قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية سهرة منتصف الليل للكاتبة يارا رشدي الفصل السابع

رواية سهرة منتصف الليل للكاتبة يارا رشدي الفصل السابع

رواية سهرة منتصف الليل للكاتبة يارا رشدي الفصل السابع

قامت بشراء جهاز محمول جديد وشريحه جديده ايضآ ثم جلست في احدي الاماكن الهادئه واخبرت النادل ان يحضر لها عصير ليمون
تمسكت بالهاتف وبعثت بيه وهي تقول:
لازم ارسم خطه واخلص من مصيبه بتاعه عمر دي وبعدين افضي لست تهاني واحمد بتاعها
بدات في البحث على شبكه الانترنت على اشكال لكاميرات المراقبه وانواعها
تركت الهاتف على الطاوله ثم طرقت باناملها على الطاوله وبدات في التفكير..

يعني انت هتسيب النايت كلوب عشان خاطر السنيوره بتاعتك؟!
اجابه سيف بهدوء:
انا عايز ابدا حياتي مع ليلي على نضافه يا عمر واصرف عليها من عرق جبيني مش من عرق بنات بترقص
صفر عمر بانبهار من كلمات سيف ثم قال:
كبرت يا واد وناوي تجوز وتشتغل كمان ما شالله ما شالله طيب يا سيف انا مش عايزك تجوز ليلي
ليه ان شالله؟!
انت اخويا وصاحبي ميرضنيش توقع واقعه زي ده عشان بتحبها وكلام فاضي ده.

انا بحبها يا عمر ومش عايز اكمل حياتي مع حد غيرها طلعني بقي من موضوع النايت كلوب
تناول عمر الحاسوب الخاص بيه ثم قال:
يا سيف الحب ده بتاع العيال المراهقه مش راجل محترم زيك و
بتر عبارته ثم قال:
اوووبا لسه هاكر بت دلوقتي بس ايه عليها جسم مقولكش يعني تعال بص كده
نهض من مكانه واتجه ناحيه عمر وهو يقول:
امته ربنا يتوب عليك من الهكر ده
نظر إلى شاشه الحاسوب ضيق بين حاجبيه ثم قال:
ايه ده؟!
ليقول عمر ببساطه:.

واحده يا عم وكمان ليها معايا شويه مكالمات مع إلى مرتبطه بيه وفيديوهات كلها جامده بجد يعني زي الصور دي بظبط
نهض سيف من مكانه ثم صرخ بانفعال وهو يلكمه:
اه يا واطي هكرت موبيل ليلي حبيبت صاحبك يا ندل وبتتفرج عليها
ابعده عمر عنه ثم قال بجمود وابتسامه سخيفه:.

عيب عليك تفكر فيا كده انا هكرت موبيلك انت يا صديق العمر ونداله مشتركه بينا على فكره روحت حكيت لواحده شمال كل حاجه تخصني بيخاف يدخل جامع ويصلي وبتشتم عليا وانت ساكتلها ودلوقتي عايز تسيب النايت كلوب عشان واحده و***
لكمه مره اخري سيف وهو يصرخ بيه بادله عمر لكمه وهو يقول:
لا يا روح امك انا عدتهالك اول مره مش هعدهالك تاني
ظل عمر يلكم سيف اكثر من مره ابتعد عمر عنه عندما شعر بان طاقه سيف نفذت ثم قال:.

السنيوره بتاعتك هتجيبها تشتغل هنا يا اما الصور والمكالمات هتنزل على نت وكمان هوصلها لعمها وهو بقي يتصرف معاها وانت مش هتسيب النايت كلوب احنا بدانا سوا يعني نفضل فيه سوا قدامك يومين تفكر فيهم
حاول سيف ان ينهض من مكانه حتى يلكمه ولكن اوقفه عمر وهو يضغط على ذراعيه بقدميه بقوه ثم قال:
متخلنيش بقي اكسرك ومخليش فيك حته سليمه.

ابتعد عنه ثم تناول حاسوبه وخرج من الشقه باكملها حارب سيف النهوض ولكن الالم التي في جسده لم يتحملها استقل على الارضيه مره اخري.

هتفت تهاني وهي تتحدث في الهاتف ببكاء:
الساعه داخله على 12 يا احمد وهي مرجعتش البيت وموبيلها كسرته ورمته على السلم انا خايفه تسيب البيت ومترجعش تاني
وصل اليها صوت احمد وهو يقول:
انتي عارفه فريده طايشه اكيد راحت تقعد عند واحده صحبتها يومين ولا حاجه
ولو مرجعتش انا اعمل ايه¿! طيب انزل ادور عليها فين الف عليها في الشوارع ولا اعمل ايه.

انا هجيلك يا تهاني بكره الصبح وهندور عليها سوا بس اهدي انتي عشان ضغط بتاعك.

في الملهي الليلي..
دلفت معه إلى تلك الغرفه هتف عمر:
هضحي بيها مخصوص عشانك يا برنسيسه والله
طب خليك مضحي لاخر وشيل كاميرات المراقبه الموجوده هنا
ابتسم وهو يقول:
لو لقيتي كاميرات مراقبه شيليها انا مش فاكر اذا كنت مركب ولا لا اصل بعيد عنك ذاكرتي ذاكره سمكه
تنهدت فريده بقوه ثم قالت:
لا بص ميغركش جو الصعبنيات إلى عملته عليك نهارده الصبح ده انا بس كنت بحاول اكسب تعاطفك عشان اصعب عليك وتمسح الصور.

تابعت وهي ترفع صوتها لاعلي:
بس لاسف طلعت حيوان مبيفرقش معاك حاجه فخلينا نقضي الكام شهر إلى هشتغلهم هنا واحنا حلوين مع بعض عشان متندمش انت
ضحك بقوه عمر وهو يقول:
بغض النظر عن كلامك إلى ملهوش اي لازمه ده انتي حددتي انهم كام شهر على اي اساس؟!
شغلك هنا لابد يا برنسيسه
اجابته ببرود تام وهي تنظر لسقف الغرفه:.

لا يا برنس الليالي هما كام شهر، والكام لمبه الس قي سقف دول شيلهم بدل ما اكسرهم على دماغك ولا فاكرني عبيطه مش عارفه انها فيها كاميره مراقبه؟!
الله ده انتي مش قطه مغمضه زي ما كنت فاكر
اجابته وهي تحرك راسها بالنفي:
تؤ تؤ مش قطه مغمضه خالص يلا بقي اسمع كلام وشيل كاميرات الموجوده دي
خطي لامام وجذب المقعد حتى يزيل كاميرات المراقبه من الغرفه وقف عليه وبدا في العبث بها ثم قال:.

هشلهم بمزاجي على فكره لاني شوفت كل حاجه تخصك قبل كده مش محتاج يعني
اغمضت عينيها بنفاذ صبر انتهي عمر من ازاله كاميرات المراقبه ثم هتف وهو يقترب منها وياخد نفس عميق:
بس تعرفي فيكي ريحه غريبه مميزه كده اول مره تدخل مناخيري
اغمض عينيه وهو يقترب اكثر ناحيه رقبتها وياخد نفس عميق مره اخري:
ريحه حلووووه اوووي
دفعته بقوه ثم قالت بانفعال:
انت مجنون ولا ايه ازاي تتجرأ وتقرب مني بشكل ده.

انا اقدر اقرب واقرب واخليكي كمان مادام من غير ما تحسي بس بصراحه مليش مزاج يلا بقي اسيبك عشان تجهزي وتنزلي الصاله يا برنسيسه انا جبتلك اللبس إلى هتلبسيه في الدولاب متنزليش غير بيه يا اما الصور هتنشر على نت
استدار ليرحل ولكنه التفت اليها مره اخري ولوح اليها بانامله وهو يقول:
هستناكي يا بيبي تحت على نار.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)