قصص و روايات - قصص مخيفة :

اساطير يابانية مرعبة الجزء الأول

اساطير يابانية مرعبة الجزء الأول

اساطير يابانية مرعبة

اشباح تخرج من الاعماق لتغرق السفن .. كما في فيلم القبطان جاك سبارو أي أشباح ترتفع من أعماق البحر لتهاجم السفن ... هذه الأسطورة تدور عن الأشباح البحرية أو أرواح الأشخاص الذين يموتون غرقا في تحطم السفن .

يعتقد أن هذه الأرواح الناقمة والغاضبة بسبب موتها المروع ترتفع من أعماق البحر لتأخذ حياة البحارة والصيادين في سفنهم وقواربهم الماخرة في عباب البحار والأنهار ، فهي تريد للآخرين أن يجربوا نفس طريقة الموت المريرة التي جربتها هي عند موتها .

وبحسب الأسطورة فأن كل من تتسبب هذه الأشباح بموته يصبح هو أيضا واحدا منهم ويشاركهم في مطاردة السفن والبحارة .

هذه الأسطورة منتشرة بشكل كبير بين البحارة ويؤمنون بها ويقومون بطقوس معينة لدرء شر هذه الأشباح الشريرة مثل رمي بعض أنواع الأطعمة والنذور في البحر .

 

أسطورة السيدة ذات الفم المشقوق

أسطورة السيدة ذات الفم المشقوق Kuchisake

Kuchisake
تحكي الأسطورة عن سيدة قام زوجها بقتلها وتشويهها , فشق فمها من الأذن للأذن ! . لكنها عادت على هيئة روح خبيثة تغطي فمها بكمامة طبية , وقد يظن الأطفال أنها مريضة , لكنها في الحقيقة تريد أن تخفى ذلك الفم المشوه عن الأنظار .. وعندما تقابل طفلا وحيدا في الشارع تسأله : " هل أنا جميلة ؟! " ..

فإذا قال لا تقوم بقتله وتقطيعه بواسطة المقصات التي تحملها !! . و إذا قال نعم فسوف تزيل القناع ثم ستسأله مجددا : " ماذا عن الآن ؟! " . فإذا قال لا تقطعه إلى نصفين , أما إذا قال نعم , فسوف تشق فمه مثلها تماما .
تظهر في الليل لتقطع اوصالكم وتقتلع قلوبكم ..

 

أسطورة تيكي تيكي

أسطورة تيكي تيكي teke teke

teke teke

كان ظلام الليل شديدا و الشوارع خالية و هادئة .. وكان ذلك الفتى يسير إلى منزله وحيدا ويشعر بقلق بالغ , فالمكان هنا مخيف .. اخذ يسرع من خطواته .. ثم لمح فتاه تنظر إليه من إحدى النوافذ واضعة يديها على خدها , وحين نظر إليها سألته : هل أنت ضائع ؟ .. وقبل أن يستطيع جوابها قفزت الفتاة من النافذة فتجمد الفتى في مكانه من الرعب ..

فنصفها الأسفل غير موجود ! .. و قبل أن يتمكن من الصراخ قطعته إلى نصفين .

هذه الفتاة الشريرة هي في الحقيقة من الأرواح الحاقدة , وهي الأكثر ضررا بالإنسان حيث إنها تلاحقه لرغبة واحدة .. وهي أن تجعله مثلها .

ويقال بأن بطلة قصتنا , تيكي تيكي , كانت في ما مضى فتاة جميلة سقطت فوق سكة الحديد , فجاء القطار وقطعها نصفين .. فعادت روح الفتاة تسعى للانتقام , ربما لأن أحدا لم يساعدها حينما وقعت على السكة . ويعود سبب تسميتها , تيكي تيكي , إلى الصوت الذي تصدره حين تقوم بجر نفسها على الأرض , وهي تحمل معها منشارا تقسم به الضحية نصفين .

 

أسطورة الشبح ذو الرداء الأحمر

أسطورة الشبح ذو الرداء الأحمر Aka manto

AKA MANTO

هل تريدين منديلا احمر ام ازرق ؟! ..

إذا كنت في اليابان , وكنت تبحث بلهفة عن مرحاض لتقضي حاجتك , وعثرت على واحد فارغ في مكان عام , فلا تشعر بأنك محظوظ لان المرحاض يعد من أكثر الأماكن المريبة هناك و تتعدد الأساطير حوله .

الأسطورة تتحدث عن روح غامضة لرجل يسكن المراحيض , خصوصا مراحيض النساء , وهذه الروح تسأل الشخص الجالس على المرحاض من دون أن يراها قائلة : " هل تريد ورق الحمام الأحمر أم الأزرق ؟ " .

فإذا أجبت بالأحمر , فستقوم الروح بتقطيعك إلى شرائح حتى تصبح ملابسك حمراء من دمائك ! ..

أما لو أجبت ازرق .. فسوف تخنقك الروح حتى يصبح وجهك ازرق ..

والطريقة الوحيدة لتجنب الموت هي برفض أي ورق والرد : ( لا أريد ورقا ) .

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة
قصص و روايات مختارة