قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الرابع عشر

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الرابع عشر

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الرابع عشر

مريم موجوده في عربيه كريم
ومبسوطه بقا ومشغله الاغاني باعلي صوت
وطايره من الفرحه
مريم بدلع: كريم بقااا مش هتقولي اي المفاجئه بقااا
كريم: تؤتؤتؤتؤتؤؤؤ لما نوصل السنخه وهقولك
مريم: يووووووووه بقاااا اوووووف
كريم بغمز: ابوس ايدك تسكتي مش وقت دلع خالص والا شكلي هتهور
مريم: امممممممممممممممممم خلاص بقااا سكتت اهو، علي الكاست دا شويه
كريم بخبث: عيووووني.

نادين بقا قاعده وحاسه انها ارتكبت جريمه كبيره باللي عملته ده خسرت كل حاجه
قامت تحاول تصلح اللي عملته ودخلت الاوضه عند مروان
نادين وهي بقا تصطنع الخجل والكسوف
مروان انا اسفه، اعصابي كانت مشدوده شويه
مروان بلا اهميه: اسفه ع اي
نادين: ممكن تقفل اللاب توب ده وتكلمني زي ما بكلمك
مروان بلا مبالاه: مش فاضي بعدين بعدين
نادين بعصبيه وهي بتاخد اللاب منه
مرووووووووان بصلي انا وبكلمك بليز ممكن.

مروان بتأفف: عاااوزه اي، اظن اننا اتكلمنا بما فيه الكفايه بالليل
نادين بهدوء: مروان ممكن تهدي طيب ونتكلم بالعقل
مروان بحده
وانت شايفه بعد الكلام اللي قولتيه ده هيكون فيا عقل واحده بتقولي انا
زهقت منك ومن ولادك عاوزاني ارد عليها اقولها اي.

نادين بخجل: مروان يعني انت استحملت مني كتير جات ع الكلمتين دول وعملتها زعله كبيره بقا
مروان: دول مش اي كلمتين يانادين
نادين وهي تقرب منه بحنيه: مروووان ماااصلو
مروان: اصل اي وفصل اي بس
نادين: اصل انا شاكه اني حامل والتوتر ده من الحمل مش اكتر
مروان بصدمه: ايييييه حامل؟

نروح عند سلمي الصبح بقااا وهي ناازله رايجه الجامعه
سلمي بتوسل: عمممممممر اخويا خدني في سكتك معلش، بليزززز
عمر بتناكه: اااااممممم مش فاضي اركبي مترو ولا اقولك خدي توكتوك
سلمي بغييظ: عععاااااااااااااااااااااا معندكش دم ع فكره، انسه مزه وكيوت زيي تركب
مترو وتوكتوك، قلبك مطاوعك وانت بتقول كده
عمر بهزار: الا مطاوعني، ومطاوعني جدا كماااااااااان
سلمي: اوك اوك هات مفاتيح العربيه وانا هسبقك ع تحت.

عمر: اي يابت انتي التناحه دي هي تدبيسه وخلاص
سلمي بثقه: ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييييون
وفاء: في اي ياولاد مالكم
سلمي وهي تصطنع البراءه: يرضيكي ياطنط ابنك مش راضي يوصلني و
بيقولي اركبي توكتوك انا اركب توكتوك
عمر باندهاش: يخرب بيتك دانا صدقتك اي التمثيل اللي انتي فيه ده يابت
وفاء: مالك ببنت عمك، ماتاخدها ياعمر في سكتك بدل ماتتبهدل في الموصلات
عمر: ياامي دي رغايه وهتاكلي دماغي.

سلمي ببراءه وبتغمض وتفتح ف عينيها: انا ياطنط
وفااء: خلاص ياعمر توصل سلمي واول متخلص محاضرات هترن عليك تيجي تاخدها
عمر بنفااذ صبر: فاضي انا هشتغل موصلاتي حضرتها
سلمي وهي كاتمه الضحك: اسمع كلام طنط ياعمر طاعه الوالدين واجبه
عمر بغيظ ويجز ع سنانه: ااااااااااااااااااه يابت انتي هرتكب فيكي جنايه
وفاء: خلاص خلاص بطلو خناق هتتاخروا، ومعلش ياعمر ماانت عارف بعد الثروه.

مابقاش في امان في البلد وانت خلي بالك ع نفسك
عمر بنفاذ صبر: ااووووف حاااضر ياامي، يلا ياقدري قدامي
سلمي بضحكه انتصار: حااضر حاضر سلام ياطنط
وفاء: سلام ياحبيبيتي.

محمد ونور نازلين من ع السلم: صباح الخير ياماما
منيره: صباح الورد، اي ياحبايبي ما بدري اووي
محمد: لا يادوب ياحجه اطير انا بقاا عندي محاضره بدري
نور: وانا كمان عند مزاد مهم اوووووووي لازم اجهزلو، واطمن علي الموظفين اللي هيقوموو بالمزاد وصلو ولا لسه
منيره: طيب تعالو افطرو
نور ومحمد: بعدين بعدين
منار وهي تجري عل السلم: استنووووا خدوووني معاكم
منيره: انتي يابنت تعالي افطري انتي كمان.

منار: صباح الخير ياماما لالا الحق اطير انا سلالالالالالالام
منيره: سلام شكلي هفطر لوحدي انا.

نرجع تاني عند مروان
وهو لسه مصدوم من اللي قالتو نادين: انتي اتاكدي من الخبر ده
نادين: لاه، بس انا حاسه انك مش مبسوط ياحبيبي
مروان بلا مبالاه وضيق: عادي هنزل انا بقا عشان عندي شغل مهم
نادين: طيب اي مش هتسامحني وتنسي بقا مروان عشان خاطري انا
اسفه انا فعلا غلطانه بس بجد كنت مخنوقه ومتعصبه جدا
يمكن عشان بطلت اخرج وكده.

وده مش سبب انك تهملي بناتك ياهانم انتي المفروض امهم واحن حد عليهم
قال مروان جملته وهو منفعل وينهض للذهاب
نادين بتمسك ايده بحنيه: وهتسيبني زعلانه كده وتخرج
مروان بتفكير ونفاذ صبر: خلااااص يانادين حصل خير ومش انا اللي هوصيكي علي بناتك
نادين بسرعه: لالا ملكش دخل انت انا وبناتي احرار وانا هعرف اصالحهم ازاي المهم انت
مروان: طيب ممكن اخرج بقا هتاخر.

نادين: تؤتؤتؤتؤتتؤتؤتتؤ لما اتاكد انك مش زعلان وانسيت كل حاجه
وانتي بقااا عاوزه تتاكدي ازاي بقاااااااااا.

قال مروان جملته دي وهو بيعد عنها ويقترب من المرآه ليضع البيرفم المفضل بتاعه
نادين بتقترب منه بحنيه وتسحب البيرفم منه وترش له
امممممممممممممممممممم
هو انا اللي هقولك ازاي برضو ياهندسه
انت استاذ ورئيس قسم في الرومانسيه داحنا بنتعلم منك
مروان بيحاول يظهر عكس ماهو عليه وبيحاول يبتسم: اممممممممممممممممممممممم شكلك ناويه علي خراب ديار النهارده ونبطل شغل.

نادين وهي تضربه ضربه خفيفه علي كتفه: مروان بقا بطل دماغك الشمال دي انا عارفاك
مروان وبيبعدها عن طريقه وبياخد مفاتيحه انا نازل، سلام
مشي مروان ع شغله وجلست نادين اليوم ده كل تلعب مع بناتها وكانت
شخصيه مختلفه جدا جدا طول اليوم.

ونسيبها ونروح العربيه عند سلمي وعمر
عمر بخنقه: سلمي حرام عليكي يابت الحلال رغي رغي رغي صدعت مش شايف قصادي
سلمي ببراءه: انــــا
عمر بنفااذ صبر
طيب بذمتك بطلتي رغي من الصبح يابت اهدي عليا ونفسي اسمع
حاجه مفيده كله كلام فاضي
ايشي البت مروة عملت وصحبتها تيسير سوت وزميلهم مدحت غلس عليهم
ااااااااااااايه هبل هو وخلاص مالي انا بكل ده.

سلمي بهبل: الله بقاااا ياعمر اومال عاوزني احكي معاك في ايه اي رايك احكيلك عن
البت شيرين اللي مجننه ولاد الدفعه كلهم
عمر بنرفزه وعصبيه:
ارحمي امي ابوس ايدك، اه اه يادماغي هتنفجر، اااااه اقول عليكي اي يااامي انتي السبب في التدبيسه دي
فعلا د بيبص وراه ويسالها في دهشه ومبرق عينيه ورافع حواجبه: انتي بتكلميني انا.

سلمي وهي بتقلد طريقه البرود اللي بيتكلم بيها: انتي بتكلميني انا؟ايوة ياكابتين بكلمك انت ينفع اللي عملته ده مش تفتح
محمد باستغراب: افتح! اظن اني كنت ماشي بضهري يعني من المفروض تكوني انتي اللي مفتحه
سلمي بسخريه: ماشي بضهري، هههههههههههههههههههههههههه وهو في انسان طبيعي يمشي بضهره، هنقول اي اشفي عبادك يارب.

محمد بتريقه: اه عندك حق مافيش انسان طبيعي بيمشي بضهره زي بالظبط مافيش بنت لسه بتلبس نضاره كعب كوبايه دلوقتي
سلمي بنرفزه وهي تشير بسبابتها: متغلطش في النضاره
محمد بضحك واستغراب: ااااااااااااااااااايه
سلمي: ااااااايه؟يلا بقا ممكن تصلح اللي عملته وتجيب الكتب اللي وقعتهم من الارض
محمد بغرور: ماتجيبيهم انتي هما كتبي ولا كتبك.

سلمي نظرتله نظره غل وغيظ وتحدي
محمد رفع حاجبه: خلاص خلاص، هجيبهم بس عشان انا راجل وانتي المفروض ليدي وانسه راقيه وشيك وسامحني يارب هجيبهم
سلمي علي اد غيظها كتمت الضحكه جواها وهزت رجليها وردت عليه بتناكه: يلا بسرعه عشان عندي محاضره
وربنا مجنونه.

قال محمد جملته دي وهو بيوطي يجيب الكتب
محمد قعد يقلب في الكتب وهو بيجيبهم: وكمان لسه سنه اولي امممممممممم كل دي كتب انتي بتاجري فيهم، بس ابشرك هتشوفي ايام اسود
من السوااد
وكمان اسمك ايه سِلِمي selme
سلمي بغيظ: اسمي سلمي salma ياخفيف سِلمي selme ده اسم ولد وهات كده كتبي.

محمد بضحك وهو بيدها الكتب: والله مش بعيد وانت شبه واحد صاحبي كده
سلمي بحرقة دم وهي بتاخد منه الكتب وتمشي: اوووووووووووووووووووووووووووووف
هاااااااااااارك الاسوح انت داعيت عليا ياعمر ولا ايه شكلي كده كل اللي طلعتو عليكي هيطلع علياااا بس واد رخم يلا يلا ياسلمي المحاضره.

سابته سلمي ومشيت تبرطم مع نفسهاا
ومحمد فطسان من الضحك علي شكلها ولكن حاسس انه فرحان بس مش عارف السبب
ويفوق من شروده ع صوت هاتفه ويرد محمد
ايوووه ياصديقوووو فينك انا بس اشوفك هبوسك بوس اصبر بس
رامي: اتجننت يااض
محمد: احلي جنان يلا اديني شايفك اقفل هاجي احكيلك
رامي: اوكيه
بعد ما مشي محمد مع صاحبه كان في عيون بتترقب الموقف كويس اووووي
سمير وهو بينفخ في سجارته: يعني خطتك مجاتش بفايده ياااست داليا.

داليا وهي تاخد منه السجاره: امممممممممممممممممممم متخفش حسين الشرفي نااوي ع حاجه اكبر من كده بكتييير
نيبل صاحبهم: اااااااااااايه هي بقااا يافالحه
داليا: مش عارفه بس مستحيل يسيب حق بنته اللي كسر قلبها محمد بيه كده
سمير: بس اسكتي انتي دانتي طلعتي دماغ كل ده عشان حته قلم من الست هايدي الله يرحمها
داليا: بس متفكرنيش اول ما غلطت في البرنس بتاعها سي محمد ما ااستحملتش عليه كلمه.

سمير: بس ما قولتليش اي الحقد ده كله من ناحيه ابن المنصوري
داليا وهي تنفخ في السيجاره: هتعرف وقتها لازم امشي.

مريم وكريم بيتمشوا علي الشاطئ
كريم وهو يلف يده حول خصرها: اممممممممممممممممم مقولتليش بقا ياروحي مبسوطه
مريم بفرحه: يااااااااااااااااااااااااااااااااه اووووووي اووووووي ياكريم بجد انت احلي كريم في الدنيا
كريم: انا موجود علشان اخليكي اسعد واحده في الدنيا
مريم: انا بحبك اووووووووي اوووووووي يااااااامجنون
كريم: بس بس يامجنونه
مريم: اي بقاا المفاجئه اللي محضرهالي.

كريم: هو انا لو قولتلك عليها تبقي مفاجئه
مريم وهي بتلف ايديها حولين رقبته وتخبط رجليها في الارض زي الاطفال: كريم بليز بليز قولي يلاااااا
كريم: خلاص خلاص يامجنونه هقولك عاوزه تعرفي
مريم: ايووووووون
كريم: اشتريلك شاليه تحفه والشاليه ده من النهارده بتاعك وهنقضي فيه شهر العسل اي رايك
مريم بفرجه: بجد انا بحبك اوووي اوووي اوووي ياكريم
كريم بخبث: وانا بموووت فيكي ياروح كريم.

ملحوظة من الأحداث السابقة.

طبعا كلكم بتسالو كريم عاوز ايه م مريم، لو رجعنا بالزمن لورا، محمد ايام الثانويه، كان ف بنت بتحبه، والبنت دي اسمها هايدي، بنت حسين الشرفي، ومحمد كان مكبر منها، وف يوم صحابها ادوها جرعه مخدرات زياده اتسببت ف وفاتها، وعشان صحابها يطلعو منها، قاللو لحسين انها انتحرت عشان محمد المنصوري، بالتالي حسين عاوز ينتقم م اخته، وبعتلها كريم الل هو ابن عم هايدي، عشان يحرق قلب محمد، عرفتو بقي العلاقه بين كريم وحسين.

دخل عمر الصيدليه وهو متوه خالص من شدة الصداع
وكانت منار بترتب في الادويه وتشوف تاريخ الصلاحيه وكده وعاطياه ضهرها.

عمر: سلام عليكم لو سمحتي
منار وهي بتلف بجسمها كله: افندم حضرتك.

عمر الاول كان بيتكلم وهو مش مركز وكانت الصدمه الكبري بقاا لما عينه جات في عين منار، فاق م شروده
ممكن برشااامه صداع عشااان قلبي بيوجعني اوووووووووووووووووي
منار بدهشه: افندم
عمر بشرود: اخيييييييييييييرا لقيتك
منار بعدم فهم: حضرتك بتقول كلام كتير انا مش فاهمه منه حاجه
عمر: الصراحه ولا انا، هوو انتي مش فاكراني
منار باستعباط: هو حضرتك تعرفني
عمر: لالا ده شكلي انا لوحدي اللي كنت عايش في وهم.

منار بحيره: رجعنا للبرطمه تااااااني
عمر: والله ما ببرطم بس كنت عاوز افكرك كده وارجعك بالذاكره لورا شويه فااااكره من 4 سنين كنتي ماشيه
في شارع ـــ لوحدك والدنيا ضلمه وشنطتك اتسرقت وانا جبتهالك
منااار: ااااه
عمر بفرحه: اخيرا افتكرتي ياااااااااااااه كنت حااسس انه هيجي يوم واقابلك تاني
منار بجديه: انا فعلا مش فاكره ولو سمحت قول عاوز اي عشان انا مش فاضيه
عمر بصدمه: يعني مش فااكره خالص
منار بتحدي: خاااالص.

عمر والحسره ملات كيانه وع شويه وهيندب الخدين: عيني عليك وع بختك ياعمر لما تتطب وتحب تحب واحده مش فاكراك اصلا
منار كانت هتموت من الضحك ع شكله ولكنها قررت انه مش لازم ياخد باله انها مهتمه بيه وكده ووجهت نظرها اليها بجديه:
حضرتك مش ناوي تقول عاوز اي
عمر بحسره: اديني برشامه صداع يبنوبك ثواب ولا اقولك هاتي شريط يلا ماهي خربانه خربانه
منار: طيب، اتفضل
عمر بحسره: هاتي، الحساب كااام
منار: 7 جنيه يافندم.

عمر مكانش معاه فكه فاخرج 200 وادهالها
منار: سوري مافيش فكه
عمر: خااااااااالص
منار: خااالص، طيب خلاص ممكن حضرتك تتفضل وخليها علينا حاجه بسيطه
عمر: امممممممممم طيب انا محتاج فعلا برشامه صداع اي رايك هاخدو وانا وراجع الضهر اديكي الحساب
منار باابتسامه: مافيش مشاكل براحتك خالص والف سلامه ع حضرتك
كل منها اعطي ضهره للتاني
عمر بزعل وحسره: اااه ياني ع حظي يافرحتك فيا ياياسين انت وسلمي ااااه.

وعلي حدة منار كانت هتموووت من الفرحه وتقول في بالها يالهوووي انساك ازاي وانت مفارقتش خيالي لحظه
وملات قلبها الفرحه والسعاده محستش بنفسها غير وهي بتقول بصوت عالي ويااااااااااااااااااااااااس بقاااااااااااااااااا
سمع عمر كلمتها دي ولف بضهرو
عمر بفضول: انتي بتقولي حاجه
منار بارتباك: هو لسه حضرتك هنا
عمر: اه
منار بتوتر وهي تحاول تشغل نفسها باي حاجه: لالالالا ماقولتش حاجه خالص خالص.

عمر فهم طريقتها ظابط بقااا وبيرد عليها بلؤم: امممممممممممممممممم ويااااااس بقااا دي معناها اي
منار عشان تهرب من الموقف ده قررت انها تمثل الجديه اكتر من كده: حضرتك هتصاحبني ولا ايه، لو سمحت اتفضل بقا
عمر بيقرب منها خطوه بخطوه بشويش، ممازحا: اممممممممممم اه انا قولتلك راجع ع الضهر كده تكوني فكرتي اذا كنتي فاكراني ولا لا، تشاوري عقلك كده ولا كده وبراحتك خاالص.

وسابها عمر ومشي بعد ماكان طاير من الفرحه واول ما اتاكدت منار انه خلاص مشي دخلت في غيبوبه ضحك بجنون.

نروح لنور بقااا وهي بتتكلم في التليفون
نور: بيشمهندس سعد املي فيك بعد ربنا كبير المناقصه دي لازم ترسي علينا مهما كان التمن
سعد:
متخافيش حضرتك، اطمني
وقفلت نور مع سيف
طبعا فاكرين سعد البيشمهندس اللي مروان مش بيطيقه وطبعا هو كان شغال في المصنع
وبعد مااثبت كفاءته لنور طلبت منه انه يجيي يشتغل في الشركه عندها، وبصراحه كل الشركه.

تقريبا متوقفه علي ارائه وخبرته، المهم المزاد كان بينعقد في لندن واول ماعرفت نور انه مروان
مشترك فيه رفضت انها تسافر وتبعت حد من الموظفين وبعتت سعد لانه مصدر ثقه كبيره بالنسبه ليها.

ودخل مروان وسعد وباقي المنافسين ساحه المزاد
وابتدا ويعلن المتحدث ويقول: والان نفتتح مزاد مجموعه شركات العالميه جروب للبيع ويبدا ب 5 مليون دولار
اتسعت الساحه امام المتنافسين وكل منها يقول سعره اللي هيشتري بيه
وفي نفس الوقت مروان وسعد لم ينطقو كلمه واحده حتى الان
حتي وصل السعر لـ30 مليون دولار
المتحدث: مجموعه شركات عبدالله السعودي 30 مليون مين يزود الاألوا
مروان بحده: 35 مليون دولار.

عبدالله السعودي: 37 مليون دولار
مروان: 40 مليون دولار
عبدالله السعودي لقي انه مروان مصمم انه مش هيسيبلو المزاد وقرر الانسحاب بعد ما تلات اربع الساحه انسسحبت
المتحدث: 40 مليون دولار شركات مروان المنصوري مين يزود
وقبل ما ينطق باخره كلمه عشان يرسي المزاد علي مروان
قام سعد بقوه مما لفت نظر الموجودين باندهاش وتعجب: 50 مليون دولار
مروان: بتحدي: 55 مليون دولار
سعد: 60 مليون دولار.

كاد مروان ان يتكلم ولكن اوقفته لينا: مستر مروان معندناش سيوله كافيه لكل ده
مروان بضيق: يعني اي هخسر المزاد
لينا: مستر مروان فلوسنا كلها في السوق خلاص مش هينفع
مروان بغيظ: يعني هنسيبلهم الجمل بما حمل
لينا: تتعوض معلش، مش هنحط نفسنا ف موقف حرج
وما هي اللي دقائق قليله ورسي المزاد علي شركات المنصوري جروب
نهض مروان في تحدي وعزيمه وهو يحدق النظر الي سعد
ويقترب منه ببطء وفي الاتجاه المقابل بقترب منه سعد.

وكل ومنهما ينظر للاخر نظرات تحدي واصرار.

خلصت سلمي محاضراتها واتصلت بعمر وقالها انه خلاص ع وصول وتخرج تستناه ع الطريق
وخرجت سلمي تستني عمر
. محمد كمان كان راكب عربيته ومروح.

تحبي اوصلك او اساعدك في اي حاجه.

قال محمد جملته دي وهو بيقف قصادها ويفتح شباك العربيه وبيرفع النضاره من علي عينيه.

سلمي بااارف: اووووووووووووووووووووووووف بقا هو انت. ، انت مستقصدني ولا ايه
محمد ننازحا: يابنتي انتي ليه مش طايقاني كده، تعالي واركبي ورا الشمس سخنه اووي هتتعبي
سلمي بحده: ع فكره انت لو م مشيتش دلوقتي انا هصرخ والم عليك الناس
واصلا اخويا جاي دلوقتي هيعرف يتصرف مع امثالك
محمد بضحك وثقه: امممممممممممممممممم طيب ع خير حتى نتعرف علي اخوكي بالمره.

ووقف محمد فجأه عن الكلام بعد ما قال جملته دي علي صوت عمر
وهو واقف علي الجهه المقابله لسلمي ومسنود علي باب العربيه
عمر بنرفزه: الاخ محتاج حاجه
سلمي بصدمه: عمررررررررررررررررر.

محمد اول ماشاف عمر قدامه اتفاجئ مكانش متوقع انه يجيلو بالطريقه دي
عمر بحده: قولت الاخ محتاج حاجه
ويوجه نظره لسلمي: في اي؟
سلمي بتوتر: اصل اصل.

لالالا حضرتك دي زميله ليا واخت عزيزه وانا كنت بشوفها
لو محتاجه حاجه او اوصلها عشان الشمس كانت سخنه اووي.

قال محمد جمتله دي وهو بيفتح باب العربيه وبينزل
عمر بينظر له نظرات شده وصرامه: اممممممم توصلها، طيب بص قولتلي اسمك اي
محمد بثبات: محمد المنصوري
عمر محذرا: اممممممممم شوف يامحمد، سلمي منطقه محرمه واللي يقرب منها انسفه
وحكايه توصلها ويوصلني وزميلي دي مش عاوزها
انتو زمايل في الجامعه بره الجامعه بقا مش عاوز اسمع حاجه زي كده.

محمد بهدوء: محصلش حاجه لكل ده حضرتك مكبر المووضوع بزياده.

سلمي بخوف وهي بتقرب من عمر: عمر طيب يلا بينا
عمر بحده: استني...
ده الكارت بتاعي ولما تشوف سلمي محتاجه حاجه وقتها ابقي تكلمني انت، انما تقرب منها وشغل حوارات كده ده انا ميدخلش دماغي، مفهوم
محمد ابتسم: تمام، تمام ياسياده الرائد وانا بعتذر للاخت سلمي لو كنت ضايقتها
عمر بثقه: قبلنا اعتذارك لاني عارف انك مش هتكرر الموقف ده تاني
محمد: تشرفنا بحضرتك ياعمر باشا
عمر لبس نضارته الشمسيه: يلا ياسلمي!

سلمي من صدمتها مش عارفه تنطق: هااااا
عمر بحده: مش قولت يلا
سلمي بارتباك: جايه اهوووو اديني.

مشي عمر وسلمي ناحيه العربيه ومحمد كان هيفرقع من الغيظ وطريقه البرود اللي كان يكلمو بها عمر
محمد يحدث نفسه
غبي غبي مكانش المفروض تكلمها يعني كان عاجبك منظرك قدام
اخوها بس البت صاااروخ يخرب بيتها وبيت اخوها وهي شبه الدرف بتوع السيما..
بس بس يامحمد ماتقولش كده عيب ترضي حد يقول ع اخواتك كده هو عنده حق طبعا وكويس
كان متفاهم ومفرمكش انت وواقف، ااااااااااه ياااني يااانفوخي ياااااما الشمس سيحت.

دماغي يلا يلا لما نشوف اخرتك ياست سلمي انتي واخوكي
وركب عريته وانصرف.

نروح بقااا عن مروان وسعد وكل منهما ينظر للاخر بغل وحقد
سعد وهو يتقدم ويبتسم ابتسامه انتصار: امممممممممممممممم مروان
بيه عاش من شافك بعد الغيبه الطويله دي
مروانبغيظ: بيشمهندس سعد؟يااهلا يااهلا
سعد: اوعي تقولي انك اتفاجئت لما شوفتني ومكنتش متوقع لانك قبل، ما تدخل المزاد بتكون عارف كويس اووي مين داخل فين.

مروان وهو يحاول يداري غيظه: ااامممممم ااممممممم اه طبعا كنت، عارف بس مكنتش متوقع انه المزاد يرسي عليكم عموما مبروك سواء هنا او هنا واحد
سعد بثقه: اه صح واحد، وبعدين الدكتوره نورهان ماشاء الله عليها، وصلت الشغل العالميه وابهرتنا كلنا بشغلها بصراحه ست ولا بمليووون راجل.

مروان بصدمه: بتقول مين؟نوورهان!
نورهان مراتي قصدك
سعد مط شفته: هو انت معندكش خلفيه ولا اي بس اي الغيبه دي كلها
ياهندسه كلنا اتوقعنا انك انت اللي هتمسك شغل يوسف بيه بعد وفاته. بس مدام نورهان حطمت كل التوقعات الصراحه
مروان وهو يجز علي سنانه ويمد ايده عشان يصافحه: اممممممممممم
سعيد بشوفتك ياهندسه معلش مضطر امشي عندي شغل كتير
سعد وهو يشبك ايده في ايد مروان: اه اتفضل ياهندسه.

وانا كمان الحق افرح مادام نور بالخبر ده.

مروان وهو يضغط علي ايده اوووي ويحدق النظر في عينه: امممممممممممممم وصل سلامنا
للدكتوره سلام
سعد بانتصار: سلاااااااااااااااااااااااااااااام.

مشي مروان من قدام سعد وهو بداخله بركان غضب ومش مصدق
ازاي نورهان تعمل كل ده ازاي والخوف ملأ قلبه اكتر واكتر
وركب سيارته واتجه لبيته
ونسيبه ونروح عند عمر وسلمي في العربيه.

عمر بخبث: حلووو محمد ده
سلمي بارتباك: هاااا محمد مين
عمر بلؤم: يعني مش عارفه محمد مين
سلمي بانفعال: اه تقصد الواد بتاع العربيه هو طلع اسمه محمد؟
عمر بغمز: لا ياشيخه وكمان مش عارفه اسمه ايه هو ي روحي
سلمي بتحاول تقفل ف الكلام: امممممم طيب واهلا وسهلا
عمر وهو يصطنع الحده: ميييييييييييييين ده ياسلمي
سلمي بتوتر وارتباك وهو تبلع ريقها: واالله والله والله ياعمر مااعرفه بص بص.

انا هقولك كل حاجه بس استني عليا كده
عمر بنبره صوت فيها الحده: اخلصي
سلمي بخوف: هقول اهووو اهوووو
بص لما وصلتني الصبح انا كنت مستعجله اوووي تمام
عمر بنفاذ صبر: وبعدين
سلمي بتاخد نفسها: اصبر عليا اهوووو وبعدين كنت شايله كتب كتير زي ماشوفت صح
عمر بنفاذ صبر: انجزي
سلمي: ايوة ايوه راح خبط فيا وكل الكتب وقعت وبس ولما شافني من شويه كان عاوز يعتذرلي ويوصلني
عمر بنظرة خبث: وبس كده.

سلمي برعب: والله بس زي ماقولتلك، صدقني انا معرفهوش قبل كده ولا هو يعرفني
عمر: بس باين عليه ابن ناس وشخص كويس
سلمي بنظره استفهام
عمر: متبصليش كده انا ظابط وليا نظره برضو في اللي قدامي، بس بصي انا عرفته اني
ظابط وكده عشان يخاف ومايستهبلش فيها ويعرف انه وراكي رجاله ولو حاول كلمك تاني
مترديش عليه وسيبه وامشي، الولاد بتحب النوع ده من البنات اللي عندها كرامه ومش بسهوله تسلم.

لاي حد قالك اوصلك مااوصلكيش لا يعني لا مش هنستهبل احنا، معندناش الكلام الفارغ ده مفهوووووم
سلمي: انتي بتقولي ليه كده
عمر: لالا دي نصيحه بس من خلال خبرتي في الحياة وبوعيكي وعارف حركات الولاد دي
سلمي بتعجب: اي ده ده مش طريق البيت
عمر بارتباك: اه اه مانا رايح صيدليه هنا بس ادي فلوس الدوا
سلمي باستفهام وبخبث: دوا ايه ياعمر
عمر بيخاول يركز ف الطريق: اي يابت نظره الخباثه دي ما بس قولنا دوا الله.

سلمي: امممممم اممممم الله كمان تيييب طيب
عمر: تيبك طيبك معاكي ياختي
اهو وصلت دقيقه بس.

سلمي: براحتك ياسياده الرائد
وعلي حدا منار جالها تليفون من احدي اصدقائها عاوزاها في حاجه مهمه وكانت مستعجله اوي
وفي نفس الوقت اللي هي خارجه فيه من الصيدليه عمر كان داخل وهوووووب خبط في بعض
منار بارتباك: اسفه اسفه ماخدتش بالي
عمر بنحنحه بقااا: حصل خير ياااااا
منار باستعجال وتكاد ان تنصرف: مش مهم
عمر بسرعه: استني استني رايحه فين انا جاي ادفع الحساب.

منار باستعجال: اوك دكتور اميره جوا تقدر تديها الحساب بعد اذنك
عمر: طيب شكلك مستعجله تعالي اوصلك انا معايا اختي في العربيه
منار بسرعه: لالا معايا عربيتي بعد اذنك
عمر: طيب
وقبل ما يكمل مشيت منار من قدامه ودخل في دومه من الافكار والسرحاان بقا
فاق ع صوت سلمي وهي بتضربه ع كتفه من الخلف
سلمي بلؤم وغمز: احم احم هو اي الحوار
عمر بخضه: يخرب بيتك مش براحه.

سلمي وهي بتلف تقف قصاده: اممممممم براحه اهووو، مييين دي ياعمر
عمر: ااه تقصدي الاخت دي
سلمي: ايوة هي الاخت دي
عمر: دي اخت عزيزه
سلمي: اهلا وسهلا بااخت عزيزه تعرفها من فين او تعرف عزيزه دي منين اصلا
عمر بارتباك: اصل، وبعدين وانتي مالك ها مااالك هتعمليلي تحقيق ولا اي امشي امشي عاوز ادفع الحساب
سلمي بثقه وغمز: زوغ زوغ بس هعرف ياااعمر هعرف هااا.

عمر وهو يبعدها عند طريقه: طيب اووعي يااختي اووعي بدل شغل المخابرات ده
سلمي بتوعد: اممممممممممممممممم والله وعرفت امسك عليك حاجه ياعم النحنوح.

نورهان ومحمد اتقابلو في الجراج
نور وهي بتقرب منه بفرحه: اهلا يادكتره وشك بيضحك لوحده، مالك بقا، احكيلي
محمد رفع حااجبه: انا برضو دانتي اللي هطيري من الفرحه
نور بفرحه: انا ي سيدي كسبت مزاد مهم اوووي النهارده ماتتصورش انا مبسوطه اد ايه
محمد: بجد الف الف مبرررررروك بجد يانور، مرسيه كتير ع تعبك ده كله انا مش عارف احنا من غيرك كنا هنعمل اي.

مور: متقولش كد يامحمد انت اخويا وكلكم اخواتي وانا بعمل كده لاخواتي ولولادي
محمد بحسره: بجد ياخساره يامروان ياريتك معانا
نور وهي بتحاول تغير الموضوع: احم زوغ زوغ من الموضوع عشان متقولش مالك، اي اللي مفرحك كده
محمد وهو بياخد نفسه: اسكتي كنت هطحن النهارده وقعت مع بنت، وحاولت كده
اغلس عليها بس اوعي تفهميني غلط والله هي كانت غيظاني اوووي وكنت عاوز اعصبها وخلاص.

نور معاتبه: طيب وينفع كده يامحمد ترضي انا او اخواتك حد يعمل معانا كده
محمد: وانتي تعرفي عني كده يانور برضو انا كنت هساعدها بس اوصلها من الشمس عشان كانت سخنه اوي
نور بعتاب: ولو مالكش الحق تكلم بنت متعرفهاش، مهما كانت نيتك الناس مش بياخدو بالنوايا
ليهم الظاهر وبس فاهم يامحمد
محمد: والله فاهم وعارف كل اللي بتقوليه بس البت حلوووه اوووي
نور بغمز: ياحنين واي كمان.

محمد بانفعال: احم واخوها ظابط يالهوي كان واقف كده قدامي زي النسر، نسر مين يابنتي بصي عضلات، بنظرات كده وبقوة شخصيه يالهوي مش عارف اوصفلك كان شكلي عامل ازاي، حسيت اني اهبل اهو
نور هتموت م الضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه البس يامعلم اخرة العين الزايغه. والله تستاهل
محمد: اسكتي اول ماشفني واقف معاها كان هياكلني انا قلبي وقع في رجليا
نور مطت شفتها وهزت كتافها: الصراحه حقه.

محمد بسرحان: بس البنت عجباني اوووي واللي محببني فيها انها تشبهك حسيت فيها حاجه حلوة من روحك الجميله
نور بهزار: الله الله شكلنا كده وقعنا ومحدش سمي علينا
محمد: اووووف بقاا محدش يعرف يحكي كلمتين في البيت ده تعالي ياختي ادخلي ادخلي
استني هنا، الكلام ده سر كلمه مع منار كلمه مع امي مش هقولك هعمل اي
نور بضحك: لا تكلك سر في بير
محمد: بعد لا تكلك، انا عرفت انه البير فيه امة لا اله الا الله.

نور: ههههههههههههههههههههههههههههه لا متخافش هسيبك بقاا اروح اشوف ولادي عملو اي النهارده واقعد معاهم شويه
محمد: اووك وانا كمان هاخد شاور واجي اقعد معاهم وحشوني اووي اوووي
نور مغادره: هههههههههههههههه في انتظارك.

مروان وهو بيفتح الشقه لقاها ضلمه ومافيش صوت في البيت خالص
مروان بتعجب بيفتح ف الانوار: اي ده هما راحو فين نااااااااااااااااااااااااااااادين لووووووووجي لووووووووجين حبايب داد فيكم
لوجين وهي تفتح النور قبله: داد غمض عينك في مفاجئه
مروان بضحك: مفاجئه اي ياقروبه انتي
لوجين: غمض بس وهااات ايدك
مروان باستسلام: اهووو ياستي
لوجين محذره: اووعي تفتح
مروان: حاااضر بس اوعي نخبط في حاجه
لوجين: متخافش ياداد.

اخدت لوجين مروان من ايده ووصلته لاوضه النوم
وكانت واقفه لوجي مع نادين ومغطيه عين نادين وماسكه ايدها
نادين ينفاذ صبر: مش كفايه بقاا يالوجي
لوجي بصوت طفولي: اهو خلاص يامامي
لوجي ولوجين كل واحد منهم ماسك ايد نادين ومروان وبيقربوهم من بعض
لحد ما وقفو قصاد بعض تماما
مروان: هااا، خلاص بقااااا
لوجين: خلاص فتح ياداد وانتي كمان يامامي فتحي.

فتح مروان عينه ونادين برضو بتفتح في عينها وهما الاتنين واقفين قصاد بعض بيهم بضعه سنتيمترات
مروان بصدمه: اي ده
نادين معانقه: بدلع يعني حلو
مروان ابتسم بصعوبه: حلو يانادين.

نادين كانت لابسه فستان شبيه بفساتين الزفاف بالظبط ضيق من فوق لحدت الخصر
وواسع من تحت جدا لونه بينج وكانت فارده شعرها الناعم ولابسه طووق ورد بلون الفستان شكله كان يجنن
نادين: ع فكره دي فكره بناتك لما عرفو اننا معملناش فرح
مروان: احلي حاجه فكروا فيها
وطي مروان وحضن بناته وقبلهم اووووووي
لوجي بصوت طفولي: ياداد انت بتبوسنا احنا المفروض تبوس العروسه
مروان بصدمه: هاااااااااااااااااااا.

لوجين: اسمع كلام لوجي ياداد ويلا بوس العروسه
مروان وهو يقف وبيقرب من نادين: سامعه بناتك
نادين: ههههههههههه سامعه
مروان وهو بيقرب اكتر منها: طيب اي
نادين بكسوف: مروان ايه ايه ملكش دعوه بيهم البنات دول
لوجي: يامامي بطلي الحركات دي احنا فاهمين كل حاجه
مروان وهو يصطنع الحده: فاااهمين اي يابت ياولاد الكلب
لوجين بثقه: كل حاجه يلا بقاا وبطل تتلكك ياداد
نادين بضحك: بس يابت.

لوجي بخبث: خلاث يالوجين احنا نطلع بره ونسيب العرسان لوحدهم
نادين بضحك: والله انتو مصايب
لوجين: طيب يلا بينا عسان مانبقاش عازول اكتر من كده
مروان بيحاول يلطف الجو، ويظهر عكس ناهو عليه: طيب يلا ياختي انتي وهي جروا عجلكم وسيبولي مراتي
مشيت لوجي ولوجين وسابو مروان ونادين لوحدهم
مروان بهمس: عفاريت اووي البنات دووول
نادين: هههههههههههههه طالعين لباباهم.

مروان بحنيه: سيبك انتي من البنات دول وقوليلي كنتي مخبيه الجمال والشياكه دي فين
نادين: تحت النظر، بس انت اللي بطلت تشوف شكلك كده
مروان: لا ي قلبي شوفت وبصمت العشره
نادين بكسوف: الله بقا
مروان: وحياتك مش وقت الله بقا ولا الكلام ده تعالي هقولك حاجه سر قبل البنات اللي بره دول يطبو علينا
نادين بدلع: هههههههههههههههههههههههههه هتقولي اي بقاا
مروان وهو يحضنها بحنيه: تعالي بس وهتعرفي كل حاجه.

نادين: مررررررروان بطل جنان بقا البنات
مروان: وانتي لسه شوفتي جنان فكك من البنات وخليكي معايا
نادين: بحبك بقااا
مروان: وانا بموووت فيكي.

ونروح الفيلا نور وهي قاعده مع ولادها بتلعب كل اللعب
يوسف بحنيه: عارفه يامامي انا بحبك ااووووي اد كده هووووه
سلمي بشقاوة: بس طيب انا بحب مامي اكتر انا بحبها اد البحر والسما والهووا و اد كل حاجه حلوة خلقها ربنا
يوسف ببراءه: بس انا هتجوز مامتي
سلمي مشاكسه: طيب وانا كمان هتجوز مامتي لحدت مايرجع بابي ولو كان حلو كده ومز هتجوزه واغيظك ياسي يوسف.

نور وهي فطسانا مش الضحك: بس بس بطلو جنان اولا اللي بتقوله ده ماينفعش حد يتجوز باباه ولا مامته
انتو بكره تكبروا وتحبو وتعيشوا حياة سعيده مع الشخص اللي اختارتوه صح
يوسف: بس انا هتجوزك لحدت مااكبر والقي بنت حلوة اتجوزها
سلمي: وانا كمان هعمل زي يوسف
نور: هههههههههههههههههههه والله مجانين زي خالتكم
سلمي ويوسف في صوت واحد: هي مين خالتو دي
نور بسرحان: خالتكم سلمي.

سلمي بصوت طفولي: بكد بجد عسان كده سمتيني سلمي زيها
نور وهي تقبلها: ايوة ياروحي
يوسف: طيب هي فين
نور بزعل وبصوت واطي: هي بعيد بعيد اوووووي ياتري عاملين دلوقتي وحشتوني اووووووووي
يوسف رفع حواجبه: انا مس فاهم حاجه يامامي
سلمي: ولا انا.

وقطعت حديثهم منار وهي بتقرب منهم بارتباك
يوسف وسلمي وهما بيجروا عليها: انطى موني وحستينا اوووووووووووووووووي
منار وهي بتوطي وتحضنهم: حبايب قلبي وانتو كمان واحشيني اووووي
نور بضحكك تعالي تعالي ياست منار ولاد اخوكي من الصبح مش مبطلين اسئله تعالي خدي شويه
منار بتوتر وارتباك: نور كنت عاوزاكي في موضوع، كده فاضيه
نور باستفهام: اه فاضيه تعالي تعالي مالك
منار وهي بتبص ع يوسف وسلمي: طيب اية.

نور: اه فهمت يوسف خد اختك وروحو اقعدو مع انكل محمد العبو سوا
سلمي: ع فكره انا شامه ريحه طرد من هنا
يوسف: وانا كمان
نور: يلا يامصايب انتو من هنا عاوزه اتكلمي مع انطي شويه ممكن
هما الاتنين في صوت واحد: OK MAM
سلمي وهي بتشير لمنار عشان تقولها حاجه في ودنها
منار: نعم ياقلبي
سلمي بشقاوه: بصي ياانطي انا عارفه مامي عملت كده ليه عشان يوسف معانا وهو ولد ماينفعش يسمع كلام البنات واحنا بنات في بعضينا.

ممكن لو في حاجه مزعلاكي تيجي تقوليلي.

منار بضحك: اه ياأروبه انتي امشي يابت امشي
سلمي: يلا بينا يايوسف الناس دي فاكرينا اطفال صغيرين مس فاهمين حاجه
منار بضحك: هههههههههههههههههههه جايباهم منين العيال دول داحنا ماكناش عيال.

نور بضحك: انا عارفه ياختي تربيه محمد اخوكي سيبك منهم بس وقوليلي مالك اي التوتر اللي انتي فيه ده
منار: ايه
نور: اهدي اهدي وبطلي فرك في ايدك وقوليلي مالك بقا
منار: نور اصلي الصراحه بحب
نور سمعت كده ودخلت في غيبوبه ضحك
منار بضيق: انتي بتضحكي انا اصلا غلطانه اني قولتلك انا ماشيه
نور وهي تمسك ايدها: خلاص خلاص اقعدي والله انا بضحك عشان افتكرت حاجه كده
منار: حاجه اي دي.

نور: فكك بس قوليلي مين ده اللي سرق قلبك ده ياجميل
منار: معرفش
نور بتعجب: معرفش! هبله يابت
منار: هقولك بس متقوليش لحد
نور: عيب عليكي انتي لو مش واثقه فيا ومتاكده انه مش هقول لحد ماكنتيش هتفكري تيجي وتقوليلي صح
منار: صح طبعا دايما بتسبقيني في الكلام..
بصي ياستي فاكره يوم خناقه مريم مع محمد وانا كنت زهقانه وجيتلك وقولتلك تعالي نخرج وانتي رفضتي
نور مطت شفتها و بتفكير: اه اه حصل فعلا.

منار: انا واقتها خرجت وسرحت شويه ومعرفتش انا ماشيه فين وفجاة طلع عليا حرامي وسرق الشنطه مني وجري
نور بخضه: ي لهوووووووووي
منار: اهدي بس محصلش حاجه وبعدها طلعلي الواد ده من السما وجري وراه وجابلي الشنطه
بس وبعدها شكرته ومشيت وهو كمان مشي وقالي ممكن ماتمشيش بوحدك ف شوارع ضلمه تاني
نور بتريقه: ياحنين، تمام فيه الخير طيب وايه اللي فكرك بيه دلوقتي
منار: بس شوفته صدفه النهارده في الصيدليه كان جاي يشتري دوا.

نور بانتباه: امممممممممممممممم وافتكرك
منار بابتسامه: اه تعرفي دمه خفيف جدا
نور بغمز: وايه كمان ياختي
منار: بس انا بقا عشت في دور اني مش فاكره حاجه، وانتي عارفه بقا لما اصدر وش الخشب لحد
نور ابتسمت: شطورو، طيب قوليلي هو مين اسمه اي منين وبيشتغل اي
منار: ع مااظن انه ظابط
نور بغمز: وعرفتي ازاي
منار: اصلو جري ورا الحرامي وبعدين طلع مسدسه وغير كده شكله ووسامته
وعضلاته عامله كده زي البوديجاردات.

نور: طيب عاوزه نصيحه اخت لو جيه تاني خليكي ع موقفك واوعي تحني ولا، تبيني انك ملهوفه عليه ومتغلطيش غلطه اختك فاهمه.

منار: فاهمه والله مرسيه بجد يانور
نور وهي تحضنها: ماتقوليش كده ياهبله انا اختك وطلعي حكايه الحب دي خالص من دماغك وخلي الحب يجي بوقته، مافيش اجمل م حب الصدف.

منار: حاضر يااحلي نور في الدنيا راحه انام انا بقاااا تصبحي ع خير
نور: وانتي من اهله
مشيت منار وسابت نور لوحدها وهي بتبص علي صوره مروان: هااااااااااااااااااااااااااه فينك
يامروان وحشتني اوووووي حرام عليك كل ده فراق وبعد قرب البعيد ياااااارب.

نرجع لمروان بقاااا وهو قاعد مع بناته
لوجي: داد ممكن اطلب طلب
مروان وهو يقبلها: عيون داد لو عاوزه نجمه من السما هجيبهالك
لوجي: لا انا عاوزه شوكليت بس ممكن
مروان: بس كده من العين دي قبل دي
وانتي يالوجين مش عاوزه حاجه
لوجين: اامممممممممممممممممممم عاوزه عثير فرش
مروان: خلاص يلا بينا ننزل نجيبهم
لوجين ولوجين في صوت واحد: يااااس يعيش داد
نادين باستفهام: اي ده ع فين العزم ياحلوين الوقت متاخر اووووي.

مروان: رايح اشتريلهم شوكلت وعصير
نادين: طيب وانا كمان عاوزه شيبسي
مروان ممازحا: انت تامر امر ياجميل انت
نادين وهي تقرب منه بحنيه: مروان ماتتاخرش ماشي
مروان: حمامه وتلاقيني عندك
نادين: عارف يامروان اني بحبك اووي اووي اكتر من اي حاجه في الدنيا
مروان: عارف والله بس اي لازمته الكلام ده
نادين: مش عارفه بس حاسه اني عاوزه اقولك كده، ممكن ماتسيبنيش يامروان.

مروان: بطلي افوره بقااا البنات حمضو هروح اشترالهم وارجع ع طول
نادين: اوك ماتنسوش الشيبسي
مروان: قبل اي حاجه الشيبسي.

يلا بينا ياشباب
لوجين ولوجي: يلا ياداد
نزل مروان هو والبنات وكانو مبسوطين اووي وبيتمشوا ويجروا ويضحك
وقطع صوت ضحكهم فجاة
وساندي واقفه ورا مروان وماسكه مسدس: والله واتقابلنا تاني يامروان بيه.

مروان وهو يلف بجسمه كله عشان يشوف مين بيكلمو: ساااندي؟واي اللي انتي ماسكاه ده انتي اتجننتي
ساندي: اتجننت، ده فعلا اتجننت عشان سبتك عايش لحدت دلوقتي
مروان وهو يحتضن البنات: طيب ممكن تهدي وبلاش تهور انا معايا البنات حسابك معايا انا هما مالهمش ذنب
ساندي بلا مبالاه: اهدي؟!؟ههههههههههههههههههههههههههههه وبنات مين اللي خايف عليهم دول هيسبقوك اصلا
وفجاة صوتها علي.

مكانك يامروان مش عاوزه خطوه زياده والا هتدفع التمن غالي اوووي
لوجي بتتشبث ف رجل مروان: انا خايفه اوووي ياداد
مروان وبيحاول يحميهم ع اد مايقدر: متخافوش داد معاكم
ساندي، لو سمحتي بقاا بطلي جنان وشيلي المسدس ده ونتفاهم.

ساندي بدموووع: ليه عمل فيا كده انا كنت بحبك ليييه وكنت هخليك اسعد حد في الدنيا بعت نفسي بالرخيص عشان انساك واطفي ناري عشت هربانه بسببك انت، كده ي مروان تلفقلي قضيه وجاي دلوقتي تترجاني لا يامروان لا وبنات اللي
خايف عليهم انا هبدا بيهم عشان اقهرك وادوقك اللي انا دوقته
مروان بحده: ساااااااندي خلاص بقاااا، وبعدين انا مقولتلكيش تعملي الحفلات جنسيه والارف الل بيحصل دا، انتي اللي شبكتي نفسك ف الدايره دي.

علي صوت رصاصه فجاه
ساندي بصراااااااااااااخ: لا مش خلاااااااااااااااااااص
مروان واقف مصدووم مش مصدق نفسه ولا مصدق اللي شافه.

نروح عند مريم بقااااا نشوف اي الحال عندها
كريم بخبث: هاااااا ياروحي اي رايك في الشايله بتاعنا
مريم بفرحه: وووااااووو تحفه يجنن ياكريم مرسيه كتير
كريم وهو يقرب منها ويلعب في خصلات شعرها: يعني بجد عجبك
مريم بتبعد عنه: احم الله مالك ياكريم هو انت زودت في الشرب ولا اي
كريم وهو بيحاول يحضنها: مريم ماتيجي ندخل جوه
مريم وهي تبعده عنها: كريم قولتلك مابحبش الطريقه دي بقاا، اوووف.

كريم وهو بيمسك فيها اكتر واكتر وبيحاول يقبلها: مريم انا بحبك اووي كفايه كده
مريم بصراخ: لا ياكريم لالا ابعد عني بقااا انت مجنووون
كريم بعنف: اه اتجننت وبصراحه كده انتي مش هتخرجي من هنا غير لما اوصل للي عاوزو
مريم برعب وصوت عالي: كريم لا مستحيل طبعا قولتلك ابعد عني انت غبي ما بتفهمش
كريم مسك مريم بعنف وشراسه: تعالي هنا انا مش هيسبك.

وبعد ما تقريبا حكم قبضته وحاصرها مش جميع الاتجاهات وهي تصرخ ومش عارفه تبعده عن طريقها.

مريم بتقاومه بكل قوتها وبتحاول تبعد عنه
كريم دفعها ع السرير وقرب منها
مريم ف نفس الوقت ركلته برجلها ف بطنه، قامت بسرعه بتحاول تبعد عنه
كريم بحركه جنونيه لف ايدو حولين خصرها ودفعها ع السرير وحااصرها، مريم بتاخد نفسها بصعووبه
وبدون مقدمات مزق كريم سدرتها التي ترتديها
مريم نفذت كل طاقتها، وبتلتقط انفاسها بصعووبه، سقطت ايديها ورجليها مستسلمه.

الي انها كاد ان يغشي عليها، واستسلمت لكريم وحركاته الجنونيه، يفعل بيها كما يشااء.

ولاحسن حظها كإن ربنا بيبعتلها نجده من السما فتحت عينيها ع فاظه جبها ف الوقت اللي كريم بيستعد فيه لارتكاب جريمته، وفجاه هجم عليها، بتحاول تمد ايدها بصعوبه عشان تمسكها مش قادره.

نسيبها ونشوف ياسين وهو قاعد ع البحر وبيتكلم في التليفون
ياسين: عمنا اي الهوا رماك علينا ولا اي
عمر بنرفزه: انت متخلف مش بترد علي تليفونك ليه
ياسين بقلق: خير في اي امي حصلها حاجه
عمر بانفعال: الحق عمك محمود بيروح مننا تعالي بسرعه
ياسين بلهفه: طيب طيب انا جاي سلام.

نرجع بقا لمروان ووهو واقف مصدوم ومش مصدق اللي شافه قدام عينه
وبيحاول بكل الطرق يخفي عينين بناته
مروان وهو يجلس ع الارض ويقرب من ساندي يحاول يقومها: ساندي قومي ياساندي
ولكن ساندي لا حياة لمن تنادي
اثناء ماهي رافعه المسدس ع مروان جات
رصاصه من الجهه المقابله اصابتها وجدت مصرعها علي الفور
جاءت الاسعاف والشرطه ع صوت ضرب النار ونقلت نساندي الي المستشفي.

وبرضو مروان لسه مصدوم من اللي شافه مش مصدق نفسه شال بناته بسرعه واتجه
ناحيه البيت وهو وماشي بينه وبين البيت بضعه مترات
ومره واحده سمع صوت انفجار، بيبص قدامه لقي فلته كلها نار
مروان اول ماشف كده وقف مش قادر يطق ولا عارف يعمل اي
لوجي ولوجي انفجروا في العياط داد الحق مامي ياااداد
مروان برضو لسه مش عارف يعمل اي ولا يتصرف ازاي وواقف مكانه متجمد ومش مصدق عينيه.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W