قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية خادمة في عصر اللذة للكاتبة هاجر عبد الحليم الفصل السابع

رواية خادمة في عصر اللذة للكاتبة هاجر عبد الحليم

رواية خادمة في عصر اللذة للكاتبة هاجر عبد الحليم الفصل السابع

ترن ترن
خليل:ايدة..مين البجح اللى بيرن دلوقتى؟!
احلام بقلق:طب رد ياخليل..يمكن مكالمة مهمة
خليل نفخ بضيق وقال:حاضر هتزفت
ورد ع التليفون
خليل:الو
سالم بزعيق:ليك عين ترد عليا ياراجل يا****..عشر دقايق لو مجيتش عندى قسما بالله لفضحك ف الحارة كلها وهخليك تبات ف الشارع
خليل برق عينه بصدمة وقال:ف ايه بس ياسالم..البت عملتلك حاجة؟! وبعدين انت شتمتنى ليه ف حد يشتم حماه يعنى؟!
احلام بقلق:مالها بنتى ياخليل..انطق ف ايه...تعرف لو حصلها حاجة انا هعمل فيك ايه..والله العظيم لقتلك
خليل:ياولية سيبى الجلابية..بطلى هز فيها..مش افهم منه الاول وبعد كدة افهمك.

سالم بزعيق: انا قولت اللى عندى..تلبس وتجيلى الشقةذ تاخد بنتك****** ف ايدك.وهاخد حقى منك ياخليل علشان مش واحد******* ذيك فاكر انه ممكن يضحك ع سالم النمر
خليل بقلق قام بسرعة من ع السرير وقال:خلاص ياسالم والله جاى دلوقت هتغمض عين وتفتح التانية تلاقينى قدامك..وبعدين اهدا عليا شوية ..ايه بلاعة الشتايم اللى اتفتحت ف وشى دى..سلام انا جايلك..سلام سلام
احلام بعياط:متنطق ياخليل..سالم عمل ف بنتى ايه..ربنا ينتقم منى قبل مينتقم منك علشان وافقت ع المهزلة دى..البت ضاعت منى ياخليل
خليل بعصبية:ياعملى الاسود اصبرى بدل متسالى سالم عمل ف بنتك ايه..اسالى هى عملت ف ايه..سالم صوته ك انه رصاص انا خايف ل بكرة تصلى عليا بسببه يالهوى لو اللى ف دماغى صح..دة انا هطلع******* اللى جابوكى انتى وهى..اخلصى البسى خلينا نروحله.

احلام:حاضر..حاضر... استر يارب...استر يارب
ف شقة سالم
ورد اتضربت علقة موت من سالم خلت بقها ومناخيرها ينزفوا جامد
يارب..ياماما تعالى خدينى..ياماما..يارب
وسالم كان ف الصالة ماسك الشيشة وبيشرب بغل وبيفكر يعمل ايه؟!
طق طق
سالم راح فتح مقدرش يمسك نفسه قام ضرب خليل لكمية ف وشه
احلام بخضة:يالهوى
خليل:هو دة واجب الضيافة عندك ياسالم؟!

سالم شده من جلابيته وقال:انت تقعد زى الشاطر كدة تكتبلى تنازل عن القايمة والمهر.. والا هفضحك ياخليل..وشوف انت.. ايه عواقب فضيحة زى دى؟! خاف ع سمعة بنتك واعمل اللى انا عايزه
خليل:مش افهم الاول ف ايه؟!
سالم بزعيق:ف ان بنتك طلعت فوش..فى ان بنتك طلعت مش بنت بنوت...اتلمست قبل كدة...بصراحة ونعم التربية..انا برده قولت كدة واحدة ف جمالها اكيد ماشية شمال.بس لا ياخليل مش سالم النمر اللى يبقى كبش فدا دة انا هطلع عليك القديم والجديد ياراجل******* انت.

احلام بعياط: لا بنتى متعملش حاجة زى كدة..بنتى شريفة وع طول صاينة نفسها لحلالها وبس..اكيد انت غلطان
سالم بزعيق:انتوا هتجننونى انا دخلت عليها وعرفت الكلام دة بنفسى
خليل بزعيق:دى مش بنتى..انا برىء منها ومن ذنبها
سالم بصدمة:مش بنتك!
خليل بعصبية دخل اوضة ورد لقاها عرقانة وجسمها سخن وبتهلوس بالكلام
خليل:عملتيها وجيبتلنا العار يابنت**** ودينى منا سايبك
وفعلا قرب منها وضربها بالاقلام وعضها ف دراعها.

احلام راحت وبعدته عنها وخدتها ف حضنها وقالت:اياك تقرب من بنتى علشان هى معملتش حاجة..لو الدنيا كلها قالت ان ورد غلطت انا مش هصدق حاجة زى كدة
ورد عمالة تتشنج وتهز جسمها واللى ختم معاها الحوار كلام خليل ليها
خليل: فعلا اثبتيلى انك بنت ملاجى..انا اللى غلطان علشان دخلتك ببتى ورببتك ك انك زى بنتى..صرفت عليكى ولبستك واكلتك وشربتك..علشان ف الاخر تجيبيلى العار...تعرفى انتى لو بنتى الحقيقة كنت هقتلك واغسل عارى ب ايدى لكن انتى مش بنتى..كنت هوديكى الملجا بس احلام رفضت وفضلت تعيط علشان مزعلهاش قبلت انى اخليكى معايا..لكن دلوقتى انا بقولك انتى ولا بنتى ولا اعرفك...بيتى مش مفتوح ليكى..انتى تخرجى من البيت دة ع الشارع عدل
سالم:انتى طالق ياورد..طالق...طالق...طالق منى بالتلاتة.

اتفضلوا برة..ميشرفنيش اقعد ناس زيكوا ف بيتى..وانت ياخليل قبل متمشى اعمل اللى قولتلك عليه
خليل:ماشى ياسالم
احلام:خليل لو عندك اى ذرة حب او حتى احترام هاتلها دكتورة نسا تكشف وتطمن عليها وانا هثبتلك انك غلطان
خليل:بقولك دخل عليها ف دليل اكتر من كدة
احلام بعياط:بقولك علشان خاطرى ياخليل...البت بتترعش وعينها بقت تلج من كتر العياط..ورد..ورد حبيتى انتى سامعانى
ورد بصريخ:ااااااااه
واغمى عليها بين ايدين امها.

احلام بصريخ: ورد..ورد بنتى..خليل ابوس ايدك هتلها دكتور..البت بتموت ياخليل..اتحرك يااخى..اتقى الله
خليل:حاضر
سالم:خليك انا اللى هتصل بالدكتورة تيجى تشوفها
ف بيت نسمة
نسمة بعياط:بابا..بابا مالك...بابا رد عليا
احمد كان بيتكلم بس لسانه تقل وهى مش فاهمة هو بيقول ايه
نسمة:يابابا انا مش فاهمة انت عايز ايه..انت جعان
احمد شاور براسه ب لا
نسمة:طيب قولى. مالك؟!
احمد:حيدر
نسمة قربت ودانها علشان تسمع اوضح
نسمة:بتقول مين؟!
احمد:عايز حيدر
نسمة ب استغراب:حيدر
ف الصالة
نسمة:الو
حيدر:ايوة يانسمة
نسمة:ف حاجة غريبة بتحصل..انا مش فاهمة حاجة؟!
حيدر:ايه هو اللى مش فاهماه

نسمة:بابا لسانه تقل ومبقتش فاهمة هو بيقول ايه..حتى الاكل مبقاش ياكل..وبقاله اسبوع بيصحينى ع صريخه عمال بينادى ع اسامى الميتين ويقول انه مش عاوز يمشى دلوقتى..ومن خمس دقايق طلب منى انه يشوفك
حيدر:لا حول ولا قوة الا بالله...حاضر بكرة الصبح ان شاء الله هكون عنده ومعايا الدكتور ييجى يشوفه...بس متعرفيش هو عايز ايه؟!
نسمة:ياريتنى كنت اعرف
حيدر:ربنا يقومه بسلامة..ع فكرة انا فرحان بيكى فوق ما تتخيلى
نسمة:عشان اتحجبت يعنى..بصراحة انا لقيت نفسى بعمل كدة...العفة حلوة اوى ياحيدر..بس هتتبسط اكتر لو عرفت التقيلة
حيدر بفضول:طيب قوليلى؟!
نسمة:لا خليها مفجاه.. لما تيجى بكرة ان شاء الله.. انت والدكتور هتعرف
حيدر:تمام..يلة ياحبيتى تصبحى ع خير..وخلى بالك من نفسك
نسمة:حببتك!

حيدر:استغفر الله العظيم..بت انتى احنا لازم منكلمش بعض خالص علشان الواحد مياخدش ذنوب علشان بقول الكلام دة غصب عنى..لما تبقى مراتى ساعتها ابقا ليا حق ابوسك قدام الناس كلها
نسمة: ايدة انت هتعمل زى سالم ..الهى ياخدوا مطرح مهو قاعد
حيدر:اللهم اعزيك ياشوشو..نسمة لا اله الا الله
نسمة بحب:محمد رسول الله
قفلت معاه وفضلت تبوس ف التليفون وتحضنه وقامت تدور حول نفسها كذا مرة وع وشها ابتسامة صافية.

دخلت اوضتها واتوضت وصلت قيام الليل وفضلت تعيط وبتدعى ربنا انه يكتبلها الخير ف كل خطوة بتمشيها وبتشكره ع نعمة وجود حيدر ف حياتها وان ربنا جعله سبب علشان تتخلص من اللى هى كانت فيه..وفضلت تدعى لحيدر كتير اوى..ودعت كمان لورد وفضلت تعيط بحرقة عليها ودعتلها ان ربنا يخلصها من اللى هى فيه
خلصت صلاتها وقامت تقرا قران شوية كانت بتقرا سورة المومنين ووقفت عند اية وان لفروجهم حافظون الا ع ازواجهم او ما ملكت ايمانهم ف انهم غير ملومين
فضلت تعيط وبتستغفر ربها كتير علشان بسامحها ع اللى كانت بتعمله
خلصت قراءة قران وقامت فتحت الدولاب وطلعت منه عباية ونقاب فضلت تبص عليهم وقالت:ان الاوان الجسم اللى اتعرا ف الحرام.. بتستر يانسمة.

ف بيت ورد
الدكتورة بعصبية:دة انا هوديكوا ف داهية ياكافرة يالى متعرفوش ربنا..انتوا ازاى تعتدوا عليها الاعتداء دة..هى عملت ايه علشان تستاهل منكوا كدة
احلام بعياط:يابنتى بالله عليكى طمنينى بنتى كويسة
الدكتور:من ناحية ايه يعنى؟!
خليل بعصبية:ايه الغباء دة...انا اقصد بنتى بنت بنوت ولا لا؟!
الدكتورة:انا كشفت عليها لقيت حصل تواصل جنسى بس لسة الغشاء زى مهو حصله جرح شديد شوية علشان كان التواصل عنيف
خليل:يعنى بنت بنوت ولا لا؟!

الدكتورة:اومال انا بقول ايه ياحاج..ايوة هى بنت بنوت بس الغشاء بتاعها مطاطى مش بييجى من اول مرة لازم اكتر من مرة.. والغشا دة نادر جدا..لازم تيجى عندى علشان افض ليها الغشاء وكمان علشان اعالج ليها الجرح دة علشان مش هيعرف جوزها يقرب منها غير بعد فترة دة لو انتى حبين طبعا
احلام زغرطت بفرحة وجريت ف طريقها لاوضة ورد
سالم بندم:اتغضلى يادكتورة خلينى اوصلك
الدكتورة:تمام.

ف اوضة ورد
ورد:ابعدى عنى
احلام:كدة يابنت بطنى
ورد بعصبية:متقوليش بنت بطنى..انا مش بنتك..خلاص اتطمنتوا ع شرفكوا.حرام عليكوا مش كفايا جوزتونى غصب كمان اتهمتونى ب الباطل وانتى عارفة شرف البنت غالى وبيوجع اد ايه
احلام:يابنتى انا واثقة فيكى.. وعارفاكى كويس دة انتى تربيتى..دة انا اللى خليت خليل يجيبلك الدكتورة
ورد قامت واتغلبت ع وجعها وقالت:انا همشى
احلام بخضة:تمشى تروحى فين
ورد بزعيق:ملكيش دعوة بيا...حلى عنى بقا
خرجت من الاوضة لقت سالم واقف
سالم:انتى مش هتخرجى من البيت دة فاهمة
ورد: الراجل فيكوا يمنعنى.

جت تمشى بس سالم مسك ايدها هى شدت ايدها بعنف وضربته بالقلم وجريت ع المطبخ خدت السكينة وراحتلهم تانى
خليل:سيبى السكينة ياورد
ورد:انا هخرج من البيت لو حد بس فكر يقربلى انا هموت نفسى فهمين..وانت ياسالم انت خلاص طلقتنى وب التلاتة يعنى خلاص انسانى ولو قربت منى صدقنى محدش هيرحمك من تحت ايدى...هاتى طرحتك
احلام:بتقولى ابه
ورد بزعيق:هاتى طرحتك بقولك
خدت ورد الطرحة من امها
وخرجت فعلا من الببت
احلام بزعيق وعياط:بنتى ياسالم..بنتى طفشت..اقول للناس ايه...يالهوى عليا....ااااه يانصيبنى السودة...ورد.ياورد.

خليل مسكها بعصبية وقال:متكتمى بقا خلاص بنتك ماتت انسيها..ولو الناس سالت عليهل هنقول ماتت عملت حادثة غارت ف ستين داهية تاخدها..ومش عاوز سحر تعرف حاجة انتى فاهمة ولا لا؟! اليوم دة كان لازم ييجى من زمان واهو جى...انسيها خالص وعيشتى حياتك واتعودى ع كدة..والا انا مش مسؤول ع اللى هيحصل
وبزعيق قال:فاهمة
احلام بخوف:فاهمة
سالم:برة
خليل:طلعين ياسالم وياريت اللى حصل دة محدش يعرفوا وياريت توصل الكلام دة ل اهلك انت كمان
سالم:بنتك ماتت وكل اللى ف الحارة هيعرفوا.. من بكرة تعملوا ليها عزا وانا هتصرف ف الباقى
احلام عمالة تعيط وحاسة بعجز وبصت ع خليل لقت نظرات تهديد..فسكتت هى ب ايدها ايه غير السكات

ف الشارع

ورد عمالة تجرى وف دماغها كل الذكريات المولمة اللى حصلتلها ف شقة خليل
بتجرى ومش عارفة تروح فين..الشوارع ضلمة ومفيهاش حد..وفجاه الدنيا مطرت..فضلت تعيط بصوت عالى..المطر كان شديد..بس دموعها اشد
عينها بقت كلها دموع وفجاه لمحت عربية جاية ف طريقها سرحت شوية وعملت نفسها مغمى عليها
اللى ف العربية شافها..فتح العربية وراحلها وهو قلقان ومخضوض
قعد وحط ايد ع خدها علشان يفوقها
حسين:ياانسة..يامدام...ياانسة انتى سامعانى طيب..وبعدين بقا ف الوقعة دى..اسيبها ولا اعمل ايه...لا حرام الدنيا بتمطر وغير كدة شكلها تعبان..والله اعلم ايه حكايتها..وليه نزلة الشارع ف الوقت دة..وفستان ابيض وطرحة سودا..هو ايه اللى بيحصل دة؟!
شالها وركبها العربية وطلع بيها ع القصر بتاعه
اللى هيشهد ع مرحلة جديد ف حياه ورد..وقصة حب اسطورية لا تنسى
ف قصر حسين
ف اوضة كريم
حسين نيمها ف اوضة ابنه لحد الصبح...وبعد كدة هيفهم منها كل حاجة

ف الصالة
كريم دخل القصر وحط مفاتيحه ع الطرابيزة..وحط ايده ع راسه من وجع الشغل..ومشى ف طريقه ل اوضته
دخل لقا واحدة نايمة ضيق عنيه ب استغراب وراح قعد جمبها غمض عينه مرة واحدة لما رجع الصوت تانى بيوسوس ف ودانه
بذمتك مش حلوة...بس هى ليه خنقة نفسها بالحجاب...ايه رايك تقلعهولها..وتشوف شعرها مش يمكن تلاقيه ناعم..وكمان هى لابسة فستان ابيض..مش يمكن عروسة وهربت من الفرح..يعنى كدا كدا شمال..اتمتع انت بقا..دى ف اوضتك وع سريرك
جاى يقرب منها فعلا بس سمع صوت اتخض وخرج من الاوضة بيغمض عينه نفسه الصوت دة يبطل ييجى ف دماغه
راح لاوضة والده وخبط
كريم بعصببة:مين البت اللى ف اوضتى يابابا؟!

حسين:معرفش
كريم:يعنى ايه متعرفش..انت مش شايف شكلها..افرد واحدة وراها مصيبه..تروح انت ف داهية بقا
حسين:اهدا لما تصحى هنفهم منها ف ايه؟!
كريم:ياسلام..وتفتكر بقا هتقولك الحقيقة دى اكيد هتخلق كدبة وانت هتصدقها منا عارفك طيب ويضحك عليك بكلمتين
حسين:تصبح ع خير ياكريم
كريم بعصبية:انت ليه نيمتها ف اوضتى انام فين انا يعنى دلوقتى؟!
حسين غمض عينه بتعب وقال:كريم نام ف اوضة الضيوف الموضوع سهل
كريم بعصبية:البت دى تمشى بكرة ..ولو محصلش همشى انا..تمام
وخرج فعلا وساب حسين
حسين:لحد امتك هتفضل كدة ياكريم يارب اشفيه وعافيه

تانى يوم
طق طق
حيدر كان واقف ومعاه الدكتور اتصدم لما الباب اتفتح وطلعت منه واحدة منقبة
حيدر:الظاهر انى غلط ف العنوان...هى دى مش شقة الحاج احمد؟!
نسمة شاورت براسها ب اة
حيدر:وانتى مين؟!
نسمة بهمس:انا نسمة
حيدر بفرحة:لا ياشيخة...احم احم...مبروك ع النقاب ربنا يثبتك يارب
نسمة:اللهم امين...اتفضلوا
الدكتور وحيدر دخلوا اوضة احمد...الدكتور كشف عليه وقال:هو بياخد ادوية للجلطة والقلب؟!
نسمة:ايوة يادكتور..و بانتظام كمان مش بفوت يوم
الدكتور:هو كويس الحمد لله بس محتاج تغذية ياريت تهتمى ب اكله شوية
نسمة:والله يادكتور بحاول معاه بس هو مش بيرضى
الدكتور:مينفعش الكلام دة..تقل لسانة احتمال كبير بسبب عدم الاكل..دة تقريبا المياه بيشرب منها بنسب قليلة ياريت تكونى اد الامانة..وتهتمى بيه اكتر من كدة
نسمة:حاضر يادكتور

حيدر راح علشان يوصل الدكتور ورجع تانى لقا نسمة قاعدة جمب ابوها ومسكة ايده
حيدر:انا حاسس انك بتعيطى؟!
نسمة:ايوة
احمد فتح عينه وشاور لحيدر انه ييجى
احمد:اسمك ايه؟!
حيدر:حيدر ياحاج انت مش فاكرنى ولا ايه؟!
احمد بتعب:لا اسمك بالكامل ايه؟!
حيدر ب استغراب:حيدر فواز عبدالحميد النصر
نسمة بصدمة وعين بتدمع
بتقول مين؟!

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة