قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن حلقات خاصة

رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن حلقات خاصة

رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن حلقات خاصة

تذكير بالشخصيات

ادم وكارما ولادهم ( خالد_ حنين_ مكه)
قُصي وحبيبه (فرح_قاسم)
يحيي ولُجين (انس_ ادم_ فيروز)
فارس وليان ( يونس)
يزن وورد(حذيفه _ روڤان)
اما سليم اللي ذكرته البارت اللي فات ف هو قريب حبيبه يبقي ابن ابن عمها.

مقدمة

كانت تجلس علي فراشها تضع الهاتف علي أذنها تنتظر ان يأتيها اجابه من الطرف الاخر
لم تنتظر طويلا وسمعت صوته المتحشرج من الطرف الاخر يقول : الوو

كان صوته يدل علي انه استقيظ من النوم توًا
ردت عليه قائله بصوتها رقيق وابتسامه واسعه مرسومه علي وجنتيها : ايه ده يازيزو انت لسه نايم؟

اتاها الرد منه وهو يقول بصوت متحشرج : كنت ..وصحيت علي صووت أجمل واحده ف الدنيا ..
ابتسمت بخجل وقالت وهي تحمحم : احم ..اا اسفه لو صحيتك ياعز ب..

قاطعها عز وهو يقول : لا كويس انك صحيتيني ورايا حاجات كتير اوي لازم اعملها
سجي بنبره حنونه : عز انهادره الجمعه حاول ترتاح شويه ..انت طول الاسبوع وانت مشغول سواء ف الكليه او ف الشركه اللي انت بتشتغل فيها ..بقيت بتتعب اوي ياعز ..

عز بابتسامه : لو التعب ده هيوصلني ليكي ف فداكي حياتي كلها ياسجي
ابتسمت سجي بحب وقال بصوت رقيق : طيب ممكن عشاني ترتاح انهارده وتحاول تنسي الشغل والكليه شويه

عز بابتسامه : حاضر عشان خاطرك بس
سجي بمرح : شطور ياعز
ضحك عز ضحكه خفيفه
فتابعت سجي قائله بحماسه : انا فرحانه اوي باعز ومتحمسه لليوم ..عشان اخواتي كلهم هنا من امبارح وهيقعدوا معانا يومين كمان زي ما بيمعلوا كل كام شهر
وتاني حاجه بقا اني هشوفك انهارده بعد غياب اسبوع
انهت حديثه بنبره منخفضه خجله

فقال عز بابتسامه: ربنا يفرحك دايما ياقلب عز ..وبعدين متكرريش تاني موضوع الاجازه من الكليه .. انا مقدرش علي كل البعد ده
ضحكت سجي وقالت: حاضر اخر مره ..
ابتسم عز وصمت لثواني ثم قال : سجي
سجي بانتباه: ايه
عز : هو لازم اوي أجاي انهارده ..يعني خليكي انتي مع عيلتك انهارده وانا ابقي اجيلك كمان يومين كده ايه رأيك ؟؟

تنهدت سجي بحزن ويأس ف بالرغم من مرورو السنين فمازال عز لا يحب الظهور وقد حاولت ومازالت تحاول تغيره وان تجعله يندمج مع عائلتها الا انه دائما يتحجج بانه مشغول ويتهرب منها ليس كرها لعائلتها ولكن طبيعته انه لا يحب التجمعات

قال بنبره حزينه محاوله اقناعها : هو انا موحشتكش ولاايه
عز بلهفه : متقوليش كده ..انتي عارفه انك وحشاني وواحشاني اوي كمان و
قاطعته سجي قائله بصوت حزين : هتفضل لحد امتي ياعز تتجنب انك تيجي تزورني واخواتي موجودين
هو ف حد ضايقك قبل كده طيب

عز : ضايقني ايه بس ياسجي ..لا محدش ضايقني واخواتك انا بحبهم وبحترمهم وهما كمان بيحترموني
انا كل اللي قصدي انك تقعدي معاهم هما ومتنشغليش بيا

سجي باصرار: لا ياعز هتيجي وانا مستناك ولو مجتش هزعل منك ومش هتعرف تصالحني بسهوله ها
ابتسم عز بخفوت وقال : اوامرك ياسجي هانم ..
ابتسمت سجي بحماسه وقالت : هخلي مامي بقا تحضرلك الكيكه اللي بتحبها

عز بمرح : لا خلاص طالما فيها كيكه انا جاي
شهقت سجي وقالت بحزن طفولي : يعني هتيجي عشان الكيكه مش هتيجي عشاني
ضحك عز فتابعت سجي قائله بغيظ : رد عليا ياعز بتحبني انا اكتر ولا الكيكه ؟!
عز بمشاكسه : وده سؤال بردو
اكيد الكيكه يعني

سجي بغيظ: والله ..طب ايه رايك مفيش كيك انهارده
ضحك هز بصوت عالي وسعدت سجي داخليا عندما سمعت صوت ضحكته التي لا تظهر سوي لها
وارتسمت ابتسامه سعيده خجله علي وجهها عندما تابع عز قائلا بحب شديد : كيكه ايه بس اللي تقارني نفسك بيها ..وبعدين معقول بعد ده كله ولسه موصلكيش اني بحبك اكتر من اي حد واي حاجه ف الدنيا

سجي وقد احمرت وجنتيها وقالت وهي تتهرب منه : طيب ياعز هستناك انهارده متتاخرش بقا ..سلام دلوقتي عشان مامي بتنادي عليا
ضحك هز عليها وقال : ماشي ياسجي ..روحي شوفيها ونتقابل بقا كمان كام ساعه
سجي بابتسامه : ماشي يلا سلام
عز : مع السلامه ..

أغلقت سجي مع عز ثم ضمت الهاتف الي حضنها وابتسمت بهيام وقالت : هحبك ايه اكتر من كده ياعز !!

فصول رواية حطمت أسوار قلبي حلقات خاصة

- رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن حلقات خاصة الفصل الأول

- رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن حلقات خاصة الفصل الثاني

- رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن حلقات خاصة الفصل الثالث

- رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن حلقات خاصة الفصل الرابع

- رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن حلقات خاصة الفصل الخامس

- رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن حلقات خاصة الفصل السادس

- رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن حلقات خاصة الفصل السابع والأخير

تمت

أجزاء الرواية

الآراء والتعليقات على الرواية
W