قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني الفصل الخامس والأخير

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني كاملة

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني الفصل الخامس والأخير

بعد الي حصل "نور" فضلت في حضن "عمر" شويا وكان فيه عيون شافت الي حصل كله
عمر: انا مش هسيبك تتدخلي الفرح ب الفستان ده
نور: يا عمر مش هينفع سلمي هتزعل اووي مني
عمر :عارف فاقلع الجاكيت بتاعه ولبسه لنور
نور:انت بتهزر اكيد مش هفضل لبسه
عمر: لا هتفضلي بيه عقبال الفستان الي هطلبه يوصل.

نور: طيب
ودخلو جوا بس العيون الي كانت بترقبهم كان شادي صاحب خالد
شادي اتصل ب خالد يبلغه الي شافه
شادي :الو
خالد :اي يا بني انت مش قولت عندك فرح
شادي: قالو اه انا لسه فيه بس في حاجه شوفتها ومش هقدر اخبي عليك انت اخويا انت عارف
خالد :في اي يا بني قلقلتني
شادي: نور
خالد: مالها.

شادي. بخبث: شوفتها في الفرح ده هيا وعمر وتقريبا نور وعمر بيحبو بعض لاني شوفتهم وهما بيتخنقو علي فستنها وبعدين بسها وفضلت في حضون شويه وقلع جاكيت البدله ولبسوهولها
خالد واتعصب اوووي: بقا كدا يا نور وهو دا الي مش هرتبط ولا بحب ماشي ولله لانتقم منك وبرضو هتبقي ليا وهنشوف بقا انا ولا "عمر الالفي"
شادي: انت يا بني روحت فين
خالد: مروحتش انا هقفل يلا باي
شادي: بيكلم نفسو كدا العب هيبقا عالي اوووي.

نور وعمر دخلو الفرح وشويا وعمر خدها وطلعو اوضه في الفندق وادها الفستان وخرج
نور عجبها الفستان اوووي وكان احلا من فستنها
غيرت ولبسته وخرجت "عمر" بقا متنح ومش عاوز يمشي نور: يلا بقا ونزلو
نور راحت لسلمي
سلمي: ايه ده يا بنتي مش كنتي
نور: قطعتها اه بس عمر زعق وجبلي ده
سلمي: عمر اه ماشي اخلص الفرح بس وتحكيلي اي الي حصل.

نور: حاضر
وجت اغنيه رقصت السلو وسلمي رقصت هيا ومحمود وعمر خد نور ورقص بيها وقعدو يحبو في بعض
وشادي صورهم وهما بيرقصو
وعدا اليوم علي خير وابطلنا فرحنين وهيجي يوم جديد ب احداث كتيرا والفرحه مش عرفين هتدوم ولا هتختفي
تاني يوم "عمر" اتصل علي "نور"
نور بنوم: الو
عمر :اي ده اي النوم ده كلو اصحي عشان عوزك
نور: عمر لما اصحي بجد عوزا انام خالص لما اصحي.

عمر تصحي اي الساعه 3يا ست قومي انا مسافه الطريق هكون عندك القيكي جهزتي
نور :حاضر صحيت وخدت شاور ولبست طقم حلو اووي
عمر وصل واتصل نور نزلتلو وكان فيه عيون بترقبهم
عند "عمر ونور" قضو يوم بسعادا وهما قعدين بيتعشو.

عمر: نور طالب طلب ومتفهميش من كدا اني بتحكم لا انا بغير وغيرتي وحشا ودي اكتر حاجه مش عوزك تختبريها عشان انتي الي هتزعلي انا في حجات بتديقني ومش عوزك تعمليها
نور: عمر انا فهما انت عاوز توصلي اي بس عموما انا اصلا مش هعمل حاجه تديقك لاني اصلا يعتبر ناس بسيطه جدا انا اعرفها وانت بردو تعرفهم يعني مش عندي معارف كتير وكدا.

عمر: سعات لبسك بتسعبطي فيه وببقا عاوز اولع فيكي
نور: خلاص ياسيدي مش هستعبط تاني
عمر:نور اي بقا انا مش عاوز اضيع وقت وعاوز اتجوزك
نور:اتصدمت اي تتجوزني
عمر:لا امي ياختي مهو اخرت الحب اي غير جواز
نور:عمر سيبو لبعدين موضع الجواز ده
عمر:ليه انا بحبك وانتي بتحبيني اي المانع.

نور: عمر انا مش مستعدا اني اتجوز واتحمل مسؤليه دلوقتي
عمر:يا ستي انا معاكي متخفيش وبعدين مش مسؤليه ولا حاجه وقعد و يتكلمو وروحو
في مكان تاني كان "خالد" قاعد بيخطط وازاي هيوقع نور
"خالد وشادي"
شادي: بس اعرف انت ناوي علي اي بعد الصور الي عملتها دي
خالد: ولا اي حاجه وهو بس هتتبعت لحبيب القلب مع مسجل لمكلمه للسنيورا وكدا بقيت فلا اوووي
شادي: طيب يا معلم هتجيب مكلمه لنور ازاي
خالد: لا دي سهله اوووي بوص ياسيدي
عند نور عمر وصلها وطلعت وهو روح.

نور فونها رن
نور: الو
،،،،،:اي يا قلبي
نور: اوووف "خالد" انت مبتزهقش انا مرتبطه وبليز متكلمنيش تاني عشام مهزئكش
خالد :اه منا عرفت قعدتي تعملي فيها الشيخه خضرا الشريفه وانتي مدورها بس وديني لهوريكي يا "نور"
نور:انا مبخفش يا "خالد" ولا بتهدد انا بعمل الي انا عوزه انا حره وانا بحب عمر وياريت تفكك مني بقا وشوفلك لعبه غيري
خالد: حلو اووي مترجعيش تزعلي بقا يا قطه.

نور: لا متخفش مش هزعل وقفلت في وشه السكه
نور وهيا قعدا مع داده هدي
نور: داده انا خيفا اوووي خالد ده شراني
داده: با بنتي متحطيش في دماغك ده وحد مستهتر بيقول كلام يخوفك
نور:مش عرفا انا مش مطمنه بقا ربنا يستر يارب
عند عمر اول مروح
مني: حبيبي نورت
احمد: كنت فين انت حته مجتش الشركه
عمر: اه كنت مع نور بابا انا ونور بنحب بعض.

احمد: طيب كويس حددتو، فرح يلا عاوز افرح بيكو
عمر: بابا نور رفضا تتجوز دلوقتي بتقولي ده مسؤليا وكلام غريب
مني: حبيبي انت وهيا لسا قيلين لبعض انبارح عن مشعركو مش هتيجي انهاردا وتقولها اتجوزك مش هتقولك يلا يا بيبي
عمر:طيب وانا هستحملها وهفتحها في اجازا اخر السنه وغصب عنها هتجوزها قال تقولي مسؤليا قال
قام طلع اوضته.

مني: انا مبسوطه اوووي يا احمد طول عمري نفسي ف عمر يتجوز نور من وهيا بيبي
احمد: ولله وانا كمان يا مني ادي الي نفسنا في حصل
وخلص اليوم علي كدا

تاني يوم. عند عمر في الشركه
هند السكرتيره
(عمر جاب سكرتيره جديده بس دي محترما جدا)
خبطت عمر ادخل
هند :اتفضل يا فندم الظرف ده جيه لحضرتك
عمر:ده مش تبع البريد
هند: لا يا فندم ده حد ادا للامن تحت وهم طلعو
عمر: تمام اخرجي انتي يا هند
قعد خلص الشغل ومسك الظرف ده وفتحه

لقا صور لنور ومعها شاب في اوضه النوم ومناظر بشعه عمر بقا عامل زي البركان ولقا فلاشه ومكتوب ورقه ان في تسجيل مكلمه يسبت ان نور علي علاقه ب الشاب ده عمر حط الفلاشه ولقا تسجيل صوتي عمر سمعه وكان مصدوم وهو صدق ان نور وحده شمال وقذره عمر خد ونزل جري راح علي بيت نور قعد يخبط كتير لحد م الداده فتحت
داده: اي يا بني في اي قلقتني في حاجه حصلت
عمر: فين الهانم الي عمله فيها محترمه وقال الجواز مسؤليا ولا هيا عشان وحدا """" خيفا اكشفها
نور خرجت علي الصوت اي ده في اي واستغربت وجود عمر.

نور: مارو اي ده يا قلبي مقولتش انك جاي لي
عمر بعصبيه انتي متقوليش اسمي تاني علي لسانك يا زباله انا غلطانه اني صدقت وحدا شمال زيك غلطان لما حبيتك انتي اوسخ وحدا شوفتها في حياتي
نور بعياط: عمر انت بتهزر صح طيب انا عملت اي ولله معملتش حاجه في اي حصل
عمر: لا وكمان ممثله شاطرا اقولك انا في اي وحدف في وشها الصور والفلاشه ابقي اسمعي قذرتك يا مدام ولو شوفتك قدامي في حته او بتكلمي امي وابويا صدقيني مش هرحمك وسبها ومشي.

نور مسكت الصور وهيا مصدومه وان ازاي عمر يصدق انها كدا وبقيت تبص للصور وتعيط
نور: ولله يا داده انا معرفش مين ده ولا صور دي اصلا انا ولله معملتش كدا الصور دي فيك ولله. انا ليه بيحصل فيا كدا ليه ولله انا مظلومه ولله معملت كدا انا انتي عرفاني صح
داده: اهدي بس هو سوء تفاهم وهيروح لحاله ولله يا بنتي اهدي بس اهدي.

نور: بانهيار: داده انا ليه بيحصلي كدا ليه كل محب حد يروح علي اول حب ومات و بابا مات و ماما ماتت ولله انا تعبت انا مباذيش حد ولله نور اغمي عليها
الداده جبتلها الدكتور وقلها ان عندها انهيار عصبي
وعدا كام يوم ونور نفسيتها صفر ومش بتتكلم ولا بتاكل غير بعد محيلا من الداده
وعدا اسبوع وسلمي رجعت هيا ومحمود من شهر العسل واتفجائت لما عمر قال لمحمود وسلمي راحت لنور
سلمي وخدا نور في حضنها وبتهديها
نور: سلمي انا عمري معمل كدا وهو ظلمني.

سلمي: نور الصور انا لما شوفتها لولا انا عرفاكي كويس كنت صدقت انك الي في الصور
نور:ليه هو صدقك انا بحبه يا سلمي اووي هو اهاني
سلمي: نور خلاص اهدي وانسي الي فات عوزا نور جديده انتى مش وحده ضعيفه وعمر صفحه واتقفلت ونركز في درستنا
نور:حاضر
وخلصت الاجازا ونور اتحسينت شويا بس كل يوم عياط عشان عمر وحشها ومبقتش تهزر خالص رجعت نور زي وقت ممات علي شخصيه ضعيفا جدا

اول يوم في
نور قعدا وسلمي جت موزتي
نور ابتسمت : سلمي ازايك
سلمي: كويسه وانتي
نور:الحمد لله.

وقعدو يتكلمو شويا وجيه وقت المحاضرا نور مكنتش تعرف انها محاضرا عمر ودخلت القاعه وقعدت واتفجائت بيه داخل اول مشفها عمل مش شيفها وشرح وخلص المحاضرا وخرج ونور كانت هتموت من الي هيا وصلتله وهيا اصلا مكنتش بدات معا بس هيا حبيته اوووي
وتعدي الايام وخلصت الامتحنات ونور نزلت الشركه
استاذ شريف حضرتك بتتكلم جد طب ليه طيب عاوز تسيب الشركه.

شريف: معلش يا بنتي انا هسافر لابني وكنت مستني انك تخلصي من الامتحنات. عشان تعرفي هتتصرفي ازاي
نور: يعني مفيش امل يعني
شريف: لا للاسف ودي كل التوكيلات والاوراق الي كانت عندي بعد ازنك
نور :اتفضل. وفي نفسها كدا كملت كمان هو انا عرفا انا فقر اصلا
دخلت سهي ودي السكرتيره
نور: اي يا سهي
سهي في ميتنج الساعه 5في شركه الالفي جروب ودي احنا كنا دخلين معاهم في صفقه قريه سياحيه تحت انتجنا مع بعض
نور: طيب انا هقرا الورق وهروح الشركه
نور روحت البيت ولبست فستان كلاسيك شيك وقصير وديق جدا وخرجت راحت العنون
نور دخلت ولقت هند.

نور: هاي انا نور مديره شركه ... وفي ميتنج الساعه 5
هند: ايوا استاذ شريف سبلي خبر ان حضرتك الي بعد كدا هتديري الشركه اتفضلي استاذ عمر مستني حضرتك
نور: شكرا ودخلت الاوضه (نور مخديتش بلها من اسم الشركه ولا اسم عمر ان هو )
نور اتصدمت انو عمر: نور هاي
عمر بصلها وبصدمه: اي ده انتي اي الي جابك هنا انا مش.

نور قطعته: لو سمحت انا جايه عشان شغل استاذ شريف ساب الشركه وسافر وانا الي همكسها وانا مكنتش اعرف ان الشركه بتعتك غير دلوقتي ولو مش حابب الشغل انا معنديش اي مشكلها اني اكتب تنازل اني مش هشارك في اي حاجه في القريه والفلوس الي ادفعت انا مش عوزها
عمر: واقف مصدوم من جرائه نور الزياده وانها اتغيرت وبقيت شرسه اكتر من الاول بس كان هيقتلها علي الفستان الي لبسا بس هو رجع في اخر لحظه لما افتكر ان هو وهيا منفصلين وافتكر الصور ورجع لغضبه تاني.

ولسه هيتكلم محمود قطعه و قال اهدو كدا ده شغل وحلو مشاكلكو الشخصيه بعيد وانا يا عمر الي هتعامل مع نور اهدو بقا وقعدو يتكلمو في الشغل
عند خالد بعد مخد نتيجه التحاليل
ندم انه في يوم ضايق او اذي حد واكتشف ان كانسر في المخ ومرحله متاخرا وقرر ان يروح لعمر ويعترف ان هو الي عمل كدا عشان ينتقم من نور ويصلح غلطه
وفعلا راح الشركه خالد راح وقابل هند
خالد: عمر موجود.

هند :استاذ عمر في ميتنج دلوقت ولو سمحت ابعد انهاردا لانه متعصب
خالد: انا عاوز اشوفه انا مش ضامن اعيش لبكرا وكان الساعي داخل ب المشروبات لاوضه الاجتماع راح جاري ودخل الاوضه
اول مدخل اتفاجئ ان نور قعدا كمان بس فرح عشان هيكون ريح ضميره
عمر: اي ده انت ازاي تدخل كدا انت اتجننت ولا في فدماغك حاجه
خالد: انا فعلا دماغي فيها كانسر واسف دخلت كدا بس السكرتيره مكنتش راضيه انا جاي اعتزرلك انت ونور
نور:افندم انت مالك بيا اصلا.

خالد: انا الي فبركت صورك يا نور وحطتيتها مع واحد كنت عاوز انتقم منك عشان كنتي رفضاني وانا لما اتصلت بيكي انا كنت بس عاوز تسجيل لصوتك عشان مهندس الصوت يعرف يفبرك الصوت بتاعك انا اكتشفت اني عندي كانسر في المخ وهموت ف خلال ايام انا جيت اخلص ضميري
نور مصدومه ومتنحا ومش عرفا تتكلم وبتعيط وعمر ندمان علي الي عمله في نور وازاي فكرها فعلا وحدا شمال
نور :جريت ومشيت روحت ودخلت اوضتها وقعدت تعيط.

عمر روح دخل اوضته وفضل قاعد ندمان انه زعلاها وانها عمرها مهتسمحه
عدا شهرين علي الموضوع ده وعمر بيحاول يصالح نور ونور رفضا انها ترجعله
وعدا شهر تاني
عمر خلا امه تتصل علي نور وتخليها ترحلها الفيلا علي اساس انها تعبانه وعمر جمع الاهل وسلمي ومحمود وداده قالتلها هتروح تجيب حجات ورحتلهم
مني: الو يا نور الحقيني.

نور: اي يا ماما مالك في اي
مني: تعبانه اوووي يا نور تعالي الحقيني انا بموت
نور:حاضر مسافه الطريقه نور لبست بسرعه وراحت اول مدخلت بلونات كتير نزلت عليها وعمر جلها وقلها انا اسف كنت عبيط يوم مشكيت فيكي انا اسف سمحيني بقا غلطه ومش هتتكرر تتجوزيني يا نور وكلو قالها تسمحه
نور: بعياط مسمحاك اه موفقه
عمر حضنها وقلها عشقتك يا عنيدتي.

جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا