قصص و روايات - روايات صعيدية :

رواية مدللة ابن الصعيد ج1 للكاتبة حبيبة عبد الحميد الفصل العاشر

رواية مدللة ابن الصعيد ج1 للكاتبة حبيبة عبد الحميد الفصل العاشر

رواية مدللة ابن الصعيد ج1 للكاتبة حبيبة عبد الحميد الفصل العاشر

دخلت لينا غرفتها وفتحت شنطة الهدايا
وتفاجأت كان فيه فستان شيك جدا وأنيق
وكارت مسكت لينا الكارت كان مكتوب
(لينا ألبسى الفستان وفى عربية قدام الفيلا أركبى فيها)
تفاجأت لينا ولكنها كانت مبسوطة لبست لينا الفستان وكانت جميلة جدا كالأميرات
خرجت لينا من الغرفة أو من الفيلا بأكملها وكانت العربية مستنياها ركبت وبعد مدة ليست طويلة وصلت لينا بعد ما نزلت من العربية توسعت عيناها من المفاجأة.

خرجت لينا من الغرفة أو من الفيلا بأكملها
وكانت العربية مستنياها ركبت وبعد مدة
ليست طويلة وصلت لينا بعد ما نزلت من العربية توسعت عيناها من المفاجأة.

بينما فى مكان هناك مكالمة بين شخصين
: متأكدة هيعمل مفعول
: أكيد متأكدة دا عن تجربة بس لازم يكون فى الوكل
: ماشى لو حصل زى متفقنا ليكى عندى حاجة كبيرة قوى.

عند أدهم ولينا
كان أدهم واقف فى آخر المكان وكان لابس بدلة
ذهب أدهم ليها ومسك أيد لينا وتحرك تجاه المكان أدهم: رأيك أيه فى المكان
ذهب أدهم ليها ومسك أيد لينا وتحرك تجاه المكان
أدهم: رأيك أيه فى المكان
لينا وهى تتجول فى المكان بعينيها: المكان تحفة جميل اوى
أدهم: الحمد الله عجبك
بعد ذلك سحب لها أدهم المقعد وجلست لينا
وجلس أدهم أمامها وبعد الانتهاء من العشاء
ذهب أدهم ل لينا ومسك ايد ها وركع امامها.

أدهم: لينا أنا بحبك بحبك قوى تقبلى تكونى
مراتى وحبيبتى وام عيالى
لينا بفرحة ودموع: وانا كمان بحبك يا أدهم
أخرج ادهم من جيبه خاتم جميل ومسك أيد لينا وألبسها اياه بعد ذلك حملها ودار بها.

أدهم: يلا بيا فى مفاجئة
لينا: هنروح فين
أدهم: هنركب يخت
لينا: بجد يا أدهم
أدهم: بجد ياروح أدهم
ذهبت لينا بصحبة أدهم لليخت
بعد وصولهما
ظل أدهم يتجول فى اليخت مع لينا
أدهم: عجبك اليخت
لينا: اه شكله حلو أوى. احنا هنقعد فى اليخت ولا هنمشى
أدهم: لا هنقضى الليلة فى اليخت عشان بكرة
هنسافر
لينا: تمام
أدهم: الفستان حلو عليكى
لينا بخجل: شكرا
ظل أدهم ينظرلزرقاء عينيها
أنتبهت لينا لشرود أدهم بها فشعرت بالخجل.

فأصبح وجهها كالطماطم من فرط خجلها
فظل أدهم يضحك بشدة على خجلها
فأقترب أدهم من لينا كلما يقترب لينا ترجع
للوراء إلى أن وصلت لنهاية الزاوية فحملها أدهم ودفنت لينا وجهها فى عنق أدهم بخجل وذهب باتجاه الغرفة ( وتسكت شهرزاد عن الكلام ).

فى غرفة جاد ومريم
قبل موعد الفجر
احست مريم بمغص شديد
مريم بألم: جاد
جاد بقلق: مريم مالك
مريم: مغص شديد مش قادرة
جاد: طيب قومى اوديكى المستشفى
بعد خروج جاد ومريم من القصر
كان هناك من يتابعهم وبتسم بخبث
اخد جاد مريم للمستشفى
فى غرفة الكشف
الطبيب: المريضة لازم تدخل غرفة العمليات حالا
جاد: مريم عندها اى يا دكتور
الطبيب:.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)