قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية مر العمر للكاتبة الشيماء محمد الفصل الخامس

رواية مر العمر للكاتبة الشيماء محمد الفصل الخامس

رواية مر العمر للكاتبة الشيماء محمد الفصل الخامس

ادهم وليلي بعدوا عن بعض وليلي خافت جدا لون عنيها قلب لاخضر فاتح وادهم لاحظ ده
ادهم: ما تخافيش ده احمد صاحبي ما تقلقيش منه
ادهم: احمد ازيك تعال اعرفك
احمد: ما انا عارفها ولا نسيت؟
ادهم: لا منسيتش، ليلي ده احمد اقرب صاحب ليا وبستأمنه على حياتي نفسها فاهمه؟
ليلي بخوف وتردد: اه، اهلا بحضرتك...
احمد: لا حضرتك ايه بقى، ده انتي حبيبه الغالي ولا ايه؟طيب مش كنتي تقوليلي من الاول انك تخصيه وانا كنت بعدت خالص.

ادهم: مش وقته يا احمد روحي انتي يا ليلي لتدريبك علشان ما تتأخريش
ليلي: طيب بعد اذنكم
وبعد ما مشيت
ادهم: انت بتكلمها كده ليه؟
احمد: وعايزني اكلمها ازاي هاه؟
ادهم: في ايه يا احمد مالك؟
احمد: مالي؟انت بتسأل مالي.؟مالي ان انا كنت معجب بيها وانت عارف ورحت تكلمها من ورايا وتعمل علاقه معاها.

ادهم: اولا انت بتعجب بكل بنت حلوه بتشوفها وثانيا انا شوفتها قبلك واتكلمنا من اول مره اتقابلنا فيها وكان شعورنا متبادل وثالثا انا سبق وطلبت منك متضايقهاش واكيد انت فهمت ليه
احمد: طول عمرك بتحب المثاليات والاخلاق، لكن متخيلتش ابدا انك تكون مستخسرها فيا علشان نفسك.

ادهم: انت بتهبل يا احمد وبعدين ماهيا كانت قدامك وانا كنت بشوفك بتروح وتكلمها وسيبتك وهيا اللي رفضتك حتى من قبل ما يكون في حاجه بينا وبعدين انا عمري ما استخسرت فيك حاجه وانت عارف كده كويس بس ده موضوع مختلف
احمد: طول عمرك بترفض العلاقات
ادهم: علشان انا يا احمد بحبها بجد مش مجرد علاقه
احمد: ايه؟بتحبها بجد؟
ادهم: ايوه بحبها بجد، هاه قلت ايه؟اصحاب ولا؟
احمد: اصحاب طبعا، قلت لفوفا ولا لسه؟

ادهم: لسه لما ابقي انزل اجازه، مش عايزك تضايق ليلي بتلميحاتك او ع عليها
احمد: عيب ده انت اخويا
ادهم: عارف
وبعد ما نزلوا. احمد انسحب وراح لليلي
احمد: ليلي، ازيك
ليلي بخوف: اهلا افندم
احمد: ادهم اخويا واكتر وانا اتمنالكم الخير (مد ايده يسلم) كده اصحاب
ليلي ابتسمت: اصحاب، بعد اذنك بقى
احمد: اتفضلي
وفي يوم التدريب فيه كان صعب جدا ورأفت بيطلب منهم حاجات شبه مستحيله وكان في لجنه بتقيم مستواهم.

كان رأفت حاططلهم حواجز عاليه ينطوا من فوقها ويجري مسافه كبيره ويعدوا من اسلاك شائكه وينطوا من فوق بركه الجثث بس المره دي حطولهم حبل يتشعبطوا فيه ويعدوا بيه البركه بس مش الكل بيعرف يعدي واللي بيقع بيكون مصيره فظيع والمفروض انهم يوصلوا برج معين يطلعوه ومن فوق ينزلوا بحبل لحد تحت وطبعا كالعاده كان محمود العقبه، وصل لحد الحاجز ومقدش يعديه مع انه حاول مره بعد مره لحد ما ادهم اخد باله فبعد ما كان وصل للبرج رجع لصاحبه تاني لاول الطريق وده خلي اللجنه تستغرب وبيسألوا رأفت.

اللواء رياض( نائب مدير المخابرات): هو ليه رجع مع انه كان الاول؟مجنون ده ولا ايه؟
رأفت: لا يا فندم مش مجنون ده يعتبر اكفأ واحد فيهم
اللواء رياض: هو اسمه ايه ده؟
رأفت: اسمه ادهم عبد العزيز
اللواء: بس اسمه مش مكتوب في اعلي خمسه في الورقه دي
رأفت: ده لانه ديما بيرجع كده
اللواء: يبقى مجنون
رأفت: لا يا فندم مش مجنون بس شوف حضرتك هو رجع ليه وهتعرف الاجابه بنفسك.

وفعلا تابع اللواء ادهم وهو راجع لحد ما وصل لمحمود صاحبه
ادهم: محمود يالا لازم النهارده بالذات تعدي اتحرك
محمود: حاولت يا ادهم واتخيلت كل حاجه بس مش قادر، رحم الله امرئ عرف قدر نفسه وانا قلتلك مش هقدر بس انت ديما بتصر واديكم كلكم هتخسروا بسببي
ادهم: مش هنخسر طول ما ايدينا في ايدين بعض مش هنخسر هساعدك يالا
محمود: ايه هتشيلني مثلا؟مش هقدر اعدي الحاجز يا ادهم
ادهم: اطلع عليا وعدي اتحرك مش هسيبك.

محمود: مش هتقدر يا ادهم
ادهم: لا هقدر اطلع انت بس واخلص
وفعلا شبك ادهم ايديه ومحمود طلع عليها وبعدها وقف على اكتافه واخيرا مسك الحاجز من فوق وادهم بيشجعه يكمل واخيرا عدي الحاجز وادهم نط وراه ومشي معاه خطوه خطوه وساعده يعدوا كل الحواجز والبركه وساعدوا في طلوع البرج ولما اتردد ينط بالحبل ادهم زقه من فوق وبعدها نط هو واخيرا خلص اول تدريب
رأفت: عرفت ليه بقى بيرجع؟

اللواء: بيساعد الضعيف؟ بس ده غباء انه يتخلي عن مركزه الاول علشان يساعد حد عمره ما هينجح اصلا...
رأفت: بس ده واحد من فريقه وهو بيساعدهم كلهم مش ده بس
اللواء: طيب نادي على الخمسه الاوائل دول ونادي كمان على صاحبك ده وخليهم يعيدوا التمرين ده كله بس كل واحد لوحده واحسب الوقت اللي هياخده كل واحد لما نشوف صاحبك لو مسؤل عن نفسه بس هيعديه في قد ايه
رأفت: حاضر يا افندم واراهنك انه هيكون الاسرع.

اللواء: وانا قبلت رهانك، لو نجح هاخد فريقه كله لكن لو فشل حتى هو مش هاخده اتفقنا
رأفت: لا يا فندم بس ده ظلم ليه
اللواء: خلاص سبق السيف العدل مش راهنت عليه؟

رأفت جمع الخمسه الاوائل ومن ضمنهم ادهم كمان
رأفت: مطلوب منكم تعيدوا التمرين ده لكن كل واحد لوحده وهنشوف مين اسرع واحد فيكم، اتفضلوا. ادهم لحظه
ادهم: افندم
رأفت: التمرين ده لازم تكون فيه الاول لاني راهنت عليك ومكنتش
اعرف الرهان ايه؟
ادهم: وطلع الرهان ايه؟
رأفت: فريقك كله لو فزت هما معاك ولو خسرت برضه فريقك معاك
ادهم: وحضرتك ازاي تعلق الفريق كله في رقبتي كده؟
رأفت: مكانش قصدي ودلوقتي اتفضل.

وفعلا بدأ التمرين وتقريبا كان ادهم وسيف ماشين خطوه بخطوه
مع بعض وفي معاهم كمان باقي الظباط وكلهم تقريبا مستواهم واحد.

لحد ما طلعوا البرج ولان سيف كان مهتم جدا بانه يفوز فزق واحد من زمايله علشان ينط هو الاول فالظابط ما قدرش يحفظ توازنه وبدل ما يوقع على البرج وقع لبره البرج من على ارتفاع عالي جدا، الكل اتجمد مكانه الا واحد اتحرك بسرعه وطبعا الواحد ده كان ادهم، نط على حبل البرج وطلع سكينه من جرابه وقطع الحبل فنزل بيه الحبل في اتجاه صاحبه اللي بيقع لحد ما مسكه فلف الحبل على ايده علشان يوقف وقعوهم لتحت ومسابش ابدا صاحبه يقع من ايده وطبعا في الوقت ده كان سيف وصل لخط النهايه وادهم كان ابعد ما يكون عنه، انقذ حياه زميل بس كان ايه الثمن ويا تري اصحابه لو عرفوا بالموضوع هيسامحوه؟

ولحد كده كان اليوم لسه ما خلصش لانهم طلبوا منهم كل فريق هيعمل تمرين اخير لمده ساعتين كاملتين
رأفت: اخر تمرين هو اختبار لقوه تحملكم،
هنا شافوا العساكر بيجهزوا مراكب مطاطيه وبينفخوها واستغربوا جدا لانهم في صحرا
رأفت: متستغربوش المركب المطاطي بتستخدموه في البحر عارف بس بيكون محمل بمعدات وزنها بيعدي ال 200 كيلو.

وبيبقي مطلوب انكم تشيلو المركب وتنزلوه البحر وبما ان مفيش بحر فمطلوب منكم تشيلوه وترفعوه لفوق راسكم لمده ساعتين متواصلتين لو المركب وقع منكم فتبقوا خرجتوا وخسرتوا الكل اعترض وصوتهم على جدا
رأفت: اللي مش عاجبه ينسحب احنا مش بنجبر حد، استعدوا.

وفعلا كل فريق راح ناحيه المركب ومع صوت الصفاره حاولوا يشيلوه وفعلا المركب كان تقيل جدا فما بالك وهما تعبانين اليوم كله هيشيلوه ازاي؟ده مش بس هيشيلوه ده كمان هيرفعوه لفوق راسهم ولمده ساعتين، ربنا يكون في العون
بالفعل كل فريق رفع مركبه لفوق بس المشكله انهم يحافظوه عليه فوق. عدت اول ربع ساعه واول فريق انهار ووقع منهم المركب.

وبعدها بخمس دقايق فريق تاني خرج كده باقي 3 فرق ادهم وسيف وواحده تانيه ربع ساعه كمان الفرق التالته اغمي على واحد منهم فوقع المركب وباقي فرقتين، التعب بدأ يتملك من الكل، وبدؤا يستسلموا
ادهم: خليكم واقفين وفكروا في اي حاجه غير الالم
محمود: المره دي مش نافع اي حاجه هنموت يا ادهم
جيجي: عنده حق انا مش قادره انا خلاص
احمد وعلى وحمدي: كلنا يا ادهم خلاص مش لازم نكمل حاولنا.

ادهم: لأ هنكمل وللاخر، هو طلب المركب يفضل فوق بس محددش طريقه
احمد: عندك افكار الحقنا
ادهم: عندي بس تسمعوا كلامي ومن غير مجادله
الكل: هنسمع
ادهم: اوك جيجي نزلي ايديكي وريحي على الارض
جيجي: انت اتجننت وبعدين
ادهم: انا قلت من غير مجادله فات ساعه الا ربع وباقي ساعه وربع مش هنقدر نكمل الا لو ريحنا بعض كل واحد هيريح 10 دقايق وانا هحدد من يبدأ فابدأي يا جيجي ريحي ايديكي وارتاحي عشر دقايق ابدأي.

جيجي: انت متأكد. مش هتطرد
ادهم: احنا بنشتغل كفريق والفريق بيشيل بعضه ابدأي وعلى مسؤليتي
فعلا نزلت جيجي ايديها ونامت على الارض وطبعا الكل استغرب وخصوصا اللجنه
اللواء: دول بيعملوا ايه؟
رأفت: اعتقد ان ادهم هخيليهم يريحوا واحد واحد بحيث يكملوا للاخر
اللواء: يعني هو قائد ممتاز
رأفت: ده اللي بحاول اوصله لحضرتك
اللواء: هنشوف فريقه هيكمل ولا لأ
ادهم: قومي يا جيجي راحتك خلصت، محمود دورك.

محمود: اخيرا انا عايز ابوسك يا ادهم
ادهم: مش وقته يا محمود.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)