قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حنين للكاتبة لولو الصياد كاملة

رواية حنين للكاتبة لولو الصياد كاملة

رواية حنين للكاتبة لولو الصياد كاملة

مقدمة الرواية

تقف وحيدة فى شرفة منزلها تنظر إلى الخارج تشاهد هطول الأمطار من زجاج غرفتها كانت تفكر كيف سيكون الحال في الأيام القادمة فمنذ ايام قليلة توفى والده واخر سند لها بهذه الدنيا ولم يعد لها احد نهائياً بهذا العالم الكبير سوى صديق والدها ورفيق عمره حسين تعتبره حنين مثل والدها تشعر بحنيته والسعادة حين رؤيته تماما مثل والدها: ولهذا لم تشعر بالدهشة كثيرا حين اخبرها محامى والدها ان عمها حسين اصبح هو الوصى الشرعى عليها وعلى ممتلكاتها لحين بلوغها سن الحادية والعشرون من العمر وذلك لأن والدى كان يتيم الاب والام عاش حياته بقسوة وتربى وحيدا في احدى دور الايتام لم يكن له أحد بهذا العالم سوى عمى حسين ووالدتى...

لم يعرف احد بهذه الدنيا من أهله رغم بحثه الشديد وايضا اهل امى انقطعت بينها وبينهم كل الروابط نهائيا وذلك لتصميمها على الزواج من ابى رغم معارضتهم الشديدة فهو في نظرهم دون المستوى ليس له اصل ولكن حب والدتى له كان فوق الجميع وتزوجته ومن وقتها لم يعرف احد عنهم شيئا: وها انا الان انتظر وصول عمى حسين ان يأتى لياخذنى الى منزله لاعيش مع اسرته التى لم ارى منها سوى زوجته تلك السيده التى تتسم بالغرور والتسلط وحبها للمال اخاف منها بشده واشعر بالرهبة من نظارتها رغم اننى لم اراها سوى مرة واحدة فقط فى احدى المناسبات وذلك أشعر بداخلى بتوتر وخوف شديد من الايام القادمة وتلك الحياة الجديدة...

فى فيلا رجل الاعمال حسين سالم صديق والد حنين...
بدر: هل انت مازلت مصمم على ان تأتى بتلك الفتاه الى هنا هل أصبح هذا المنزل ملجىء الآن وانا لا اعلم...
حسين وهو يرتشف قهوته بهدوء وينظر الى زوجته ببرود: حنين ليست فتاه مشرده حتى تقولى هذا الكلام فهى ابنه اعز صديق عندى: وانا الوصى عليها وسوف اقوم بتنفيذ الوصيه تحت اى ظرف ومهما كانت العواقب...
بدر بعصبية: لماذا لا تذهب عند احد من اقاربها او تظل فى منزلها...

حسين: اولا كما تعلمين ان ابراهيم صديقى كان يتيم وليس له احد بهذه الدنيا وأيضا حين تزوج انجى انقطعت كل الروابط بينها: وبين اسرتها وذلك اوكل لى وصاية ابنته الوحيده وكيف تقولين ان تظل بمنزلها وحدها فهذا خطر للغايه الا تعلمين انها أصبحت تملك الملايين وانها سوف تكون مطمع الجميع...
بدر بغضب: هذا يعنى انه ليس هناك حل اخر سوى ان تأتى الى هنا...
حسين: نعم ليس هناك حل اخر الا اذا تزوجت حنين شخص محترم ويكون من نفس المستوى وعلى خلق وقتها تنتهى وصايتى لها وتصبح لزوجها ويكون هو المتصرف فى كل شىء يخصها...
بدر بتفكير: هذا يعنى ان زوجها سوف يكون صاحب هذه الملايين وحده...
حسين: هل تقولين شىء ما...
بدر: لالا...
وكانت تفكر فى نفسها بكل دهاء ومكر: انا لن اضيع تلك الملايين من يدى مهما حدث وسوف افعل كل شيء حتى تكون لى...

فصول رواية حنين

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الأول

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثاني

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثالث

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الرابع

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الخامس

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل السادس

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل السابع

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثامن

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل التاسع

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل العاشر

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الحادي عشر

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثاني عشر

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثالث عشر

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الرابع عشر

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الخامس عشر

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل السادس عشر

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل السابع عشر

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثامن عشر

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل التاسع عشر

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل العشرون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الحادي والعشرون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثاني والعشرون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثالث والعشرون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الرابع والعشرون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الخامس والعشرون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل السادس والعشرون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل السابع والعشرون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثامن والعشرون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل التاسع والعشرون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثلاثون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الحادي والثلاثون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثاني والثلاثون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الثالث والثلاثون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الرابع والثلاثون

- رواية حنين للكاتبة لولو الصياد الفصل الخامس والثلاثون والأخير

تمت
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)