قصص و روايات - قصص مخيفة :

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل السادس عشر

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل السادس عشر

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل السادس عشر

الباب خبط طاك طاك
شمس: ايه ده انا لسه قافلة مع نور هي لحقت توصل يمكن كانت جنب البيت وبتعملها لي مفاجأة وجريت فتحت الباب ملقتش حد واقف لكن لقيت حاجة غريبة قدامها على الارض.
كان صندوق خشبي صغير.

شمس بصيت ب استغراب اي ده اي الصندوق ده واخدته من على الارض وقفلت الباب ودخلت جوه حطيت الصندوق على الترابيزة وحاولت تفتحه معرفتش لانه كان مغلق الاحكام حطيته على جنب وسابته وراحت تطلع اكل للعشاء علشان لما نور تيجي يكلوا سوا
وبعد شوية
الباب خبط طاك طاك طاك
شمس: راحت فتحت الباب لقيت نور وعم عثمان
اهلااا اهلااا اي المفاجأة الحلوة دي وحضنت نور تعالوا ادخلوا اتفضل يا عم عثمان.

عثمان: معلش مش هقدر انا لازم امشي يدوب عشان متأخرش على شغلي
المشوار بعيد المهم خلي بالك من نور دي اول مرة تبات بره البيت
شمس: متخافش عليها طبعا دي في عينيا
وانا مش عارفة اقولك ايه بس بجد فرحتني اوي انك جيبت نور تبات معايا
انهردة
نور: , انا كمان فرحانة اوي يا خالي ربنا يخليك لينا
عثمان: ويحفظكم يارب انتم الاتنين بناتي وانا عايزكم فرحانين دائما يلا أنا همشي عاوزين مني حاجة؟
نور: سلامتك يا خالي.

شمس: , لا شكرا يا عم عثمان
عثمان: , طيب سلام عليكم ومشي.

شمس: قفلت الباب ودخلت هي ونور
نور: اخيراااااااا
شمس: هههههههه يارب تتكرر كتير بقى
نور: اكيد طالما خالي عمل كده مرة هيبقى في مرات كتير
شمس: صح بس ايه السر التي خلاه يعمل كده فجأة ده مكنش موافق خالص
نور: اصل أنا زعقت مع مراته عشان قالت لي انتي متأخرة وانا كنت راجعة من عندك على اخري ومخنوقة بس خلاص صالحتها وخالي قعد يكلمني شوية ف موضوع مروان
شمس: هو عرف انه جه هنا معاكي.

نور: لاء هو. فاهم اني بحبه وانه في مشاكل بيني وبين مروان
شمس: بسببي صح انا اسفة والله يا نور مكنتش عاوزة اعمل مشكلة بينك وبينه انا حتى قولت لك متجيش ف الفون
نور: ولا يهمك انسى الموضوع ده المهم قوليلي مين الموز الجامد ده هههههه عرفتيه ازاي وايه جابه البيت يا ست شمس
شمس: حتى انتي هتشكي فيا زي مروان
نور: انتي عايزة نيجي نشوف شاب جوه البيت معاكي وطالع كمان من الحمام اخد شاور ولافف الفوطه ومنشكش يا شمس.

شمس: والله ابدا انتم فهمتوا غلط عارفة ده مين؟
نور: مين؟
شمس: آمون
نور: اييييييييه
شمس: اها والله
نور: هو حصل حاجة بينكم
شمس: انتي مجنونة حاجة ايه لاء طبعا
نور: اومال اي اللي خرجه بالشكل ده.

شمس: كان جه الصبح زي ما قولت لك صحيت لقيته وبعدين روحت احضر الفطار وهو كان عايز توت العرعر ف أنا سيبت الاكل ومعاه لبن على الترابيزة ودخلت اجيب له الشوية اللي كانوا معايا من الثلاجة وطلعت لقيته بيستحمى قصاد البلكونة باللبن اتاريها من طقوسهم عشان كده اول ما شافه قال حليب ومسكه وقلع هدومه ودلقه عليه
نور: قلع هدومه؟!
شمس: أنا غمضت عيني اصلا اتخضيت ويجي يقولي انتي مجنونة وبتكلمي ف نفسك وهو اللي مجنون.

نور: هههههه ينهار اسود على الموقف وبعدين كملي
شمس: وبعدين قولت له يلبس هدومه بس هو رفض عشان باقي الطقوس لازم يستحمى بعد اللبن بمياه ف مليت البانيو ودخلته الحمام وقفلت عليه
وبعدين فضل جوه ومطلعش تاني ف افتكرته مشي او اختفى
نور: وبعدين احنا جينا قام طالع من جوه بالفوطة هههههه صح
شمس: بظبط
نور: بس هو قالك ليه انه لف الفوطة علشان ميظهرش قصاد البنات ويظهر قصادك انتي بس من غير هدوم هو انتي قولتي له كده.

شمس: لا انا كنت بقوله اني مينفعش ابص له وهو من غير هدوم ف قالي ليه فقولت له عشان مينفعش يظهر كده قصاد البنات دي طقوسنا ف هو تقريبا فهم غلط بيفكر بقوله ميظهرش غير قدامي بس
نور: ده حطك في موقف زي الزفت قصاد مروان وحطني معاكي
شمس: ده كمان بعد ما مشيتوا خضني حتة خضة مسك ايدي فجأة وقرب مني
نور: وهو بالوضع ده ينهار اسود
شمس: ,ايوه ده انا دمي نشف واتخضيت خضة سودة
نور: وبعدين حصل ايه.

شمس: وبعدين لمس وشي براحة ب أيده
نور: قلبي هيقف وبعدين
شمس: وبعدين قالي انتي وجهك لونه احمر انتِ مصابة بالجرب
نور: جرب ايه هموت من الضحك ههههههههههههه
شمس: اه والله ده انا كنت هولع فيه وفي نفسي لا ومشي وهو بيقول انه محتار ازاي إله الشمس آتون يسكن جوه عيني وانا مصابة بالجنون وبالجرب وكمان ملعونة وفي عداد الاموات ومشي ع كده.

نور: ههههه معلش الرجالة كلهم كده معندهمش دم بس أنا مستغربة ده انتي كنتي زي القمر الفستان السماوي مع لون عينيكي كنتي زي اللوحة بجد ازاي هو مشافش كل ده ومش شايف غير انك مجنونة وعندك جرب
شمس: مش عارفة أنا متغاظة منه اوي
نور: طيب قوليلي هو اول ما شافك بالفستان كان ايه رد فعله اتعامل عادي ولا ايه اصل مش معقول حتى مستغربش من شكلك بالفستان هو عمره ما شافك الا بلبس كاجوال وعصري.

شمس: لا هقولك افتكرت هو كان واقف وقتها في البلكونة وباصص على السماء وبعدين انا قولت له اني جيت وكنت واقفة جوه ف هو لف واول ما شافني
بصلي جامد اوي معرفش ليه وسألني سؤال غريب
نور: سؤال ايه ده؟
شمس: سألني عن نهاية العالم
نور: نهاية العالم ازاي ههههه اي العلاقة.

شمس: قالي يعني هو انهردة نهاية العالم ف أنا قولت له ليه بتقول كده ف شاور ع السماء وعليا وقالي: لأني رأيت من الشمس اثنين ومن السماء اثنين وشاور بره على البلكونة وجوه عليا فقولت له فين ده مش فاهمة فقالي:
لا يهم
نور: قالك كده وشاور ع السماء و شاور عليكي،؟ متأكدة
شمس: اه ليه
نور: , سكتت وضحكت
شمس: في ايه
نور: اصل فهمت حاجة من جملته بتاعة اتنين شمس واتنين سماء بس مش متأكدة هههه
شمس: قولي
نور: ده بيقولك اطراء.

شمس: ايه؟
نور: لغتك العربية صفر يا شمس يعني بيقولك مجاملة لطيفة على لبسك
شمس: فهميني يا نور يعني يقصد ايه
نور: هو يقصد انك في الفستان السماوي كنتي زي السماء اللي فيها شمس منورة عشان لون عينيكي وشبه فستانك بالسماء وعينك بالشمس
عشان كده شاور بره وبعدين عليكي
شمس: طيب واي نهاية العالم دي
نور: اعتقد يقصد انه من جمال المنظر نهاية العالم هتقوم لانه جمالك عمل خلل في الكون وجعل من الشمس اتنين ومن السماء اتنين.

شمس: فضلت باصة لنور وساكتة
نور: هههههه ف ايه تنحتي كده ليه
شمس: الكلام جامد
نور: ايوه جامد اوي بس تلاقيه لما لقاكي مش فاهمة مفسرش المعنى طيب كملي وبعدين يمكن نعرف حاجة جديدة هههههه
شمس: هههه ياريت هقولك وبعدين هو قالي لا يهم وقال:
لنعود لحديثنا من انتِ ليسكن آتون عينيكِ؟
فقولت له أنا اسمي شمس لما قالي من أنتِ
نور، : وقالك ايه
شمس: قالي يا إلهي آتون؟! انت الشمس التي تنير المعابد.

لذلك عندما لمست وجهك شعرت انك حارقة كالشمس
نور: لا براحة على البنت يا آمووون هههههههه يخريبت كده
شمس: ف ايه
نور: ده بيعاكسك بيقولك أما لمس وشك حس انك حارقة كالشمس حرقتيه ولعتي النار في قلبه
شمس: نور قلبي هيقف انتي بتتكلمي بجد هو كان يقصد كده؟
نور: مش عارفة بس اعتقد كده طيب المهم انتي قولتي له ايه
شمس: قولت له لا أنا مش بحرق انا اسمي على اسم الشمس بس لكن انا مش الشمس اللي في السماء فهمت.

نور: انتي غبية اوي يا شمس من حقه يقولك انك عندك جرب بعد الغباء ده هههههههه
شمس: ده قالي اني غبية فعلا
نور: ههههه شوفتي الراجل نطق فضحتينا عند الفراعنة يا شيخة
شمس: لا مقالش غبية ع اني مفهمتش كلامه هو قال اني غبية لما قولت له اني بدرس شخصيته من قبل ما اعرف موضوع اللعنة قالي هكذا الاغبياء يبحثون عن الموت ب ايديهم
نور: مش عارفة بقى بس انتي غبية ف نظره عموما
لانه انتي مفهمتيش الاطراء اللي قاله.

شمس: الله بجد لو كان كلامك صح ويكون كلامه بجد انا قلبي هيقف وقتها
نور: شمس انتي بتحبيه بجد
شمس: مش عارفة
نور: باين عليكي اوي
شمس: ربنا يستر بقى أنا مش عارفة اخر الجنان اللي احنا فيه ده ايه
نور: ههههه ربنا يستر فعلا بمناسبة الجنان مش انا قولت لمروان انا بحبك
شمس: يخريبتك بتهزري.

نور: لا ده حصل والله وخرجت غصب عني عشان هو كان بيقولي إني اعرف حد وبحبه وانك زمانك معرفاني ع حد فقولت له أنا مش بحب حد غيرك يا غبي وبعدين فوقت بعدها ولقيت نفسي هببت الدنيا
شمس: طيب وهو كان رد فعله ايه
نور: سكت وبصلي وانا ارتبكت ومعرفتش اتصرف ف مشيت من قدامه
شمس: وهو سابك تمشي موقفكيش؟
نور: تخيلي موقفنيش ولا كلمني ولا حتى اتصل بيا انا عارفة انه مش بيحبني.

شمس: مش يمكن لسه شاكك انك تعرفي حد بسبب موقف آمون
نور: طيب والحل
شمس: خلينا نفكر اكيد هنلاقي حل إن شاء الله انا هحضر العشاء ونفكر واحنا بنتكلم
نور: , ماشي يلا بينا هاجي اساعدك
رررررررن رررررررن
شمس: مين بيتصل
نور: شمس متكلميش دي مرات خالي بتتصل
شمس: هي متعرفش انك عندي
نور: لاء خالي قالها اني عنده عمته
شمس: مهي ممكن تكلمها
نور: ,لاء هي مش بتحبها مش هتتصل المهم انا هرد عليها عشان متقلقش وتشك
متطلعيش صوت.

شمس: ماشي انا داخلة احضر العشاء ولما تخلصي تعالي ساعديني
نور: , حاضر وفتحت السكة الو
مرات عثمان: ايوه يا نور انا قولت اطمن عليكي انتي كويسة
نور: اه الحمد لله متقلقيش عليا
مرات عثمان: يعني الست دي استقبلتك كويس
نور: اه طبعا كويس جدا
مرات عثمان: غريبة اصلها طول عمرها وحشة معايا ومع خالك نفسه
نور: لا عادي متقلقيش كله تمام
مرات عثمان: هو انتي لوحدك ولا ايه
نور: ليه؟
مرات عثمان: اصل مش سامعة صوت جنبك خالص.

نور: اصل هي نامت من بدري
مرات: نامت وسابتك من غير عشاء
نور: لاء هي حضرت لي العشاء ولسه داخلة تنام حالا اهي
مرات عثمان: وحطيت لك عشاء كويس
نور: اه عادي متقلقيش
مرات عثمان: خلاص ماشي كلي ونامي وخلي بالك من نفسك
نور: متقلقيش عليا وانتي كمان خلي بالك من نفسك
مرات عثمان: ماشي يا حبيبتي اسيبك تتعشي بقى مع السلامة
نور: ماشي سلام
ودخلت لشمس
شمس: ايه خلصتي معاها
نور: الوصايا العشر هههههههه.

شمس: شكلها طيبة ع فكرة ممكن مكانتش تطمن عليكي اصلا
نور: فعلا ده تعرفي لما زعقت معاها عيطت
شمس: حرام عليكي
نور: , مهي صعبت عليا و صالحتها والله منا قولت لك
شمس: متزعليهاش تاني بقى
نور: لا خلاص والله مش هزعلها تاني المهم انتي عملتي ايه هاتي حاجة اساعدك
شمس: بصي خدي الخضار ده قطعيه بره واعملي سلطة.

نور: ماشي واخدت السكينة والخضار وطلعت بره حطيت صنية الخضار على الترابيزة وبتبص لقيت الصندوق الخشب اللي شمس لقيته قدام البيت
نور: ايه الصندوق ده شمسسسس
شمس: ايوووه ثوانييييي بحط الاكل في الفرن
وبعد دقائق
شمس: ايوه جيت اهو ف ايه؟
نور: ف صندوق خشب ده اي ده
شمس: مش عارفة الباب خبط وروحت افتح ملقتش حد و لقيته ع باب البيت
نور: ومفتحتوش ليه
شمس: حاولت افتحه بس معرفتش كان جامد اوي ومش بيتفتح.

نور: غريبة طيب استني اجرب افتحه بالسكينة دي
شمس: بقولك ايه مبلاش ليكون فيه حاجة تنفجر ويكون سلطان ده عرف مكاني
نور: يمكن صندوق جه بالغلط سلطان هيعرف مكانك منين
شمس: ليكون راقب مروان وجه وراكم
نور: متخوفنيش بقى وهو هيجي ورانا ازاي وهو ميعرفش اننا هنجيلك اصلا احنا طلعنا من الكلية عليكي علطول وبعدين هو مسافر
شمس: طيب افتحي براحة انا خايفة
نور: ربنا يستر وحطيت السكينة في طرف الغطاء بتاع الصندوق وضغطت جامد.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W