قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية سهرة منتصف الليل للكاتبة يارا رشدي الفصل الخامس والثلاثون

رواية سهرة منتصف الليل للكاتبة يارا رشدي الفصل الخامس والثلاثون

رواية سهرة منتصف الليل للكاتبة يارا رشدي الفصل الخامس والثلاثون

صرخت به في انفعال:
انت ازاي تحبسني؟! افرض دلوقتي الشقه ولعت كنت هخرج ازاي؟!
طب ما دي حاجه كويسه الشقه تولع ومتعرفيش تخرجي وتتفحمي في مكانك واهو نخلص
ان شالله قريب يا فارس هترجع تلاقي الشقه مولعه وانا متفحمه مكاني
قالتها بمراره واضحه ثم اسندت نفسها ونهضت من مكانها اوقفها فارس وهو يقول:.

مامتك عايزه تيجي تزورك انا قولتلها اننا سافرنا كام يوم الساحل لو اتصلت بيكي قولي كلام ده علشان كلامنا يبقي زي بعض ولو حابه انها تيجي وتشوفك بالوضع ده ويبقي معاكي الحق تطلبي طلاق مفيش مشكله بنسبالي عادي
جلست مره اخري بتعب وهي تهتف ;
هو انت بتحب تسمع كلام اكتر من مره؟! قولتلك انا مش عايزه اطلق منك دلوقتي
ليه مش عايزه؟! اخلصي بدري مني يا ماما عشان تخلصي شهور العده من هنا وتجوزي حبيب القلب.

ابتسمت رغمآ عنها وهي تقول:
عارف يا فارس الحاجه الوحيده الي مخلياني قادره استحمل كل الي بتعمله فيا؟
جلس بجانبها وهو يقول بسخط وسخريه واضحه في نبراته ;
ايه يا روحي الي مخليكي تستحملي
اجابته هي:
انك لسه بعد الي حصل بتحبني
ضحك بقوه وهو يقول:
مين قالك اني لسه بحبك؟! ولا علشان مفضحتكيش يعني؟! انا عملت كده علشان شاهي اختي مش عايزها تتعاقب بكره وبعده علي حاجه معملتهاش.

ده كلام تضحك بيه علي نفسك تصرفاتك كلها معايا فضحاك
اوما راسه بالايجاب وهو يقول بسخريه:
طبعا امال ايه يا شيخه ده انتي لسه علقه الحزام معلمه في جسمك
ثم تابع بجديه:.

بقي في واحد بيحب واحده هيعمل فيها كده فوقي يا قلبي انا كرهتك من اول ليله بينا فاكرها؟! واي حاجه بعملها معاكي ليها سبب يعني مفضحتكيش علشان شاهي مش اكتر سهرت جمبك امبارح لان ده واجبي انا دكتور وده واجبي مع اي حد وبعدين انتي عايزه حبي تعملي بيه ايه كفايه عليكي البيه الي ضحك عليكي ولو حسيت انك لسه بتكلميه يا فريده او دخل بيتي مره تانيه نهايتك هتبقي علي ايدي.

كل احلامها تحطمت امامها في لحظه، كانت تظن انه مازال يحبها، فسرت كل تصرفاته معها علي هذا الاساس..
اسندت نفسها ونهض من مكانها وهي تري الرويه مشوشه امامها من الدموع الحبيسه في عينيها ولكنها توقفت والتفت اليه هاتفه:
مفيش بيه ضحك عليا ومفيش حد دخل بيتك تصدق بقي متصدقش براحتك والي حصلي ده مكنش بمزاجي ومصيرك هتعرف في يوم انك ظلمتني.

انهت جملتها تلك ثم غادرت لم تننظر ان يجيبها بشئ اما هو لم يبالي بكلماتها تلك.

بعد مرور يومين
خرجت من المشفي ووصلت الي منزلها والعديد من الاسئله تدور في راسها منذ ان وصلت..
حسمت امرها ثم هتفت الي سيف:
هو احنا ليه هدومنا مش في نفس الاوضه؟! وواضح كمان ان كل واحد فينا كان بينام في اوضه لوحده ليه؟
انتي كنتي زعلانه بقالك فتره وخدتي هدومك وبقيتي تنامي في اوضه لوحدك
قالها سيف بتلعثم لتقول هي:
وزعلانه ليه؟
وبعدين يا ليلي انتي بتعيدي في القديم ليه مشكله عاديه كانت بينا مفيش حاجه يعني.

لا في حاجات كتير يا سيف موبيلي لقيته مكسر في الدرج هدوم كل واحد فينا في اوضه لوحده هو احنا حياتنا كانت عامله ازاي يا سيف؟!
جذبها من يديها برقه واجلسها بجانبه قائلا:
ممكن متشغليش بالك ب اي حاجه قديمه؟!
طب فهمني وانا اوعدك مش هشغل بالي ب اي حاجه قديمه
اصدر سيف تنهيده طويله ثم هتف:
مفيش حاجه يا لولو بجد شويه مشاكل كانت بتحصل زي اي اتنين متجوزين ممكن بقي متفكريش في اي حاجه قديمه
اومات راسها بالايجاب وقالت:.

طيب ممكن بس تريحني؟! احنا حياتنا كانت كويسه ولا لا انا حاسه ان في حاجه غلط بس مش قادره احدد ايه هي
حرك راسه بالنفي قائلا:
مفيش حاجه غلط ولا حاجه وحياتنا كانت كويسه هي فتره كده اتخانقنا فيها وخلاص
طب فين صور فرحنا عايزه اشوفها
احنا معملناش فرح كنا مستعجلين علي جوازنا وخوفنا عمك يرجع في كلامه
يعني اتجوزنا كده سكويتي؟ وانا ازي وافقت علي حاجه زي كده ايه الغباء بتاعي ده.

اهو الي حصل يا لولو كبري دماغك بقي وبلاش تفكير كتير اتفقنا؟
اومات راسها بالايجاب ثم هتفت:
اتفقنا دلوقتي انا جعانه اكبر دماغي من دي كمان ولا ايه
ابتسم سيف وهو يقول:
لا متكبريش دماغك شوفي تحبي تاكلي ايه واطلبهولك حالآ.

واخيرأ قامت بفتح هاتفها واستقبلت مكالمته وهتفت ببرود:
جاي بكره تتقدملي يا عمر ولا اجيلك انا وافهم فارس كل حاجه؟
انتي عرفتي منين كل ده؟!
قالها عمر بعصبيه مكتومه لتقول هي ;
يا سيدي اعتبرني هكرت جهازك زي ما انت بتهكر اجهزه الناس عادي
يسرا لو علي جوازي منك هجيلك في اقرب وقت واتقدملك بس عرفيني كل حاجه انتي كلمتي فريده وهي قالتلك صح؟
ميخصكش عرفت منين هتيجي بكره تتقدم ولا امتي؟
ليقول هو بنفاذ صبر:.

عرفتي منين اخلصي بلاش تعصبيني اكتر من كده
من فريده ارتاحت كده؟! كلمتها وحكتلي كل حاجه جاي امتي تتقدملي يا عمر انا مش هتحايل عليك تتجوزني لاني اصلا متجوازك غصب عني بس علشان الي في بطني مش عايزه فضحيه تمسك في اهلي بسببي لو كنت اعرف انك بالحقاره دي مكنتش سلمتلك نفسي وصدقتك
بس افصلي مرشح امينه رزق ده انا هاجي اتقدملك بس بشرط مش عايز اي حاجه توصل لجوز فريده انتي فاهمه؟

ربنا يسهل روح بقي كمل الي بتعمله وهدد فيها وخوفها باي
انهت المكالمه معه اما عمر هتف بتوعد:
طيب يا فريده اشربي الي هيحصلك مفيش فايده فيكي مش بتتعلمي ابدا
ثم تابع وهو يهتف بصوت مرتفع:
مريم.

بعد مرور عده ايام شفيت الكدمات بفريده قليلآ اصبح الالم خفيف ليس بصعوبه كما كان من قبل..
اما فارس يخرج الي عمله في الصباح ويعود المساء دون ان يتحدث معها كلمه واحده...
طرق الباب نظرت من العين السحريه لتجده اياد ضيقت حاجبيها باستغراب ثم فتحت اليه دلف هو الي داخل الشقه وهتف:
فارس لسه مرجعش؟
لا لسه قدامه ربع ويجي اقعد استناه
انا جاي ليكي مش لفارس
لتقول هي باستغراب ;
جاي ليا ليه؟!

فارس من يوم ما اتجوزك وهو حاله اتقلب ودايما حزين وشايل هموم الدنيا كلها فوق راسه وموجوع انا حاسس بيه جواه وجع كبير اوي واكيد بسببك يعني مفيش حاجه جديده ظهرت في حياته غيرك
انا مليش دعوه اساله واتاكد منه هيقولك اني مليش دعوه
قالتها فريده وهي تضغط علي يديها ليقول هو:.

من البدايه مكنتش موافق علي حكايه جوازكم من بعض دي بس هو حبك كنت اقدر امنعه وعندي اهم سبب ان امك قهرت امنا وموتتها بس انا مقدرتش اعمل كده واكسر قلبه
انت بتقولي كلام ده ليه؟! انا معملتش حاجه لاخوك هو كده قالب وشه ولما بساله بيقولي عندي مشاكل في شغل
كدابه فارس عمره ما كان عنده مشاكل في شغله المشكله الي اخويا فيها هي انتي يا فريده
اغمضت عينيها وتنهدت بقوه قبل ان تهتف:
انت عايز ايه يعني من الاخر؟

عايزك متوجعيش اخويا اكتر من كده هو ميستاهلش منك كده وياريت متعرفهوش اني جيت واتكلمت معاكي.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W