قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الخامس والعشرون

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الخامس والعشرون

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الخامس والعشرون

إبتلعت فاطمه ريقها وفتحت عينيها ناظره إليه وقد توردت وجنتيها خجلا منه حاولت أن ترجع بظهرها للخلف ولكنه حاصرها بكلتي يديه متكئاً على الفراش قائلا بهمس: على فين مش هتعرفي تهربي مني يابطتي
خفق قلبها ونظرت مباشره في عيناه قائله: انت: آآ انت
ابتسم وقال بهدوء: أنا إيه
فاطمه بارتباك: لا ولا حاجه وأخفضت بنظرها محاوله ان لا تنظر اليه.

نظر كريم إلي تلك الحمره بخدودها فأثارته حتى تنهد بحراره قائلا بهمس: أهو هو ده الي شدني ليكي
فاطمه بخجل؛: ايه هو ده
كريم بمزاح: مش عارف
حاولت فاطمه ان تتمالك وقالت بخفوت: يعني إنت بتخاف عليا بجد
ابتسم كريم وقال: تؤ
تنهدت فاطمه بغيظ وقالت: يووه تاني انت تعبتني معاك
حبس كريم ضحكاته وإقترب منها أكثر وطبع قبله طويله على جبينها ثم قال بحب: سلامتك يابطتي أنا.

عجزت فاطمه عن الحديث ووضعت كلتي يديها على وجهها لتداري الخجل الواضح عليه
ضحك كريم وأزاح يديها قائلا: خلاص يابطتي فوقي
قاطعتهما رجاء وهي تفتح باب الغرفه قائله: ها يابطوط اخبارك إيه دلوقتي
أسرع كريم وهب واقفا بتوتر وتنهدت فاطمه بارتباك وقالت بتلعثم: الحمد لله ياعمتو
رجاء بابتسامه: انا اطمنت من الدكتور بس بيقول لازم تتغذي كويس وتشربي لبن كتييير عشان تعوضي الدم الي نزفتيه ده كله.

مسح كريم على رأسه وقال بأهتمام: تمام أنا هروح اشتري لبن وعصير
أسرعت فاطمه قائله: لالا انا مش بحب اللبن
رفع كريم حاجبه قائلا بجديه: حبيه
إبتسمت فاطمه وقلبها يدق عشقاً بادلها كريم الابتسامه وإنصرف متجهاً إلي الخارج
أسرعت هاله في اتجاه اخيها قائله ؛:
رايح فين يا كريم
كريم: رايح اجيب عصير عايزه حاجه
هاله: خدني معاك عشان تعبت من القعده
كريم: طيب يلا
أمسكت هاله في ذراع أخيها قائله: تعرف ياكيمو
كريم: لا معرفش.

هاله: ههههه يووه على مزاجك اما يكون رايق
كريم: عايزه ايه يالولو
هاله: عارف الانسان لما بيكون في ضيق وتعبان اول حد بينطق اسمه لما يفتح عنيه يبقي الانسان ده اقرب حد لقلبه
كريم: ممممممم وبعدين
هاله: وفاطمه بقا اول ما فاقت سالت عليك انت وبس
كريم: احم ياسلام
هاله: فاطمه بتحبك اوي يا كريم قرب منها وبلاش تحير قلبها معاك
كريم: والله وكبرتي يالولو وبقيتي بتعرفي في الحب والكلام الكبير ده.

هاله: ههههه اه اومال ايه انت بس اسمع كلامي ومتتعبش البت معاك
كريم: حاضر يا هاله عشان خاطرك بس
هاله: ههههه طب يلا هاتلي شيبسي
كريم: من عنيا يالولو بس كده، وقام بأشتراء العصائر والحليب وكل ما طلبته أخته حتى رن هاتفه فأجاب عليه
الو: ايوه انا: خير: ماشي: انا جاي حالا. وأغلق الخط
هاله: في ايه يا كريم ورايح فين.

كريم: ده تليفون من الظابط الي كان عملنا المحضر بيقولي ان سها فاقت واديت اقوللها وعايزني عشان اتمم المحضر
هاله: طب والي اسمه وائل ده اتسجن
كريم: اه اتسجن والله ده امه دعياله فلت من ايدي ابن الجزمه ده
هاله: يلا اهو اخد جزاءه بعيد عننا الحمدلله
كريم: طيب خدي الحاجات دي واطلعي انتي وانا رايح اخلص المحضر وجاي
هاله: ماشي ياكيمو خلي بالك من نفسك
كريم: ماشي.

حدثت فاطمه نفسها قائله بذهول: هو أنا بحلم؟ لا بس دي حقيقه معقوله يعني هو بيحبني بس برضو مش قالي انا ايه بالنسبه لي أما يجيلي بس
دخلت ساره قائله؛: ده ايه ال فرحه الي على وشك دي يابطوط
فاطمه: انا فين دي
ساره: عيونك بتلمع ووشك احمر هو كريم قالك ايه ها قوليلي
فاطمه: ها ولا حاجه هو كريم بيقول حاجه
ساره: يابت عيني في عينك كده
فاطمه: اها
ساره: كذابه اوي احكيلي يلا عمل ايه واحنا بره النمس ده.

فاطمه: ههههه يابت اسكتي قالي حمدلله على سلامتك
ساره: ها وايه تاني
فاطمه بخجل: ياساره مش قادره اتكلم
ساره: لع يلا الفضول هيقتلني قالك ايه عشان وشك يحمر كده
فاطمه: قالي يابطتي ووضعت كلتي يديها على وجهها بخجل
ساره: ياحلاوه ياولاد لا ليكي حق تبقي كده ياخلاثي بس حلو بطتي ده اوي
فاطمه: اول مره حد يدلعني يقولي كده حبيت اسمي اوي
ساره: ههههه حلاوتك ابطوط ايوه بقا
دخلت هاله قائله: احم احم بتقولو ايه من ورايا ها.

ساره: تعالي شوفي اخوكي ياست هانم عمل ايه
هاله: عمل ايه احكولي ها
ساره: قال لفاطمه يابطتي
هاله: ياخلاثي ياناس بقيتي بطت كريم يابطوط اطمنتي بقا وشوفتي بيحبك ازاي
فاطمه: يوه بقا كسفتوني والله اسكتو بقا بس انا برضو مش متاكده هو بيحبني ولا لا
هاله: حد يقتل البت دي بسرعه
ساره: ههههه هبله اوي
فاطمه: احم احم اومال فين كريم راح فين
هاله: راح القسم
فاطمه: ليه.

هاله: قالولو ان سها فاقت واعترفت بكل حاجه وعايزين يقفلو المحضر
ساره: ياه اخيرا الحمدلله والزفت التاني ده اتحبس ولا ايه
هاله: اه اتحبس خلاص
فاطمه: الحمدلله اخيرا خلصنا من الموضوع ده ياساتر
ساره: الحمدلله
هاله: يلا يابطه اشربي العصير ده على ما قطعلك فاكهه
فاطمه: لا كفايه عصير بس مش قادره اكل حاجه تاني
هاله: لا هتاكلي بالعافيه وهتشربي لبن كمان
فاطمه: لا كله الا اللبن محبوش ابدا شيلي من هنا.

هاله: بس كفايه دلع يابطوط يلا اشربي العصير ده.

في شرم الشيخ
جلست جميله محدثه نفسها قائله: ؛
البت بطه شكلها نسيت ترن عليا مش عارفه مالها وفيها ايه مخبياه عني انا هتصل بيها وأمسكت بهاتفها لتتصل بها
فاطمه: ايه ده فوني الي بيرن ده
ساره: اه استني اجيبه ونظرت الي الشاشه قائله: ايه ده دي جميله
فاطمه: ياخبر ده أنا نسيتها خالص بقولك ايه ياساره اوعي تقوللها الي حصل عشان مش تتخض عليا كلميها عادي وبعدين ادهاني
ساره: ماشي وأجابت عليها جوجو وحشتيني اوي.

جميله: حبيبتي ياساره انتي الي وحشتيني اوي اوي عامله ايه طمنيني عليكي
ساره: الحمدلله كويسه ياحبيبتي طمنيني عليكي انتي
جميله: انا كويسه الحمدلله بخير عملتي ايه في موضوعك ووصلتو لحد فين
ساره: خلاص سها فاقت ووائل اتحبس الحمدلله خلصنا
جميله: الف حمد ليك يارب خلي بالك من نفسك وانتبهي لمذاكرتك بقا ياسوسو ماشي
ساره: حاضر ياجوجو
جميله: اومال فين البت بطه هي تعبانه او فيها حاجه
ساره: لالا ليه بتقولي كده.

جميله: كلمتها امبارح وكان صوتها مش عاجبني قوليلي انتو مخبين عليا ايه
ساره: ولا حاجه ياجوجو خدي كلميها معاكي اهي
أمسكت فاطمه الهاتف قائله ؛: جميلتي حبيبتي عامله ايه
جميله: لسه فاكره ياجزمه مش قولتلك امبارح اما تروحي كلميني
فاطمه: نسيت خالص والله ياجوجو وروحت تعبانه شويه ونمت
جميله، ياسلام اكذبي عليا اكذبي انتي صوتك تعبان خالص يابطه في ايه ريحيني وقوليلي.

فاطمه: ياحبيبتي مفيش حاجه انا كويسه والله متشغليش بالك المهم انتي عامله ايه
جميله: الحمدلله كويسه يابطه بس هبقي كويسه اكتر لما تقوليلي مالك وفيكي ايه
فاطمه: اصل انا كنت مخنوقه شويه عشان ظروف ساره وكده وبقيت دلوقتي تمام الحمدلله لما خلصنا من الموضوع ده
جميله: ماشي يابطه هبلعها واعمل نفسي مصدقه
فاطمه: ههههه ماشي
جميله: المهم عامله ايه مع كريم طمنيني
فاطمه: كريم احم الحمدلله كله تمام.

جميله: اخدته على بعض ولا لسه مش طايقين بعض انطقي يابت
فاطمه: ههههه يعني ياجوجو كريم اتغير شويه بس لسه بيتعصب عليا وبيزعقلي كمان عاجبك كده ياجوجو
جميله: هههههههههههه بصراحه عاجبني عشان حاسه انكو اتغيرتو عن الاول بكتير ربنا يسعدكم يارب
فاطمه: يارب ويسعدك ياجوجو
جميله: بصي بقا يابطوط ايه رايك تيجي تقعدو معايا كام يوم انتي وساره وكمان كريم وتبقي منها فسحه ومنها اشوفك انتي وساره هموت واشوفكو بجد.

فاطمه: بعد الشر عليكي ياجوجو ياريت والله هقول لكريم ونبقي نجيلك بس يومين ولا حاجه نرتب نفسنا بس ابوكي هيقفلنا في الموضوع
جميله: ملكيش دعوه بس انا هخلي اسلام يكلمه ويقنعو وكمان كريم هيكون معاكو فمفيش مشكله
فاطمه: ماشي ياجوجو ان شاء الله ياحبيبتي
هاله: سلميلي عليها كتير يابطه
فاطمه: هاله بتسلم عليكي كتير
جميله: الله يسلمها سلميلي عليها اوي وحشاني اوي والله ياريت تبقي تيجي معاكو.

فاطمه: ان شاء الله قولي يارب
جميله: ياارب هبقي اكلمك تاني يابطوط خلي بالكوا من نفسكوا ماشي
فاطمه: ماشي ياحبيبتي
دخلت العمه رجاء قائله: يابنات الجيران باعتين بيقولو ان الشقه غرقانه ميه مش عارفه في ايه
ساره: ازاي ده
رجاء: مش عارفه والله يابنتي علمي علمك
هاله: يمكن عمي لما روح نسي حنفيه مفتوحه ولا حاجه
رجاء: مش عارفه ممكن لازم نروح دلوقتي ونلحق الميه دي قبل ما توصل للكهربا
هاله: ايوه صح طب يلا.

فاطمه: ايه ده على فين هتسبوني لوحدي وربنا اعيط
هاله: كريم زمانه جاي يابطه لكن لازم نروح نلحق الشقه
ساره: انا ممكن اقعد مع فاطمه
أسرعت فاطمه قائله: لا خلاص ياسوسو روحي معاهم عشان تساعدو مع بعض وتعالو تاني
ساره: مش كنتي من شويه هتعيطي ايه الي جري دلوقتي اه يازمن
فاطمه: احم احم قومي عمتك واقفه وبلاش احراج
ساره: ههههه ماشي ياختي يلا سلام خلي بالك من نفسك
فاطمه: ماشي باي ياحبي ثم دفعت لها قبله في الهواء.

ومر الوقت وكريم إنشغل وظلت فاطمه وحدها حتى زفرت بضيق وملل ثم بكت بنفاذ صبر حتى جاء كريم أخيرا وما أن دلف وجدها تبكي أسرع إليها وجلس بجانبها قائلا بلهفه: فاطمه في ايه انتي كويسه؟
مسحت فاطمه دموعها قائله: ايون كويسه
تنهد بارتياح ثم قال: ايون! اومال بتبكي ليه بقا
فاطمه بجديه: عشان انت سبتني لوحدي ومشيت وكمان اتأخرت.

نظر لها لبرهه مستغربا تلك الطريقه الطفوليه وقال: انا سبتك لوحدك مش هاله كانت معاكي وعمتي وساره!
فاطمه بمراوغه: هما فين دول؟ مفيش حد
تلفت كريم يمينا ويسارا ثم قال: اه صح هما فين
فاطمه: شوفت بقا انك سبتني لوحدي
كريم بتنهيده: بطتي أنتي مجنونه انطقي هما راحوا فين
فاطمه: احم روحوا البيت
كريم: ليه
فاطمه: عشان الميه غرقت شقتنا والجيران اتصلو وقالو الميه طفحت في الشقه
كريم: طفحت! هي مجاري ولا ايه.

فاطمه: مش عارفه بقا
كريم: ممم طيب انتي كويسه
فاطمه: الحمدلله
كريم: اكلتي الفاكهه ولا لا وشربتي اللبن والعصير ولا لا ها
كادت ان تتحدث ولكن رن هاتفه فنهض متجها الي الخارج أمسكت فاطمه بزجاجه الحليب وأخفتها خلف الوسادة ثم اعتدلت في جلستها مما جعلها تتألم بشده ثم عاد كريم قائلا: بتتحركي ليه
فاطمه: كنت بتعدل
كريم: ماشي
فاطمه: كنا بنقول ايه بقا
كريم: شربتي اللبن؟
فاطمه: اه شربته كله
كريم: كله كله.

فاطمه: اه كله على كله
كريم: والله بتهزري يعني، مضحكتش انا
فاطمه: احم ماشي
كريم: يلا كلي الفاكهه دي كلها
فاطمه: مش قادره اكل حاجه
كريم: مش بمزاجك لازم تاكلي عشان تخفي يلا وأمسك بقطعه من التفاح قائلا: يلا افتحي بؤك
فاطمه بخجل: لا مش قادره اكل
عقد كريم حاجبيه بغضب مصطنع وقال: يلا بقي عشان مقلبش على الوش التاني.

فتحت فاطمه فمها سريعا مما جعل كريم يحبس ضحكاته وأدخل التفاح بفمها وبعد قليل قال: تشربي لبن تاني بقا
فاطمه: ها لا كفايه انا شربت اللبن كله
كريم: وشربتي ازاي وانتي مش بتحبيه
فاطمه: ها لا ماهو اصل هاله بقا فضلت تتحايل عليا
كريم: لا والله احلفي كده
فاطمه: اه زي ما بقولك كده
كريم: طب وانتي مش على بعضك ليه كده ها
فاطمه: فين انا لا انا كويسه
كريم: ممم طب فين ازازه اللبن الفاضيه
فاطمه: ها
نظر كريم مطولا الي عينيها.

فاطمه: انت بتبصلي كده ليه
كريم: اصلك كذابه اوي
فاطمه: ايه ده انا لا وهكذب ليه
كريم: طيب هتطلعي ازازه اللبن ولا اطلعها انا
فاطمه: ازاي يعني هو انت مش مصدقني
كريم: لا يلا طلعي ازازه اللبن
فاطمه: انا قولتلك مش بحبه على فكره اووف
كريم: طب طلعي اللبن عشان متعصبنيش
فاطمه: يووه وأخرجت الزجاجه من خلفها قائله: اهون اتفضل
كريم: اهون! انا مش عارف انتي طلعتلي منين جننتيني:
فاطمه: انا مش هشرب لبن على فكره متتعبش نفسك.

فتح كريم الزجاجه وبدأ بلمئ الكوب ثم قال: يلا اشربي
فاطمه: لا مش هشرب
كريم بهمس: ؛ لا هتشربي يابطتي
فاطمه بتوتر: مش بحبه طيب
كريم: معلش عشان تخفي وتخرجي من هنا واخدك افسحك واجبلك شكولاته ونركب المراجيح كمان
فاطمه بفرحه: ماشي بتكلم جد والله
حبس كريم ضحكاته قائلا: اه بكلم جد يلا اشربي بقا
اخذت فاطمه الكوب وشربت منه وابتلعته بصعوبه حتى انتهت منه ووضعته على الطاوله بجانبها
كريم: صحه وهنا يلا هصبلك تاني.

فاطمه: نعم لا لا والله اعيط
كريم: طيب خلاص خليها شويه كده
فاطمه: ان شاء الله ربنا يسهل
كريم: يلا ارتاحي بقا وكفايه رغي
فاطمه: طيب ماشي بس انا ممكن اسالك سؤال؟
كريم: اوعي تقوليلي انا بالنسبالك ايه!
فاطمه: ايه ده عرفت منين اصل انت مش جاوبتني على فكره
كريم: يعني انا مش جاوبتك الصبح لحقتي تنسي
تذكرت فاطمه وقد توردت وجنتيها قائله بخفوت: بس انت مش قولتلي برضو
كريم: يعني انتي عايزه ايه دلوقتي.

فاطمه: عايزه اعرف انت بت...
كريم: طيب انا هقولك بصراحه
فاطمه: ماشي
كريم: بصي يابطتي انا منكرش اني حبيتك
فاطمه بفرحه: بجد
كريم: زي هاله اختي بالظبط
اتسعت عينا فاطمه قائله: اختك!
أومأ كريم برأسه قائلا: ايون في حاجه ولا ايه؟
عقدت فاطمه حاجبيها بزعل قائله: ماشي شكرا
ضحك كريم قائلا: طب انتي مش سامعه صوت حاجه؟
فاطمه بنفاذ صبر: لا صوت ايه ده بقا ان شاء الله
كريم بهمس: قلبي.

نظرت في عينيه متنهده ووضعت يدها على خدها بحيره من تصرفاته معها
ابتسم كريم قائلا: مش سامعه دقاته لما بتكوني جنبي
فاطمه بارتباك: ها
اقترب منها حد التلامس قائلا بهمس: بقولك مش سامعه دقات قلبي يابطتي
فاطمه بتوتر: ها اه لا مش عارفه ما تبعد شويه كده
ضحك كريم بشده قائلا في نفسه: بعشقك يامجنونه بس لازم اجننك شويه...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)