قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا لا أريد الزواج منك للكاتبة لولو الصياد الفصل الخامس

نوفيلا لا أريد الزواج منك للكاتبة لولو الصياد الفصل الخامس

نوفيلا لا أريد الزواج منك للكاتبة لولو الصياد الفصل الخامس

دخل عصام الى مكتب محمد.
عصام: خير يا محمد بيه ونظر الى جيهان وجدها تبكى بشده: ايه القمر زعلان ليه كده.
محمد: عصام احترم نفسك وفين الراجل اللى بوظت له عربيته.
عصام: مشى لانه شغال في الخارجيه وانت عارف.
محمد: طيب لما هو مشى انسه جيهان خى كمان كان المفروض تمشى او تخلوها تتصل باهلها.
جيهان: هو خد منى الموبايل بتاعى غصب عني علشان مش رضيت اديله رقمى.
محمد: بعصبيه انت مش هتبطل العاده الزباله دي.

عصام: ايه يا محمدانت ليه محسسنى انها قريبتك.
محمد: علشان هى خطيبتى يا باشا
عصام: نظر لجيهان: انتى خطيبه محمد بيه طيب مقولتيش ليه.
جيهان وهى تنظر لمحمد: اه اه خطيبته اصل مجاش في بالى وانت اخدت التليفون.
محمد: معاك رقم الراجل مش كده. اتصل بيه وانهى معاه المحضر وتكاليف التصليح هدفعها له.
عصام: اوك حاجه تانيه.
محمد: لا شكرا انا خارج هوصل جيهان وارجع سلام.

اخذ محمد جيهان وخرج وكان يشعر بضيق شديد مما تعرضت له حبيبته، وفى الجانب الثانى تشعر جيهان، باعجاب شديد لمحمد وانه انقذها وكان بالنسبه لها طوق النجاه.
جيهان: انا متشكره ليك جدا.
محمد: في حد يشكر خطيبه برده عيب.
جيهان: بس انت مش خطيبى.

محمد: بصى يا جيهان انا طلبت ايدك امبارح من عمر لانى بصراحه حاسس انى معجب بيكى جدا وكمان انا انهارده قلت انك خطيبتى والموضوع بتاعك ده هينتهى علشان انت خطيبتى ولو حد عرف انك مش خطيبتى ممكن تتحبسى تانى ولا حاجه.
جيهان: حبس لالا انا موافقه.
محمد لما قال لجيهان كده كان بيكدب وكل اللى يهمه انها توافق بيه.
محمد: بضحكه رائعه: انا هكلم والدك ان شاء الله وهنيجى نزوركم بكره بإذن الله.

وصل محمد جيهان الى منزل خالها وكانت هايدى ورنا جالسين في غرفه رنا وعندما نظروا لها علموا انا هناك شىء وحكت لهم جيهان ما حدث لها وخطوبه محمد.
رنا: يعني هتتخطبى انتى كمان.
جيهان: ايه انا كمان دي.
رنا: اصل الدكتور احمد: طلب ايد هايدى واتصل بيها ويالها وهى هتوافق هى كمان وهيروح انهارده عندهم علشان يخطبها.
جيهان: بجد الف مبروك يا هايدى.
هايدى: الله يبارك فيكى يا حبيبتى.

رنا: كده كل واحده فيكم هتتخطب لواحد عجبها ونسيتوا المشكله الاساسيه اللى هى انا وجوازى من عمر.
جيهان: حاولى تديله فرصه يا رنا يمكن عمر محتاج تفهميه.
هايدى: فعلا عمر عصبى لكن مش سيىء اوى كده واللى ملاحظه ان عمر مهتم بيكى.
رنا: برافو واضح انى بقيت انا الغلطانه عمتا مش عاوز مساعده من حد انا هتصرف لوحدى وشكرا اوى ليكم.
جيهان: رنا. اسمعينى.
رنا: لو سمحتم سبونى لوحدنى بليز.

هايدى: خلاص يا جيهان يله بينا دلوقتى وبكره نتقابل.
خرجت كل جيهان وهايدى وتركوا رنا وحدها اخرجت رنا موبايلها واتصلت بخالتها في امريكا.
رنا: خالتو الحقينى.

رنا: الحقينى يا خالتو.
رنا خالتها اسمها شريهان وبيدلعوها بشيرى وعندها ولد وبنت وعايشه في امريكا لانها شعاله في السفاره المصرية في أمريكا: واولادها ليلى ورامى تؤام في ثانويه عامه.
شريهان: خير يا رنا في ايه قلقتينى.
رنا حكت لها ما يحدث معها وموضوع زواجها من عمر.
شريهان: وازاى زينب تعمل كده انا هكلمهم واشوف الموضوع.

رنا: لا والنبى يا خالتو انا مش عاوزه حد يعرف انى كلمتك انا كنت عامله حسابى من يوم ما عرفت الموضوع. لا اريد الزواج منك، وجهزت كل ورقى علشان اجى امريكا واعيش معاكى حتى اوراق الدراسه مجهزاها كمان.
شريهان: وانا معنديش مانع حجزتى التذكره بتاعتك.
رنا: ايوه امبارح اول ما رجعت من السخنه اتصلت حجزت وميعاد الطياره انهرده الساعه11بالليل ان شاء الله.

شريهان اوك وقوليلى ميعاد الوصول في هنا علشان استناكى وتوصلى بالسلامة يا حبيبتي.
رنا: ميرسى اوى يا خالتو كنت عارفه انك الوحيده اللى هتفهمنى.
شريهان: انتى عارفه انك زي بنتى يا رنا وخالى بالك من نفسك.
رنا: اوك سلام يا خالتو.
قامت رنا جهزت شنطتها وجواز السفر وخبت الشنطه ف الدولاب ونزلت تحت.
زينب: ايه يا رنا مش هتيجى معانا عند عمك علشان قراءه فاتحه هايدى.
رنا: اه هاجى يا ماما هطلع البس على طول.

ارتدت رنا فستان باللون الاسود بسيط جدا وصندل اسود وكان الفستان يصل الى الركبه وتركت شعرها خلف ظهرها ووضعت مكياج رائع.
زينب: ماشاء الله اول مره اشوفك مهتمه بنفسك كده ايه اللى حصل.
رنا: انا عادى بصى انا هسبق مع السواق وانتم حصلونى سلام.
ركبت رنا السياره ووصلت الى منزل هايدى والغريب ان من فتح الباب هو عمر.
عمر: واوو ايه الحلاوه دي اول مره اشوفك مهتمه بنفسك كده لا بنوته بجد.

رنا: ليه امال انا كنت ايه راجل.
عمر: لا بنوته بس دلوقتى ست البنات.
رنا: باحراج ووشها احمر وقلبها دق جدا: طيب عدينى بئه عاوزه اروح لهايدى.
عمر: توء توء لازم مقابل.
رنا: وانت عاوز مقابل ايه ان شاء الله.
عمر: قرب منها وقبلها في خدها: هو ده المقابل.
رنا وهى خجوله الى حد بعيد: انت ازاى تعمل كده.
عمر: عادى خطيبتى وكام يوم وهتبقى مراتى.
رنا: ده لو فضلت هنا.
عمر: فضلتى هنا يعني ايه هو انت هتروحى في حته.

رنا: بتوتر: ها لا انا مفيش اصل انا هطلع لهايدى.
عمر: يا ترى بتفكرى في ايه يا رنا: واخرج هاتفه.
الو: سليم: ازيك.
سليم: الحمد لله خير في حاجه.
عمر: عاوزه الحراسه تزيد على رنا والمراقبة 24 ساعه ومش عاوز تقصير فاهمنى.
سليم: اوك تمام متقلقش.
عمر: ماشى سلام وتقولى كل حاجه اول باول لو الفجر.
سليم: اوك مع السلامه.
عمر: اما اشوف انا ولا انتى يا رنا والايام دي لازم تعدى على خير.

رنا طلعت عند هايدى وجدت جيهان موجوده معها.
هايدى: طول عمرك واطيه وزباله بس يخربيتك ايه الحلاوه دي.
جيهان: انتى موزه انتى مرتبطه يا عسل.
رنا: يخربيت دماغكم ايه كل اللى يشوفنى يستغرب ليه في ايه ما انتم بتلبسوا تقريبا زيى.
جيهان: اه بس برده بنلبس فستاتين جايما انما دي اول مره يا موزه تبقى عسل كده.
رنا: سبحان الله حتى عمر اتغير لما شافنى كده.
هايدى: ليه ها ليه حصل ايه.
جيهان: عمر بجد طيب احكى يله اخلصى.

رنا: ادونى فرصه اتكلم في ايه براحه وحكت لهم ماحدث.
هايدى: عمر اخويا عمل كده لا مستحيل
جيهان: عمر باسك واتكلم بهدوء ومان بيقول توء اكيد شارب حاجه
هايدى: انتى شربتى اخويا اكيد حاجه اصفره اعترفى غاويتى اخويا ازاى انطقى
رنا: هههههههههه والله ولا اى حاجه هو الظاهر تاثير الفستان على الكل انهارده.

عدى النهار بين تحضيرات هايدى وتحصير العشاء والتنظيم واحيانا كانت رنا تلتقى بعمر وكانت تلاحظ نظراته لها، لا اريد الزواج منك. ولاول مره تشعر بالخجل والكسوف بتلك الطريقه وايضا عندما يختفى كانت تبحث عنه بعيونها حتى تجده امامه وتظل تنظر اليه الى ان تتلقى عيونهم عنها تخفض رنا نظرها وتنظر الى اى شىء اخر وتخيل له انها مشغوله بشىء اخر.

انتهى اليوم وحضر اهل احمد وطلبوا يد هايدى قرات الفاتحه وتقرر موعد الخطبة يوم خطوبه عمر ورنا وايضا سوف يكتب الكتاب.
رنا رجعت الى المنزل هى ووالدها ووالدتها.
زياد: انا مبسوط اوى انهارده وبكره كمان جيهان ربنا يتمم ليكم بخير.
رنا: ميرسى يا باباربنا يخليك.
زياد: مالك يا رنا شكلك حزين ليه.
زينب: فعلا انا كمان ملاحظه كده ساكته ليه وعلى طول سرحانه حاسه انها بتخطط لحاجه.

رنا: ها لا مفيش حاجه كل الحكايه انى عاوزه انام
زينب: دي الساعه لسه 9.
رنا: انا مرهقه طول اليوم مع هايدى تعبتنى اوى ما انتى عارفه.
زياد: طيب يا حبيبتي اطلعى نامى وتصبحى على خير.
رنا: وانتم من اهل الخير.

طلعت رنا غرفتها وغيرت ملابسها ببنطالون جينز ازرق وبلوزه سوداء وأخذت حقيبتها ونزلت وكانت قد اتصلت بشركة للسيارات ارسلت لها سياره ولكن ما لا تعلمه انها مراقبه من قبل عمر ركبت السياره وطلبت منه التوجه الى المطار.
عمر: جالس في مكتبه بالفيلا ينهى بعض الاوراق للعمل
رن هاتفه وجده سليم.
عمر: خير يا سليم.
سليم: عمر بيه انسه رنا هربانه وطالعه المطار شكلها هتسافر.
عمر: هى فين.

سليم: قريب منى طيب امنعوها توصل المطار وانا خمس دقائق واكون عندك سلام.
قام عمر واخد مفاتيح سيارته وكان الغضب يعني عينيه ويسوق السياره بسرعه رهيبه: حسابك تقل اوى يا رنا.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)