قصص و روايات - قصص رومانسية :

قصة أحببت مسيحية للكاتب هشام عفيفي الفصل الثاني

قصة أحببت مسيحية للكاتب هشام عفيفي

قصة أحببت مسيحية للكاتب هشام عفيفي الفصل الثاني

انا جاي بخصوص رمزي كمال..
حضرتك تبع كريم بيه ؟
ايوه
اهلا اهلا يا فندم.. اتفضل
طلعوه من الحجز وهاتوه هنا لو سمحت

طيب ممكن اعرف بس هو ايه الي حصل.. انا لسه مستلم نباطشيه وفي اخباريه ان مأمور القسم شخصيا جاي.. خير
انا من رأي انك تطلعه من الحجز وتجيبه معانا هنا قبل ما مأمور القسم وكريم بيه ييجوا.. ودي نصيحه ليك
مفهوم
نادى الضابط علي العسكري الواقف بالخارج وطلب منه احضار والد فريده الي الغرفه التي نجلس بها
تعجب والد فريده حينما نظر لي وانا اجلس مع الضابط وبدى غاضبا ولكن الحيرة كانت تغلب علي الغضب في ملامحه
خليه يفك الكلابشات.

فك الكلابشات يابني
اسمك ايه
خاطبت العسكري الذي فك الكلابشات فرد قائلا
محمد
فاخرجت عشره جنيهات من جيبي واعطيتها له
خد يا محمد.. هات عصير للاستاذ
استعجب العسكري ونظر للظابط في حيره
فاجابه الظابط علي نظرته : اسمع كلام البيه
فسأل محمد والد فريده
تشرب ايه يا استاذ !
لم يجب والد فريده
فاجبت انا

هاتله عصير مانجا يا محمد.. ومتتاخرش
وانصرف محمد بعد اداء التمام العسكري امام الضابط
فسألت الضابط :
ايه الي حصل عشان يتقبض على الاستاذ
والله يا فندم احنا وردنا استغاثه من المستشفى والدكتور الي مبلغ قايل انها حاله خطر جدا جنب حاله المريضه
وان الموضوع قد يوصل لمساس بامن الدوله
وان الاستاذ رمزي حاول اقتحام المستشفى بالعافيه بعد ان منعوه الامن باوامر الدكتور
ومن امتى الشرطه بتدخل بسرعه اوي كده
مكدبش عليك يا فندم لو حاجه ليها علاقه بامن الدوله لازم نتدخل باسرع وقت
بس انا موردليش لسه فكره الخطر علي امن الدوله خصوصا ان الاستاذ رمزي ميبانش عليه له علاقه بجماعات او ارهاب
الموضوع سوء فهم ليس الا.. اتمنى انه ميخرجش بره دايرتنا احنا التلاته.
قدر الامكان يا فندم

وصل كريم
فوقف الضابط مؤديا التمام العسكري امام كريم
اقعد يا صبحي.. ازيك.. العقيد سيف الدين فين
زمانه علي وصول يا فندم
طيب.. اشطب المحضر وهاتلي الورق الي اتكتب
بس يا فندم..
جري ايه يا احمد يا صبحي ده انت بقالك سنه متخرج
تحت امر سعادتك
احضر الضابط الاوراق المكتوبه وكل ما هو متعلق بوالد فريده

جاء العسكري بالعصير واعطاه لوالد فريده
وحاول اعطائي الباقي فقبضت علي يده لكي يحتفظ به.. اذ يدخل مأمور القسم
كريم بيه
سعادة الباشا
مساء الخير يا حضرات
شوف سعادتك انا عايز كأن شيئا لم يكن.. وانا هكلم سيادة اللوا هشام عبد الفتاح والموضوع هيتشال من هناك تماما والقسم مش هيبقى له دعوه
اتمنى يا كريم بيه الموضوع ميأثرش في المستقبل

لو حصل اي حاجه انا هبقي مع سعادتك علي التليفون.. وان شاء الله مش هيحصل
علي بركة الله.. احنا اسفين يا استاذ رمزي اكيد حصل شيء غير مقصود
رد كريم بدلا من والد فريده
محصلش حاجه الحمد لله كله تمام.. شكرا لمعاليك
تنور يا كريم بيه اي وقت انت والاساتذه
ربنا يخليك .. سلام عليكم
عليكم السلام ورحمه الله وبركاته

بقيت عامل فيا جميله وكاسر عيني
عمري ما هشوفها كده ولا كانت كده
بطل شغل السهوكه والمحن الخايب بتاعك
عشان كده مبحبش حد يعرف قصتي بفريده.. كلكوا بتستهونوها وبتستحقروها.. محن واسفاف وتلزيق.. كله بيتدخل وكل واحد عنده عقد في حياته بيستحقر ان يشوف واحد بيحب واحده الحب الي انتوا مش عارفينه

تقدر تقولي انا مستفيد بإيه بكل الخره الي انا واقع فيه ده ؟ .. تقتدر تقولي مستفيد بإيه لما اشوفك متخانق مع فريده ولا لما اشوف فريده في المستشفى.. ولا لما اعرض حياتي وحياتها للخطر في مجتمعنا الوسخ ده !!؟ كل همكوا تحكموا بكل بساطه محن واستهبال وكلام سخيف عشان ترضوا نفسكوا ومعتقداتكوا
هتستفيد انك تاخدها وتهرب وتنعزلوا وتعملوا الي دماغكوا ونخبط دماغنا احنا في الحيط.

لو كنت عايز اهرب بيها مكنتش لا عملتلك حساب ولا عملت لامها ولا عملت لاي كلب في الشارع عمال يتطاول عليا انا وهي وكنت خدتها ومشيت من زمان ومفيش اتخن تخين علي وش الارض يمنعني.. عمر ما في واحد عايز ياخد واحده ويهرب بيها يستحمل المعامله الوسخه الي بشوفها منكوا لغايه دلوقتي دي
وجاي تكسر عيني عشان نرضى عليك ومنعاملكش المعامله الوسخه وتطلع انت البطل وتلوي دراعي؟

انا بعمل كده عشان بحب فريده !!
انا عارف ان معاملتكم ورفضكم ليا مش بسبب كرها فيا ولا بسبب خره .. عارف ان دي مشكله الاديان وانه مينفعش وانكوا مش بتتلككوا ولا بتستعبطوا وبتعبدوني عنها من اللا شيء وعارف اني مهما عملت مفيش حاجه في الدنيا تغير معتقدكوا عني وتخلوكوا ترضوا عليا
امال عايز ايه لما انت عارف كل ده

انا معنديش حل سحري.. معرفش غير اني بحب فريده وعايزها.. بس في نفس الوقت مش عايزها تبعد عنكوا.. مش عايزها تخسر اهلها.. ولا كنيستها حتى.. مش عايزها تبقي منبوذه.. مش عايزكم تحسسوها انها مش مسيحيه زيكوا.. مش عايزها لما تروح الكنيسه تحسسوها انها رخيصه وانها باعت دينها عشان واحد
بس هي هتكون عملت كده فعلا

خيم السكوت علينا نحن الاثنين .. وانا انظر الى الارض كمنهمك لم يعد يقدر علي التفكير..
انا بسببك مش عارف اشوف بنتي دلوقتي.. وبسببك بقيت انا السبب في ان بنتي ترقد في المستشفى
وبسببك اتخانقت مع مراتي.. وزمانهم بيستحقروني في الكنيسه بعد ما عرفوا وبيقولوا عليا معرفتش اربي..
انا آسف.. زمان كنت بفتكر ان لو كان ليا الاختيار بعقلي في اني احب.. مكنتش حبيت.. بس حتى فريده الوحيده الي حسيت معاها ان لو بحبها بقلبي بس.عقلي كمان هيحبها رغم كل المستحيل الي حواليها..

انا والله ما اقصد اسبب كل ده…ومفيش حاجه في دنيتي تساوي اني اشوف حتى دموع فريده..
بس انا مش قادر حتي يجيلي فكره التخلي عنها.. كان خيال فكره انها متبقاش معايا انتزع من عقلي
خيم الصمت مره اخرى علينا..
انت زمانك جعان.. هجبلك ساندوتشات
انا عايز اشوف فريده…ولاد الكلب اول ما عرفوا اني ابوها كاني كان معايا قنبله.. انا اول مره اتهان في حياتي كده..
وقفت وقبلت رأس والد فريده..
هتشوفها النهارده.. وهتفضل في حضنك ومحدش هياخدها منك..
قوم.. تعالى معايا.

ابو فريده.. لسه فاكرني بدعي المثاليه.. ولسه فاكرني بحاول اكسبه في صفي..
واحنا في الطريق.. انا حاسس بيه وهو مكسور وهو معتقد قد ايه انا خبيث ومبسوط من جوايا اني بحاول اعمل كويس واقف معاه عشان اكسب وده عشان اخد بنته..
لما كنت بقوله انت شكلك جعان هقوم اجبلك حاجه.. وقالي بنظره اسى انا عايز اشوف فريده
في لمح البصر جه في بالي مشهد والدي..

وهو على سرير المستشفي لما جاتله جلطه في قلب في الشغل.. واتصلوا صحوني انا ووالدتي عشان نروح نشوفه في المسشتفي وانا مكنتش مصدق..
ودخلت المستشفي لقيتهم بينقلوه من اوضه العنايه المركزه للاوضه الي هيقعد فيها.. وكانت متعلقله محاليل ومجسات علي جسمه.. واول ما شافني مد ايده كانه كان عايز يمسكني وانا بعيد.. وحسيت بالطعنه في قلبي.. انه عاجز عن الكلام حتى معايا وكانه بيلقي عليا نظره الوداع.. وكانت فعلا.. اخر نظره القيها عليها رحمه الله عليه من وانا كان عندي عشر سنين.. فاكرها كانها امبارح.

مقدرتش اشوف ابو فريده كأب عاجز عن انه يشوف بنته.. حتي والدي كان نايم علي السرير عنده عذره.. انما واحد بكامل قواه منعوه بطريقه حقيره من انه يشوف بنته.. بغض النظر عن مين هذا الشخص.. ومين ديانته وايه يقربلي.. كان لازم اتكسر من جوايا واحس اني عايز اساعده بأي طريقه.. لأن احساس العجز لشخص.. خصوصا مع بنته اسوأ احساس ممكن يحسه بني ادم في الحياة.

ابو فريده مش معتقد اني عارف ان استحاله اكسبه في صفي.. ولا اني عارف ان مبعملش كده عشان حاجه ليا.. لو كان شاف فيلم فروزين.. كان عرف اني انا ماشي بحبي لفريده.. علي مقوله اولاف
Some people are worth melting for
دخلنا المستشفي وكان الامن متواجد حوالين القسم فريده.. فكلمتهم قلتلهم لو سمحت عايز اكلم الدكتور
ندهوا الدكتور.وجه يكلمني
ايه يا دكتور الاهانه السخيفه الي انت عاملها حوالين فريده
انا بحمي فريده.. فريده حالتها خطره ولا تحتمل اي انفعالات
فريده عرفت حاجه عن الي حصل لابوها ؟
لا طبعا
انت مدرك يا دكتور انك خليت الامن والشرطه يقبضوا علي ابوها ؟

حضرتك مش هتعرفني شغلي…فريده ممكن تضيع مننا في اي وقت
سكت لحظه.. تجاوز خيالي ان الموضوع ليس مجرد ضعف او دوره دمويه ضعيفه او نبض زي ما الدكتور بيقول وان في حاجات مستخبيه عليا انا وعيلتها..
طيب لو سمحت.. انا عايز اقابل فريده.ويا ريت تقول للامن ميتعرضش لابوها
مش هينفع يشوفها..
طب انا عايز اخش لفريده لو سمحت ومش عايز احس ان الامن مضايق ابو فريده كانه خطر عليها.. ده ابوها
هسمحله بالتواجد بره الاوضه عشان بس فريده متحسش ان في حاجه.. بس انا اسف مش هينفع ادخله اوضتها
طيب..

اتفضلوا
روحلنا لاوضه فريده بعد ما عدينا من رجال الامن في باب القسم الي فيه فريده
واستأذنت من الجميع اني اخش اتكلم مع فريده شويه والدكتور كان حاضر هذا الجمع
ودخلت.. كانت فريده نايمه بتبص علي السما من سريرها
مسكت اديها..
وحشتيني..
انت كمان..
فريده..
نعم..
باباكي عايز يشوفك..
هو فين..
قاعد بره
وشافك عادي كده

بنته محجوزه جوه علي سرير وعايز يشوفها.. تفتكري هيجي يتخانق هنا مثلا.. ابوكي بيحبك يا عبيطه ومهموش الا مصلحتك
انت مشوفتوش يا هشام وهو..
انت عارفه لو انتي بنتي…وجه حد عايز يتجوزك.. سواء مسلم مسيحي يهودي.كنت هاخده اعمله كفته اديه للمريض يتغذي عليه.. وده قمه الاعجاز العلمي يا فريده
ابتسمت مع لمحه من الحزن في عنيها تدل علي استحضار لدموع نازله
ابوكي عمره ما هيتعصب كل ده الا عشان بيحبك.. وعشان هيتجنن عليكي.. لازم ديما تعذريه
حاضر..

مش عايز احس انك جايه علي نفسك يا فريده.. ومش عايزه هو يحس انك مكنتيش عايزه تقابليه.. وزي ما قلتلك اكيد مكانش يقصد..
حاضر..
في حاجه كمان..
ايه
انا جايلي سفريه في الشغل.. هضطر اسافر كام يوم كده.. مش هعرف اجي اشوفك بس هطمن عليكي علي طول
هشام..
انا اسف والله يا فريده مش بإيدي..
وضعت يدها علي خدي ثم حركتها الي شعري لتمسح عليها مثل طفل صغير
انا عارفه انك بتكدب عليا…انت استحملت كتير وشلت كتير.. من حقك ترتاح شويه.. هسيبك ترتاح.. ومش عايزاك تقلق عليا
ابتسمت وانا عينايا تلمع بماء دموعي التي تصارع الا تنزل
وقبلت يدها.. ثم راسها .. وتركتها ورحلت

مسحت بوادر دموعي باصابعي وتوجهت لخارج الغرفه
وتوجهت للدكتور هامسا في اذنه ان يستأذن فريده في ان تقابل والدها
تعجب الدكتور ودخل يسأل فريده.. فأجابته مبتسمه وقالت له انها تشتاق اليه وتحتاجه بجانبها
دخل والد فريده الي غرفتها
فاحتضنها وبكى.. واستقبلته بابتسامه واحتضنتها هي ونزلت دموعها
شاهدت المشهد من الزجاج الخارجي للغرفه.. وتوجهت الي ريهام ووالده فريده قائلا : خدوا بالكوا منها..
استغربا المشهد وشاهداني وانا اترك المستشفي خارجا

وحدثت نفسي :
فاكره اني هرتاح شويه بعيد عنك.متعرفيش انك كده بتقتليني بالبطيء.خصوصا انك عارفه اني بكدب عليكي..
تذكرت دائما ان حينما اريد الابتعاد عن الدنيا.. اتذكر اني سانزل التراب عما قريب
وان الدنيا كلها ستفنى .. وساكون نسيا منسيا
في تلك الحاله من التامل لا تكمن سعادتي في العيش بالحياة ابدا

بل دائما ما اشتري باربعه جنيهات طعميه وبعض ارغفه من العيش واجلس مع اي احد يجلس في الشارع اتقاسم معه الطعميه والعيش ونأكل سويا.. ايقانا مني اني انا وهو سندفن في نفس الارض في نفس المساحه .. واننا سواسيه
بغض النظر عن من يراني جالسا بجانبه .. او هو شخصيا يظنوا اني ايضا ادعي المثاليه.. واني ادعي التواضع .. واني ابحث عن الروح الطيبه وكم اني منافق اصطنع الزهد في الحياة.

مرت خمسه ايام لا أكل فيها في البيت وامي تظن اني غاضبا منها لذلك لا أاكل..
كنت احاول تجنب فريده وعائلتها تماما.. لكم الأسى التي شاهدته عائلتها مني..
وخصوصا نظره العجز في والدها .. جعلتني افكر الاف المرات.. اني يجب ان ابتعد عن هذه العائله.. التي شتتت شملها وجرحت تآلفهم
كنت اظن حقير جدا.. لذلك كان يجب عليا ان احقر من نفسي للتذكر انها ستدفن عما قريب وتبعث الي خالقها
كنت اطمأن علي فريده دائما من ريهام صديقتنا.. وكانت ديما ما تزيدني حزنا قائلة  لسه زي ما هيا
الا ان جاء يوم اتصلت بي ريهام
ايوه يا بنتي
بابا فريده عايز يقابلك
ايه !!

حلقت ذقني وابدلت ثيابي حتى لا يظن اي من من يحيط بفريده اني اعاني شيئا ما
توجهت له وقال لي تعالي عايزك
وكان لا يبدوا علي وجهه اي اثر من آثار اي شيء سوى الغضب ورابطه الجأش
كنت انا ووالده فريده ووالدها جالسون جميعا
فبادرت بالكلام
خير يا استاذ رمزي
انا هسمحلكوا انكوا تتجوزوا
عجز لساني عن النطق
وتردد في نفس واحد لوالده فريده وريهام
ايه !!!

استيقظت من النوم.. لم اكن احلم حينما قال لي ابو فريده انه سيسمح لي انا وفريده بالزواج.. لكني لم انطق.. وتركته وذهبت.. وطلبت من ريهام ان تحذرهم الا تقول شيئا لفريده عن هذا الخبر
الخبر لا يأتي بهذه السهوله.. ربما يريد ابو فريده ان يلعب معي نوع من انواع الحرب النفسيه.. ربما فريده في خطر
ربما هناك اي شيء سوى ان يقبل والد فريده ان اتزوجها بهذه البساطه..
لم يتعجب ابو فريده من عدم حواري له.. وكانه رمى طعما استراتيجيا لفأر تجارب واراد ان يرى ردود افعاله
ذهبت الي المستشفى في اليوم التالي دون علمهم.. وبحثت عن الدكتور.. ووجدته
انا عايزك تكون صريح معايا يا دكتور
اتفضل

محدش هيعرف ياخد باله من فريده قدي.. ولا حتى ابوها وامها.. في حاجه انت مخبيها
حاجه زي ايه
فريده عندها حاجه.. مش مجرد ضعف..
قصدك يعني عندها مرض خبيث وانا مخبي عليك وشغل اننا منقلقش الناس وكده
مثلا ؟

اطمن يا استاذ.. الكلام ده بيحصل في الافلام بس.. انما احنا هنا لو في حاجه خطره في المريض الي عندنا.. لازم نبلغ اهله لان اي اجراءات بتتم من ورا علم اهل المريض بتعرضنا احنا للمسؤوليه.. واحنا مسؤوليتنا وسمعتنا مهمه تماما زي اهميه صحه المريض
مش ممكن يكون اهلها عارفين حاجه مثلا وانا بس الي مطلوب ميتقالوش
الافلام مأثره عليك اوي..
انما حضرتك شكلك استاذ كبير في الدكتوراه.. اشمعنى حضرتك مهتم بحاله فريده مخصوص
بنتي اسمها فريده.. وكنت في سفريه وتعبت هنا في مصر وماتت بسبب الاهمال الطبي خصوصا انها كانت عايشه مع مامتها.. عشان كده فريده بعتبرها بنتي
انا آسف يا دكتور.

لا عادي.. بنتي ماتت بسبب الاهمال .. ليك حق تخاف وتكره وتحس ان في حاجه من وراك وان المعامله الكويسه خصوصا في بلدنا وراها حاجه غلط.
انت اكيد زمانك عرفت المشكله ما بيني وبين فريده.. ومقدر انا ازاي مش فإيدي اتدخل اوي في موضوع فريده واخاف عليها.. نوعا ما اطمنت انك معتبرها بنتك
اطمن.. صحيح حالتكوا معرضه المستشفى في حاله وحشه مع امن الدوله.. خصوصا بعد الاحداث الاخيره.. ولكن زي ما قلتلك.. مش هسمح لحد يتعرض لفريده
شكرا يا دكتور
العفو.

لا مفر من الجلوس مع والدة فريده ومناقشته في هذا القرار.. والمواجهه في ارض المعركه لا بد وان تتم .. لن استطيع ان احصل علي معلومه من خارج رأس والدها.. فلتكن الحرب.. هيا جت علي دي
اشمعنى..
مش انتوا عايزين تتجوزوا.. اتجوزوا
بالبساطه دي
احترت لأمرك.. انت عايز ايه بالظبط

انا لو كنت عايز اتجوز فريده واخدها وافصلها عنكوا من زمان كنا عملنا كده.. مش لوي دراع.. ولكن انا حتى مكنتش بقنعك انك وافق علي جوازي من فريده.. انا عارف ان عمرك ما هتوافق.. انا كل الي كنت عايزه انها متنفصلش عنكوا.. ماتحسش انها خسرت عيلتها عشاني..
اذا كان هتخسرها دينها عشانك.. هتبقى علي عيلتها؟
انا ناقشت فريده كتير في الموضوع ده.. هي مش شيفاه كده
عشان انت مسيطر عليها.. مش هقولك غير ان لو بنت مسلمه كانت بتحب مسيحي.. وكانت بتقولك نفس الكلام الي انت بتقوله ده
معتقدش اني كنت هتدخل في اختياراتها
وانا اهه مبتدخلش في اختياراتها.. عايزه تتجوزك تتجوزك.. انا مش مسؤول عنها قدام ربنا تاني.. هو الي هيحاسبها وجوازكوا مش هيبقي فيه البركه
مش جايز يبقي فيه

ميهمنيش.. الدين قالي انه مش هيبقي فيه بركه.. زي ما بيقلولك كده المسلمه احسن من المسيحيه
انا مش عايز فريده تبقى منبوذه عنكوا او مكروهه
لازم هيكرهوها في الكنيسه وفي عيلتها…انا موافقتش غير ان عشان فريده هتفضل كده بقيت حياتها.. لما بتحط حاجه في دماغها يا توصلها يا مبتقاش عايزه تكمل حياتها.. من زمان وهي عنيده.. وعدى بتاع اسبوع وهي في نفس حالتها.. تتجوزك.. وتستحمل هيا حياتها مادام انا واقف عاجز عن اني اسعدها في حياتها
مكانش نفسي توصل الامور لكده.. بس المشكله اني تقريبا بضحك على نفسي.. الامور مينفعش توصل غير لكده كان نفسي تبقى راضي عنها وعن جوازنا.. بس كأني بقولك متعملش حساب لدينك او كأني مبحترمش معتقدك

انت كده كده محترمتنيش ولا احترمت فريده ولا عقيدتها قبل ما تحبها مش هتيجي تحترمهم دلوقتي
صدقني مكانش بإيدي.. في كل مره كنت بحاول امنع نفسي عن حب فريده كنت بحبها زياده
ميهمنيش الكلام ده.. شوفوا عايزين تعملوا ايه واعملوه.. انا مش مسؤول عن فريده قدام الناس وقدام ربنا بعد كده.. يبقى ليها جوزها
تفتكر كده فريده هتعرف تعيش حياتها
للاسف اه
اشمعنى

الي تعمل كل ده.. مش هيبقي فارق معاها اهلها اوي ولا الحياة.. زي ما قلتلك عندها يخليها متعملش حساب لحد
تنهدت.. الوضع اصبح اسوأ مما كان.. المشكله الكبرى اني لا اعرف ما هو الحل السحري لا اعلم كأني اعيش عالم خيالي لا يوجد به مشاكل.. كل من يريد شيئا يحصل عليه دون ان يتذمر احد.. تفكير منافيا للدين المسيحي والاسلامي
استأذنت والد فريده ان اتناقش مع فريده في الامر..
وبدا كما لو انه لا يهتم بمبدا اعملوا الي انتوا عايزينه
تفهمت أمره.. ودخلت الي فريده

ومسكت يدها..
مش ناويه تخفي
بدل ما تقولي وحشتيني
يعني انتي مش عارفه
مش جايز شوفتلك واحده صحتها كويسه
دي الت ادب كده علي فكره
انا اسفة
متهزريهاش تاني
اسفه والله
مستعده لخبر قوي شويه
قوى ازاي
زي ان بابا وافق اننا نتجوز
بابايا انا ؟

اكيد مش ابويا انا الله يرحمه
اكيد موافق غصب عنها
انا قلت بردو مش هتعملي زي البنات البلاستك وتتفاجئي وتعملي نفسك مخضوضه وكده
عيب عليك انا مش صغير
شفت منكوا حاجات تحير
الي كنت بحبه خالص
احنا باردين اوي علي فكره
اصل انت متوقع ايه.. انا عارفه وانا من زمان داخله في حبك.. اني هخسر كل حاجه تقريبا عشانك
وليه تخسري..
عشان مجتمعنا عايز كده يا هشام.. من امتى بنهتم المجتمع عايز ايه
بس انتي لازم تتمسكي باهلك يا فريده.. ولازم تتمسكي بانك تمارسي شعائر دينك

محدش بياخد كل حاجه يا هشام
هتفضلي عايشه طول حياتك في ذنب كده ؟
تفتكر ربنا عايز اني اعيش تعيسه بقيت حياتي من غيرك.. وان هو ده الي هيرضيه
بمعنى..
بمعنى ان ربنا محطش قوانينه في الارض عشان يخلي الناس تعيسه.. زي ما الناس عايزه تبقي حالتي كده.. بعدين انا مطمنه معاك اني هعرف اصليله ومحافظ علي ديني وانا معاك
وكنيستك لما تعرف
يا هشام.. قدامك حل من اتنين.. يا ده يا ده.. الي احنا بنحكي فيه ملوش آخر
وعيلتك يا فريده..
انا عارفه انك هتكسب حبهم مع الوقت..
هما مش كارهيني يا فريده.. او ماشي هما كارهيني.. بس عمرهم ما هيتقبلوا ديني
انا مش هسيبك.. لو عايز انت تسيبني سيبني..
طيب.. خفي عشان نتجوز..

ابقي سيبني حبه كده اتقبل ان احنا فعلا ممكن نتجوز بعد كل ده.. عادي كده من غير مصايب.. ده لو فيلم الناس كلها هتشتم فيه
عايز اقولك ان احنا بنتشتم بالفعل اول ما اي حد بيعرف عننا حاجه من غير ما يعرف اي تفاصيل وكفايه شتايم اهلك فيا جواهم
هعوضك..
وانتي عيانه كده
مش عجباك ولا حاجه
لا يا فندم .. اجمد نساء الدنيا.. في عنيا انا
اجمد..
انا مش هتكلم في الموضوع تاني ولا هفاتح فيه حد الا لما تخفي يا فريده..
حاضر.

خرجت من غرفه المستشفى لارى كريم مباحث صديقي ينتظرني بالخارج..
تفاجأت ونظرت الي كريم في دهشه.. وسلمت عليه..
واخذته بعيدا عن والد ووالده فريده وريهام
ايه يابني في ايه
انت ف خطر يا هشام.

ي مبنى المخابرات بمدينه نصر
العاشره والنصف ليلا
جلست مع صديقي كريم

في شماس في الكنيسه عند فريده وابوها.. كان ديما بيحب فريده.. لما ابوها اتخانق معاهم وجرانه كانوا بيهدوه وودوه الكنيسه هناك الولد عرف القصه وسخنهم علي انك بتدعوا فريده للاسلام وبتخليها تعارض ابوها وامها وبتضغط عليهم
احنا كده كده بنراقب الكنيسه زي ما بنراقب الجوامع.. ودي حاجه انت عارفها
بس لاحظنا تحركات غريبه عن المكان الي انت ساكن فيه والجامع الي بتصلي فيه.. بجانب ان الجامع الي انت بتصلي فيه
والولد مقتنع انك منضم لجماعه معينه عشان تضحك علي فريده وتدخلها الاسلام
دي مصيبه ايه دي.. ده فيلم هندي معتبر

المواضيع مكانتش بالأفوره دي قبل موضوع كاميليا شحاته.. بعدها بقوا معرضين ان اي حد في الشارع يهجم علي كنيسه ولا حاجه ويقولك عايز اختي وعايز خالتي
ايه الحل للنيله دي
انا معرفش حاجه غير اني هضطر أأمنك اليومين دول
هتمشي ورايا عساكر يعني
وارد..
وارد ايه يا كريم .. مش همشي بحراسه انا..
انت عبيط يابني.. لو انت حصلك حاجه.. مش هيحصلك لوحدك.
انا رايحلهم الكنيسه...

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة