قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الحادي عشر

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الحادي عشر

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الحادي عشر

عند مريم قاعده ادام المرايه وماسكه الكارت في ايدها وبتفكر ياتري تتصل ولا لا وسرحانة في دنيا تانيه خالص وفي ايدها كارت كريم
قامت مريم فجاة ومسكت فونها وطلبت الرقم
كريم بص ف الشاشه ورفع حاجبه: الو
مريم ممازحة: اي ده انت قاعد ع الزرار ولا اي
كريم بخبث: امممممممممممم مين
مريم بتلعب ف خصلات شعرها: انا مريم، فاكرني؟
كريم ابتسم: اممممممم طبعا فاكرك، كنت عارف انك هتكلميني.

مريم بدلع: ياسلام ومين جايب الثقه دي من فين
كريم بتناكه: مجرد احساس وثقه بالنفس
مريم برخامه: اممممممممممممم وحبة غرور
كريم: اه اكيد ابن الشرفي، عاوزاني ابقي اي يعني
مريم مبهوره: اممممممممممممممم ياجامد انت
ونسيبهم يحكو مع بعض ونروح عند نور وهي لسه واقفه مصدومه ودموعها غرقت وشها
مسحت دموعها وقربت من البوابه وسالت السكيورتي.

نور: excuse me. who is with mr. marawan لو سمحت مين اللي قاعده مع الاستاذ مروان
الامن: this is miss nadin who is mr marawan s wife
دي مادام نادين مراة مستر مروان
نور بصدمه: ok thanks.

سابته نور وهي حاسه الدنيا كلها بتلف بيها وركبت التاكسي وقالتله يرجع تاني علي المطار
قاعده نور في التاكسي وهي حاطه ايدها علي بطنها وبتعيط وبتقول
سامحني يابني، قدرك تتولد من غير اب
ياتري انا بظلمك معايا كده بس اوعدك اني مش هخليك تحس بفراق ابوك ابدا، ابوك خلاص عرف سكته واتجوز اللي بيحبها.

بس سابلي احلي هديه هو انت ياااااه لو تعرف اني مشتاقه ازاي اني اشوفك; كفايه انك حته من مروان انت الوحيد اللي هتعوضني عن غياب ابوك.

وفاقت علي صوت السواق وهو بيقولها
we arrived madam
نزلت نور وهي بتستجمع كل قوتها وتحاول تقنع نفسها انها هتقدر تكمل لوحدها ومن غير مروان
ودخلت المطار وكان لسه باقي علي معاد الطياره كتير اضطريت انها تستني.

عمر وياسين وصلو عند بيت محمود ويطلبو منهم يجيو يسكنو معاهم في القاهره
عمر بتوسل: واالله صدقني ياعمي ده اسلم حل وبعدين الزفت حازم مش هيسيبكم في حالكم
محمود وهو يشير بالنفي.

فريده بترجي: معلش يامحمود وافق عشان خاطر نور وبعدين هناك هتكون ليك فرصه كويسه انك تتعالج ولما تخف وتقف علي رجليك ابقي نرجع تاني.

سلمي بعياط: معلش يابابا والنبي عشان خاطري وافق انا مش قادره اقعد تاني هنا
ياسين: ها ياعمي ومتقلقش احنا اشترينا فيلا صغيره كده قرب المعادي جمب شغل عمر عشان ميكنش ليك حجه البيت ضيق وكده.

سلمي: يلا بقااا يابابا وافق والنبي
محمود وهو يشير براسه بالموافقه
سلمي اول ماشفته وافق اترمت في حضنه: ياحبيبي يابابا ربنا يخليك ليا يارب
عمر: طيب يلا بقا ياجماعه جهزوا حاجات والصبح باذن الله نتحرك كلنا ع القاهره
فريده: ربنا يحميكم يابني ويحفظكم لشبابكم.

وفي سرها
وحياة بنتي نور ماهسيبك ياحامد انت وابنك انتو السبب في عذابنا ده.

ونروح عن مريم وكريم
مريم: ياااااااه لينا اكتر من ٤٥ دقيقه بنتكلم بجد محستش بالوقت
كريم بخبث: لالا بجد انا ارتحتلك اووي ودمك خفيف جدا
مريم بدلع: وبس
كريم بخبث: امممممم لا وده ما يمنعش انك مزه وجامده وقمر
مريم: هههههههههه يالهوي كل ده طيب يلا بقاا يابكاش
كريم: انا برضو اللي بكاش عارفة يامريم انتي جميله اوي فيكي حاجات حلوة كتير انتي نفسك مش عارفاها
مريم فرحت اوي وعاوزه تسمعله اكتر: احم احم.

كريم: هههههههههههههه طيب خلاص خلاص مش هكثفك اكتر من كده
مريم: ايوه كده برافو عليك
كريم: طيب هشوفك امتي
مريم: امممممممممم بكره بعد الجامعه مناسب معاك
كريم: وحتي لو مش مناسب نخليه مناسب ياجميل
مريم: خلاص اشطا اتفقنا ياااا
كريم مقاطعا لكلامها: يااااااا ايه بقاااا
مريم باستفهام: لا بجد ايه اي انا مش فاهمه.

كريم: بصي يامريم انا هكلمك بصراحه انتي بنت جذابه وذكيه وبصراحه انا مشدودلك اووي وحاسس انه اللي هيكون بينا اكتر من كده بكتير ممكن تسبيلي نفسك يامريم وتفهميني ووو
مريم وهي طايره من الفرحه مقاطعه لكلامه: الله معقوله بالسرعه دي ياكريم
كريم: مريم بليز انا طلبت منك تسبيلي نفسك ممكن وسيبي كل حاجه تيجي بوقتها
مريم بفرحه: حاضر يااا ايه
كريم: يااا ايه بقااا نفسي اسمعها، مش هسيبك غير اما اسمعها.

مريم: خلاص هقولها واقفل ع طول
كريم: موافق
مريم: يلا ياحبيبي باي باي
وقفلت الفون بسرعه.

كريم وهي بيبتسم ابتسامه خبيثه: الله ينور ياكيمو ومسك فونه وكتب رساله لمريم
مريم وهي طايره بقا من الفرحه وبشوف الرساله لقيت مكتوب فيها
احلي كلمه حبيبي سمعتها في حياتي بحبك يااجمل صدفه في حياتي.

مريم اول ما قرات الرساله سرحت بخيالها لبعيد اوووي ياااه اخيرا الدنيا ضحكتلي يااه كريم بجد انا مش عارفه بحبه ازاي كده وقعدت تشهيص فوق السرير وتقول يااس كريم هو حبيبي وبس يااااه انا بحبه اوووي وهو جميل وطيب اوووي اوووي ياااس حبيتو ازاي بالسرعه دي، معقوله هو دا الحب.

واستمرت ع الحال ده لحدت ماتعبت ونامت.

نروح عند نادين نشوفها بقااا بالفرنسيه
السكيورتي: مادام نادين في واحده جات سألت عليكي انت ومستر مروان
نادين باستفهام: واحده!مين دي
السكيورتي: معرفش بس السلسله دي وقعت منها
نادين وهي بتاخد السلسله وبتفتحها ومكتوب فيها نورهاان وصورة بنت ف الناحيه التانيه مشافتهاش قبل كده.

نادين وهي بتسال السكيورتي وبتشاورله علي الصوره اللي ف السلسله: هي دي اللي جات سالت ع مستر مروان
السكيورتي: اه مادام هي
نادين بتفكير: اوك شكرا كتير بليز مستر مروان مايعرفش بالموضوع ده، اوك
السكيورتي: اوك مادام.

نروح عند ساندي وهي نايمه في حضن حازم
حازم: مقولتليش بقا ياروحي ناوويه علي اي مع ابن المنصوري
ساندي بدلع: ناوويه علي حاجات كتير عشان نفضي لمروان
حازم باستغراب: مع اني مش مطمنلك لكن ماشي
ساندي باستفهاام: وانت بقا اي اللي بينك وبين ابن المنصوري
حازم: زي ماتقولي كده حرب وتحدي بينا والصراحه انا جاي هنا عشان احقق هدفي ومستحيل اتنازل عنه، عشان اوصل وابقي التوب.

ساندي: اللي هوو بقا
حازم: يوسف المنصوري معاه اوراق تودينا كلنا في داهيه واولنا البص الورق ده محدش يعرفله طريق
وبما انه مروان الابن الكبير والوريث الشرعي ليوسف اكيد يعرف حاجه عن الورق ده وغير كده الشغل متوقف علي شركات المنصوري لان البضاعه كانت تدخل البلد عن طريق مخازن يوسف ومن ساعة ما يوسف سحب ايدو من الشغل وتاب وعمل فيها طاهر، وكل حاجه متوقفه
ساندي: وهتعمل اي.

حازم وهو يضفي النور: هعمل كتير سيبك انتي بس وتعالي اقولك ع حاجه كده.

نروح عن مروان ونادين بقا
نادين بدلع وهي تقبله: مروان حبيبي عامل اي دلوقتي
مروان بتنهيده: احسن ياروحي مادام انتي جمبي
نادين نامت ع صدره: انا جمبك وعمري ماهسيبك يامروان
مروان: انت احلي حاجه في دنيتي وربنا رزقني بيكي عشان يعوضني عن كل حاجه وحشه في حياتي
نادين: وقررت ايه بقاا
مروان: نويت اني مستحيل ارجع مصر وهعيش حياتي وهكبر شغلي وهعيش ليكي انتي والبيبي وبس اوعدك من النهارده حياتنا هتكون اجمل يانادين.

نادين بفرحه: بجد يامروان انا فرحانه اووي اووي ده احسن قرار انت اخده في حياتك بس
مروان: سكتي ليه كملي
نادين: ونور؟
مروان وهو بياخد نفس عميق: مش عارف بس اكيد مش هفكر فيها تاني ولا هتعذب بسببها اصلا هي مراتي وانا ماظلمتهاش ومعملتش حاجه حرام يعني مافيش حاجه تربطني بيها وهي اكيد مشيت ومحدش هيعرفلها طريق بعد كده وانا واثق من كده.

نادين سرحت شويه وتاكدت انها اللي جات سالت ع مروان ددي هي نور وقالت لو انت نسيتها هي لسه بتدور عليك يامروان.

مروان: حبيبتي سرحت روحتي فين
نادين: معاك ياقلبي ليك عندي خبر حلو
مروان: ايه
نادين: في عميل مهم اووي هنا عاوز يتعرف عليك عشان تعملو بيزنس مع بعض
مروان باستغراب: عميل!وانتي من امتي بتدخلي في شغلي يانادين وتعرفي العميل ده من فين
نادين بارتباك: هاا اه اه واحده صاحبة ماما الله يرحمها هي اللي قالتلي الموضوع ده وقالتلي افاتحك فيه.

مروان بدلع: طيب ممكن يامراتي ياحبيبتي تخلي بالك من اللي في بطنك ومتشغليش بالك بااي حاجه مفهوم
نادين: مفهوم ياروحي بس اقول اي لطنط
مروان: خلاص قوليلها يقابلني بكره في الشركه.

نروح في مكان كله ضلمه وشخصيات مجهولة الهويه وتزاح الستار وتقترب الكاميرا منهم شويه بشويه ومافيش حاجه ظاهره منهم غير ايديهم والشخصيات بيتكلمو بلغات مختلفه
شخص بيتكلم ويقول: مصر هي هدفنا الاول لازم نوصل للكبار اللي فيها عشان نحقق هدفنا.

شخص اخر: مصر وكل البلاد العربيه هدفنا ولازم يخضعو تحت سيطرتنا.

شخص اخر: الوطن العربي ايد واحده ومستحيل نقدر نفرقه.

واحده ست بترد عليهم: لا نقدر الفتنه تدمر اقوي وطن
شخص اخر: تمام والفتنه دي لازم نلعبها صح من غير مانظهر في الصوره الوطن العربي لازم يتفكك ومش هتنفك وحدته غير بالخيانه بين اهله.

الشخص مشيرا بسبابته: مصر هدفنا، لو سيطرنا علي مصر العالم العربي كله هيبقي في ايدينا زي تماثيل الشطرنج
شخص اخر: وهو ده دوري
شخص اخر: تمام وبكده قوتنا هتسود العالم كله ومحدش هيقدر يوقفنا.

نروح عند نور وهي داخله الفيلا
منيره بلهفه: بنتي حبيبتي قوليلي عملتي ايه وفين مروان هو مجاش ليه معاكي
نور بلامبالاه: هاا مروان مش راجع تاني ياماما
منيره: يعني اي هو قالك كده احكيلي يابنتي متوجعيش قلبي.

نور بعياط واترمت ف حضنها: احكيلك!، اي احكيلك واقولك انه جوزي شوفته في حضن واحده تانيه، ولا اقولك انه اتجوز وعايش حياته ومتهني، وانا هنا بين نيران مشعلله جوايا احكيلك واقولك انه ابنك خلاص كسرني ودمرني ربنا يسامحه
منيره ربتت عليها: بس بس بس متقوليش كده مروان ابني مش كده والله مش كده لا
نور بتستقوي: لا ماما مروان كده، ومن النهارده حياتي مش هتقف عليه
منيره باستغراب: هتعملي اي يانور.

نور بتحدي وبتاخد نفسها وبتستقوي.

هكمل دراستي واكمل وصية عمو يوسف وهربي ابني وهعيش ليه وبس. ومن بكره هنزل شغلي والمصنع والشركات وكل حاجه لحدت ما يجي اليوم اللي هابقي فيه انا ومروان بنتنافس راس براس ومن النهارده انا مش هضعف تاني وملعوون ابو الحب اللي يذل صاحبه.

منيره وهي بتحضنها: معلش يابنتي عارفه انك اتكسرتي ومحدش حاسس بيكي ومروان غلط بس هو ده اسلم حل ربنا شايلك فرحه كبيره يانور..
ماتيأسيش ومتضعفيش وانا عاوزاكي كده قويه وحتي لو مروان رجع متستسلميش بسهوله.

نور بعياط وضعف ووجع: بس الحب كسرني ووجع قلبي اووي ياماما اووي
منيره: معلش معلش، هيجي اليوم اللي ربنا يعوضك وهتقولي ماما منيره قالت يلا روحي ارتاحي بكره وراكي شغل كتير يابنتي
نور وهي تمسح دموعها وبتحاول تثبت لنفسها انها قويه: حاضر ياماما تصبحي علي خير
منيره: روحي يابنتي ربنا يفرج كربك ويهديك يامروان يااابني.

يصبح يوم جديد علي ابطالنا واحداث جديده وتعالو نبدا من عند نور
نور اول ماصحيت كانت نايمه في اوضه مروان قامت قعدت تدور في الادراج
لقيت اجنده الفضول كان هيقتلها وتفتحها.

نور وهي بتكلم نفسها
اممممممممم اي ده دي اكيد بتاعت مروان..
لالا يانور ماينفعش تنفتحيها يمكن فيها اسرار ولا حاجه
لا طيب مش هينفع انا مش هرتاح غير اما اشوف فيها ايه
نور بطلي حشريه وفضول بقا ملكيش ده اهووو وحطيها مكانها.

قعدت نور تبص ع الاجنده كتير ومحتارة
طيب بصي يانور انتي تفتحيها وتقري اول صفحه بس
ياتيها صوت معاتبا
برضو لسه مصممه انك تفتحي جاحه مش بتاعتك
اوووف بقاا قولنا اول صفحه بس
خلاص براحتك بس ابقي اندمي في الاخر
لا مش هندم بس وخلاص انا قراهم بس
وبالفعل فتحت نور اول صفحه وبدات تقرا.

الصراحه اول مره احس اني مخنوق بجد وعشان كده قررت اكتب كل حاجه مضايقاني في الوقت ده انا في اولي كليه، حاسس بحاجات كتير جوايا نفسي القي حد يفهمني او نفسي ارجع طفل زي الاول من غير مااتكلم القي اللي يفهمني ويطبطب عليا دلوقتي
بجد حاسس الدنيا كلها من حوليا فاضيه لما واحد صاحبي سالني وبيقولي اي هي مواصفات فتاة احلامك يامروان.

ساعتها ضحكت كتير اووووي ومرضتش ارد عارفه ليه ما رضتش ارد وقولتله معرفش لان عاوز جوهرك يكون في خيالي وبس جمال فكرك يكون ليا وبس محدش يشاركني في مواصفاتك عاوزك زي ماراسمك في خيالي راسم الاميره اللي هكون ليها ملك راسم ليلي اللي هكون ليها مجنون، راسمك حاجه حلوة اوي في خيالي عارفه انا لما القاكي هخليكي اسعد واحده في الدنيا مش هخليكي محتاجه حاجه اقولك حاجه كمان انك وحشتيني اوووي اوووي انتي فين بقاااا، تعرفي انا وبكتب الكلام ده حاسس اني مبسوط اووي وببتسم، ليه مش عارف حاسس انك سامعاني وحاسه بكلامي انتي فين بقاااا محتاجك جمبي بجد اقولك علي سر.

انا راسم في بالي كل تفصيله عنك ابتسامتك ضحكتك نظرتك ليا لما افاجئك بمفاجئه حضنك ليا وانتي ومبسوطه وانتي وحزينه
ياااه مستني اليوم اللي احضنك فيه بين دراعتي وساعتها مش هسمحالك انك تخرجي ابدا.

هكون ليكي ابوكي اخوكي مصدر حمايتك وهكون ليكي امك وقت ماتحبي تترمي في حضنها هتلاقيني هكون ليكي اختك طول الوقت وانتو شغالين خناقه وبعد ده كله برضو متعرفوش تزعلو من بعض هكون صحبتك اللي وقت ماتكوني مخنوقه هتحكلي من غير خوف وكسوف بالمختصر هكون مصدر كل حاجه حلوة في دنيتك بس انتي تعالي بقااااااا، بحبك اوووووي ووحشاني اوي.

نور طول وهي بتقرا في كلام مروان ابتسامتها ما فارقتش وشها واول ماخلصت اول صفحه حضنت الاجنده جااامد وسرحت بخيالها لبعيد اووووووي وبقيت تقول ياتري يامروان لقيت السعاده اللي انت طول حياتك بتدور عليها؟ياااه اول مره اعرف انك طيب اووي كده وحساس بالدرجه دي، مع انك طول الوقت بحاول تظهر التكبر والغرور والعناد وانك معندكش قلب، بس تعرف اني بحبك اووي وبدعي من ربنا انك ماترجعش يامروان عشان اول مااشوفك انا متاكده هحن واترمي في حضنك وانسي كل حاجه، وحشتني اوووووي، ووحشني خناقك اكتر.

وفجاة بتبص عالساعه قامت مفزوعه.

يالهووووووووووووووووووووووووووووي الساعه 8 اطير اروح الشغل يالهوووووي والمصنع اوووف طيب والاكل هناااا من هيحضره، طيب اهدي اهدي وانت عامله زي المجنونه كده اول حاجه تروحي المصنع تشوفي الشغل ماشي ازاي وبعدين تروحي الشركه اشطه كده، يلا يانور مافيش وقت بطلي كسل.

نسيب نور تلبس وتجهز وتروح ع المصنع ونروح عن مروان بقااا.

نادين وهي بتقرب منه بحنيه ودلع: مروان يلا بقا قوم بطل كسل
اممممممممممممم وكمان بتبتسم انت ونايم ياتري بتحلم بمين
مروووووووووووووووووووووووووان قوم بقا
مروان بصوت كله نوووم وبيبوسها في خدها
صباح الورد والياسمين ياقلبي
نادين: صباحك فل يانور عينيا
مروان: ياسيدي ياسيدي ع الصباح الحلو ده
نادين بدلع: ايوة ايوة كل بعقلي حلاوة واهرب من السؤال
مروان: سؤال اي
نادين: كنت بتحلم بمين هااا يلا اعترف بسرعه.

مروان غمز: اممممممم لقد وقعنا في الفخ
نادين: هااااا قولي وشك كله كان بيضحك وانت نايم
مروان: يااااااااااه يانادين كنت بحلم حلم حلوووو اووووي اقول عليكي اي صحتيني منه ربنا يسامحك
نادين بغضب: مروان كنت بتحلم اي وبمين يامروان
مروان وهو بيسحبها ناحيته بحنيه: تعالي كده بس واقفلي النور ده وانا هقولك كنت بحلم باايه
نادين: يووووه بطل بقااا مش باخد منك حق ولا باطل انا
مروان وهو يحتويها: وهو في احلي من كده.

نروح قنا شويه بقااا
عمر: يلا بقااا يااياسين ادخل هات بقيت الحاجات من جوا وانا هحطهم جوا في العربيه
ياسين: طايب ياخويا مش فالح غير تدي اوامر وانا مطلوب مني اقول تمام يافندم ولا كاني الغفير عندك انا وكيل نيابه بردك يابشر
عمر: وفيه وكيل نيابه يقول طايب وياتري طايب مشوي ولا ع ومحمر
ياسين بسخافه: لامسلوق ياخفيف
عمر: طيب امشي ياض من هنا مش نافع غير ترغي وخلاص.

ياسين بضحك: طيب ياعم متزوقش، ياااااسلمي بيقولك عمر هاتي كل الشنط عنده هنا بسرعه
يعمر: شوفي الواد هيشلني
سلمي بنفاذ صبر: اووف ياياسين ماتيجي انت، وانا هقدر يعني، وبعدين مين فينا الراجل
ياسين بضحك: انتي
سلمي بتريقه: هيهيههيهيهي خفه بس تصدق اول مره تقول حاجه صح
ياسين قطب حاجبيه مصطنع الغضب: بتقولي اي يابت
سلمي هي وبتجري ناحيه عمر: انا بريئه يابيه بريئه
ياسين بتوعد: طيب طيب هيجيلك يوم ياهانم.

عمر: سلمي خدي هنا اقولك
سلمي: نعم
عمر: فين نور ياسلمي انتي اكيد عارفه هي فين
سلمي: صدقني ياعمر والله ماعرف معرفش ياريت اعرف
هي وحشتني اوي ع فكره وانا اصلا اتحايلت ع بابا اننا نمشي من هنا لاني مش قادره اقعد من غيرها مش قادره اقعد في البيت من غيرها فينك يانور ياتري انا موحشتكيش، هي مش كلمتك.

عمر ربت عوكتفها: طمنتني عليها بس مدتنيش ولا عنوان وسالت عليها ف المدينه ملقتهااش، خلاص بقااا متعيطيش اوعدك اني هدور عليها في كل مكان لحدت مانلاقيها وانتي اهم حاجه دلوقتي ركزي في دراستك.

سلمي بعياط: حاضر ياعمر حاضر
ياسين: انت ياعم انت شغال الله ينور وبتحب ف بت عمي عمال ع بطال ماترحم نفسك
عمر بعصبيه: مالك ياض ياغتت انت ها مالك واحد واخته ايش دخلك انت
ياسين برخامه: اممممممم يعني اطلع منها انا
سلمي ابتسمت: اه اديك طلعت بتفهم. ربنا يخليك ليا عموره ياخويا يارب.

ياسين بغضب: شايف البت بتبصلي ازاي وبتغيظني ازاي
عمر وهو بيحضن سلمي وبيبوسها في راسها: حبيبة قلبي اختي ياناس انا عارف في ناس حاقده علينا اوي هنا ومنفسنه.

سلمي بلماضه: اه وانا برضو حاسه بكده
ياسين بغضب: اسم الله ياختي انتي وهو انا هعيش في حرقه الدم دي كتير بصي انا هرجع اقول لعمو محمود خليك هنا احسن بلدك اولي بيك
عمر: لو راجل اعملها
سلمي بتريقه: هع ده لو بقااا
ياسين بنفاذ صبر: عاااااااااااااااااااااا شايف البت
عمر وسلمي بصو لبعض وضحكو.

ياسين بحسره: عيني ع ايامك السودة ياياسين هتموت مشلول ياااختتتىىىىىىىى.

جهزواالحاجات واتحركو كلهم ع القاهره ونسيبهم بقا.

مريم صحيت من النوم واول حاجه عملتها مسكت فونها وطلبت كريم
وبعد محالات كتير اووووي اخيرا كريم رد
كريم بتاافف: الوووو مين
مريم: ياخبر كل ده نوم
كريم بضيث: مريم اي ده في حد يصحي دلوقتي
مريم: الساعه 9 ع فكره قوم بطل كسل بقااا
كريم: يابنتي انا بصحي الضهر
مريم: لالالا ياباشا من النهارده مفيش الكلام ده كله
كريم بيجز ع سنانه: اممممممم اوامرك يافندم من النهارده اتعبرني من ايدك دي لايدك دي.

مريم: شاطر يلا بقا اسمع الكلام وقوم خد شاور وفوق كده ولا انت نسيت معادنا
كريم بخبث: وانا اقدر بقا ياقلبي انسي معادنا لعلمك بقا انا من امبارح مكنتش عارف انام من كتر مابفكر فيكي
مريم بلهفه: بجد ياكريم
كريم: طبعا بجد وجد الجد كمان
مريم: يلا بقا كفايه رغي وقوم يلا
كريم: هههههههه حاضر ياكبير
كريم بعد ماقفل
اوووف فيا راس انا للارف ده اقول عليك اي بس ياعم يلا انا مالي المهم الفلوس اللي هتيجي من وراها.

اما اقوم نشوف اخرتك ياست مريم.

نروح عند مروان وهو خارج من الحمام.

نادين قربت منه
حبييبي ماتنساش العميل هيجيلك النهارده.

مروان وهو بيمشط في شعره
اممممممم لا ياستي مانستش بس انتي مهتمه اوي بحكايه العميل دي ليه كده.

نادين بتوتر: هاا لالا كل الحكايه طنط بس هي اللي بتلح عليا كتير بسبب الموضوع ده وبعدين ازاي طبعا مااهتمش مش ده مستقبل جوزي حبيبي وابني.

مروان: اها متخافيش ربنا اللي فيه الخير يقدمه هو اسمه اي
نادين: اسمو حازم ياحبيبي
مروان مرتديا ملابسه وفي كامل اناقته: امممممممم خير خير ان شاء الله
نادين: يلا بقا البس وانا هطير احضرلك الفطار
مروان بخبث ممازحا: طيب، حتى مافيش اساعدك في اللبس ياحبيبي طيب طيب خليكي فاكرها
نادين وهي بتحضه من الخلف: الله بقا يامارو وانت صغير يلا بقا عشان متتاخرش ع مواعيدك.

مشيت نادين وسابت مروان في الاوضه لوحده
مروان قعد قدام المرايه ع الكرسي وفضل باصص لنفسه كتير
هتفضلي لحدت امتي تجيني في الحلم ياست نور..
والمشكله اني بكون مبسوط بكده بس ازاي كل اما تجيني في الحلم بتكون فرحانه وبتضحكي، بعد كل اللي عملته فيكي سامحيني انا كنت اسي قوي، بس ازاي انا فرحان اوي كده وبفكر فيكي كده..

اوف وبعدين يامروان ونادين حرام عليك انت كده بتجرحها، والمفروض مش تحسسها بكده ابدا هي ماتستاهلش منك كده اعقل كده، ونور ربنا معاها اهم حاجه اوعي تجرح نادين دي بتحبك اوي..
بس مش عارف ليه بقيت حابب انام دايما ع امل انه نور تجيني في الحلم مش ناسي ابتسامتها ولا طريقة كلامها، ولا صدي كلمه انا بحبك يامروان متمشيش.

نادين بخضه: الله اي ده يامروان انت لسه ملبستش
مروان: ها معلش حالا هلبس دقيقه بس
نادين: لا بقا انا فعلا شكلي غلطت لما سيبتك تلبس لوحدك
مروان بضحك: هتعملي اي يامجنونه انتي
نادين: هش هلبسك الله يلا يلا
مروان: مجنونه والله.

نروح بقا عند الصدمه الكبري
نور وصلت المصنع
اولي مانور وصلت مالقيتش السكرتيره في مكتبها
نور استغربت: الله! هي راحت فين.

مقدمتش خبر وفتحت باب المكتب ع اعتقاد انه فاضي مفهوش حد.

واتفاجئت بيحيي قاعد ع المكتب بيمضي الاوراق وهاله السكرتيره واقفه جمبه
يحيي من صدمته مانطقش وقف مكانه وبقي مصدوم ومش عارف يعمل اي.

ونور حالها اسوء من يحيي.

واستمرا الاثنين معانا، وما بينهم نظرات متبادله الا ان قطعت هاله الصمت السائد.

هاله ابتسمت: دكتوره نور، اتفضلي نورتي مكتبك
نور مازالت مصدومه ومش مصدقه نفسها وبتمشي بببطء شديد الي ان ااقتربت من المكتب.

نور بارتباك وتوتر: دكتور يحيي! حضرتك هنا ازاي ا ووووووه قصدي السلام عليكم لالالا بس هنا ليه وبتعمل اي
يحيي بصدمه: براحه براحه! اي اللخبطه اللي انتي فيها دي اهدي كده، واتفضلي اقعدي
هاله لو سمحتي هاتي كوباية ليمون لدكتوره نور
هالة لجمعت الاوراق: حاضر يافندم
يحيي ابتسم: ها ياستي هديتي
نور مازالت ف صدمتها: حضرتك ازاي هنا
يحيي بهدوء وفرحه: حضرتي بيشتغل هنا، انتي اللي بتعملي اي هنا.

نور باستغراب: انا برضو بشتغل هنا
يحيي: استني استني هو انتي نورهان اللي ماما كتبت ليها نص المصنع
نور بدهشه: هو حضرتك باباك اونكل فهمي
يحيي: ايوة ياستي وكمان تعرفي بابا
نور في بالها: يالهوووووووووي اد اي الدنيا دي صغيره معقوله هعمل اي دلوقتي، انا اه نفسي الارض تنشق وتبلعني
يحيي وهو يلوح بانامله قدام عينيها: هااااااا انتي رجعتي تسرحي تاني
نور بتبلع ريقها: هااا لالا حضرتك موجوده كنت بتقول حاجه.

يحيي: كنت بقول ان الدنيا دي صغيره اوووي اوووي
نورببراءه: وانا كمان كنت بقول كده
يحيي اول ماسمعها بتقول كده انفجر في الضحك
نور لسه برضو بتبصله وهي مصدومه ومش مصدقه نفسها
يحيي: كنت عارف انك هترجعي واشوفك تاني.

نور في سرها يااادي النيله هو لسه فاكر
يحيي شبك صوابعه: بتقولي اي
نور: لالا مش بقول انا لازم امشي
يحيي وهو بيقوم ويقف قصادها: عاوزه تمشي بعد مالقيتك
ودخلت هاله بالعصير نور في الوقت ده حمدت ربنا انه حد جيه انقذها
يحيي: اتفضلي طيب العصير هدي اعصابك وبعدين نتكلم
ويشير الي هاله انها تخرج
اخدت نور العصير وبدات تشرب
يحيي: مردتيش يعني
نور: ارد علي ايه.

يحيي: نور انا بحبك، من يوم مامشتي وانتي ماغبتيش عن خيالي لحظه.

نور سمعت كده وكوباية الليمون اتقلبت منها
نور بتوتر: اسفه اسفه لازم امشي.

ومشيت من غير حتى ما تسمع رده
يحيي بفرحه: الف حمد وشكر ليك يارب كنت عارف انه اخر صبري وعذابي خير
بس ياتري هي ليه عملت كده معقول تكون اتجوزت او لسه مخطوبه
لالا مكانتش لابسه حاجه في ايدها دي اكيد من الصدمه مكانتش متوقعاها
هاااااااااااااااااااااااااااه انا فرحان اوووووي اووووي اخيرا شوفت حب عمري.

نور سابت يحيي ومعرفتش تعمل اي غير انها قالت للسواق يوديها الشركه
راحت نور الشركه وهي حاسه الدنيا كلها بتلف بيها وبتفكر ازاي كده كل ماتطلع من مشكله تدخل في واحده اكبر منها.

اعمل اي بس ياربي
قالت نور جملتها وهي ف قمة ارهاقها وتعبها، وبتدخل م بوابه الشركه، التي تمتاز بالفخامه، نور نفسها اندهشت م روعتها..

وبعد مرور برهه م الزمن
واتفاجئت بواحده قصادها بتقولها اي خدمه حضرتك
نور رفعت دماغها: انا نورهان محمود منتصر اللي البيشمهندش كتبلها كل حاجه هنا
نيره ابتسمت: مادام نور، ازيك اتفضلي اتفضلي معايا ع مكتبك، انا اسمي نيره مديره مكتب يوسف بيه الله يرحمه ودلوقتي مديره مكتب حضرتك
نور ابتسمت: اهلا وسهلا
وصلتها نيره للمكتب
نيره: اتفضلي ده مكتبك من النهارده
نور تنهدت: شكرا كتير انتي جيتيلي من السما.

نيره: بس انتي اتاخرتي اوي يامدام نور
نور باستغراب: افندم. ، انا مش فاهمه حاجه
نيره: دقيقه بس وهتفهمي.

نسيبها بقا شويه ونروح نشوف مريم
ايوه ياكريم انا اودام الجامعه انت فين.

قالت مريم جملتها وهي بتلف بنظرها ف المكان كله، باحثه ع كريم.

كريم: ايوة ياروحي انا اودامك اهو معلش اسف
مريم: يلا بقا ي كريم ماتتاخرش
كريم من وراها: بخ
مريم: كل ده ياكيمو انت مش مظبوط خالص في مواعيدك
كريم وهو يقبل ايديها: اسف اسف اسف يانور عينيا من جوا اوعدك مش هتتكرر
يلا بقا نركب العربيه.

دينا بفزع: منااااااااااااااااااااااااار منااااااااااااااااااااااار الحقي
منار: في اي يابت خضتيني
دينا: انتي لسه هتتخضي بصي كده
منار بصت وراها: اهووو مافيش حاجه شوفتي اي بقاا
دينا ببضيق: اووووف مشيوا
منار: هما مين دول اللي مشيوا ياهبله
دينا: تقريبا كده مريم اختك وكان معاها، واد اي مز اخر حاجه بس كانو في وضع مش لطيف خالص
منار اتعصبت: حيلك حيلك انتي واعيه بتقولي اي.

دينا ادركت معني كلامها وشعرت بالخجل: هاا اسفه والله يامنار بس
منار: انتي صحيح شوفتي مريم مع واحد؟

دينا: اه والله العظيم يامنار حتى كانت لابسه بلوزه خضره وركبت عربيه سوده
اه والدليل اهو عربيبتها اهي مركونه
منار: اوك اوك همشي انا بعد اذنكم
اميره بعصبيه: انتي غبيه انتي ولا متخلفه اي اللي بتقوليه ده اتجننتي
دينا: الله مش كنت بقول اللي شوفته
اميره بنفاذ صبر: اااااه ياناري منك، بارده يابت امشي امشي قدامي ولعتيها حريقه وعامله نفسك بريئه
دينا ببراءه: وانا ايش عارفني يووووه.

نروح عند مروان بقي والسكرتيره بتفتح باب المكتب وبتقرب منه.

مروان رفع راسه مستفهما: لينا في حاجه؟
لينا ابتسمت: مسيه مروان في شخص عاوز يقابل حضرتك بره
مروان قطب حاجبيه: مين ده!
لينا: اسمو حازم رافت الهواري
مروان في باله معقوول يكون هو اللي قالت عليه نادين هنشوف: خليه يدخل.

دخل حازم المكتب عند مروان وكله غل وحقد وشر
مروان وهو بيقف في استقباله: اهلا وسهلا بحضرتك اتفضل مسيه حازم
حازم ابتسم بخباثه: بيشمهندس مروان كان نفسي اتعرف عليك واقابلك من زمان
مروان بتودد: واهي حصلت وان شاء الله متكونش اخر مره تنقابل
حازم: لا ازاي داحنا هنعمل مع بعض شغل كتير اووي
مروان: خير ان شاء الله تشرب اي حضرتك
حازم: قهوه ساده
مروان: اوك.

نرجع لنور وهي بتقرا ف الاوراق اللي قدامها، ونيره فتحت الباب
نور باستغراب: انتي قلقتيني اوي ع فكره
نيره بتقفل الباب وراها: القلق لسه وقته مجاش
نور حدقت النظر اليها: كلامك كله الغاز
نيره قعدت ع الكرسي المواجه لها: انتي دخلتي في دوامه كبيره اوي يانور، ويوسف بيه واثق فيكي اوي وفي قوتك
نور بنفاذ صبر: ممكن تجيبي من الاخر
نيره بتديها صندوق صغير: خدي ده
نور مسكتو: اي ده؟

نيره: ده جهاز كده زي اللاب توب، وشويه اوراق.

نور باستغراب: عليه اي! وانا اي دخلي فيه
نيره بحذر: الجهاز ده متسجل بكلمه سر انا نفسي معرفش عليه ايه، بس اللي اعرفه انه عليه بلاوي تودي في داهيه وتقلب موازين البلد.

نور حدقت النظر اليها وبقلق: والمطلوب مني ايه
نيره بانتباه: الجهاز ده تخفيه ورا الشمس لحدت مايجيي وقته وتظهريه للكل
نور بدهشه: وعليه اي الجهاز ده طيب
نيره قطب حاجبيها: صدقيني معرفش، بس انتي تقدري تعرفي
نور: ازاي وانتي بتقولي مقفول بكلمه سر.

نيره: يوسف بيه مسجله بكلمه سر وواثق انك هتعرفيها وللاسف لو دخلتي كلمه السر اكتر من 3 مرات غلط مافيش قوه ف الدنيا هتقدر تفتح الجهاز ده ومش هيبقي ليه اي لازمه بعد كده
نور دخلت في غيبوبه ضحك وتضرب كف ع كف: لا انتي بتهزري، بجد يعني المطلوب مني اني افتح الجهاز وبكلمه سر انا نفسي معرفهاش ولو دخلتها غلط 3 مرات يبقي كل حاجه هوا ع كده ده جنان حضرتك.

نيره: انتي ذكيه وهتعرفي شوفي مين اقرب حد ليوسف بيه ممكن يعمل كلمه السر باسمه او بتاريخ ميلاده اوو
نور بصدمه: او ايه حضرتك لالا بجد ده جنان
نيره: الجهاز معاكي ولازم تحافظي عليه زي عينيكي وتعرفي انه تقريبا مستقبل البلد دي والوطن العربي كله في ايدك
نور بصدمه رفعت حاجبها: ده الموضوع بجد بقا
نيره بحده: هنا مافيش هزار ولازم تكوني حريصه ع كل حرف تقوليه
نور من الصدمه مش قادره تنطق حست نفسها في متاهه.

نيره: امممممم شكل اعصابك تعبانه شويه نصيحه مني تروحي ترتاحي شويه وتفكري بعقلك، وتفكري اشمعنا انتي اللي يوسف بيه غير خطة حياته كلها عشانك
نور بانتباااه: فعلا عندك حق انا لازم امشي ارتاح شويه سلام
نيره بحذر: سلام متنسيش 3 مرات بس مسموحلك انك تدخلي كلمه السر
نور ماشيه وحاسه الدنيا بتلف بيها ومش عارفه تعمل اي.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W