قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا لا أريد الزواج منك للكاتبة لولو الصياد الفصل السادس

نوفيلا لا أريد الزواج منك للكاتبة لولو الصياد الفصل السادس

نوفيلا لا أريد الزواج منك للكاتبة لولو الصياد الفصل السادس

رنا لنفسها الحمد لله خلاص هسافر وارتاح ومش هتجوز عمر بس هو ليه انا حاسه انى زعلانه ومش حاسه بالفرحه زي ما كنت بتمنى هو ايه اللى حصلى انا كنت كل اللى بتمناه انى ابعد عن عمر ومش اتجوزه ليه لما الفرصه دي جات ليا دلوقتى مش فرحانه بيها يارب طمن قلبى وريحنى واهدينى للخير ليا يارب: كانت السائق يتجه الى المطار عندما لاحظ ان هناك سياره تقطع عليه الطريق.
رنا: في ايه الناس دي مسطوله ولا ايه.

السائق: والله ما اعرف يا فندم عمال يقلب نور وعاوزنى اقف باى طريقه.
رنا: طيب اقف يمكن في حاجه.
السائق: حاضر يا فندم.
توقف السائق ونزل الحرس الذي يراقب رنا ومنهم سليم.
السائق: خير يا جماعه في ايه وكانو 4 رجال.
سليم: ولا حاجه بس الانسه اللى معاك هتنزل وعاوزنها: وفتح الباب.
رنا: في ايه انتم عاوزين ايه.
سليم: رنا هانم حضرتك تنزلى ترمبى معانا وتمشى السواق بعد ازنك.

رنا: انت مين وازاى تمنعى امشى وتعرف اسمى منين.
سليم: رنا هانم جى اوانر وانا لازم انفذها.
رنا: اوامر مين دي.
عمر: وهو ينزل من سيارته: اوامرى انا يا رنا.
رنا: عمر: انت ازاى جيت هنا انت ازاى عرفت مكانى ومين دول انتى بتراقبنى.
عمر لم يعير كلامها اهتمام واتجه الى السائق.
عمر. انا اسف واعطاه حسابه المدام بس زعلانه شويه وكانت عاوزه تسافر.
السائق: اوك يا فندم وربنا يصلح الحال عن اذنكم.

عمر: لسليم: اتفضلوا انتم وارجعوا تانى عند الفيلا والحراسه زي ما هى وانت يا سليم تعالى ورايا انت وواحد كمان عاوزك في حاجه مهمه.
سليم: اوك يله يا وائل تعال معايا.
عمر مسك ايد رنا وركبها جنبه ووضع حقيبتها في السياره.
رنا: انت رايح فين ده مش طريق البيت.
رنا: رج عليا انا مش هكلم نفسى احنا رايحين فين روحنى.

عمر. بعصبيه اخرسى خالص يا رنا والا قسما بربى ان اتكلمتى كلمه تانيه انا مش مسئول عن رد فعلى: خافت رنا من غضب عمر وسكتت.
عمر وصل الى المكان المنشود ووجدت رنا لائحه مكتوب عليها مأذون شرعى.
رنا: احنا جاين هنا ليه.
عمر: انزلى ومسمعش صوتك نهائى.
نزلت رنا ولاحظت سياره ولدها متوقفه أمام مكتب الماذون.
رنا: دي عربيه بابا هو هنا كمان انتم جايين هنا ليه.

مسك همر ايدها وجرها خلفه ودخل وكان والجها يجلس وعمها والماذون.
عمر: السلام عليكم العروسه يا مولانا ممكن نكتب على طول.
الماذون: على بركة الله اين والد العروس والشهود.
زياد: انا الوالد ودى بطاقتى ودى بطاقه العروسة
سليم: وانا الشاهد الاول ووائل الشاهد التانى.
تم كتب الكتاب في صمت وصدمه من رنا وعندما انتهى كل شىء خرجوا الى الخارج وذهب وائل وسليم ولكن والدها اقترب منها وصفعها على وجهها بشده على وجهها.

عمر: عمى ليه كده لو سمحت رنا مراتى وانا اللى اتصرف معاها.
زياد: كانت عاوزه تفضحنا في وسط الناس والصخافه ليه لولا انك قلتلى كان حصل ايه.
فلاش باك.
عمر عندما علم ما حدث من سليم اتصل بعمه واخبره ما حدث وهروب رنا وطلب منه أن يكتب الكتاب حتى لاتحاول الهروب مره اخرى ووافق عمه.
باك.

ضياء: يله بينا يا زياد احنا وانت يا عمر هات مراتك وتعال ورانا على البيت.
عمر: حاضر يا بابا.
اخذ عمر رنا الى السياره وركب بجانبها ولكنه توقف على الكورنيش قليلا ليتحدث معها.
عمر: رنا بكلى عياط انتى غلطتى واتعاقبتى.
رنا: انا مغلطتش هو الجواز بالعافيه مش عاوزه اتجوزك.
عمر: بس انتى خلاص بقيتى مراتى يا رنا.
رنا.

حرام عليك انت عاوز منى ايه انا مش بحبك ابدا ولا بطيقك وكانت تبكى بشده: اقترب منها عمر واخدها في حضنه وضمها الى صدره بشده وقبل جبينها.
عمر: رنا انا عاوزه اقولك حاجه مهمه اوى.
رنا: حاجه ايه وابتعدت عنه في خجل.
عمر: انا.

رنا: تنت ايه في حاجه عاوز تقولها.
عمر: بصى يا رنا واخد تنهيده ونفس عميق وبدا الحديث.
انا فاكر وانتى عندك 3 سنين وكنتى وقعتى على رجلك واتعورتى عارفه انتى يومها عاملتى ايه.
رنا: لا مش فاكره.

عمر: يومها قعدتى تعيطى طول النهار ومش راضيه تسكتى لحد ما انا جيت وشتلتك واخدتك في حضنى واقعدت اهديكى سكتى ونمتى ومن يومها كنتى كل ما حد يسالك بتحبى مين اكتر حد تقولى عمر وكنتى تقولى انا هتجوزك لما اكبر ولما اقولك لا كنتى تزعلى اوى وساعات منتى تعيطى.
رنا: بضحك: انا ههههههههه.
عمر: بابتسامه ايوه وكمان فاكره لما كنتى في 3 اعدادى وولد كتب ليكى جواب وجيتى قولتيلى.

رنا: اه وبعدها قعد اسبوعين محاش المدرسه وبعدين اتنقل.
عمر: عارفه انا عملت ايه انا روحت له عند بيته واول لما نزل ضربته علقه تمام واللى شاله من ايدى احمد ومحمد وقلتله لو قربتلها تانى هقتلك.
رنا: ههههههههه ليه كل ده.

عمر: لسه مش عارفه ليه مش عارفه ليه عمرى ما كلمت بنت ولا حبيت بنت ابدا ولا في بنت ملت نظرى عارفه يعني ايه اعيش حياتى كلها على حلم واحد حلم ان حبيتى اللى استنتها من صغرها تكون ليا واستنى لما تكبر ونتجوز عارفه حبيبتي دي مين.
رنا: لا مين.
عمر: انتى حبيبتي يا رنا انا بحبك انتى وعمرى ما حبيت غيرك ولا شفت بنت زيك ابدا وكنت دايما بعاملك بعصبيه لانى بغير عليكى حتى من نفسى واكتر حاجه وجعتنى انك مش بتحبينى.

رنا: انا اسفه بس معاملتك ليا هى اللى خلتنى اعمل كده عمرك ما اتكلمت معايا براحه ابدا دايما تتعصب عليا.
عمر: انا اسف وليا عندك رجاء بس ادينى فرصه واحده وانا هتغير والله.
رنا: هحاول يا عمر اوعدك.
عمر: باس ايديها ربنا ما يحرمنى منك.
وتوجه الى منزلها ونزلت الى المنزل واعتذرت من والدها وعمها وصالحها والدها ووعدتهم بتفيذ ما يرغبون.
طلعت رنا الى غرفتها وظلت تفكر في كلام عمر وابتسمت ونامت وهى تفكر فيه.

تانى يوم استيقظت رنا بامرا وتناولت الفطور مع والديها وذهبت مع السائق الى منزل عمتها لان اليوم هو قراءه فتحتها ووجدت هايدى هناك
هايدى: ايه يا عم عرفت مغامره امبارح عمتا مبروك
رنا: الله يبارك فيكى
جيهان: مبروك ايه ومغامره ايه.
حكت رنا ما حدث.
جيهان: يخربيتك مجنونه هههههههههههه
قطع كلامهم صوت موبايل رنا: وكان المتصل عمر.
رنا: الو ازيك.
عمر: الحمد لله تمام انتى عامله ايه ياحبيبتى.
رنا: بخجل: كويسه الحمد لله.

عمر: ها صحيتى ولا لسه.
رنا: اه انا عند جيهان اصلا من بدرى.
عمر: نعم ازاى يعني وانا طارطور: مقولتيش ليا ليا هو انا مش جوزك.
رنا: مجاش في بالى يا عمر انا اسفه.
عمر: ملشى انا هقفل سلام. وأغلق الخط.
وبكت رنا.
هايدى: في ايه اللى حصل تاتى.
حكت رنا ما حدث وهى تبكى
جيهان: انتى غلطتى انا بقول لمحمد كل حاجه وكمان هايدى بتعمل كده مع احمد فما بالك انه هو جوزك وانتى عارفه طبع عمر وعارفه انه عصبى.

رنا: خلاص بالليل هصالحه.
عد اليوم وجاء المساء ووصل محمد ووالده ووالدته واخته وابنه خالته.
وبعدها بقليل وصل عمر وفتحت له رنا الباب.
رنا: اسفه.
عمر: محمد وصل.
رنا: ايوه جوه عمر ممكن نتكلم.
عمر: بعدين.

ودخل وتركها ولاحظت رنا ان ابنه خاله محمد تهزر مع عمر وهو يضحك وشعرت بغيره قاتله تكاد تخنقها وكانت. عيونها مليئه بالدموع وتشعر بالاختناق: وتمت قراءه الفاتحه وتحديد الموعد مع هايدى ورنا ولكن تم التغير من خطوبة الى زفاف وبعد اسبوعين.
شعرت رنا انها سوف تبكى والكل سوف يلاحظ ذلك.
خرجت رنا الى الحديقه الفيلا وكانت تبكى بشده.
عمر: بتعيطى ليه يا رنا.
رنا: ملكش دعوه بيا خالص وادخل جوه مش عاوزه اتكلم معاك.

عمر. طيب ليه.
رنا: كده اه وروح ادخل للست هانم واضحك ليها.
عمر: ههههههههههههه بتغيرى يا رنا وضمها الى صدره بشده وحضنها.
رنا: ابعد عني.
عمر: بحبك وبموت فيكى والله.
رناوهى تحتضنه وووانا بعشقك.
عمر: بتقولى ايه.
رنا بخجل: بحبك.
عمر: أشهد ان لا اله الا الله وتن وأن محمدا رسول اللّه
رنا: مجنون بس بحبك.
عمر: يارب الاسبوعين يخلصو بسرعة.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)