قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة

رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء محمد كاملة

رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء محمد حلقات خاصة

مقدمة طويلة من الجزء الثالث

صحيت جميله من نومها وبصت حواليها جوزها في حضنها ابتسمت بحب .. سنين كتيره اتحرمت منه وكتير كانت تصحى من نومها تتمنى حتى تلمحه ... الحياة اخيرا ابتسمتلها .. ابنها في حضنها وجوزها جنبها وكمان ربنا حب يعوضها بعيل كمان ينبض جواها .. شكرت ربنا بصمت وقربت من جوزها بتلعب في شعره فبدأ يصحى
وليد: صباح الخير لاجمل ملكة في الكون.

ابتسمت بحب: صباح النور يا حب عمري كله
وليد بصلها كتير مبتسم: ايه الرضا ده كله
جاوبته بحب: جديد عليك يعني حبي ؟
وليد حط ايده جوه شعرها بحب: لا يا قلبي بس مش عارف احساس مختلف كده اصحى الاقيكي بصالي كده !
ابتسمت: مبسوطة انك في حضني ! دي حاجه غريبة ؟

ضمها: لا يا قلبي ربنا يخليكي ليا انتي والقطة الصغيره اللي جوه دي
جميلة: من اول ما عرفت بالحمل وانت تقول قطة ! مين قالك انها قطة ؟
وليد: احساسي مش اكتر واحساسي ديما ما بيكدبش
جميلة بحب: ابدا ابدا
وليد ابتسم: ابدا ابدا..

قاموا يفطروا ويجهزرا علشان ينزلوا اشغالهم ونزل علي الفطار فهد ومراته في ايده وصبحوا عليهم وقعدوا معاهم
وليد: النهاردة في اجتماع الساعة ١٢ صح ولا ايه ؟
فهد وهو بيشرب قهوته: الساعه ١ مش ١٢ ما تنساش بقى
جميله الصغيره: هو انا لازم اكون موجودة معاكم !
عمتها: وانتي مش عايزة تكوني موجوده ليه ؟

جميله: يعني كنا متفقين انا وامل ومي نخرج نشتري شوية حاجات للبيبهات اللي جاية دي قبل ما الحمل يتقل ونتعب
فهد باستغراب: انتي يدوب في الخامس وهما بعدك كمان مفيش غير ماما هيا اللي سبقاكوا بس
جميلة: انت معترض ليه ! احنا دلوقتي كويسين الله اعلم بكره في ايه فنكون مستعدين مش اكتر
عمتها: يا بنتي ربنا ما يجيبش الا الخير ان شاء الله تفضلوا كويسين لاخر الحمل
فهد: قوليلها بالله عليكي ..

جميلة: طيب بلاش كده عايزين نخرج نتمشي ونشتري شوية حاجات كده كويس !
فهد: كده افضل اخرجوا براحتكم
جميلة: عمتو تعالي معانا ! انتي قربتي علي فكرة !
وليد اتدخل: قربت ايه دي يدوب شهر بينك وبينها وثانيا لأ سيبيلي عمتك معايا انتي اشتري علي ذوقك احنا واثقين فيكي
جميلة: وليه بقي عمتو ما تنزلش معانا ؟

وليد: يا ستي انا حر .. انا مش عايزها تبعد عني ولو حبت تشتري بنفسها انا هفضي نفسي مخصوص لها وانزل معاها
جميلة خبطت جوزها في كتفه: انت مش زي ابوك ليه !
فهد بص لابوه: دلع انت في مراتك واحنا ناخد فوق دماغنا
وليد ضحك: وانت مين مانعك تدلع في مراتك !

فهد بتريقة: ماهو صراحة انت اللي اوفر قوي يا وليد .. اتقل شوية مش كده
امه زعقت بهزار: اتلم ياولد انت وخليك في حالك ( بصت لبنت اخوها ) لمي جوزك وسيطري كده
جميلة بصت لجوزها: ما تتلم بقى ديما جايبلنا الكلام
فهد حط ايده على بوقه بهزار: اتلميت وخرست خالص
وليد وقف: يالا ولا ايه !

فهد وقف معاه: اه يالا
جميلة الكبيرة وقفت: استنوني لحظه هلبس طرحتي وانزل معاكم
وليد قبل ما تطلع: جميلتي لو عايزة فعلا تروحي معاهم روحي يا حبي
جميلة ابتسمت بحب لجوزها: لا يا حبيبي زي ما انت قولت، جميلة ذوقها كويس وانا خليني معاك
طلعت ووراها بنت اخوها اللي اول ما وصلوا لفوق: عمتو ليه مش عايزة تنزلي معانا وليه سايبة اونكل وليد يقرر عنك ؟

عمتها بحب: لان وليد بيتصرف بحب مش بتحكم او سيطرة وده انا واثقة منه فليه اعترض ؟ على حبه ولا على خوفه؟
جميلة: بس مش كده
عمتها: واكتر من كده .. طالما واثقة انه بيقرر من باب الحب مش السيطرة او التحكم فليه لأ ! وبعدين هو حارمني من ايه مثلا علشان اعترض ؟ واحد عايز حبيبته في حضنه وفي نفس الوقت لو انا عايزة انزل مش هيعترض فليه بقى اعترض انا ؟ حبيبتي العلاقة بيني وبين وليد مبنية كلها على الحب والتفاهم والثقة..

جميلة باعتراض: وهو فاهم كده ولا هو متخيل انه سي سيد يأمر فيطاع
عمتها: وليد عمره ابدا ما كان سي سيد وانتي عارفة ده كويس يالا بقى سلام وابقي اختاري بقى شوية حاجات على ذوقك
جميلة: بناتي ولا اولادي ؟

عمتها: بناتي ان شاء الله وبعدين ما انتي عارفة انها بنت
فهد خرج هو وابوه وكل واحد رايح ناحية عربيته بس فهد وقف ابوه: هو انت ليه رفضت ان ماما تروح مع البنات ؟
وليد: اولا انا مرفضتش هيا براحتها وثانيا مش عايزها تتعب
فهد: ما هيا وسط البنات لو هيتعبوا هيريحوا
وليد: هيا غيرهم..

فهد: غيرهم في ايه بقي ان شاء الله واوعى تقول انك بتحبها اكتر مننا احنا
وليد وقف قصاد ابنه: لا يا فصيح مش دي الحكاية خالص مامتك مختلفة علشان هيا مامتك فهمت ؟
فهد هز دماغه: لا طبعا مفهمتش
وليد خبطه على دماغه بهزار: علشان يا فصيح هيا والدتك يعني هيا مش عيلة زيهم وهتتعب من اقل حاجه لكن البنات دول عيال فهمت يا فصيح ولا لسه ؟
فهد بقلق: هيا تعبانة ولا في حاجة انتو مخبينها ؟

وليد: لا طبعا وهيا لو تعبانة انا هسيبها كده ولا هخليها تنزل الشغل كل الحكاية يا فهد اني مش عايزها تتعب او تحمل نفسها فوق طاقتها وامك ما تتوصاش وعلشان كده عايزها ديما قصاد عيني لكن لو سيبتها هتفضل تلف وتعمل ده وده ولو سيبتها في البيت بتقف في المطبخ النهار كله فأسلم حل اني اخليها قصاد عيني فهمت بقى..

فهد: وهيا بقى رأيها ايه ؟ وفاهمة ده ولا لأ ؟
وليد ابتسم: طبعا فاهماني كويس وعارفة اني بعمل كده علشان اخليها قصادي
فهد: نفسي انا وجميلة نوصل للمرحلة دي من التفاهم لكن هيا بتقف قصادي بكل همسة وكلمة
وليد: كل واحدة ليها شخصية مختلفة وبعدين انت حبيت ده في جميلة ما تجيش بقى دلوقتي تطلب تغيرها او تغير شخصيتها او تسيطر عليها
فهد: انا مش بحاول اسيطر عليها
وليد: امال انت عايز تعمل ايه ؟

فهد: عايزها تبطل تعارضني عمال على بطال
وليد: عايزها تسمع الكلام وهيا ساكتة ! طيب ده يفرق ايه عن السيطرة ؟
فهد: لا تفرق
وليد: ما تضحكش على نفسك .. وبعدين لو جميلة سمعت كلامك في كل حاجة هتفقد رونقها والشيء اللي ميزها عن غيرها عندك .. فبلاش تطلب منها تتغير لان تغيرها ممكن ما يعجبكش .. جميلة لها شخصية استقلالية وده اللي شدك لها وصدقني لو بقت مسالمة ومطوعاك مش هتعجبك
قاطعهم وصول جميلة الام عندهم وبحب لعبت في شعر ابنها: انت لسه واقف ؟ فكرتك سبقت..

فهد: كنا بنرغي شوية ... اسيبكم انا ... ( مشي خطوتين وبص لأمه ) على فكرة الراجل ده بيحبك كتير قوي
جميلة ابتسمت وبصت لجوزها وبصت لابنها: عارفة يا حبيبي والحب ده متبادل من الطرفين وعلشان كده محسوس من الكل ..
كل واحد ركب عربيته واتحركوا وجميلة جنب جوزها ساكتة لحد ما وليد بصلها: على فكرة لو عايزة تروحي معاهم فعلا روحي معنديش مانع هوديكي
جميلة بصتله: عارفة انك هتوديني
وليد: امال مالك ساكتة ليه كده ؟

جميلة: عادي يا حبيبي بس عايزة ألفت نظرك لحاجه مهمة
وليد بصلها: ايه هيا ؟
جميلة: انا مش لوح قزاز رقيق اقل حاجة ممكن تكسره
وليد باستغراب: ليه بتقولي كده ! انا عارف انك مش قابلة للكسر بسهولة
جميلة: تصرفاتك اللي بتقول يا وليد .. انت مش عايزني من جواك اروح معاهم خوفا عليا صح ! خايف اتعب معاهم صح
وليد: وهو خوفي غلط ؟

جميلة: لا مش غلط بس مش للدرجة دي يا وليد ! خوفك شيء جميل ماشي بس انت من ساعة ماعرفت بحملي وانت بتعاملني كأني هنهار في اي لحظة
وليد وقف علي جنب وبصلها: حبيبة قلبي انا عارف انك قوية وقوية جدا كمان بدليل كل اللي اتحملتيه في حياتك
جميلة بصت للارض: انا مش قوية على فكرة..

وليد مسك ايديها: حبيبتي اللي تسيب كليتها علشان اخوها يتعلم وتوافق تتجوز واحد ما تعرفوش علشان عيلتها تعيش وتواجه واحدة زي ميس وتقدر تخلي كل اللي حواليها يحبوها وتقف بعد اختفاء جوزها وتربي عيال اخوها وتخليهم دكاترة ومهندسين دي ست عظيمة مش مجرد واحدة عادية واكيد طبعا قوية وابدا لا يمكن تنهار بسهولة
جميلة: طيب انت ليه بتعاملني كده ؟

وليد: سيبيني اكمل كلامي ... انتي اه قوية بس اللي يتحرم من بيته ويتحبس حوالي عشرين سنة بعيد عن حبيبته وابنه اكيد يوم ما يرجعوا لحضنه لازم يحطهم جوه عنيه .. فانتي ابدا مش ضعيفة لكن انا اللي خايف يا جميلتي ... انا خايف عليكي حتى من الهوا اللي بيعدي جنبك .. واكيد مرعوب من فكرة الحمل دلوقتي .. وبفضل مراقبك طول الوقت
جميلة: حبيبي احنا جنبك ومش هنبعد عنك وانا مخلية بالي من نفسي انت مش محتاج تخليني على طول قصاد عينك
وليد ابتسم ومسك ايدها باسها: خدي الراجل العجوز ده على قد عقله ينفع !

جميلة: مين ده اللي عجوز هاه ! لو سمحت ما تقولش علي جوزي عجوز ابدا
وليد باستسلام: حاضر مش هقول بس معلش استحمليني واستحملي خوفي عليكي واوعي تفتكري اني اقصد اسيطر عليكي او امنعك من حاجه انتي عايزاها
جميلة: حبيب عمري كله انا بس كنت عايزة اسمع منك وجهة نظرك مش اكتر لكن انا عارفة انك بتخاف عليا وبتتعامل بحب مش اكتر
وليد: ربنا يخليكي ليا ويقومك بالسلامة انتي والقطة دي
جميلة ضحكت: برضه قطة !
وليد: طبعا قطتي الجميلة...

رواية جميلة الجزء الثالث الحلقات الخاصة

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الأول

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الثاني

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الثالث

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الرابع

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الخامس

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل السادس

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل السابع

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الثامن

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل التاسع

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل العاشر

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الحادي عشر

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الثاني عشر

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الثالث عشر

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الرابع عشر

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الخامس عشر

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل السادس عشر

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل السابع عشر

- رواية جميلة الجزء الثالث بقلم الشيماء حلقات خاصة الفصل الثامن عشر والأخير

تمت

أجزاء الرواية

الآراء والتعليقات على الرواية
W