قصص و روايات - قصص رومانسية :

قصة وحيدة بدونك للكاتبة لولو الصياد كاملة

قصة وحيدة بدونك للكاتبة لولو الصياد كاملة

قصة وحيدة بدونك للكاتبة لولو الصياد كاملة

فى بعض الاوقات نشعر بالوحدة رغم وجود الكثير من حولنا وذلك ل لان اكثر شخص تنمنى الوجود بجانبنا لا يشعر بنا او نكون فى نظره غير موجودين مثل الهواء.
ها انا انتظر فى قاعه الانتظار فى المطار حبيبى ونور قلبى وعشق حياتى منذ الطفوله يحيى هو ابن عمى عشقته منذ نعومه أظافرى رغم فارق السن الكبير بينى وبينه...

فانا فى العشرين من عمرى وهو الثلاثون ولكن كنت احاول بقدر الامكان ان ابدو فى نظره كبيره ولكن دائما وابدا يعاملنى كطفله الى ان حدث شيء منذ اربع سنوات قبل سفر يحيى غير كل حياتى ولكن الغريب رغم اننى اعتقدت انه يحبنى ولكن لم يتغير ابدا وظل كما هو يعاملنى بجفاء شديد...

نسيت اعرفكم بنفسى انا نور عندى 20 سنه من القاهره بدرس فى كليه الهندسه علشان اكون زى يحيى وانا بئه شكلى جميل اوى دايما بتغاظ اوى من يحيى علشان بيقول ان عنيا واسعه زى البقره يعنى انا عيونى زى البقره بزمتكم ده حتى عيونى جميله لونها ازرق زى السما بالظبط وشعرى بنى وناعم يصل الى كتفى وجمسى رشيق بحب اووى اكون زى نجمات السينما وبهتم بلبسى جدا وكمان انا بيضه بصراحه بئه جمالى كله ده واخده من جدتى سومه حبيبتى ام بابا وروح قلبى هى اللى كانت مهونه بعد يحيى عنى ودايما تقولى هتجوزنى ليحيى حتى لو غصب عنه...

أجزاء قصة وحيدة بدونك

- قصة وحيدة بدونك للكاتبة لولو الصياد كاملة الجزء الأول

- قصة وحيدة بدونك للكاتبة لولو الصياد كاملة الجزء الثاني

- قصة وحيدة بدونك للكاتبة لولو الصياد كاملة الجزء الثالث

- قصة وحيدة بدونك للكاتبة لولو الصياد كاملة الجزء الرابع

- قصة وحيدة بدونك للكاتبة لولو الصياد كاملة الجزء الخامس

- قصة وحيدة بدونك للكاتبة لولو الصياد كاملة الجزء الأخير

تمت
الآراء والتعليقات على الرواية