قصص و روايات - قصص بوليسية :

رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد كاملة

رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد كاملة

رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد كاملة

تقديم الرواية

طريق المخاطر له مسار واحد، ذهاب بلا عودة، تعب بدون راحة، لن تسمح لك نفسك بأن تتوقف لأنها اعتادت على ذلك، ولن تستريح نفسك إلا بنهاية هذا الطريق والذي عادة ما تكون نهايته الموت، ما سيحزنني حقا في نهاية هذا الطريق هو فراق من أحب.. أمي.. زوجتي الحبيبة سهوة.. طفلتي الجميلة.. شقيقتي المشاغبة، حقا ستكون نهاية الطريق راحة لنفسي لكنني سأفتقد كل هؤلاء، كتابتي لتلك الكلمات هو لشعوري باقتراب النهاية فهل ستكون تلك الرحلة هي نهاية الطريق؟
ما نقوم به عبارة عن سلسلة رحلات في مواجهة العديد من أنواع الإجرام أطلق عليها أنا "سلسلة عالم المافيا"
يوسف رأفت...
يوسف باشا رأفت بطل رواية القاسيان هيبقى معانا في الجزء الثالث بشكل أساسي، و أعدكم إن شاء الله بجزء قوي جدا ومليان تشويق.

تنويه: الجزء الأول هو: بنت القلب، والجزء الثاني هو: كن ملاكي. روابطهما تحت خالص في المكان المخصص للأجزاء

اقتباس من الرواية

لم يقدر على تهدئة أنفاسه السريعة التي كان لها صوت مخيف مرعب، كانت نظراته تجوب المكان بحثًا عن وسيلة نجاه بينما كان الآخر يقيد حركة يده بإحكام، كان هذا الرجل قوي الجسمان يلف ذراعه حول رقبته بقوة محاولا خنقه حتى لا يتمكن هو من الهرب وبيده الأخرى يلصق فوهة مسدسه برأسه دون رحمة ، لم يجد «طيف» وسيلة للهرب فأي محاولة تعني إنتهاء حياته وحياة زوجته في اقل من ثانية لذلك تحدث بصوت متحشرج يخرج بصعوبة وهو ينظر بضعف إلى «نيران» التي كانت تقف قبالتهم وتحاول ترجي هذا الرجل ذو القلب المتحجر :

- أمشي يا نيران .. أنا مش مهم هو عايزني أنا بس .. المهم الخسارة متبقاش كبيرة ، انتي حامل .. بالله عليكي أمشي
ضمت هي وجهها بين كفيها بألم شديد وهي تبكي بصوت مرتفع واخيرا تحدثت بصوت ضعيف يأبى الخروج :
- مش هقدر اسيبك وامشي يا طيف ، لو هتموت فأنا هموت معاك .. طريقنا كان من الأول واحد وهيفضل واحد حتى لو نهايته موتنا إحنا الاتنين.

اغلق عينيه بأسى شديد لتخرج عبرة من طرفيها قبل أن يتابع مجددا طلبه منها بصوت هادئ يتنافى مع هذا الموقف العصيب :
- أنا موافق على كلامك بس ابننا ملوش ذنب ، لو لوحدك هوافقك تكون نهايتنا مع بعض لكن كدا صعب ، علشان خاطري امشي علشان الخساير تبقى قليلة ، هو قال لو مشيتي هيخلص عليا أنا بس لكن لو فضلتي هيقتلنا إحنا الاتنين ، بالله عليكي اتحركي يا نيران
هزت رأسها بتوتر شديد وزادت دموعها في الانهمار وهي ترجع بظهرها للخلف لكي تنفذ طلبه الصعب ، وصلت إلى باب هذا المخزن ورددت بصوت ضعيف للغاية من بين بكائها :
- أنا آسفة يا طيف مقدرتش احميك ، أنا آسفة .. غصب عني والله .. غصب عني

فصول رواية خط أحمر الجزء الثالث

- رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد الفصل الأول

- رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد الفصل الثاني

- رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد الفصل الثالث

- رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد الفصل الرابع

- رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد الفصل الخامس

- رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد الفصل السادس

- رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد الفصل السابع

- رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد الفصل الثامن

- رواية خط أحمر الجزء الثالث للكاتبة عبد الرحمن أحمد الفصل التاسع

...
باقي الفصول اتباعا كل يوم فصل

أجزاء الرواية

الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)