قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا وهم الحب للكاتبة ياسمين الشام الفصل الرابع

نوفيلا وهم الحب للكاتبة ياسمين الشام الفصل الرابع

نوفيلا وهم الحب للكاتبة ياسمين الشام الفصل الرابع

-لازم احكي مع مازن بسرعه
أردف فارس بهذه الكلمات بقلق،
امسك الهاتف وطلب الرقم المطلوب وماهي إلا دقائق وقام مازن بالرد عليه
اردف فارس بإستعجال: مازن انت لازم تجي بسرعه وتوقف عمر ناوي على مصيبه كبير ثم قام بسرد جميع التفاصيل له
مازن: ...
أوأم فارس برأسه قائلا: تمام يا كبير
واغلق الخط.

تجلس شارده تفكره اهى تحبه ام لا افاقت من شرودها على صوت هاتفها، القت نظره عليه ثم أردفت قائله: ازيك يا عمر
اجابها عمر بتعب مزيف: احم احم
اردفت ساره بنبره قلقه: فى ايه؟ مالك
تحدث عمر بنبره خبيثه وزرقاوته تلمع بإنتصار حيث أنه اقترب من تحقيق نواياه الخبيثه: ساره تعبان جدا انا محتاجلك ممكن تيجى
اجابته ساره بقلق: طب فين فارس
اردف عمر بنبره تحمل الخبث: فارس مش هنا.

أردفت ساره قائله بنبره هادئه لتطمأنه: خلاص انا هاجى
اغلقت الخط وارتدت ملابسها وهى تهم للتوجه إليه
أردفت ندى بتساؤل: رايحه فين يا ساره
اجابتها سارة بسرعه وهي تغادر المنزل: عمر تعبان وفارس مش معاه
شعرت ندى بالقلق و امسكت الهاتف ثم قامت بالإتصال ب فارس
ندى بقلق: فارس عمر تعبان وساره راحتله دلوقتى
فارس بقلق اكبر: امتى ده
أجابته ندى بثقه: من دقيقتين.

اردف فارس بنبره هادئه حتى يطمئنها: متقلقيش انا هتصرف
و طلب رقم شخص ما
وحكي لها كل شيئ
الشخص: ...
فارس برحه: اوك.

تنام على السرير ويجلس حولها الجميع بقلق، بدأت تستعيد وعيها نظرت حولها وجدت الجميع
حولها ندى، ريم و فارس
وشخص غامض بالنسبه لها ومالبثت دقيقه وتذكرت كل شي يالها من شيئ سيئ ان تحب من لا يستحق وهي كالغبيه ذهبت إليه بقدميها، تشكر ذلك القدر الذى جعل ذلك الشخص يأتى إليها، إن لم يأتى لكانت حياتها تدمرت كليها.

جلست على السرير والجميع يرمي عليها الأسئال واحد تلو الاخر وهي شارده بذلك الشخص الغامض وباعينيه السوداء وشعره الأسود القاتم، شخص غامض كليا، أفاقت على صوته الذي يحمل كل معانى الشهامه، القوه، الرجوله: انتى كويسه
اكتفت بهز راسها لعدم استطاعتها على التحدث
اردف فارس بنبره هادئه: مازن هتعمل ايه مع عمر، انا عارف انه صعب بالنسبه ليك بس هو أخوك فى الآخر.

ساره وهى مازالت شارده به: الله اسمه حلو زيه لا وكمان طلع اخوه واستكملت حديثها بسخريه: بس مش شبهه ولا كأنهم اخوات
اردف مازن بنبره جاده وكيف لا وهو صقر المخابرات: هرفع عليه دعوه محاوله اغتصاب مع السجن لمده سنه وأكمل بنبره ثابته: وحتى لو كان اخويا لازم القانون هو إللى يمشى ونهض وخرج
اردفت ساره بفضول وحماس: ازاى هما اخوات!

فارس بنبره اسف: مازن وعمر عمرهم ما كانوا زى بعض، مازن مش بتعجبه تصرفات عمر ابدا وخده فى قضيه تحرش اكتر من مره.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W