قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي كاملة

رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي كاملة

رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي كاملة

فتاة مرت بمراحل كانت حزينة ومؤلمة وكان عليها الطمع كثيرا أنها رقيقة وكثلة من الجمال والجذابية عندما تراها تجعلك تريد أن تلتهمها.....
شاب ملتزم ف عمله لكنه زير نساء وساديااا يعيش وحييد يكره صنف النساء ولكن ماذا يحدث عندما يجد الفتاه الذي سوف تسرق قلبه ....

تعريف الشخصيات...
قمر: فتاه فائقه الجمال حقا اسم علي مسمي. فتاه رقيقه وجميله تملك من العمر 20 عام لم تكمل تعليمها بالرغم من ذكاءها لكن بسبب وفاه والداها، وبعد وفاه والداها قد أنتقلت إلى المكوث مع عمها، ففأنها آيه من الجمال تملك بشره بيضاء كالحليب، وشعر يصل حتى نص فخذها كالحرير بالون الاسود الفاحم وبه بعد الخصلات الشقراء التي كسلاسل الشمس لكنها كانت تحيطه هذه السلاسل الحريريه اسفل حجابها، وتملك عيون واسعه لونهم لا تعرف تحدد لهم "متغيره حسب شعورها " اي ان عندما تكون تشعر بالغضب يصبح لونهم اخضر فاتح، وعندما تشعر بالسعاده يتحولون إلى ازرق غامق، وعندما تشعر بالحزن يتحولون اي اللون الزيتوني الفاتح، وعندما تشعر بالالم يتحولون إلى اللون الزيتوني الغامق، ولديها انف صغيره، وشفاه صغيره لونهم مثل لون الكريز، تملك جسد مموشق ومثير وقصيره القمه حقا كتله من الجمال واللطافه، ولكن جمالها سبب لها الكثير من المتاعب وجعل الجميع يريد ان يحصل عليها حتى عمها الذي يجب ان تكون من لحمه ومن دمه كان ينظر لها نظرات شهوانيه، وكان اكثر من مره ان يبيعها لكن كان يتراجع عن هذه الفكره لأراده ان يبيعها لاكثر احد يدفع مال.
ملحوظه صغنونه كده ( قمرجمالها ده ورثته من والدتها. لان والدتها كانت من اصل امريكي وكانت تعيش ف مصر وقابلت والد قمر وتزوجه وهي ايضا كانت جميله وقمر ورثت منها الوان العيون و نعومه الشعر واخذت و لون الشعر الاصفر ومن والدها اللون الاسود وايضا ورثت العيون الواسعه والرموش الكثيفه )

ادهم: شاب يملك من العمر 25 عام رغم صغر سنه الا انه استطاع ان يثبت نفسه ف عمله، قد درس في كليه الشرطه وعندما تخرج عمل ف الشرطه واستطاع بكفائته واضنباطه انه يرتقي إلى ( رائد )، شخصيته جاده وعصبيه لكنه يصبح مرح مع الناس الذي يحبهم ومع اصدقائه، يملك جسد ريااضي، وشعر حرير يصل ل رقبته نااعم، بشرته مائله إلى القمحيه بسبب اشاعه الشمس، يملك عيون واسعه بالون العسلي المختلط مع الزيتوني واهداب كثيفه، وسيم حقااا كتله من الجذاابه، يعيش لوحده. والده توفي بعد ان طلق زوجته التي هربت مع عشيقها وتركت خلفها ابنها الذي كان يبكي علي فراق والدته ولفقد هذا الحنان الاموي، بين كل هذه الصفات الا انه كان زير نساء، يقيم علاقات مع نساء مختلفه الشكل والطبقه.

حازم: صديق ادهم المقرب اصدقاء منذ ان كانوا ف الجامعه وايضا اصبحوا زملاء ف العمل واترقوا معاً إلى مرتبه ( الرائد)، شخصيته شخصيه مرحه ومحبوبه من كل اصحابه، يملك من العمر 25عام، يملك جسد ريااضي، وشعر قصير ناعم باللون البني، و عيون زرقاء غامقه، وبشرقه قمحيه، اهله يعيشون ف الخارج ويطمئنون عليه عبر الهاتف فقط كل الذي همهم هو المال، يقيم مع جدته وهي من قامت بالاهتمام به منذ صغره حتى اصبح رجل.

ريم: جااره قمر وصديقتها تملك من العمر 22عاما، تملك بشره قمحيه، و عيون واسعه باللون العسلي ورموش كثيفه، وشعر يصل إلى نصف ظهرهاا باللون الاسود وبه بعض الخصلات التي باللون البني، و جسد ممشوق ومثير، طويله القامه، وتعيش مع والدتها بعد ان وفاه والدها منذ ان كان عمرها 10 سنوات

عبدالمنعم: عم "قمر". رجل سئ بمعني الكلمه ليس ف قلبه ذره رحمه او شفقه مستعد ان يقتل والده مقابل المال او ان يمشي علي الجمر لأجل المال فقط، يملك منزل ليس ف مكان راقي او مكان شعبي كان في حي متوسط، كان يقضي طووال حيااته وحيييد ف الصباح يشرب الخمر وويقوم بتعاطي المخدرات، وف السماء يكون منزله عباره عن حانه ملئ بالرجاال والنساء والضحكات الخالعه وتصرفات، ونظرات من الرجال إلى النساء الذي امامهم عباره عن نظرات شهوه فقط واالغرف الذي يحدث فيها اكبر الكبائر الذي حرمها الله ارتباكها، ولكنه وفاه اخيه قد قلب لها بعض الموازين بسبب هذه الصغيره التي كان يجب ان يعتني بها، فقط ما جعله يوافق هذا الجمل الذي كان تتصف به، الكثير من الوقت يوسوس له شيطانه بأن يقترب منها و لكنه كان يتراجع لا تعلم انه يتراجع هل شفقه او خوف او ماذا؟ ، ولكنه كان يغصبها للخروج لتقدم لهم الخمر ولكن كانت ترفض ف البدايه ولكن مع اصراره وضربه لها قد جعلها توافق علي المضض.

سناء: والده "ريم"، سيده احيانا تكون قويهه واحيانا تكون حنونه لا تستطيع ان تعرف شخصيتها، تملك من العمر 56 عاما، تملك شعرباللون الاسود الذي به بعض خصلات باللون الابيض، وملامحها الذي اصبح بها بعد الخطوط التي تدل علي كبر سنهااا، تحب ابنتها كثيييرا لكنها لا تحب "قمر" بسبب عمهاا وتحاول قد الاستطاع ان تبعد ابنتها عنها

اسماء: جده "حازم". تملك من العمر 70 عاما، بالرغم من كبر سنها ولكنها تحافظ علي صحتها وعلي جسدها، تحب حفيدهااا كثيييرا، وتتمني داائما ان تري الفتاه الذي تخطف قلبه، تحب "ادهم" لانه عاش معهم كثيررا بعد وفاه والده اي ان تقريبا هي من ربته ايضا

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الأول

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الثاني

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الثالث

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الرابع

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الخامس

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل السادس

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل السابع

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الثامن

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل التاسع

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل العاشر

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الحادي عشر

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الثاني عشر

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الثالث عشر

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الرابع عشر

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الخامس عشر

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل السادس عشر

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل السابع عشر

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الثامن عشر

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل التاسع عشر

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل العشرون

- رواية لماذا أنا جميلة للكاتبة مريم مجدي الفصل الحادي والعشرون

...
باقي الفصول اتباعا كل يوم فصل