قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية نيران الحب والقسوة الجزء الثاني للكاتبة فاطمة حمدي كاملة

رواية نيران الحب والقسوة الجزء الثاني للكاتبة فاطمة حمدي كاملة

رواية نيران الحب والقسوة الجزء الثاني للكاتبة فاطمة حمدي كاملة

اقتباس من الجزء الثاني

لم يتركها وشأنها بعدما تقدمت ببلاغٍ رسمي إنما أمر العسكري أن يحضرَ المُتهم إليه، وبالفعل بعد مرور دقائق دفعه العسكري دفعًا أمامه ،فراحت نظراته تنغرس فيه كالسهام تمزقه وقد أخشى النظرات فماذا إذا نهض من مكانه كما يفعل الآن بالضبط !!

تراجع المُتهم للخلف بتوجسٍ ..وفي حقيقة الأمر لم يختلف حال الجاني عن المجني عليها !!

فتلك نظرات وليد المريبة وشكل المتهم المخيف أصابها برجفة خوف عنيفة ..

ليصلها صوته الجهوري كأنه أمر وجب عليها تنفيذه:
-خُدي حقك منه !

نظرت له بصدمة، كيف تأخذ حقها؟ جحظت عيناها وبللت شفتيها بتوتر شديد، فيصيح بها وكل أعصابه تحترق:
-بقول خدي حقك !!

اقتباس آخر

كان يستجمع بعض من اتزانه، وقد تحرر من صمته دون النظر إليها:
-منتظرة منّي عقاب مش كدا؟

رمشت بعينيها عدة مرات وقد خفق قلبها وحُشرت الكلمات في جوفها، وهو تابع ساخرًا:
-العقاب دا كان ممكن أعمله لو أنتِ واحدة مهمة أوي عندي، أو أنا أصلا باقي عليكي!

نظرت له بصدمة ولم تستطع كبح ردها:
-يعني إيه؟

ونظرة قوية أرسلها إليها وهو يُخبرها:
-يعني أنتِ من طريق وأنا من طريق يا بنت الناس، والحمدلله إن مافيش لسة حاجة حصلت بينا، مجرد جواز على ورق وبس، تقدري بعد كدا تعيشي حياتك وتبدأي مع حد تاني غيري لكن مش أنا ..مش أنا يا رنا!

ترقرقت العبرات الحارقة في عينيها وهي تُطالعه بنظرة تترجاه بأن لا يفعل، بأن لا يتركها تعاني مع والديها ثانيةً، بأن يسامحها على هذا الخطأ خاصتها ..

تنحى جانبًا كي لا تُضعفه نظراتها الآن ودموعها، هو لا يُريدها معه وقال هذا عن إقناع ..ولكن قلبه لم يتفق مع عقله أبدًا في هذا !

اقتربت منه خطوة واحدة وهي تتابع بصوت مختنق:
-بس أنا حكيتلك كُل حاجة ومكذبتش عليك تاني.

عاد ينظر إليها بعصبية مع قوله:
-آه حكتيلي ،بس أنا مش قادر أبلع علاقتك بالزبالة دا حتى لو العلاقة دي انتهت، مش قادر أتخيل إنك كنتِ بتبعتي له صورك كدا عادي بمنتهى البساطة، وبتسمعيه كلام جميل !..كنت فاكر إن اللي ما بينكم اعجاب أو كلام عابر مجاش في بالي إنك بالأخلاق دي أبدا !

فصول رواية نيران الحب والقسوة الجزء الثاني

بعد رمضان إن شاء الله

أجزاء الرواية

الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)