نوفيلا، روايات قصيرة

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل السابع

غلاف: نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل السابع

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل السابع تم نقلها إلى المستشفي مباشرة بعد عودتها من القاهرة . دخلت لها سارة كانت ندي نائمه علي سريرها ونظراتها معلقه بالسقف اقتربت سارة منها وهي تقولندي. لم ترد ندي وادارت وجهها الناحية الأخرى بعيدا عنها . تكلمت سارة بوجععارفه انا عمري ما كرهتك.. بس كنت بغير...

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل السادس

غلاف: نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل السادس

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل السادس كان أحمد يقطع الطرقه ذهابا وايابا مصدوم مما سمعه من الطبيب عن حاله ندي تدور في باله الكثير من الاسئله التي تحتاج لاجابه كليه واحده؟؟ أين الثانيه إذن؟؟ قد تكون تعاني من فشل كلوي وتم استأصالها بسبب توقفها مثلا؟؟؟ مسح وجهه بيده وهو ينفخ بضيق وحزن أما...

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الخامس

غلاف: نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الخامس

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الخامس خرج الطبيب من غرفه الفحص وعلى وجهه علامات الحزن أسرعت إليه سارة. .طمني يا دكتور ندي مالها. الدكتور..شكلها اتعرضت لضغط عصبي كبير وهو ده اللي عملها صدمه عصبيه إحنا اديناها حقنه مهدئه وهي حاليا نايمه وهتقعد معانا يومين نعملها شويه فحوصات واشعات لان...

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الرابع

غلاف: نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الرابع

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الرابع بعد مرور شهرين تم تصفية شركات أحمد غزال حتى أنه اضطر إلي الإقامة في مصر لمباشرة أعماله بنفسه حاول في تلك الفترة أن يبحث عن ندي ولكنه لم يجد لها أثرا . حتي أنه سأل في الجريده عن حبة الرمان ولكن لا أحد يعرفها ماهي الا شخصيه مجهوله تكتب تحت اسم مستعار...

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الثالث

غلاف: نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الثالث

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الثالث اقترب منها وهي نائمه علي الاريكه جلس علي الارض أمامها واخذ يتطلع إليها وهي نائمه ويتأمل ملامحها الجميله وهدوئها وبراءتها ثم مد يده وضربها ضربه خفيفه علي كتفها لم تتحرك فضربها ضربه أخري قويه نسبيا فتحت عينيها وهي تصرخ بوجع اعتدلت وهي تمسح بيدها علي...

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الثاني

غلاف: نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الثاني

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الثاني يا نهار اسود إيه ده إيه المصيبة دي منوم ومهدئات وادويه اكتئاب والخدامه تقولي مشاكل في رجليها مخلياها مش قادرة تتحرك؟ ومشاكل في الكبد بتخليها تنام علطول ياتري هي عندها اكتئاب فعلا ولا عزام ورا المصيبة دي. همست ندي بذلك الكلام لنفسها عندما قرأت أنواع...

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الأول

غلاف: نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الأول

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل الأول في مكتب رئيس تحرير جريدة الشمس يجلس الأستاذ رشدي على مكتبه وهو يصرخ بانفعال..اتصرفي انا بيتي هيتخرب بسببك وبسبب المعلومات والاخبار اللي حضرتك نشرتيها بدون اثبات او دليل. تقف امامه فتاه في الثالثه والعشرين من عمرها تتميز بشعرها النحاسي وعينيها...

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل التاسع والأخير

غلاف: نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل التاسع والأخير

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل التاسع النهاية دخلت على أطراف أصابعها تسلل بخفة حتى وصلت إليه ثم جثت على ركبتيها على الفراش منحنية بجذعها العلوي وعلى ثغرها ابتسامة كبيرة، أخرجت تلك اللعبة الصغيرة من جيب بنطالها ثم قربتها من أذنيه وهي تضغط بقوة عليها فأصدرت صوت عالي، من...

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الثامن

غلاف: نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الثامن

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الثامن استقل سيارته عائدًا إلى الإسكندرية، وملامح وجهه حزينة بعدما فقد آخر ذرة أمل في توطيد علاقته بها، تذكر انهيارها، وصراخها بهما، لم يقوَ على مواجهتها، وجد أنه من الأحسن الهروب من عينيها التي كادت أن تقتله بعدما رأى بهما الغضب والخذلان، زفر...

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل السابع

غلاف: نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل السابع

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل السابع وداع يا دنيا وداع على اللي باع ومكملشي، الحياة لو بيك أو من غيرك دي هاتمشي. كانت تلوح بيديها في الهواء وتتمايل بجسدها برشاقة وخفة وهى تدندن مع أصدقائها على كلمات الأغنية التي رغم بساطة كلماتها إلا أنها وصفت حالها بالتحديد. أما هو فكان...

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل السادس

غلاف: نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل السادس

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل السادس بعد مرور أربعة شهور.. حزم حقيبته بضيق واضح على ملامحه، وضعها بإهمال جانب الغرفة ثم تقدم للنافذة يحاول فيها تنظيم أنفاسه الهائجة، لم يكن ينوي قطع عمله لولا إلحاح صديقه عليه بسبب عقد قرانه على حبيبته وطفلته نهال، اندفع الباب بقوة ... إيه...

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الخامس

غلاف: نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الخامس

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الخامس جلست أمام البحر وخصلات شعرها المتمردة تتطاير بقوة بفعل الهواء الذي لفح وجهها، فجعلها تشعر برجفة قوية رغم حرارة الجو المرتفعة، تأملت المياه وشردت بذهنها إلى ما حدث منذ يومين... ( فلاش باك) هتفت بتعب وعيون زائغة خلاص يا تيتة بطلي عياط...

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الرابع

غلاف: نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الرابع

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الرابع جلس بالمنتصف بينهما بحنق وحول نظرة بينهما وهما ينظران للباب بترقب شديد، زفر بقوة وقال لا كدة كتير بجد، بقالنا ساعتين قاعدين وهو مجاش، قومو يا بنات أروحكوا أنا زهقت. نظرت له فريدة برجاء وقالت برقة كعادتها عندما تريد أن تصل لمرادها بقى...

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الثالث

غلاف: نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الثالث

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الثالث جلسا سويًا على الدرج، فقالت نهال بفضول ها بقى إيه مزعلك كدة، احكيلي كل حاجة بالتفصيل... وقبل أن تتحدث فريدة كانت نهال تشير بسبباتها في وجهها وتقول بلهجة حازمة اوعي تكذبي، قولي الحقيقة عشان أحبك أكتر.. أنهت جملتها بضحكة عالية وهي تداعب...

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الثاني

غلاف: نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الثاني

نوفيلا حطام فريدة بقلم زينب محمد و آية عبد العليم الفصل الثاني صباح جديد وجالسة هي على فراشها وأغاني الشهير عمرو دياب تصدح بأرجاء الغرفة قطع ذلك صوت جدتها وهي تناديها تردد بت يا فريدة أنتي يا مقصوفة الرقبة قومى اعمليلي شاي نظرت لجدتها بحنق متمتمة حاضر يا مرات أبويا أنتي مش جدتي لأ توجهت للمطبخ...

المزيد من القصص و الروايات...