قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم كاملة

نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم كاملة

نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم كاملة

اقتباس من النوفيلا

رفعت ميرا رأسها في عنجهية وفخر تحسد عليهما في حديث فاسد يتعجب له "زيدان" وكلتاهما يتحدثان عنه أمامه وعن الزواج العرفي وكأنهما يتحدثان عن حالة الطقس أو طبق اليوم!
اتسعت ابتسامه الفتاة وهي تتفحصه في وقاحة دون خجل قبل أن تحرك رأسها في قبول هامسة:
-اممم nice قطتنا كبرت وبقت naughty.

انتهت جملتها وهي تلتفت للتحرك مشيرة لهما لأتباعها وقد فعلا حتى وصلا شقة أخذ الدخان والموسيقى الصاخبة يتسابقان منها ما أن فُتح الباب، حافظ زيدان على تعابير وجهه الثابتة كي لا يظهر طبيعة مشاعرة المشمئزة من المشهد الدائر حوله من فتيات وشباب لا يتجاوزوا العشرين عامًا، يلهون ويتراقصون في مجون وكأنهم في إحدى دول أوروبا.

اشتدت أصابعه حول كتفها الرفيع يحاول كبح مشاعره الغاضبة عليها لتورطها مع هؤلاء ولكنه رفع أصابعه عنها في سرعة وكأنه يخشى كسر عظامها الرقيقة.
زاد غيظه وهو يتابع لمعة عيونها بالانتماء والمحبة وهي ترمي السلام هنا وهناك بين الشباب والشابات قبل أن تستقر على أريكة لشخصين مشيره له بعينيها كي يجاورها.

رسم ابتسامه هادئة على وجهة ثم جلس يصطنع التسلية وعدم المبالاة بما يدور حوله حتى تدخلت تلك المدعوة ليلو بانبهار مقزز وكأنها ربحت اليناصيب:
-أسمحولي افاجئكم واقولكم مين ده، ده زيدان... يبقى جوز ميرا!

فصول نوفيلا نوتفكيشن

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الأول

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الثاني

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الثالث

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الرابع

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الخامس

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل السادس

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل السابع

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الثامن

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل التاسع

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل العاشر

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الحادي عشر

- نوفيلا نوتفكيشن للكاتبة دينا ابراهيم الفصل الثاني عشر والأخير

تمت
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)