قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية ابنتي ولكن بقلم ياسمين علي الفصل الحادي عشر

رواية ابنتي ولكن بقلم ياسمين علي بجميع فصولها

رواية ابنتي ولكن بقلم ياسمين علي الفصل الحادي عشر

سيف : جه الوقت اللي يعرف فيه مش هنفضل مخبيين .. انا اتجوزت وعد .. وطلقتها وهي حامل
كمال : ايييه !!
نهلة : انت بتقول ايه ياسيف اسكت .. كمال متصدقهوش

{ كمال مصدوم هو كان متخيل ان ف مصيبة مخبينها بس عمره ماكان يتخيل كدا }

سيف : دي الحقيقة انا مش بكذب هتفضلي مخبية لحد امتا .. كفاية بقا
كمال : اطلع برا مشوفش وشك هنا تاني
فرح : انت بتقول ايه يابابا
كمال : اللي هيتدخل يخرج معاه .. انا ميشرفنيش انك تكون ابني .. *بص لنهلة* .. وانتي حسابك معايا بعدين .. وطلع ع اوضته

ف فيلا سالم
سالم بعصبية : انا دلوقتي عاوز افهم كل حاجة ياوعد
وعد : حاضر هحكيلك ..

سالم بعصبية : سيف ابن كمال هو اللي عمل فيكي كدا.. انا هعرفوا ازاي يعمل كدا ف بنتي
وعد : اهدا يابابا لو سمحت خلاص انا مبقاش ليا علاقة بيه ومش عاوزة يكون ليا علاقة بيه
سالم : استحالة اسكت .. انا يتعمل كدا ف بنتي من واحد سافل زي دا ... انا هفرجوا هو والحرباية امه .. حتي لو وصلت اني اخسر اقرب صديق ليا

وعد : لو سمحت متدخلش ف الموضوع دا انا مش عاوزة حد ياخدلي حقي .. ومتنساش يابابا انك عملت زيه قبل كدا
سالم : غلط يابنتي غلط ورجعت ندمت هتحاسبيني لحد امتا
وعد : انا اسفة يابابا مش قصدي بس لو بتحبني بجد متدخلش ف الموضوع دا .. كل حاجة انتهت من زمان وانا مش بفكر فيه خلاص .. انا بس متوقعتش ان دا يحصل .. انا استحالة اكون سبب ف انك تخسر صاحبك
سالم بدموع : اللي تشوفيه يابنتي هعملوا .. بس لو حاول يقرب منك انا مش هسكتلوا ... ومشي

وعد عيطت ونادين حضنتها
نادين : متزعليش علشان خاطري .. محدش يستاهل دموعك دي
وعد : كل المجهود اللي بزلته طول الفترة دي ف اني انساه ضااع اول لما شوفتوا
نادين : وعد انتي لسه بتحبيه !
وعد : حتي لو بحبه هدوس ع قلبي بالجزمة ومش هرجعلو
نادين : طب اهدي انتي بس وادخلي غيري وارتاحي

فيلا كمال الهلالي
فرح : هتروح فين ياسيف
سيف : متشغليش بالك يافرح ... هو عنده حق انا غلط .. انا مش فارق معايا غير وعد .. بعد اللي حصل مستحيل ترجعلي وانا مش هقدر اطلب دا منها دلوقتي ..
فرح : اشمعنا دلوقتي
سيف : علشان مش هتقتنع اني عاوزة هي وبنتي .. هتفتكر اني جاي ارجعلها علشان الثروة الي عندها .. وعد عمرها ماهترجع تثق فيا
فرح : نصحتك كتير ياسيف نصحتك كتير وقولتلك هتندم
سيف : ندمت وفوقت والله
فرح : فوقت متأخر
سيف : متزودهاش عليا يافرح .. يلا انا ماشي
فرح : طب هتروح فين قولي
سيف : هبقا اكلمك

ف شركة سالم
السكرتيرة: كمال بيه برا يافندم ..
سالم بغيظ : خليه يدخل

كمال : سالم انا كنت عاوز اقولك...
سالم : تقولي ايه .. تقولي ان ابنك غدر ببنتي .. وانت واقف تتفرج ..
كمال : اسمعني بس ياسالم .. انا والله العظيم ماكنت اعرف
سالم : انا اللي حايشني عن ابنك وعد وحفيدتي بس والله .. انت عارف انا ممكن اعمل فيه ايه..

كمال : انا مش عارف اقولك ايه .. حقك والله .. وانا طردتوا من البيت .. بس اللي بينا مينفعش يروح علشان غلطة ابني غلطها
سالم : متقلقش ياكمال مش هفضي الشركاة اللي بينا اطمن مش دا اللي تقصده
كمال : لا ياسالم انا مقصدش دا .. انا اقصد صحوبيتنا وعشرة عمررنا والعيش والملح اللي بينا.. مش عاوزه يضيع علشان ابني غلط انا ماليش ذنب صدقني ومكنتش اعرف.. حتي لو مكنتش بنتك انا لو كنت اعرف مكنتش هسكت.. وربنا عالم وعد كانت زي فرح بنتي ... واسف ع اللي ابني عملوا وصغرني قدامك بالشكل دا .. لو عاوز تفض الشركاة انا مستعد .. بس صحوبيتنا لا ياسالم .. عن اذنك

ف الكافية
خالد : انا مش مصدق يعني وعد طلعت بنت سالم ..
احمد : علشان كدا نادين كانت...
سيف : مالها نادين
احمد : لا ولا حاجة .. المهم انت ايه مزعلك ف كدا
سيف : الموضوع مش كدا
خالد : اومال ايه
سيف : لما كنا عند عائشة .. انا اتجوزت وعد وطلقتها
احمد : ايييه...

خالد : جالك كلامي يااحمد .. اللي قولتو حصل .. انا كنت عارف
سيف : كنت عارف ايه ؟
خالد : عارف انك كنت هناك عايش حياتك و بتتسلي ولا كأن ابوك مطلوب القبض عليه
سيف : وانت يخصك في ايه اصلا
خالد : لا يخصني .. انت عارف ان كان عيني ع وعد
سيف اتعصب ومسك فيه : عينك ع مين انت اتجننت ولا شارب حاجة
احمد بيحوش : اهدوا انتو هتضربوا بعض
سيف : واكسر رأسه لو جاب سيرتها تاني علي لسانه..

خالد : ولما انت راجل اويي كدا طلقتها ليه .. وجاي تحنيلها لما عرفت انها بنت سالم ... اه مانت مبتشبعش ومش مكفيك اللي عندك
سيف : تصدق يلا انك عيل زبالة وانا اللي عاملك قيمة ومصاحبك
احمد : باااااس انت وهو باااس .. امشي ياخالد دلوقتي
خالد : انا همشي بس مش هعديهالك ياسيف هتشوف
سيف : اللي عندك اعملوا..

احمد : خلاص بقا ياسيف اقعد فاهمني ايه اللي قولتو دا .. انت بجد اتجوزت وعد
سيف : اه اتجوزتها يااحمد .. ف البداية كنت مجبور علشان اقدر اعيش معاهم .. بس بعد كدا اتشديت ليها
احمد : طب حلو طلقتها ليه
سيف : مش عارف انا لما عرفت انها حامل وحسيت بالمسئولية كبيرة عليا
احمد : نعم !! هي وعد كانت حامل منك .. كمل ولما عرفت انها حامل عملت ايه
سيف : طلقتها..

احمد : ايييه اللي بتقولو دا ازاي تعمل كدا .. وازاي متقوليش
سيف : انا كنت فاكر اني صح بس دلوقتي ندمان وعاوز ارجعلها
احمد : لا والله ندمان دلوقتي.. انا مش مصدق بجد انت ياسيف تعمل كدا .. يبقا ابويا كان عنده
سيف : تقصد ايه
احمد : اقصد اني كويس اني مسبتكش ف بيتي .. ياعالم كنت عملت الحركة الناقصة دي مع حد من اخواتي ... انت وخالد شبه بعض بالظبط .. عن اذنك

{ سيف لقي نفسه بقا لوحده .. ابوه طرده وصحابه سابوا ومبقاش ليه حد... ياتري هيعمل ايه }

نادين : هتفضلي حابسة نفسك كدا ف الاوضة
وعد : عاوزة ايه يانادين مني .. انا كويسة كدا

نادين : لا انتي مش كويسة ياوعد .. قومي يلا نخرج
وعد : مش عاوزة اخرج .. ولو سمحتي اخرجي وطفي النور انا عاوزة انام
نادين : نوم ايه ياماما انتي نمتي كتير .. كفاية يلا ننزل .. الباب خبط
نادين : ادخل
فتحية : ف واحد تحت عاوز وعد هانم
نادين : مين دا يافتحية
فتحية : سيف ياهانم..

نادين : قوليلو وعد مش عاوزة تشوف خلقتك واطرديه
وعد : استني يافتحية .. شوفي يشرب ايه .. وانا هلبس ونازلة
نادين : انتي بتقولي ايه ياوعد
وعد : زي ماسمعتي .. لازم نتكلم
نادين : وعد حبيبتي بلاش انا مش عاوزكي تتعبي ..
وعد : متقلقيش .. بس لازم نتكلم .. روحي يافتحية اعملي زي ماقولتلك
فتحية : حاضر ياهانم

فرح : مش عارفة ياعمر الموضوع اتعقد اووي ..
عمر : غريبة بجد يعني .. لما يفوق ويقرر يرجعلها .. فجأة يكتشف انها بنت سالم
فرح : بس انت ليه مقولتليش ياعمر انها بنت سالم .. ع الاقل كنت نبهتوا
عمر : انتي مسألتنيش ع وعد اصلا علشان اقولك
فرح : طب هنعمل ايه
عمر : بصراحة انا عاوز اساعدهم .. متنسيش ان وعد سبب ف الشغل اللي بقيت فيه واني اعرف اتقدملك
فرح : تتقدملي .. صح .. احنا ازاي راح عن بالنا
عمر : تقصدي ايه
فرح : هفهمك نعمل ايه

{ وعد قررت متظهرش لسيف ضعفها ولا تحسسوا بانه فارق معاها ولبست ونزلتلوا }

وعد مبتسمة : اهلا ياسيف
سيف باستغراب : ازايك ياوعد ..
وعد : انا كويسة الحمدالله .. المهم انت مرتاح
سيف : لا انا مش مرتاح
وعد : ليه كدا زعلتني !
سيف : بجد زعلتي
وعد : طبعا .. احنا بينا عيش وملح... وبنت
سيف : انا كنت جاي علشان كدا..

وعد : وانا عارفة طلبك .. ومجهزة ردي كمان
سيف : وعد انا عارف اني غلط ف حقك وانا اسف والله .. بس لو سمحتي متمنعنيش عن بنتي .. انا كنت غبي ومفكرتش غير ف نفسي .. بس ندمت
وعد : اهدا بس ياسيف مالك .. مين قالك اصلا اني همنعك من بنتك ..
يسرر .. يايسرر
يسر : نعم ياهانم
وعد : هاتي عائشة علشان باباه عاوز يشوفها
يسر : اوامرك ياهانم

{ سيف مستغرب من طريقة وعد وانها بسهولة تجبلوا البنت هو كان متوقع غير كدا خالص }
وعد : مالك ياسيف مستغرب ليه
سيف : اصلك اتغيرتي اوي
وعد : ممكن ليه لا .. اهي بنتك جت اهي .. اسيبكم انا بقا تقعد معاها براحتك .. يسر خليبالك من عائشة
سيف : متخافيش مش هاخدها واهرب
وعد : لا من الناحية دي انا مطمنة جدا .. *قربت من ودنه* اصلها هتكون مسئولية كبيرة اوي عليك وانت مش قدها .. ومشيت وسبتوا

{ سيف بيبصلها وهو متعصب من طريقتها المستفزة .. اهون عليه انها تتخانق معاه احسن من طريقتها دي.. بس حاول يعدي ويركز مع عائشة }

نادين : انتي يازفتة ايه اللي عملتي دا .. خلتيه يشوفها ليه .. دا بدل ماتطرديه
وعد : اللي عملتوا دا ف مصلحة بنتي .. انا مش هحرمها من ابوها زي مانا اتحرمت منه ... مش هعيشها اللي عيشتوا .. حتي لو هاجي ع نفسي يانادين
نادين : ماشي ياوعد اعملي اللي يريحك..

فرح : بابا انا وعمر حددنا معاد الخطوبة الخميس الجاي
نهلة : هو احنا ف ايه وانتي ف ايه ونبي .. مش كفاية اللي اخوكي مشي وسبنا
كمال : تمام يافرح .. خطوبتك الخميس الجاي ان شاءالله
فرح : ميرسي اوي يابابا .. انا هطلع اقول لعمر انك وافقت
نهلة : هو انا هنا مبقاش ليا رأي خالص كدا
كمال : اه وكويس اوي اني سايبك قعدة ف البيت لحد دلوقتي بعد اللي عملتيه ..

نهلة : ليه عاوز تطردني انا كمان زي ابنك
كمال : لو اطول اعمل اكتر من كدا هعمل .. بس انا مش هبوظ فرحة بنتي ..
نهلة : بقا كدا ياكمال بعد كل اللي مرينا بيه عاوز تسبني علشان واحدة متستاهلش..

كمال : اللي ميستاهلش بجد هو انتي ... انتي ايه ياشيخة .. انا مستحمل غرورك وتكبرك دا وبقول معلش بكرا تتغير .. استحمل بكرا تتعدل .. بس يوصل بيكي تعملي كدا ف غيابيي ... تعملي كدا ف بنت يتيمة مالهاش حد ... زنبها ايه زنبها انها اتجوزت واحد مش راجل زي ابنك .. انتي بسببك كنتي هتخسريني صاحب عمري
نهلة : وانا اعرف منين انها هتطلع بنت سالم يعني..

كمال : يعني لو مكنتش بنت سالم كان يبقا عادي بنسبالك .. كنتو هتفضلوا مخبيين عليا .. انتي مش خايفة ع بنتك يحصلها فيها اللي عملتي ف وعد ..بلاش دي .. طب مصعبتش عليكي حفيدتك اللي اتحرمتي منها .. انتي ايه يانهلة فاهميني
نهلة : كفاية بقا ياكمال .. انت ليه بتقسي عليا كدا .. انا كنت عاوزة مصلحة ابني .. ومصلحته مكنتش مع وعد .. بس احنا فيها احنا نرجعهم لبعض
كمال : اه طبعا لازم تقولي كدا ماهي بنت سالم ... كدا بقيت مصلحة سيف مع وعد .. تعرفي انتي خسارة الكلام معاكي اصلا .. عن اذنك

سالم : عاملة ايه وعد دلوقتي
وعد : انا كويسة يابابا
نادين : بابا سيف كان هنا
سالم : ايه وكان بيهبب ايه هنا بسلامته
وعد : كان عاوز يشوف بنته
سالم : وانتي خلتيه يشوفها
وعد : اه يابابا ومش هحرمه منها..

موبايل نادين رن اتوترت
نادين : طب انا هرد وهجيلكم .. وخرجت .. ايوة انت بتتصل ليه
احمد : انتي فين
نادين : وانت مالك انت هتتصاحب عليا
احمد : انا قدام بيتك انزلي
نادين : عاوز ايه
احمد : انزلي هتعرفي

نادين نزلتله
نادين : انت ايه جابك هنا .. انا مش عاوزة اشوف وشك
احمد : ليكي حق تقولي كدا .. بس انا مكنتش اعرف
نادين : مكنتش تعرف ايه .. عاوز تفهمني ان صاحبك مش معرفك اسراره..

احمد : والله العظيم انا لسه عارف .. واول لما عرفت ان وعد تبقا اختك .. قولت انك اكيد هتفهميني غلط
نادين : لا انا فهمتك غلط خلاص .. انت وسيف شبه بعض
احمد : انا مش شبه حد .. سيف اه صاحبي .. وانا مكنتش اتوقع منه يعمل كدا .. بس صدقيني انا لسه عارف
نادين : مش هتفرق
احمد : بجد .. طب تمام انا قولت اقولك علشان مبحبش اتفهم غلط .. تقدري تطلعي دلوقتي

نادين بصتله بقرف وطلعت وهي متعصبة وبتكلم نفسها
قال ميعرفش قال ها .. فكرني عبيطة دا ولا ايه .. كلهم صنف واحد يارب ولع فيهم بقا علشان نرتاح

وعد : مالك ياهبلة بتكلمي نفسك
نادين : ماافيش مافيش
وعد : لا ماهو واضح مين معصبك قوليلي
نادين بعصبية : انا مش متعصبة .. مين قالك اني متعصبة
وعد : اه فعلا مش متعصبة خالص.. دانتي شوية وهتطلعي نار من بقك .. انجزي مالك
نادين : الزفت احمد
وعد : دا حبيبك..

نادين : لا طبعا انا احب دا .. استحالة .. دا واحد كدا .. المهم يعني هو صاحب سيف .. وجاي قال ايه يقولي انا مكنتش اعرف باللي سيف عملوا ..
وعد : اممم .. بصي انا معرفش مدي صحوبيتهم .. وان سيف حكالو ولالا .. بس انا شايفة انه ممكن يكون مبيكدبش .. اصل ايه هيجيبوا مخصوص وهو بيكدب
نادين : بس ياوعد انتي طيبة زيادة عن اللزوم بس .. انا عارفة انه كذاب..

وعد : طيب هيكذب ليه .. مانتي بتقولي مافيش بينكم حاجة
نادين : مش عارفة بس كداب بردك وغلطان وهو السبب
وعد : اه فعلا هو اللي قالوا يطلقني
نادين : شوفتي .. شوفتي .. يعني عندي حق وهو كداب
وعد : اتهدي بقا انا بتريق .. وبعدين انتي مزعلة نفسك ليه كدا مايكدب .. انتي مالك .. ولا تكوني ...
نادين : اكون ايه..

وعد : تكوني بتحبيه يابطة
نادين : وعد امشي من وشي
وعد : ماشي انا غلطانة اني بضيع وقتي الثمين معاكي .. انا اروح اشوف بنتي حبيبتي
نادين : اه روحي يلا .. قال احبه قال

فرح : ايوة ياسيف عامل ايه
سيف : انا كويس .. انتي عاملة ايه وعمر
فرح : ماهو انا مكلمك علشان كدا .. احنا حددنا معاد الخطوبة خلاص
سيف : الف مبروك ياحبيبتي
فرح : عقبالك ياسيف
سيف : مظنش يحصل..

فرح : اتفائل ان شاءالله كل حاجة هتتحل
سيف : باذن الله .. ها هتعملوا فين الخطوبة
فرح : ف الفيلا عندنا هستناك
سيف : مش هينفع اجي
فرح : انت بتقول ايه ياسيف .. مش هتحضر خطوبتي
سيف : انتي ناسية اني مطرود ولا ايه
فرح : لا ياسيف مافيش حجج هتيجي .. وان كان ع بابا انا هكلموا .. بس علشان خاطري تيجي
سيف : ماشي علشان خاطرك بس همشي بعد الخطوبة
فرح : تمام ع راحتك ... سلام بقا علشان عمر بيتصل
سيف : ماشي ياستي سلام

فرح : ايوة ياعمر كلمت وعد
عمر : اه كلمتها .. تعبت عبال ماوفقت انها تحضر الخطوبة
فرح : حلو اوي وسيف كمان وافق
عمر : انتي مصممة ع اللي ف دماغك ..
فرح : مافيش حل تاني ..
عمر : اكيد هيفهموا اننا قصدين نعمل كدا
فرح : مش مشكلة المهم عندي اللي ف دماغي يحصل
عمر : ولو محصلش
فرح : يبقا ادينا حاولنا

__________________________________
ياتري ايه اللي فرح وعمر ناويين يعملوا... ! وهل هينجحوا ولالا .. هنعرف ف الاجزاء الجاية ... تابعوا ومتنسوش رايكم يهمني .. ز بكرا هنزلكم جزئين

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية