قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني الفصل الثالث

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني كاملة

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني الفصل الثالث

"نور" روحت وهيا متديقا اوووي من "عمر" والي عملو ولانها تاكدا ان هو الي ورا العمله دي وحلفت لتردهالو و"عمر" كان مبسوط لانه وقف بعيد يشوفها هتعمل اي وشفها وهيا متعصبا وهتطق من الي عمله وضحك. وراح ركاب عربيته ومشى وعند "سلمي" و"محمود" خرجو وبعد كدا طلعو علي المعرض عشان ينقو العفش
سلمي: عارف يا قلبي بجد انا مبسوطه اووووي اننا هنكون مع بعض انا بحبك اوووي يا مودي.

محمود: ولله يا قلبي وانا اكتر وعاوز نخلص بقا من الامتحانات دي عشان نتجوز انا بقالي 3سنين ومصدقت
"سلمي" اتكسفت وبصت في الارض
محمود : يلهوي علي فرولتي يلا نكمل دحنا ايمنا عسل
سلمي: يلا طيب
عند "عمر" راح الشركه هوه مبسوط جدا لانو خد حقه وقعد يتابع شغلو وخلص الشغل.

وطلع علي البار عشان يسهر زي كل يوم هو و"كريم وعز" صحابو وقعد يشرب بس "نور" مش عوزا تروح من دماغه خالص زي ميكون اتحفرت كدا
(كريم ده صاحب "عمر" جدا وتقريبا يعرف كل حاجه عنه
"عز" بردو صحبه جد ا وشغال معا في الشركه وتقريبا يعرف كل حاجه عنه وملهومش دور كبير )
دخلت "ساندي" عليهم وهما قعدين :هاي وراحت حضنا عمر (ساندي دي بتعشق "عمر" ونفسها تتجوزه بس عمر شيفها وحده مستهتره ومش قد المسؤليا وهو اصلا مبيحبهاش اخره معها سهرا في البار وبس )
ساندي: وحشتني اووي مجتش انبارح يعني
عمر: معلش بقا كنت اجازه.

ساندي: نفسي تديني فرصه وتخلي قلبك يدقلي هتنسا اي حاجه وبتبوسه "عمر" زقها وقلها احترمي نفسك انتي مش اكتر من صحبه انتي فهما وسبها وقام ماشي
عمر رجع الفيلا خد شور ولبس شورت ونام بس جت فى خياله "نور" وقعد يفتكر حركتها وكلمها وضحكتها وقال وبعدين معاكي يا ست "نور" اي بقا هو انا كل يوم افكر فيكي ربنا يستر وراح في النوم (دي "نور" بردو يجماعه ).

نور: جت تنام افتكرت "عمر" بردو وضحكته وكلامه لانها كانت بتشوفه بيقف مع "محمود" او مع زميلها وشكله وحلوته وانه راجل كدا في نفسه اتنهدت وقالت وبعدين معاك انت في اي وبتيجي في دماغي لي ونامت
تاني يوم الصبح وكان اجازه
نور : صحيت وهيا متعودا بتروح النادي الصبح بتجري لبست تنرج اسود ومكتوب عليه كلام اجنبي ب البينك. وراحت النادي وهيا بتجري في التراك "خالد" شفها وجري عليها.

("خالد" ده بيحب "نور" حب تملك وحطتها في دماغه و"نور" مش بتحبه ولا بتطيقه اصلا بس هو رخم وشخصيه تفها بتاع بابي ومامي كدا وليه دور معنا برضو ) و"نور" وقفت تريح عشان تكمل
خالد:نور عامله اي ازيك وحشتيني مش بينا لي
نور: احسن منك خير عاوز اي وبعدين اي وحشتك دي متظبط كلامك كدا.

خالد: يا نور اديني فرصه انا بحبك وبعدين انتي لي طريقت كلامك بقيت لوكل كدا بجد بقيتي بيئه انتي مكنتيش كدا
نور: حبك برص يبني انت مش شايف نفسك فكك مني عشان متزعلش وبعدين طريقتي عجباني كدا وانا حرا اتكلم زي منا عوزا وزقته من قدمها ومشيت وراحت قعدت في الكافتريه وطلبت عصير "عمر" كان موجود وفكر ان "نور" علي علاقه ب"خالد" و اتضايق اوووي و"نور" شافته راحت نحيته وبكل هدؤ قلبت في وشخ العصير "عمر" اتجن و قالها: انتي يا مجنونه اي الي عملتي ده انتي اتهبلتي يا بت.

نور: عشان بعد كدا تتعلم متجيش جنب عربيات حد يا بشمهندس يا محترم
"عمر" كان مساك ازازه ميا وراح قلبها علي "نور"
نور اتصدمت وبصتلو ولسه هترفع ايديها وتدي ب القلم مسك ايديها اول ملمسها نور زي متكون اتكهربت ومعرفتش تتكلم
عمر بعصبيا: لو الي حصل ده اتكرر تاني يا قطه ايدك هتوحشك وانا ماسك نفسي عليكي لانك بنت ومعني اشك بصراحه ولسه متخلقتش الي تمد ايديها علي "عمر الالفي" يا قطه. و كدا احنا خلصين وسبها ومشي.

نور وقفت مصدومه من الي حصل وازاي اول ملمسها اتكهربت كدا ومعرفتش تنطق بكلمه. اديقت اوووي من نفسها ومشيت من النادي خالص لانها اتخنقت وكانت محتجا تقعد لوحدها
عند "عمر" رجع الفيلا وهو بيفتكر منظر "نور" وعيونها الي وقعتو فيها من اول يوم شفها فيه وهو قاعد سرحان
احمد: اي ده يا عمر مين الي عمل فيك كدا
عمر انتبه: لا ابدا ده العصير وقع عليا انا هطلع اغير
احمد: ماشي وفونه رن
بيتكلم في الفون
احمد: الو اي لقيتها.

مجهول: لسه ولله انا قالب الدنيا عليها وحضرتك معكش صورا ليها حته بس عندي ناس بتقول حاجه كدا
احمد :يعني ايه بقالك سنه بتدور عليها ازاي مش لقيها اكيد معروفه في امريكا وبعدين اي الحاجه دي اتكلم
مجهول: الي عرفتة يا فندم انها مش في امريكا وده الجديد الي اتصلت ابلغ بيه حضرتك
احمد: نعم امال هيا فين.

مجمول: "نور" في مصر من سنه عشان كدا انا مش لقيها عندي
احمد: ايه انت بتتكلم جد
مجهول :ايوا وهي في كليه هندسه وشركه باباها. الام لسه موجودا بس هيا مش معروفا زي الاول لان الشغل فيها قل اووي
احمد: مين الي بيديرها هي
مجهول: لا ده المحامي بس هيا في الاجازه بتبقا موجوده
احمد: خلاص شكرا تعبتك وحسابك هبعتهولك حالا علي رصيدك في البنك
مجهول: تمام انا في خدمه لو احتجت حاجه.

احمد: اخير وصلتلك ده انتي بنت صاحب عمري "مني" هتفرح اوووي اننا لقيناكي يا "نور"
استوب بقا كدا. ("احمد" ابه "عمر" يبقا صاحب "محمد" ابه "نور" وكان اقرب حد ليه لما سافر "محمد" اتجوز "سيلا" مامت "نور" هي مش مصريه واحنا عرفين ماتت لي كان في ديما زيارات من "محمد" و"احمد" و"نور" تعرف احمد بس هيا نسيته ونسيت شاكلو لان في الفترا الاخيرا هو مبقاش يجيي يزورهم وكدا و"محمد" كان كل مينزل مصر يروح ل"احمد" ولما اتوفي "نور" لان ملهاش حد في ناس كتير مكنتش تعرف انو اتوفي ولما باعت الشركات "احمد" عرف وابتدا يدور عليها وكان مفكر انها في امريكا بس ولسا عارف انها في مصر ).

احمد بفرحا: يا "مني" يا "مني"
مني جت: خير يا "احمد" في اي قلتني
احمد حضن "مني" وبفرحا: لقتها لقتها بنت الغالي
مني: مين يا "احمد" اوعي تقول "نور".

احمد: اه نور طالبه هنا في كليه هندسه والمحامي هو الي ماسك الشركه بتاعت ابوها
مني: مش معقول احنا بندور بقلنا سنا هناك وهيا هنا
احمد: شوفتي النصيب بس "عمر" الي هيعرف يجبهالي لانو دكتور في الكليه
"احمد" بعت الشغاله ل"عمر"
الشغاله. خبطت علي اوضه "عمر" قال: ادخل
دخلت الشغاله: عمر بيه "احمد" بيه عوزك تحت.

عمر: طيب انا نازله
عمر: نعم يا بابا
احمد: انا لقيت بنت صاحب عمري "محمد" الله يرحمه
عمر: طيب كويس يا بابا عوزني اجيبها من المطار
احمد: لا هيا عندك في كليه
عمر: عندي انا
احمد: هيا دفعه 3تقريبا انت بتديها.

عمر: طيب اسمها اي وانا هكلمها واجبها معيا بكرا هنا عشان حضرتك
احمد: اسمها "نور محمد الهواري"
عمر اتصدم: نعم دي بنت صحبك
احمد: اه انت تعرفها
عمر: لا معرفهاش بس عارف اسمها دي عندي في قسم حضرتك عاوز اي بقا
احمد: عوزك بكرا تجبهالي لهنا
عمر: نعم لا انا جبلك رقمها دلوقت اسهل
احمد: طيب هاته دلوقت
عمر اتصل علي محمود.

محمود :مارو ازايك
عمر: بخير بقولك اي
محمود: اي
عمر:كنت عاوز رقم :نور" عشان بابا عوزها وقبل مترغي كتير طلعت بنت صاحبه الي مات السنه الي فاتت
محمود: اوبا اي الصدفه دي تمم اكتب عندك
"عمر" قفل وادا "احمد" الرقم وقله: اتفضل ده رقمها اهو انا ماشي يلا باي وخرج راح البار عشان يقضي سهرته
عند احمد
اتصل علي "نور".

نور: الو
احمد: نور معيا
نور: ايوا مين حضرتك
احمد: انا "احمد الالفي" صحاب ابوكي الله يرحمه وكنت بجاي ازروكو في امريكا ايه نستيني يا بنتي وليكي حق تزعلي
نور وافتكرت لانها كانت بتحبو اوووي بس زعلها نسها انها تدور وتسال عليه
نور: انكل احمد ازي حضرتك وحشتنتي اوووي وماما مني عامله اي انا ولله من زعلي علي بابا نسيت خالص حضرتك انا اسفه
احمد :الحمد لله يا بنتي انا الي اسف وعموما خلينا في دلوقتي ومني نفسها تشوفك
نور: حاضر يا انكل وابن حضرتك اخبارو اي.

احمد. اهو الحمد لله خلاص بكرا تيجي بقا وتقضي اليوم معنا انا وماما مني
نور: حاضر بس البيت فين
احمد: لا انا هخلي عمر ابني يجيبك هو دكتور عندك في الكليه
نور: خلاص تمم يا انكل سلملي علي ماما كتير عقبال بكرا
احمد: ماشي يا بنتي في رعايت الله
نور: سلام وقفلت
وقعدت تفكر "عمر" ابنه بقا دكتور يسلام وعندي في الكليه اي الحلاوه دي "نور" مجاش في دمغها خالص هلاكو خالص (دكتور عمر يا بنات ده اسمو بنسبلها )وعدا اليوم عادي جدا ومحصلش في جديد.

تاني يوم
داده هدا :اي ده يا بنتي صحيا بادري صباح العسل
نور: شوفتي بقا يا دودو اي خدمه
داده هدا: ماشي يا ستي وبتحضرلها فطار
نور: فطرات وقالتلها انها هتروح الكليه
داده ماشي يا بنتي بسلامه وخلي بالك.

في الكليه
سلمي: نور هانم جايه بادري تتحسدي معنك مش هتحضري المحاضرا يعني
نور: لقيت نفسي صحيت بدل مقعد في البيت جيت
سلمي: طب متيجي تكلمي "عمر" واعتزري وخلاص
نور:ولله لو مسكتي يا بت لقوم قال اعتزر انا اعتزر لده
عند "عمر" راح الكليه متعصب لان ابوه حلف ليجيب "نور" و"عمر" طبعا مش هيقدر يرفضله طلب ولا عاوزه يعرف بعدوت هو ونور
احمد بيكلم عمر في الفون.

عمر: اي يا بابا
احمد: ها خلصت المحاضرا
عمر: اه خلصتها خلاص
احمد: طيب انا هكلمها واخليها تجيلك المكتب
عمر: تمم
احمد اتصل علي نور وقلها تروح مكتبه
نور: راحت وخبطت واستنت
عمر: ادخل.

نور دخلت وهيا بصا في الارض : دكتور "عمر" انا انكل احمد قالي اجي لحضرتك عشان توصلني الفيلا لاني معرفش اروح العنوان وهيا لسا مبصيتش
عمر: اي الادب ده دنا كنت قربت اصدقك انك بتتكلمي زينا ب ادب
نور اتصدمت من الصوت ورفعت وشها
لقيت عمر. قصدها وعمر بيضحكلها ضحكه صفرا...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا