قصص بوليسية

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الرابع عشر

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الرابع عشر

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الرابع عشر فهد يدوب وصل بقوته و لمح حد بيتحرك ناحية عربيه و ايا كان هو مين او بيعمل ايه ف خروجه بالطريقه دى بيقول فى حاجه غلط و هو محتاج يوقّفه ف ضرب ناحيته رصاصه توقّفه بس هو حركته كان اسرع و رغم...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثالث عشر

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثالث عشر

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثالث عشر حلم مع مالك و متبته ف إيده و كإنها بتديله وعد ملموس إنها جنبه و هو بص لإيديها كتير و هى إتكلمت بتلقائيه مدلى إيدك يا مالك .. انا هاخد بإيدك .. قولى ع اللى فيك و انا هاخد بإيدك .. هساعدك...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثاني عشر

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثاني عشر

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثاني عشر مالك ف التحقيق و حلم معاه و المناقشات وصلت لأشبه بالخناق و الزعيق بينهم و شويه و يونس خبّط ع الباب و دخل .. فهد بصّله بتريقه اهى كملت .. نوّرت يا زعيم يونس رفع حاجبه اهلا يا اهبل فهد...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الحادي عشر

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الحادي عشر

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الحادي عشر مالك مع فهد و لسه هينطق شاف العساكر بتنقل الكل برا المكان و من وراهم لمح حِلم بتتحرك بحذر وسطهم .. عينيه بتتنقل بتلقائيه بينه و بين حلم قدامه و شاف فهد حواليه القوه و العساكر ف ساب فهد...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل العاشر

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل العاشر

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل العاشر يونس إتكلم بغموض و الله انت عارف طريقى فلو طريقنا واحد خدنى ف سكتك و لو مش واحد ف انا بردوا هستناك تجيلى تطمنى عليك اما تفوق مالك متكلمش بس خد فرامل فجأه و وقف من غير ما ينطق و يونس نزل ...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل التاسع

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل التاسع

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل التاسع حد من الأمن طلع بلّغ مالك و هو نزل و هتجبينى لعندك ازاى بقا ؟ حِلم بمنتهى التلقائيه غمضت عينيها و جسمها إتهز بقشعره ع الصوت اللى رغم البُعد ده كله إتأكدت إنها لسه حافظه نغماته .. فتّحت ببطئ...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثامن

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثامن

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثامن صفوت رمى عرضه ل مالك و إنتظر قراره بترقّب .. مالك بصّله قوى و حاول يتماكر عليه او يستخدم مهاراته بس دماغه بتغلى و عقله رافض مجرد التفكير .. فضل ساكت كتير و صفوت عرف إنه قدر يوصل للنقطه اللى...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل السابع

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل السابع

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل السابع شهر و اتنين عدّوا علي مالك و حالته بتسوء و وضعه بيتأزّم .. راح الجبل و حاول يوصل لأى حد تبع القضيه بس مفيش خاصة إنه عرف ان العمليه بتاعتهم مكملوهاش و بما ان كبش الفدا بتاعهم راح هما كمان...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل السادس

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل السادس

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل السادس مالك ف سجنه على اخر اليوم إتنقل للسجن معاهم مجموعه جديده و بمجرد ما دخلوا إشتبكوا مع الموجودين و إبتدوا الضرب ف بعض .. مالك متابعهم من بعيد و هو بيولع سيجاره ببرود و غصب عنه ضحك بغموض لحد ما...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الخامس

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الخامس

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الخامس فهد بعد ما خلّص ف العمليات و تقريبا فاق قام بتعب بيحاول يتحرك .. الدكتور راح عليه بذهول انت رايح فين ؟ انا صحيح قولت جرحك بسيط و سهل بس مش لدرجة تقوم فهد زقّه بغضب و انا مش بس هقوم ، انا...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الرابع

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الرابع

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الرابع الرائد محمد اخد مالك و خرجوا على عربيه و لسه بيركبوا مالك مغمض عينيه بمرار و كإنه لسه حالا بيفوق من الموقف .. كإنه لسه بياخد باله دلوقت من اللى عمله متخيلش إنه يتهوّر كده و ياريته جاب حق...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثالث

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثالث

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثالث مالك ركن عربيته و نزل منها زى التايه من المنظر حواليه .. رجله مش شايلاه .. مش عارف يتحرك خطوه .. بيقدم خطواته ببطئ قوى كإنه خايف يوصل .. كل اللى حواليه بيبصّوله بنظرات هو فاهمها كويس و يمكن...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثاني

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثاني

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الثاني حِلم خبطت ع المكتب ده واحد فاشل و مستهتر و اما يدوس على حياة الناس بالمنظر ده يبقا لازم يتبلّغ عنه و يغور من مكانه عشان.مترجعوش تزعلوا اما نقول الداخليه زفت مالك كان ناوى يفهّمها بس اما خد...

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الأول

غلاف: رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الأول

رواية مخابرات خلف الأسوار للكاتبة أسماء جمال الفصل الأول ف بيت نوعا ما بسيط و هادى و الحياه فيه دافيه .. امال زقّت الباب بغيظ و داخله بزهق يلا يا فهد بقا .. مش طريقه هى .. كل يوم تلات ساعات اصحّى ف سيادتك .. امال لو مش نيله و بتتدّرب لسه .. يعنى...

رواية مارد المخابرات الجزء الثاني للكاتبة أسماء جمال الفصل الخمسون

غلاف: رواية مارد المخابرات الجزء الثاني للكاتبة أسماء جمال الفصل الخمسون

رواية مارد المخابرات الجزء الثاني للكاتبة أسماء جمال الفصل الخمسون مارد أخد ابوه لشقته اللى فيها عاصم .. مراد دخل بجمود و عاصم برغم إنه متكتف بس قام نخ على رُكبه و مراد وقف قصاده بهيبه و الاتنين بصّوا لبعض بغلّ مهاب كان حصّلهم و مازن وصل وراه .....

لتصك قصصنا الجديدة ... اعمل لايك لصفحتنا