قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية الفريسة و الصياد الجزء الأول للكاتبة منال سالم الفصل الثامن

رواية الفريسة و الصياد الجزء الأول للكاتبة منال سالم الفصل الثامن

رواية الفريسة و الصياد الجزء الأول للكاتبة منال سالم الفصل الثامن

خرجت فريدة لتقابل رأفت وخالد ولترى من تلك الفتاة التي جاءت بصحبتهما و...
-فريدة: حمدلله ع السلامة يا رأفت
-رأفت: آآآ، الله يسلمك يافريدة
-خالد: ازيك يا ماما
-فريدة: تمام.

-فريدة وهي تفحص الفتاة الواقفة خلفهما: مين دي؟
-رأفت بتردد: آآآ، دي، دي
-فريدة: ممممم، أكيد دي الخدامة الجديدة اللي بعتها مسئول التخديم..!
-خالد بدهشة: نعم؟
-يارا: اييييه؟ خدامة!
-رأفت: ايييه اللي بتقوليه ده يا فريدة؟ دي مش الخدامة
-فريدة: اومال مين الهانم؟
-رأفت وهو يجذبها من يدها: تعالي وأنا هاقولك على جمب
-فريدة بصراخ: لأ مش هامشي من مكاني غير لما أعرف دي مين.

-رأفت: ماينفعش اللي بتعمليه ده يا فريدة، مايصحش
-فريدة بصوت مرتفع: لأ يصح، يعني تدخل عليا بالليل بيتي ومعاك واحدة وعاوزني أسكت، ايييييييه!
في الداخل
-ناهد: فريدة صوتها عالي ليه كده
-شاهي: مش عارفة
-عمر: انا هاروح أشوف ماما بتزعق ليه
-شاهي: أنا جاية معاك
-ناهد: استنوني طيب.

تجمع جميع من في الفيلا على أثر صراخ فريدة، اختبأت يارا خلف خالد كمحاولة يائسة لتجنب النظر لوجه فريدة الغاضب و...
-رأفت: يا فريدة عيب اللي بتعمليه ده
-فريدة: ماهو لو انت عارف العيب مش هاتجيبلي واحدة لحد بيتي
-خالد: مامااااا، بلاش الكلام ده
-رأفت بصوت عالي: اسكتي يا فريدة واسمعيني
-خالد: يا ماما ادي بابا فرصة انه يتكلم ويقولك دي مين.

-ناهد: صح يا فريدة، اسمعي لرأفت
-عمر في نفسه: مممم، الظاهر انها هتولع النهاردة
-شاهي باستغراب: مين دي؟

-رأفت: اللي بتكلمي عنها دي تبقى يارا رفعت الصياد بنت أخويا المرحوم رفعت
-فريدة بدهشة: نعم؟
-خالد: دي بنت عمنا يا ماما
-عمر: ايه ده هو احنا عندنا بنت عم؟
-شاهي: بنت عمكو؟
-ناهد: ميييين؟
-فريدة: بتقول اييييه؟
-رأفت: بقولك دي يارا بنت أخويا رفع...
-فريدة مقاطعة: بنت الخدامة!
-يارا: ايييه؟ خدامة!
-فريدة بعصبية: جايبلي بنت الخدامة هنا في بيتي يا رأفت، انت اتجننت؟
-رأفت: دي بنت أخويا متقوليش عليها كده.

-فريدة: ده اللي اتفقنا عليه؟ ده اللي وعدتني انك تعمله؟
-رأفت: يا فريدة آآآ...
-فريدة: طبعاااااا كنت بتغيب وتسافر عشان تروح تسأل ع بنت الخدامة
-ناهد: اهدي يا فريدة، بلاش عصبية
-فريدة: هو انتو لسه شوفتوا الجنان
-خالد: ماما لو سمحتي
-فريدة: ع أخرت الزمن عاوز ولادي يختلطوا مع بنت الخدامين بتوعي!
-رأفت: مش هاينفع الكلام هنا، تعالي معايا
-فريدة: لأ ينفع، لازم الكل يسمع ويشوف المصيبة اللي انت ناوي تعملها.

-رأفت وهو يجذبها لداخل غرفة المكتب: يوووه يا فريدة، تعالي
-فريدة: سيبني يا رأفت، أنا أستحالة أقبل باللي عملته ده.

اخذ رأفت فريدة إلى داخل غرفة المكتب ليتحدثا بعيداً عن الجميع، ولكن كان الموقف لا يحتمل أكثر من...

-خالد ليارا: أنا، أنا اسف ع اللي ماما قالته
-يارا: أنا عاوزة أرجع بيتي
-خالد: معلش استني هي بس آآآ، يعني متفاجئة وكده، تعالي اقعدي، اتفضلي.

اصطحب خالد يارا لتجلس في غرفة الصالون بصحبة ناهد وشاهي وأخيه الأصغر عمر، جلست يارا في خجل شديد بينما ظلت شاهي تتآمل هيئة يارا وتنظر لها نظرات استحقار و...
-شاهي وهي تتفحص يارا: مممم، انتي بقى بنت نجاة
-يارا: لأ، تيتة نجاة الله يرحمها دي جدتي، لكن ماما كانت هالة
-شاهي: ممم، يعني برضوه بنت ال...
-خالد مقاطعاً بحدة: شااااااااااااهي! عندك كلمة حلوة قوليها مش عندك تسكتي.

-شاهي بخوف: آآآ، مقصدش يا خالد، بس، آآ، بس
-خالد: لو سمحتي ماتدخليش في اللي مالكيش فيه.

-ناهد: انا رأيي نمشي دلوقتي أحسن و..
-عمر: استني يا أنطي ناهد أما نتفرج ع الخناقة
-ناهد: بس يا عمر، عيب تقول كده
-عمر: عيب اي بس، ده الليلة مش هتخلص
-ناهد: انا هاكلم جاسر يجي يوصلنا، مش هاينفع نقعد اكتر من كده
-عمر: براحتك يا أنطي
طلبت ناهد ابنها جاسر هاتفياً لتطلب منه أن يأتي ويقلهم إلى فيلتهم و...
-ناهد هاتفياً: الووو، ايوه يا جاسر
-جاسر هاتفياً: أيوه يا ست الكل.

-ناهد: جاسر لو انت فاضي تعالى وصلنا الوقتي
-جاسر: ليه يا ماما، في حاجة حصلت؟
-ناهد: هه، هبقى أقولك بعدين، بس حاول تجيلنا
-جاسر: اوك، انا كده كده في الطريق
-ناهد: اوك، تيجي بالسلامة
-جاسر: الله يسلمك، سلام دلوقتي عشان سايق
في داخل المكتب
-رأفت: ايه اللي عملتيه ده يا فريدة؟
-فريدة: هو انا لسه عملت حاجة
-رأفت: اسمعيني للأخر يا فريدة
-فريدة: عاوز تقول ايه؟

-رأفت: أنا طول السنين اللي فاتوا مكونتش بسأل عن بنت أخويا ولا أي حاجة، كنت مكتفي بالفلوس اللي ببعتها كل شهر ليهم في الغردقة
-فريدة: الغردقة! قولتلي بقى، عشان كده سافرت للخدامة
-رأفت: كنت مضطر يا فريدة، كان لازم أروح للحاجة نجاة و..
-فريدة مقاطعة: حاجة نجاة! طول عمرها هتفضل خدامتي
-رأفت: ماتقطعنيش، واسمعيني للأخر، الحاجة نجاة قبل ما تموت
-فريدة: ماتت! في داهية.

-رأفت: استغفر الله العظيم يا رب، الست خلاص ماتت مافيش داعي للكلام ده
-فريدة: اوووف
-رأفت: هي وصتني ع بنت أخويا، معدتش ليها حد في الدنيا إلا احنا
-فريدة: يعني ايه؟
-رأفت: م الاخر كده يا فريدة، يارا هتعيش معانا هنا في الفيلا
-فريدة بصراخ: نعم؟ بتقول ايه؟ بقى عاوز بنت الخدامة بتاعتي تيجي تعيش معايا هنا وفي بيت واحد؟
-رأفت: معدتش خدامة، الست ماتت خلاص.

-فريدة: عاشت ولا ماتت هتفضل خدامة، ودي بنتها، سامعني دي بنت الخدامة، هاااااااه بنت الخدامة
-رأفت بنرفزة: اخررررسي يا فريدة
في الخارج
كانت يارا تشعر بالاهانة مما تسمعه من فريدة الرفاعي، هي لم تشعر بمثل ذلك الاذلال من قبل، كانت تود لو تنشق الأرض وتبتلعها قبل أن تتعرض لمثل هذا الموقف و...
-خالد باحراج: آآآ، تحبي تشربي حاجة
-يارا: هه..
-خالد: اجيبلك حاجة تشربيها
-يارا: شكراً.

-خالد: لأ انا هاجيبلك حاجة تشربيها، ثانية واحدة.

انصرف خالد إلى المطبخ ليطلب من صباح أن تعد شيئاً ما ليارا لكي تشربه بالاضافة إلى بعض السندوتشات و..
-خالد: صباااااااااااااح، يا صبااااااااااااح
-صباح: أيوه يا خالد بيه
-خالد: بقولك يا صباح اعملي عصير فريش للآنسة يارا وكمان كام سدنوتش معاه
-صباح: حاضر
-خالد: بسرعة يا صباح الله يكرمك
-صباح: عيوني يا بيه
-خالد: تسلمي يا رب
في الخارج
-شاهي: أنا شاهي بنت ناهد هانم الرفاعي، اخت فريدة هانم
-يارا: اها.

-شاهي: انتي بقى تبقي مين؟
-يارا: أنا يارا الصياد
-شاهي: مممم، وايه اللي يثبت انك من عيلة الصياد
-يارا: هه
-شاهي: اللي اعرفه ان، آآآ، ان عيلة الصياد مافيهاش إلا خالد وأدهم وعمر رأفت الصياد وبسسسس، انتي تقربيلهم ايه
-يارا بتردد: انا، آآآآ
-ناهد: شاااااهي، تعالي جمبي
-شاهي: ليه يا مامي
-ناهد: تعالي
-شاهي: اوك
-ناهد بعد أن جلست شاهي بجوارها: خلاص بقى، مالناش دعوة
-شاهي: يا مامي أنا بدردش معاها
-ناهد: مش وقته.

-شاهي بصوت منخفض: أنا عاوزة أعرف بنت الخدامة دي تقرب لأدهم ايه
-ناهد: هي مش هتقرب لأدهم بس لأ لعيلة الصياد
-شاهي: يعني انتي عارفة امها الخدامة.

في داخل المكتب
-فريدة: عاوز تهد اللي بنيته كله يا رأفت عشان خاطر واحدة جايبهالي من الشارع
-رأفت: اللي بتكلمي عنها دي تبقى بنت أخويا
-فريدة: وأخوك مات خلاص بعد ما فضحنا واتجوز بنت خدامتي
-رأفت: انتي نسيتي أخويا مات ليه وعشان مييييين؟
-فريدة: ماليش في اللي بتقوله ده، أنا ليا بيتي وولادي اللي فضلت محافظة عليهم وهافضل أحافظ عليهم أخر يوم في عمري، ومش ع أخر الزمن يضيع كل اللي عملته ده بنت نجاة.

-رأفت: انسي بقى يا فريدة
-فريدة: استحالة أنسى، استحاااااالة انسى ان أخوك فضل عليا، آآآ، انه اتجوز بنت خدامتي
-رأفت: يادي أم دي كلمة
-فريدة: لأ وعاوز تجيبها تعيش معايا هنا
-رأفت: بصي يا فريدة اتقبلتي الأمر ولا لأ، يارا بنت أخويا هتعيش معانا هنا
-فريدة: مش هايحصل
-رأفت: لأ هيحصل وغصب عنك كمان، يارا كلها كام شهر وهتستسلم ميراثها بالكامل مني، وأنا مش هاسيبها تعيش لوحدها.

-فريدة: كمااااااااااااان! عاوز تدي بنت الخدامة فلوسي
-رأفت: فلوسك! انتي نسيتي ان أخويا رفعت الله يرحمه كان شريكي، وأنا كنت الوصي ع ميراث يارا
-فريدة: أهو ده اللي كان ناقصني، بنت الخدامة تيجي تكوش ع كل حاجة
-رأفت: حقها يا فريدة
-فريدة: كسر حقها وقطم رقبتها! ده حقي وحق عيالي! عملت ايه بنت الخدامة دي عشان تيجي تشاركني في كل اللي يخصني
-رأفت: أنا غلبت معاكي
-فريدة: وأنا استحالة أقبل ان بنت الخدامة دي ت...

في الخارج
-شاهي: اوووف، سامعة يا مامي أنطي فريدة والعة ع الأخر
-ناهد: شششش، اسكتي يا شاهي
-شاهي: ايه يا مامي، هو أنا قولت حاجة غلط، ولا حضرتك مش سمعاها
-ناهد: تعالي نقعد برا أحسن
-شاهي: اوك
-ناهد: يالا يا عمر
-عمر: لأ أنا عاوز أقعد هنا
-ناهد بحدة: عمر، تعالى!
-عمر على مضض: طيب.

ترك الجميع يارا تجلس بمفردها في الغرفة، بينما توجهوا للخارج لاكمال حديثهم، وكانت يارا تشعر بالاختناق من كلام الجميع عن أمها وجدتها، فرغم الأبواب المغلقة إلا أن الصراخ والحديث يخرم صداه أذنيها، لم تعد يارا تتحمل أن تستمع إلى المزيد، لقد عرفت المكان الذي ستعيش فيه خلال الأشهر القادمة كيف سيكون الحال فيه، لذا أفضل حل لها الآن هو الهرب منه، فقامت من مكانها دون أن يشعر بها أحد وقررت أن تنصرف من الفيلا بلا رجعة...

جرت يارا خارج الفيلا بسرعة شديدة وتوجهت ناحية بوابة الفيلا، كانت يارا تلتفت بين الحين والآخر للخلف لتتأكد من عدم وجود أي أحد يتبعها ولم تنتبه للسيارة القادمة ناحيتها.
-يارا في نفسها: أنا لازم أمشي من هنا، كفاية اهانة بقى، على ايه كل ده، أنا هارجع مطرح ماجيت، يولعوا كلهم، من أمتى أصلاً كان ليا عيلة، أنا عيلت كانت نوجة وهي راحت و...
وفجأة سمعت صوت فرامل قوي للغاية و...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W