قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا أسانسير للكاتبة دينا ابراهيم كاملة

نوفيلا أسانسير للكاتبة دينا ابراهيم كاملة

نوفيلا أسانسير للكاتبة دينا ابراهيم كاملة

اقتباس من النوفيلا

علت الزغاريد للمرة الأخيرة قبل ان يغلق الباب بتنهيده خلف والدته و والدتها لا يصدق انه سيبقي بمفرده معها،اما رحمه فقد التفت تتابع شقتها المزينة و تمنت في تلك اللحظة وجود والدها رحمه الله، ولكن ما باليد حيله، و ربما كان حزنها و ذبولها من بعد وفاته سبباً في موافقه والدتها على زواجها من عبدالله رغم انه لا يتوافق مع المواصفات و المؤهلات الدراسية المطلوبة بالنسبة لها، ليس و كأنها من ارستقراطية البلد فهم مجرد اسره متوسطة الحال لها احلامها تتمني تحققها سريعاً.

ولكنها لن تلومها فكل ام ترغب بالأفضل لأطفالها، وهي متأكدة ان زوجها قادر على كسب ودها مع مرور الوقت يكفي حسن خلقه و شهامته و حبه لها، ولا شئ اقوي من الحب كما كان يقول والدها دائما، فرطت دمعه بتمرد فسبقتها اصابعه تمسحها وقد عاد جوارها قائلاً:

-بتعيطي ليه يا عبيطة؟ اوعي تكوني خايفة مني و النعمه اجبلك امك؟!
خرجت ضحكه صغيره وهي تمسح وجنتها قائلة:
-لا مش خايفه انا بس افتكرت بابا الله يرحمه!
قرر مشاكستها لاخراجها من اجواء الحزن فحرك رأسه غامزًا:
-مش خايفه يا سوسه وانا اللي فاكرك مؤدبه!
-ايه ده في ايه؟! ما تتلم يا راجل انت!!
خرج ردها بعفويه و ذهول، فملئت ضحكته المكان قبل ان يضمها اليه يقبل رأسها ليقول:

فصول نوفيلا أسانسير

- نوفيلا أسانسير للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الأول

- نوفيلا أسانسير للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الثاني

- نوفيلا أسانسير للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الثالث

- نوفيلا أسانسير للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الرابع

- نوفيلا أسانسير للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الخامس والأخير

تمت
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)