قصص و روايات - قصص بوليسية :

رواية شبح المخابرات للكاتبة ملك شاهين الفصل الخامس

رواية شبح المخابرات للكاتبة ملك شاهين كاملة

رواية شبح المخابرات للكاتبة ملك شاهين الفصل الخامس

في فيلا أسر السيوفي
كانت لينا في غرفتها تتحدث في الهاتف
لينا: انا مالي القنبله الي كان فيها عيب وانت الي جايبها
نظار: ازاي
لينا:معرفش انا مالي
نظار: خلي بالك ان الباشا مش هيسكت..

لينا ساخره:ميخصنيش انت الي مسؤول وهو انا مش هينولي الشرف وأتعرف على حضرته ولا ايه
نظار: قريب قريب بصي هحاول معه يديكي مهمه تانيه
لينا: اممم ماشي انا هقفل دلوقتي بقي علشان محدش ياخد باله
أنهت اتصالها وهبطت الي الأسفل
بهيره: تعالي ي لينا انتي رجعتي امتي..

لينا: من شويه ي ماما في حاجه
بهيره: أسر لما عرف الصبح انك خرجتي ومقولتيش اتعصب جامد
لينا بضيق: هو ماله
بهيره: هو بردو جوزك ي بنتي لازم تعرفيه بعد كده انتي راحه فين المهم هو اتصل من شويه وقال جاي هو وواحد صاحبه ومراته هيتغدوا معانا اعملي حسابك
لينا: لا معلش ي طنط انا هطلع اريح شويه مش عايزه اقعد مع حد..

وصعدت مره اخري الي غرفتها وأجرت اتصالا سريعا في الأسفل على المائدة كان يجلس كل من حازم وندي وأسر و بهيره
حازم بهمس: اومال مراتك فين مش هتنزل ولا ايه
أسر: ماما لينا فين
بهيره: قالت مش هتقدر تنزل كانت راجعه من برا وقالت تريح شويه..

أسر بضيق: سميحه سميحه
سميحه: ايوا ي أسر بيه
أسر: اطلعي نادي لينا هانم خليها تنزل
سميحه: حاضر ي بيه
حازم: خلاص يبني سيبها براحتها
دقت الباب
لينا: أيوا في حاجه
سميحه: أسر بيه عايز حضرتك تحت
لينا بضيق: اوووف قولي ليه نازله ايه ده..

هبطت الي الأسفل
لينا: هااي ي جماعه ايه ده حازم ازيك
حازم: ازيك انتي عامله ايه
لينا: تمام الحمد لله مش تعرفنا
حازم: ااه طبعا دي يستي ندي مراتي
ندي: هاي
لينا مبتسبه: هاي انا لينا صحاب ؟
ندي: اكيد

في المساء في بيت حازم
حازم: ممكن افهم بقي الحكاايه
ندي بتوتر: حكايه ايه
حازم: ندي جدي كان عارف انك بتشغلي في المخابرات وكان بعتم تراقبني صح علشان خايف صفوت الهلالي يلعب في دماغي
ندي بصدمه: الي بتقوله ده..

حازم: انا اكتر حاجه بكرهها في حياتي الكدب فاهمه وانا مش صغير علشان يضحك عليا
ندي باستسلام: ااه جدي كان عارف يوم لما رجعت من السفر انا اتفاجات انه كان عارف وطلب مني كده ومش عارفه هو ميعرفش ازاي انك شغال كده
حازم: ميعرفش علشان انا عارف كل الي ببعتوهم يراقبوني وانا الي بخليهم ينقلوا الي انا عاوزه هارون الهواري مش سهل بردو..

ندي: طب ممكن اعرف ايه سر كرهك ليه ع فكره جدك ملوش علاقه بموت طنط نعمه خالص
حازم ساخرا: وانتي عرفتي منين هو الي قالك
ندي بعبوس: ااه هو الي قالي
حازم ضاحكا على منظرها:وانتي اي حد بيقول اي حاجه بتصدقيه
ندي: طب ايه قولي قولي
حازم: هقولك بس بشرط
ندي: ايه
حازم: فاكره الورقه الي كنت سبتها ليكي في الاوضه في المستشفي..

##فلاش باك##
حازم: هو انا مش هعرف اسمك انا بقالي اكتر من اسبوع
ندي: مش لازم ع فكره
حازم: دي شنطتك
ندي باستغراب: ااه ..ثانيه هجيب الحقنه واجي قام حازم بوضع ورقه ما في حقيبتها..

ندي: انا كده خلصت كادت ان لتغادر
حازم برجاء: متخليكي شويه
ندي بتوتر: ليه
حازم: عادي
ندي: لا معلش عندي شغل وخرجت مسرعه من الغرفه بعد مده وجدت الورقه في حقيبتها "..بحبك..تتجوزيني؟"
في اليوم التالي ذهبت اليه لكن وجدت الغرفه فارغه
##بااك##

ندي بتوتر: ورقه ايه
حازم: لا انا عارفه انك فاكره الورقه وفكراني كويس ع فكره المهم عايزك تردي على الي كان مكتوب فيها دلوقتي وانا اقولك
ندي بصوت مهزوز: ايه مش فااهمه
حازم: والله طب براحتك مش هقولك
ندي: خلاص هرد بس هو انت مشيت ساعتها ليه..

حازم بخبث: يعني افتكرتي اهو على العموم كان في شغل في مصر ولازم نرجع وكنت هرجع اسافر امريكا تاني علشانك بس شوفتي الصدف بقي
ندي بكسوف:اممممممم
حازم بخبث:ردي يلا علشان اقولك
ندي: يوووه خلاص مش عاوزه اعرف انت بارد ي اخي
حازم: خلاص متبقيش قفوشه هقولك بس هتردي بردو مش هسيبك ..بس انتي هتصدقيني ؟

ندي باستغراب:ومش هصدقك ليه اكيد هصدقك
حازم: طيب جدك مشترك مع عصابه مافيا لتجاره الآثار وبيكره صفوت الهلالي رغم ان صفوت عمره مأذاه وهو الي قتل امي
ندي بصدمه: ايه جدو ازاي..

حازم: انا لسه عارف قريب والمفروض نمسك عليه دليل ونقبض عليه عشان يدلنا عليه ومش كده بس جدك عليه بلاوي تاني بس بيحاول يلبسها لصفوت الهلالي رغم ان صفوت الهلالي تاريخه ابيض
ندي: ايه الكلام ده انا اول مره اسمع عنه
حازم:ابقي اسألي اللواء فريد بكره وهو بقولك يلا ننام بقي..

ندي: طب حازم
حازم بنوم: ايه
ندي:هي القنبله ازاي متفجرتش
حازم: ربنا ي ندي ربنا نامي بقي

في الصعيد كان يجلس كل من محمود وسامح
محمود: سامح انت خابر زين ي سامح ان صفوت ملوش يد في كل الي حوصل
سامح: خابر ي محمود بس هنجول ايه لبوك عاد
محمود: ابوك لازماً يفوج ويعرف الحجيجه الي رافض يصدجها
سامح:انت خابر ابوك زين مبيكرهش اد صفوت الهلالي والكلام معاه ممنوش فايده يا خوي

في مكان آخر بعيدا عن الأنظار
نظار: معرفش ي بشا تعمل العمليه بتقول القنبله كان بايظه
البشا: امممممممم
نظار: انا خايف متكونش معانا
البشا: مش ده المهم لينا اجبن من كده بكتير المهم دلوقتي مازن..

نظار: اهو مازن ده الي بقاله يومين مش مظبوط وحاسس انه هيخلص
البشا: يوم ميفكر يخلع اقتله
نظار: طب ولينا ي بشا هنعمل معاها ايه
الباشا: لينا ميتخفش منها..

في الصباح اليوم التالي
في فيلا أسر السيوفي
في غرفه لينا رن هاتفها
لينا: الو
مازن: الو
لينا بنوم: في ايه يا مازن..

مازن: في ملف عايزينه من مكتب أسر والمفروض ان انا الي اجبيه معرفش مقلوش ليكي انتي ليه بس المهم دلرقتي انتي ادخلي المكتب هاتيه وانا هاجي اعمل نفسي بزوركم
لينا بمكر: ده ملف الصفقه الجديده
مازن: تقريبا
لينا: طب هو معايا اصلا خدته امبارح من المكتب من غير اما حد ياخد باله..

مازن: استنيني عند بابا الجنينه الي ورا
لينا: تمام
بعد مرور بعض من الوقت
لينا: ماما انا راحه المستشفي
بهيره: طب اقعدي افطري الاول انتي كنتي بتعملي ايه في الجنينه بدري كده
لينا بتوتر: ها ولا اي حاجه عادي تغيير..

بهيره: ماشي ي حببتي ربنا معاكي
بعد خروج لينا هبط أسر
أسر: صباح الخير ي ماما
بهيره: صباح النور ي حبيبي
أسر: ايه الست هانم خرجت بردو
بهيره: لسه ماشيه
أسر: وامبارح كانت فين
بهيره: مش عارفه هو انا هسألها رايحه فين وجايه منين يبني
أسر: ايوا المفروض ي امي انا ماشي

في المستشفي
كانت تمشي في ممر المستشفي
مازن: لينا
لينا: يوووووه انت ي اخي ايه مش لسه كنت في البيت في ايه تاني
مازن: معرفتش اتكلم معاكي ... انتي كنتي عارفه ان دينا اتجوزتك
لينا: وانت مالك انت مش طلقتها
مازن: لينا ردي كنتي عارفه..

لينا: عرفت من يومين ي مازن خلاص حاجه تانيه
مازن: اتجوزت مين
لينا: متروح تسألها انا مالي
مازن: انا روحت بس مشفتووش
لينا: انت عايز ايه دلوقتي
مازن: ممكن اطلب منك طلب
لينا ساخره: ومن امتي الحنيه دي
مازن: ردي ممكن..

لينا: اطلب ي مازن اطلب
مازن: انا مش عايز اشتغل مع نظار تاني
لينا بعدم تصديق: انت بتتكلم بجد
مازن:وانتي كمان مش هتشتغلي كفايه كده
لينا بعصبيه:وانت مالك بيا
مازن: انا عارف انك عايزه توصلي للبشا الكبير وانا هعرف أوصلك بس قصاد ده عايز منك خدمه..

لينا: خدمه ايه تاني
مازن: عايز ارجع دينا
لينا: انت بتتكلم بجد
مازن بضيق: يوه هو كل شويه انت بتتكلم بجد ااه والله بس مش عارف ازاي من ساعه اما اتجوزتك وانا هتجنن ومتنسيش انك انتي سبب الطلاق اصلا..

لينا: انا مضربتكش على ايدك علشان تطلقها ..امممم عايزه اقولك حاجه بس دينا اتجوزت وجوزها تاني يوم مات لانه كان راجل كبير يمكن يكون اد بابها واتجوزها علشان يكتب ليها أملاكه بس
مازن: انتي بتتكلمي بجد
لينا: ااه والله واقولك على حاجه هساعدك تعالي احكيلك بقي

في المساء قامت لينا باستئذان من بهيره لكي تقوم بعزم كل من ندي ودينا ومازن حازم ووافقت بهيره
جاء أسر من الشركه
بهيره: أسر كويس انك جيت بدري
أسر: ليه في ايه
بهيره: اصل لينا فكرت تعمل عزومه لحازم وندي وواحده صحبتها ومازن..

أسر: نعم هو كان بيت ابوها ومازن يجي ليه اصلا
بهيره: في ايه ي أسر مهو بيتها بردو يبني ومازن في الاول وفي الاخر ابن عمك
لينا: عنده حق ي طنط
أسر بعصبيه: ايوا عندي حق ده مش بيتك ولا هيكون بيتك انتي فاهمه يعني مش مسموح ليكي تتصرفي بمزاجك فيه فاااهمه..

لينا: انت ايه ي اخي كفايه حرام عليك عملت ايه لكل ده
أسر ساخرا: معملتش حاجه خالص بقولك ايه العزومه دي هتم علشان بس خاطر الناس المحترمة الي جايه في الطريق الي اكيد مازن مش منهم وياريت متتصرفيش من نفسك وااه فرحي كمان اسبوعين صعد الي اعلى
بهيره: متزعليش منه ي لينا أنتي عارفه أسر
لينا:والله ليندم على كل الي بيعمله ده

في الصباح تحديدا في الصعيد
كان الكثير من الناس يتجمعون حول منزل هارون الهواري خرج لهم محمود
محمود: خير ي رجاله
احد الرجال: احنا لازم نجابل الحج هارون السماد الجديد الي مصانعكم وزعته علينا موت الزرع كله وخرب بيتنا
رجل اخر: انتو الي لازم تدفعوا حق الأراضي لينا كليتنا
رجل ثالث: جعدتوا تقولوا هيجوي الزرع لحد اما موته منكم لله...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W