قصص و روايات - قصص مخيفة :

اساطير يابانية مرعبة الجزء الثاني

اساطير يابانية مرعبة الجزء الثاني

أساطير يابانية مرعبة الجزء الثاني

أسطورة الغرفة الحمراء

Akai heya

أسطورة الغرفة الحمراء

الإعلانات التي تظهر لنا فجأة أثناء تصفحنا للانترنت غالبا لا نهتم لها و نغلقها .. لكن ماذا لو كانت لعنة بإمكانها القضاء على حياتنا ! ..

أسطورة الغرفة الحمراء ليست قديمة , فهي ترتبط بالانترنت . وهي تتحدث عن نافذة إعلانية تظهر فجأة أثناء تصفحك للانترنت , هذه النافذة تحتوي على صورة فيها غرفة حمراء أو خلفية حمراء مصحوبة بصوت غريب يسألك: هل تحب ..؟ .

فإذا قمت بإغلاق هذه النافذة فإنها ستظهر مجددا , وهذه المرة سيأتي الصوت مجددا ليكمل عبارته السابقة: هل تحب الغرفة الحمراء ؟ ..

فإذا ضغطت مرة أخرى لإغلاقها ستظهر لك قائمة أسماء , وسيكون اسمك بينها , وسيكون هذا آخر ما تراه في حياتك !.

يقال أن كل من ظهرت لهم هذه النافذة عثر عليهم ميتين وقد تلطخت جدران حجراتهم بدمائهم .

هذه الفتاة .. نيفادا .. ذبحت زميلتها ! ..

هذه الأسطورة ظهرت لأول مرة في ( الانمى ) أو الرسوم المتحركة اليابانية , حيث ظهرت النافذة لفتى مصحوبة بصوت  فتاة صغيرة تعيد نفس السؤال مرارا: هل تحب اللون الأحمر ؟ . و برغم محاولة الفتى إيقاف الصوت , لكنه لم يتوقف , ثم شعر بشيء خلفه , و عثروا عليه ميتا في اليوم التالي بعد أن تلونت جدران غرفته بدمائه الحمراء .

طبعا قد تظن عزيزي القارئ بأنها مجرد أسطورة , لكن في الأول من يونيو 2004 في مدينة ساسيبو بمحافظة نجاساكى وقعت حادثة عرفت بأسم واقعة ساسيبو  Sasebo slashing هزت اليابان بأسرها لغرابتها , حيث تعرضت تلميذة في الثانية عشرة من عمرها تدعى ساتومى ميتاراى للقتل على يد زميلتها نيفادا ذات الأحد عشر عاما فقط ! .. الحادثة وقعت في المدرسة الثانوية خلال فترة استراحة الغذاء , حيث قامت نيفادا بذبح زميلتها وقطع ذراعها بالسكين بدون شفقة حتى الموت ! .. لماذا ؟ .. بسبب تعليق صغير كتبته ميتاراى على النت سخرت فيه من نيفادا مما أغضبها ودفعها لقتلها , وحين قبضوا عليها لم تقل سوى عبارة واحدة: " أنا آسفة" .

المثير في القضية هو أن المحققين عثروا على موقع انمي "الغرفة الحمراء" في حاسوب نيفادا , ويعتقد البعض بأنه هذا الموقع كان له تأثير شيطاني على الفتاة . فالأطفال عادة يقلدون ما يشاهدونه .

 

أسطورة الدمية اوكيكو

Okiku Doll

أسطورة الدمية اوكيكو Okiku Doll

يحكى بأن فتى في السابعة عشر من عمره أشترى دمية لشقيقته الصغرى التي تدعى اوكيكو .  سرعان ما تعلقت الفتاة بهذه الدمية وأخذت تمضي جل وقعتها باللعب معها , لكن بعد فترة ماتت الفتاة لسبب ما , فقرر أهلها الاحتفاظ بدميتها على سبيل الذكرى , وبمرور الوقت أخذوا يلاحظون شيء غريب , فالدمية كانت من النوع قصير الشعر , إلا أن شعرها بدأ يصبح أطول .. وأطول .. وأطول .. حتى صار على شكل جدائل طويلة , وكلما قصوا الشعر عاود النمو مرة أخرى .

أهل الفتاة استشاروا أحد الكهنة حول الدمية الغريبة , فاخبرهم بأن روح أبنتهم الميتة قد حلت في الدمية بسبب تعلقها بها في حياتها .

في عام 1938 قام أهل الفتاة بتقديم هذه الدمية المسكونة كهدية لأحد المعابد , وهي معروضة هناك حتى اليوم , وقد نما شعرها حتى وصل إلى ركبتيها , ويقوم الكهنة بقص وتهذيب شعرها من حين لآخر كلما عاود النمو .

أسطورة كوكوري سان

Kokkuri-san

أسطورة كوكوري سان Kokkuri-san

كوكورى سان هي لعبة شبيهة بلوح الويجا , يقوم اللاعبون بكتابة حروف الهيراجانا اليابانية على ورقة ثم يضعون أصابعهم في المنتصف فوق عملة معدنية و يسأل احدهم سؤال ثم  ينادون الروح ( كوكوري) لتجبيهم عن طريق تحريك أصابعهم فوق الحروف .

و مثلما هناك الكثير ممن يصدقون لعبة ويجا , فتلك اللعبة أيضا يصدقها العديد من اليابانيون . و كقواعد مهمة للعب , يجب عليك توديع الروح عند الانتهاء من اللعب بقول " إلى اللقاء كوكورى سان " - سان كلمة للاحترام تقال بعد الاسم - .

و يجب أيضا التخلص مما استخدمتموه في اللعب , يجب عليكم إنفاق تلك العملة المعدنية , و القلم المستخدم في كتابة الحروف .. و إذا لم يتم ذلك في أسرع وقت فسوف يلاحقك سوء الحظ .. و ربما الموت .

أجزاء الرواية

الآراء والتعليقات على الرواية