قصص و روايات - قصص هادفة :

رواية بنت حواء بقلم أمل أبو العنين الفصل الثامن

رواية بنت حواء بقلم أمل أبو العنين جميع الفصول

رواية بنت حواء بقلم أمل أبو العنين الفصل الثامن

 في قصر فخر الدين في طابق حمدي
بروج: ماما انا رايحه لماسة
الام: ماشي ي حبيتي

عند ماسة

بروج: مااااااااسة
ماسة: يييييختاييييي عايزة ايه ي بت سيبني في حالي بقا
بروج و هي ترقص: وقبلتوووو و قبلتووو
ماسه: هو مين دا
بروج: زين...

عند حور
حور: مبرجعش في كلامي ي منمن
منال: انتي ازاي اتغيرتي كدا
حور: ام السوال الي ع لسان العالم كله دا
منال بغمزة: مين غيري قالها
وووضعت يدها ع ذقنها: يترا مين يترا مين
ثم قالت فجاء: عاصم ممكن صححح
حور بخجل: لا مش، يعني يعني...
منال: خالص اسكتي، بس برضوا قوليلي اتغيرتي ازاي كدا
حور بحزن: هقولك بس يعني...

منال: قولييي
حور بحزن: الصراحة يعني انا بتعامل كدا معاكوا عشان حتي لو انا مش من العائلة كفايا اني عشت معاكوا يومين حلويين ماما بتقولي عيشي اللحظة كنها اخر لحظة
منال بحنان: يا حبيبتي انتي من عائلة كيفية احساس بابا لو و كمان تحليل dna
(***dna: هو تحليل يتعمل اثبات النسب هو بيحمل
المعلومات الوراثية لكائن الحي ***)

عند ماسة
بروج: زين
ماسة: عملتي ايه ي موكسة
بروج تذكرت الموقف و بغضب قالت:ضربته الحيوان الغبي
ماسة: انتي ي بنتي متخلفة ولهي مش انتي بتحبيه ليه تعملي كدا يخبرتك هو انتي مبتحرميش اي حد تضربيه
دا الولاد حتي مبيعملوش كدا
بروج بغضب: الحيوان انا هموت و وحشني جدا بقلنا خمس سنين مش شايفين بعض و هو يقولي اني زي الرجالة و يكلمني بقرف
واكملت بقسوة: بس لا يا ماسة مش هحبوا تاني انا هشيل قلبي و دوس عليه بس محسش بالضعف ابداا
انا منستش اخر موقف من خمس سنين بس ولهي لوريه النجوم في عز الضهر

من خمس سنين flash back
بروج: زين انا بحبك
زين يضحك و دون اهتمام: مانا عارف مش احنا صحاب
بروج: لا مش حب صحاب
زين بضحك: اه اكيد اخوات صح
بروج بحزن: لا يا زين
زين بجديه و القليل من الحدة: بروج انتي لسه صغيرة ركزي في مذاكرتك و درستك
ثم ذهب
فجلست بروج تبكي
و قررت ةن تتغير الي حالها في هذا الوقت
back

مكتب عاصم
ذهب الرجل سريعا عندما سمع صوت عاصم
فدحل عاصم الي المكتب
وفتح الاب و بعت رساله
تنص " ايه الاخبار "
الطرف الاخر "عايزك ضروري الازم تيجي برلين"
عاصم "هو في حاجة"
الطرف الاخر "لما تيجي ي عاصم"

في كلية حاسابات و معلومات
ماسة:كوووووثررررررر
كوثر:ايه يا حيوانةةةة بتزعقيييي ليهههههه انتي كلبة
ومختلفة و غبية
ماسة:يخربتك ايه فتحة بلاعة و لا ايه يخربتك انتي مفيش ادك في الشتيمة
كوثر بخبث:ايه دا الحقي ابن عمك جايه
التفت ماسة سريعا وقالت:وانا مالي مايجي مش هو معيد في الكلية
فتحرك مروان من جانبهم
وقال:ايه دا ماسة مرا وحدة ايه لي جابك هنا
ماسة بضيق:خفةةةة
فاقتراب منها مروان وقال بخبث:طب متتخاريش اصل النهاردة في معيد رخممم
ثم ذهب بغرور
ونظرت ماسة له باستغراب

في قصر فخر الدين طابق امجد غرفة عاصم
كان عاصم يحزم اغراضه للسفر
لتأتي بروج
بروج:ايه انت رايح فين
عاصم أبتسم لها:مسافر ي بروج
بروج باستغراب:مسافر،مسافر فين ؟
عاصم:المانيا
بروج بسخرية مضحكة:ليه هتسكمل ابحاث الذرة
عاصم ضحك و ضربها ع افها:لا يا خويا رايح شغل
بروج بالم مضحك:واد يا عاصم انت ايدك تقلية ليه
دا انت كنت و انت عندك سنة كنت كيوت خالص
عاصم بسخرية:طب ي لمضة شوفتني ازاي وانا صغير و انتي لسه متولديش
بروج بسخرية:من الصور يا فقيق متشغل الجومجمة شوية
عاصم ضحك:هو احنا بنفكر بجومجمة ولا بالمخ
بروج يلامبالا مضحكة:طب المخ في الجومجمة عادي يعني
...ايه دا عاصم انت رايح فين
عاصم:مسافر يا امي
رأيه بصدمة:مسافررر
عاصم:ايوا ماما في ايه هي اول مرا
رأيه بحنان احضتنه:تروح و ترجع بالسلامة ي حبيبي
عاصم:ماشي يا ماما سلام بقا اصل الواد زين بقالو ساعة مستني وبعد ذلك ذهب
وترك خلفه اخته الذي صارت القشعريرة في جسدها عقب سماع اسمه

كلية حاسابات و معلومات
ماسة تجري سريعا لكي تلحق المحاضره
لتدخل سريعا ولكن الصدمة احتلاتها عندما راته و تزكرت كلامه لها منذ قليل
مروان: ايه يبشمهندسة الي ماخرك كدا احنا بقلنا ربع ساعة بداين
ماسة بغيظ:و هو حضرتك دكتور عشان تقولي اتخرتي ليه
ليضحك هو بسخرية: اعذرك لسة معرفتكوش ع نفسي
مروان: دكتور مروان فخر الدين دكتوركوا الجديد
ماسة: دكتورنا...

عند عاصم
كان يقف في المطار ينتظر طيارته لتعلن رحلته ليمشي هو برود شموخ ناحية طيارته ويركب
وبعد عدة ساعات اعلنت الوصول الي العاصمة برلين

لياخذ تاكسي و يذهب الي المكان المطلوب ويدخل مخزن مهجور ليوجد به شي
وياتي صوت تصقيف: Bravo Herr Malik kam zur richtigen Zeit
" برافو سيد مالك اتيت بالوقت المناسب
عاصم (مالك): Wo John ??
الرجل بسخرية:
Aoha mittlere Sharif her Asim
"اوه تقصد شريف سيد عاصم"
عاصم يضحك بسخرية اكبر: wir stellten fest
"اكتشفشتنا"
الرجل بخبث: du bist nicht allein.
"لست وحدك زكيا"
عاصم بصوت عالي: wo Sharif
اين شريف؟!
رجل: Hier hier, aber ich will euch geben, bevor du mich ihnen geben
"هنا هنا ولكن لا اعطيه لك قبل ان اخذها"
عاصم بغضب مكبوت: Bin ich meine Frau nehmen ??
" هل سوف تاخذ زوجتي؟ "
الرجل بصدمة: Ihre Frau
عاصم بسخرية: Oh, ich vergaß unsere Hochzeit Aazmk Ali
"ا ه نسيت اعزمك علي فرحنا"

يترا رد ماسة ايه؟
هو بجد بروج هتقضل تحب زين؟
مين الرجل دا وايه علاقته بعاصم؟
ويترا مين شريف؟!

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية