قصص و روايات - قصص رومانسية :

قصة معلمي ولكن بقلم أم أنس الفصل الأول

قصة معلمي ولكن بقلم أم أنس بجميع فصولها

قصة معلمي ولكن بقلم أم أنس الفصل الأول

والدة فرح تدخل علي فرح واذا هي جاهزه للنزول لاول يوم في العام الدراسي
والدة فرح:ايه القمر ده ياناس
فرح:ياسلام اضحكي عليا اضحكي
مامت فرح:والله انتي احلي واجمل بنت في الدنيا.

فرح:وانتي اعظم ام انا بحبك اوي يا ماما ربنا يخاليكي ليا
وفطرت فرح ونزلت وقابلت غاده ومشوا مع بعض
في العربيه احمد اللي سايق وكان جنبه خالد
ويدور الحديث
خالد: اخيرا قبلوا ينقلوك وهانبقي في مدرسه واحده بدل مدرسه الولاد اللي كنت فيها دي
احمد: والله مدرسه الولاد احلي من مدرسه البنات اللي انته قعدت تزن لحد ما وفقت اما نشوف
خالد: مش عارف انا انته ليه مش هاضم البنات.

احمد: مش حكايه مش هاضمهم بحس انهم مدلعين ومايصين في كلامهم ربنا يستر واعرف اتعامل معاهم
(وكان باصص لخالد)
وفاجأه خالد يقول خال بالك
(كان هايدوس بنت بالعربيه فرمل ولكن لم يهتم لانه رأها بالمرآه ولم يحدث بها شئ وداس بنزين لم يتحرك بالعربيه الا خطوتين واذا بصوتأ حاد يقول: ياغبي)
توقف سريعا ونزل وبخطوات مسرعه ذهب لعندها وقال لها:انتي قولتي ايه؟

فتلقيه بنظره ناريه وتقول:يعني هوه ده كل اللي همك ... مش مهم كنت هادوسني بالعربيه
احمد:بس انا شايف ان ماحصلكيش اي حاجه
غاده: خلاص يا فرح حصل خير
فرح ومازالت تنظر اليه وكادت ان تنفجر في وجهه من شده بروده
وقالت:والله اللي انا قولته ده اقل حاجه
احمد: انتي قليله الادب.

وتعاملت معه بنفس برودوه وقالت:وانا لسه بقولك اللي انا قولته اقل حاجه بالنسبه للي انته عملته اما بالنسبه لقليلة الادب واللهِ كل واحد ادري بنفسه
وسابته ومشيت
احمد و علي وجهه علامات الغضب فلا يوجد اي بنت تحدته من قبل وكلمته بهذه الطريقه
وركب العربيه وقادها باقصي سرعه
في فناء المدرسه فرح وغاده.

غاده: خلاص يا فرح اهدي باءه انتي كمان ما سكتيش ورديتي عليه الرد اللي هوه
فرح: شفتي كان بيكلم ازاي كاني انا اللي غلطانه والمفروض اني اعتذر
غاده: خلاص باءه
فرح:خلاص مفيش حاجه اصلا مين ده اللي يقدر يزعلني
غاده: ايوه كده هيا دي فرح
ووقفوا صفين وطبعا فرح وغاده بالامام وكانوا عمالين يتكلموا مع بعض
واذا بصوت ميكرفون المدرسه: لو سمحتم الاساتذه الكرام كل استاذ امام فصله.

احمد:يلا ياعم احسن يضربونا من اول يوم انا جبت الجدول انا عندي اول حصه في فصل ...هوه فين ده
خالد:اهوه هناك واشار بيديه الي مكان الفصل
اتجه احمد الي مكان الفصل ليقف امام فصله
غاده وفرح مازالوا يتحدثون وفاجأه غاده تفتحت عينيها كأن شئ حدث
فرح:ايه مالك يابنتي
غاده:بصي كده مين جاي نحيتنا.

(وبقي له خطوات ليصل الي الفصل )
ادارت فرح وجهها وجاءت عينها بعينيه وتحاور نفسها:يا نهااااااااار ابيض ايه اللي جابه هنا ده
احمد عندما نظر اليها حاور نفسه قائلا: لقد جاء وقت الانتقام طالبه عندي هنيئا لك يا احمد
واذا به يقف امامها وادار وجهه
وانتهي طابور الصباح وذهبوا الي الفصل
غاده: يالهوي دا طلع مدرس عندنا
فرح: وايه يعني
غاده:انتي مش خايفه.

فرح:واخاف ليه انا معملتش حاجه غلط
(ولكن كانت تعلم انه سوف ينتقم منها لكن كيف ماذا سيفعل هل سينسي الامر ولا يبالي له لااعتقد ذلك من الواضح انه عنيد)
غاده: يا قلبك دانا ميته من الرعب وانا اصلا ما عملتش حاجه
فرح: بس باءه عشان انتي بتوتريني
ودخل احمد ا فصل واغلق الباب ...

دخل احمد وعرف بنفسه وقال: كل واحده تقول اسمها وبعدين نبدأ أول درس
(هو لايبالي باسمائهم ولكن كان يريد ان يعرف اسمها هي فقط
وعندما جاء الدور عليها قالت: فرح)
نظر اليها نظرةً كأنه يقول لها لقد وقعتي بالفخ ولا يوجد مخرج
يحاور نفسه قائلاً:
ولكن كيف انتقم منها دون سبب.

(وجدتها)
( نعم سوف اعطي لهم أول درس وأكتب قطعة وأسئله صعبة جدا وهي لن تجيد قرائتها أو حل هذه الاسئله وأبدأ انا بتوبيخها )
وفعلا انتهي من الدرس وقال: سوف أعطي لكم بعض الاسئلة
واطلب من واحده تقوم بحلها
(وعندما انتهي من الاسئله كان جميع الطالبات يظهر علي وجوههم علامات الدهشه وفي قلوبهم قول واحد (يارب ما كون انا))
فرح تقول في نفسها:اعلم ان هذه الاسئله لي أريد ان اقول لهم
لاتخافوا فهذه الاسئله من نصيبي أنا.

غاده تهمس:فرح انتي فاهمه حاجه انتي شاطرة في الانجلش قوليلي احسن يقومني تبقي خيبه دا لو بصلي بصه من بصاته دي هايوغما عليا
فرح:ما تخافيش هايختارني انا
غاده: ايه ليه
يقطع حديثهم صوت احمد وهوه يقول أنسة فرح ...فرح مش كده
فرح: ايوه فرح
احمد:اتفضلي أقرأي وحلي الاسئلة.

( ويرمي لها نظره وعلي وجهه ابتسامة وكأنه يقول لها حان وقت الانتقام)
ولكن قرأتها فرح بطلاقه ولباقه وبمنتهي الدقه واجابت علي الاسئلة اجابه نموذجية
و تنظر له وتحاور نفسها:هيهات لقد رسمت خطة خطأ فابحث عن أخري.

(احمد وقد ظهر علي وجهه علامات الدهشه والحيره )
يحاور نفسه:ازاي عرفت تقرأها بلباقه كده
واجابت علي الاسئله والاسئله لاتوجد بالمنهج بل من الحياه
هل هذا مستوي جميع الطلبه
هل هنا يهتمون باللغه الانجليزيه كثيرا
أريد أن أعرف
واذا بصوت الجرس يدق وانتهت الحصة
خرج احمد وظل يبحث عن خالد الي ان وجده
وقال له: خالد هوه انتو هنا بتهتموا باللغة الانجليزية
خالد: لاء عادي زايي بقيت المواد
احمد:طب مستوي الطلبة هنا ايه

خالد: عادي يابني زايي اي مادة مالك هوه في ايه انته سخن ولا حاجه هههههههه
احمد: خلاص دانته الواحد مايطلعش منك بفايدة ابدا وتركه
وهو علي وشك الجنون كيف وكيف وكيف ؟
غاده: يابنت اللذينه انتي جاوبتي كده ازاي
فرح: انتي ناسيه اني بسافر كل سنه في الصيف عند عمي في امريكا
وهناك كلهم بيتكلموا انجلش وانا لما بروح هناك ما بتكلمش الا انجلش
وبعدين هوه لو كان جاب سؤال من نص المنهج كنت مش هاعرف انما هو جاب سؤال ي من الحياه
جاوبت عليه من واقع الحياه.

غاده: بس انتي كنتي جامده اخر حاجه بس انت عرفتي ازاي انه هايقومك
فرح: عشان ينتقم ويطلع غضبه عليا بس بطريقه لبقه شويه
يقومني ما جاوبش يوبخني امام زملائي ذكي وعنيد ومتكبر ومغرور
غاده: تصدقي ممكن بس انتي نفدتي المره دي حضري نفسك ياحلوه
فرح:يا مسهل ربنا يستر
وانتهي اليوم الاول الملئ بالاحداث المثيره

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية