قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني الفصل الثاني

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني كاملة

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني الفصل الثاني

نور خرجت وراحت قعدت في الكافتريه عقبال ما سلمي تخلص وقعدت تفتكر هيا ازاي نزلت مصر.

فلاش باك
نور مامتها اتوفت وهيا عندها 4سنين بسبب الكانسر والي ربتها داده هدا وابه نور نزل مصر وهيا في 3ث و وقعد يتحايل كتير علي نور طبعا رفضت تنزل لانها حيتها كلها وصحبها فيها فا قرر ببها ينزل ويسيبها برحتها وعلي الامل انه يعرف يقنعها انها تنزل وصفا شغلو في امريكا ونزل لوحده مصر ونور قضيت سنه هناك مع الداده وهيا كانت في 3ث قضيتهم وهناك اتقبلت و حبيت ولد اسمو علي حبيتو اوووي وهو كمان كان بيبحها وهو كان في كليه هندسه كان مسافر عشان يكمل درستو برا واتقابل صدفه هو ونور وكانو اصحاب اوووي واتعلقو اوووي ببعض في فترا صغيرا بس القدر كان ليه راي تاني وهو رايح الامتحان وهو كان ف اخر سنه ليه في الكليه خلاص عمل حادثه واتوفي.

نور اول مسمعت الخبر نفسيتها ادمرت وقعدت كتير مش عوزا تتعامل مع حد عشان كدا معندهاش صحاب واتغيرت اووي وبقيت عنيدا ومغروره وبقا معندهاش حد غالي وقررت بعدها تخش هندسه عشان كان علي ديما يقولها يا بشمهندسه نور ودخلت كليه الهندسه ودخلت سنه اولى بس بابها تعب جدا وكلمها هيا مستحملتش صدمه تانيه في حيتها وانه هو كمان يروح منها وسحبت ورقها من الكليه ونزلت مصر وبابها قعد سنه في المستشفي بين الحياه والموت وفي السنه دي نور خلصت سنه اولى ويوم قبل ميموت قلها ووصها هيا والداده انها تفضل في مصر امان عن امريكا وهي مقدرتش ترفض طلبو وجابت شقه واستقرت في مصر وبابها اتوفي ونور معندهاش قرايب ولا اي حد من نحيت مامتها او نحيت بابها بقيت وحيده.

نور واتعرفت علي سلمي في النادي وبقيت صحبتها الوحيدة هيا ومحمود خطيب سلمي ومامت سلمي صفاء بتحب نور جدا وبتعتبرها زي سلمي بالظبط وسلمي طلعت في هندسه بردو وده بقا تقريبا اكتر حاجه فرحت نور وبقو صحاب اوووي وبقو هما تقريبا كل حيتها هما والداده ملحوظه نور باعت كل شركات بابها. لانها مكنتش هتقدر تدير كل ده وسابت بس الشركه الام لانها اول شركه باباها عملها واسم شركتها... و اكتفيت بيها والي مسكها المحامي لانها بتدرس بس في الاجازه نور بتبقى في الشركه وعدت سنه علي نور وهيا في مصر وارتاحت جدا وعدت سنه كمان ونور نسيت تقريبا الي حصل بس ديما فكرا بابها وعلي وحاليا هيا في سنه 3 هندسه.
باااااااك.

سلمي: اي يا بنتي مالك بقالي ساعه بكلمك روحتي فين
نور: افتكرت بابا الله يرحمه سلمي هو انا ليه اي حد بحبه بيروح مني كدا سلمي متبعديش عني انتي كمان انا مليش غيرك انتي والداده ومحمود ولله هضيع لو حد تاني سبني
سلمي: انا عمري مبعد عنك انتي اختي يا بنتي ولله
محمود جيه. ولقا نور معيطا بعد مكان وشو بيطلع دخان من العصبيه ولانه منبه علي نور طبعا كذا مرا بس قلق اوووي من شكلها وفكر عمر السبب اقعد معاهم بيسالها.

محمود: ايه ده في اي مالك هو عمر الي مخليكي معيطا كدا
(ملحوظه محمود بيعامل نور عادي كدا لانه معتبرها اخته )
نور بصتلو واتحولت بعد مكانت بتعيط: مين دي انا اعيط. عشان ده بتهزر صح انا بس افتكرت بابا وعلي الله يرحمهم
محمود: الله يرحمهم وغير الموضوع عشان تنسا شويا. محمود بعصبيه خفيفا وهزار: بقا يا جزمه انا مش منبه عليكي متدخليش متاخر
نور: كنت عطشانه اي بلاش اجيب مايه وبعدين عم هلاكو ده هو الي قفوش اووي وانا سمعت كلامك ومرديتش عليه شوفت انا شطوره اهو.

محمود: هيطق من برود نور ده لانها تشل بصراحه
قالها قومي يا نور الله يهديكي تعالي اعتزري ليه بقا عشان عمر مبيهزرش وهتشيلي الماده بجد طلما قلها وتعالي انا قولت مش هتنيل ادخل بس يلا اعمل اي قدري بقا منك لله
نور:مفيش حد منو لنفسه
محمود:يلا يا ظريفه
نور: انا مبعتزرش. لحد وانت عارف غير كدا انا اصلا مغلطش هو الي مغرور وشايف نفسه.

سلمي: نور خلاص بقا هدي العب شويا عمر فعلا شخصيته قويه ومبيرجعش في كلامو ابدا ويلا قومي و روحي اعتذري احنا دخلين علي امتحانات والماده دي زفت ومحمود مش هيعرف يشرحها حته
نور: انا هتصرف وهعرف انجح في الماده دي اي رايك بقا
محمود: تبقي بتحلمي يا نور انتي نسيا ان نص نجاحك في اعمال السنه
نور: بردو مش هعتزر
محمود: الي يريحك بس عندك. ده هيطلع عليكي ولله
نور: اوكي واتنرفزت اوووي وقامت انا ماشيه.

سلمي:ربنا يستر نور عنيدا وعمر اعند منها والاتنين انا عرفاهم مش هيجبوها لبر ونور مش هتسيب حقها انه عمل فيها كدا قدام الدفعه كلها
محمود: ربنا يستر انا هكلمو وامري لله بقا وربنا يهدي وميتخنقش معيا دي اكتر حاجه بيكرها ان حد يعند معاه او يدخل في شغله
نور وصلت الجراج. وبتفكر تنتقم منو ازاي ولقيت عم رمضان السايس سالتو وهيا في دمغها فكرا كدا جنان علي عربيه دكتور عمر. الراجل الطيب ورهلها وميعرفش انها هتعمل حاجه اصل كلو عارف انها طيبه راحت. نحيتها واخدت دبوس شعر ولفيت نحيت عجل العربيه الي ورا ونيمت العجلتين الي ورا بس لسه هتقوم بتلف خطبت ف حيطه بشريه كدا وطبعا مكنش غير دكتور عمر (الله يرحمها كانت طيبه).

عمر بشك:بتعملي اي يا انسه في الارض
نور: انا دنا كنت وقعت بس سوري وسبتو وجريت وطلعت بعربيتها جري وقلبها بيدق جامد
عمر: (في سرو ولله البت دي مجنونه وشكلها ايمها سودا معيا ) ولسه هيمشي بيبوص لقا العجله نيما فراح يبص علي الباقي لقا التانيه كدا برضو طبعا افتكر نور ووشه ده بقا عباره عن كتلت غضب ربنا يستر بقا. وراح ماشي بعصبيه وراح واخد تاكسي وطلع علي الشركه وهو مستعد لو شفها دلوقت هيقتلها وقعد يخلص شغلو وكان عنده اجتماع مع المسؤلين الي في الشركا عشان دخلين علي صفقه جديده والصفقه دي مع شركه اسمها ... (صحيح الي بيدير الشركه دي مش نور لا ده المحامي بتعها لانها لسه بتدرس قولت افكركو) عمر ساب الصفقه دي لمحمود (محمود ليه اسهم في شركه عمر ) واتفقو علي الي.

هيحصل عمر خلص شغلو وراح البيت
مني مامت عمر: حبيبي عامل اي ويومك مشئ ازاي النهارده
عمر:ولله يا امي اليوم كان حلو بس في بنت شبر ونص كدا معصباني ونفسي اشوفها دلوقتي هخنقها كدا
مني بضحك: ليه بس يا حبيبي عملتلك اي لكل ده
عمر:دي مصيبا متحركه دخلت المحاضره متاخر وانا مخلي دكتور شريف ينبه انى مش هدخل بعدي وهيا جت دخلتها وقولتلها تقف عند الباب ك عقاب يعني عشان تتعلم تيجي بادري راحت لقتها بتفتح الباب وخرجا قولتلها لو خرجتي مش هتحضري ليا محاضرات تاني وهتشيلي الماده قالتلي ماشي وخرجت بكل برود ولقتها منيما عجلتين العربيه.

مني بتضحك ومش قادرا تسكت: يا حبيبي يا بني دي مفتريه
عمر: تصدقي فعلا لايق عليها الاسم ده
مني: طيب يا حبيبي هدي اعصابك واطلع خد شاور وهخليهم يحضرو الغدا
عمر:حاضر يا ست الكل وباس رسها وطلع
مني في سرها: ولله شكلها البنت دي يا عمر الي هتوقعك وهتحبها وعدا اليوم عادي خالص.

 

تاني يوم الصبح في الكليه
نور وسلمي. قعدين جيه مالك (ده زي مبيقولو كدا دونجوان الكليه ونوررالوحيدا الي مجتش معا سكه) قعد
نور: خير يا مالك
مالك: اي يا قلب ماالك مش نويا بقا تديني كلمه حلوا. يا بنتي ده انا البنات هنا هتموت عليا انتي ليه معنده ومتكبرا كدا ومش عوزاني
نور:لاني قولت قبل كدا اني مبتعرفش علي زفت ولاد ولا برتبط ليه مش بتفهم
مالك:بس انا مش اي ولد يا نور. دنا مالك العشري عرفا يعني اي مالك العشري ولله هتندمي علي رفضك ليا وبكرا انتي الي هتحفي وريا اني بس اكلمك وانا مش هردا.

نور: ده في احلامك يا عشري. واتفضل قوم
مالك قام مشا وهو هيطق من نور
نور:قعدت متعصبا اوووي وهتموت من غيظها وتعبت من مالك هو وخالد بسبب انهم حطينها في دمغهم وديما يحرقه دمها كدا
سلمي:هتعملي اي يا نور ده مبيسكتش وحطك في دماغو بطريقه غبيا
نور:ولله انا تعبت يبنتي ليه مش قادرين يفهمو اني مبتنيلش ولا هما اي الي في دمغهم وبس انا عوزا اعرف هما عندهم مخ زينا دول ولا جزمتين
سلمي بضحك طيب اهدي متعصبيش نفسك ده زباله متحرقيش دمك عشانه.

نور: سلمي انا خيفا منو مالك مش سهل خالص انتي نسيا عمل اي في نهي
سلمي: لا منسيتش الواطي بعد مغتصبها فضحها في الكليه كلها
نور: ربنا يستر بقا هو مش هيعرف يكلمني بس بردو هاخد بالي بعد كدا
سلمي:يارب يسترها ويعدي السنتين دول علي خير
نور: يارب انا هروح بقا يلا باي هشوفك بكرا وقامت مشيت
عمر كان ماشي بص لقا عربيه نور راح منيملها العجله بتاعت العربيه.

نور ركبت العربيه ولسه هتدورها لقيت عم رمضان يا بنتي استني
نور:نعم يا عم رمضان
عم رمضان: العجله بتعتك نيما هتسوقي ازاي وهيا كدا بس
نور:نزلت وبصت لقيتها فعلا نيما بصت لعم رمضان شكرا يا عم رمضان انا مكنتش وخدا بالي
عم رمضان:علي اي بس انتي زي بنتي
نور شكره ومشيت وهيا متغظا لانها عرفا ان عمر هو الي عملها وحلفت لتوريه ايام سوده.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W