قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية الجوكر والأسطورة الجزء الثاني للكاتبة آية محمد

رواية الجوكر والأسطورة الجزء الثاني بقلم آية محمد

رواية الجوكر والأسطورة الجزء الثاني للكاتبة آية محمد

( وعشقها ذو القلب المتبلد )

اقتباس من الجزء الثاني

مشوا جوار بعضهم البعض فزفر "مراد" لها بغضب_عجبك كدا أدينا تايهين بالغابة بسببك..
رمقته "حنين" بنظرة مطولة وبسمة حماس_دا بدل ما تشكرني على الأجواء الرومانسية اللي أنا عمالها ليكم..
حك "رحيم" طرف ذقنه الصفراء النابتة ليحجب بسمته علي تلك الحمقاء ليشير لها بثبات_"حنين" متتوقعيش رحلة رومانسية في غابة فيها أخطر حيوانات بالعالم...
ختم حديث رحيم صوت عواء مريب جعلها تتخبئ خلف مراد بخوف بينما إبتلعت" شجن" ريقها برعباً حقيقي..

إستدار لها" مراد" بسخرية_راح فين التفائل والطاقة الأيجابية اللي عندك؟!..
أجابته بصوتٍ يكاد يكون مسموع_كان هدفي والله أقرب المسافات بين أخوك والبت شجن..
رمقتها "شجن" بنظرة نارية ليبتسم رحيم مردداً بلهجة ساخرة_بشكرك لرقة قلبك الجميل بس للأسف مفيش حد فينا هيلحق يشوف دنيا عشان يفكر في صلح متبادل..
وضعت يدها حول خصرها بغضب_تصدق أنا غلطانه أني عطلت فرامل العربية عشان تركب معاك...

كبت رحيم ضحكاته بصعوبة ليشير لها بالأستدارة لتجد أمامها الجوكر بملامح تجعله أشد خطورة ليضغط علي أسنانه بغضب مميت_بقي أنتِ اللي عطلتي فرام العربية؟...
أشارت له برجفة وبسمة تخالفها_كان هدفي الخير للكل وعهد الله إيش عرفني أن كل دا هيحصل!!..

مرر يديه بين خصلات شعره بغيظ ليشير له رحيم ببسمة هادئة_خلاص يا مراد اللي حصل حصل، لو فضلنا نتناقش بالموضوع أكتر من كدا هنبقي وجبة شهية للسكان الجمال اللي هنا..
تمسكت "حنين" به برجفة تسري بأنحاء جسدها_أوعى اللي عملته يخليك تسيبني للضباع والديناصورات تأكلني عيب تنتقم بالطريقة البشعة دي يرضيك أبويا ميلقيش جسم يدفنه!!...

إحتضن الجوكر وجهه ليردد بعدم تصديق_الصبر وطاقة تحمل للبلاء اللي إبتليت به ياررب..
تابعت "شجن" حوارهم بصمت رغم خوفها الشديد من سماع هذة الأصوات، طوف "رحيم" المكان بعيناه بتفحص ليشير لمراد بأحد فروع الأشجار فعليهم تسلق فروعها حتي الصباح، حمل "مراد" "حنين" ليضعها علي أحد الفروع لتكمل صعوداً للأعلي ليصعد هو خلفها بأنتظار "رحيم" الذي تطلع لشجن مطولاً، فركت أصابعها بخوفاً أكثر من سماعها للأصوات فعليها الأختيار بين معاونة زوجها ومراد الذي لا يحق له معاونتها، إقتربت منه بأرتباك والجوكر يراقب ما يحدث بالأسفل ببسمة تسلية..

وقفت أمامه بملامح غاضبة تحاولت لصدمة حينما إنحني "رحيم" ليشير لها علي قدميه لتصعد فوقهما دون أن يلامسها!!، يفعل المحال لأجلها وهي تعلم ذلك ويزيدها فرحة به، صعدت فوق قدميه ليجذبها "مراد" للأعلي لتكمل طريقها خلف "حنين"، صعد "رحيم" لينضم لهم فقال الجوكر بسخرية_مش هتفكك من حوار قيس اللي عايش فيه دا..

تطلع له بذهول _قيس يعني الرومانسية مش عجبك بقي أسلوبه في أيه؟!..
أجابه مراد ببسمة ساخرة _في فرق بين قيس وروميو يا خفيف قيس مات قبل ما يتجوز حبيبته لكن روميو من يومها وهو مقطع السمكة وديلها..
وتعالت ضحكاته بسخرية ليدفشه رحيم ارضاً بغضب...

فصول رواية الجوكر والأسطورة الجزء الثاني

- رواية الجوكر والأسطورة الجزء الثاني للكاتبة آية محمد الفصل الأول

- رواية الجوكر والأسطورة الجزء الثاني للكاتبة آية محمد الفصل الثاني

- رواية الجوكر والأسطورة الجزء الثاني للكاتبة آية محمد الفصل الثالث

...
باقي الفصول اتباعا كل يوم فصل

أجزاء الرواية

الآراء والتعليقات على الرواية