قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا شاربي الدماء و المتحولون للكاتبة فاطمة وائل الفصل الخامس

نوفيلا شاربي الدماء و المتحولون للكاتبة فاطمة وائل

نوفيلا شاربي الدماء و المتحولون للكاتبة فاطمة وائل الفصل الخامس

عند ليث
ليث :انتي
ابتسام :اها انا انت نسيت ولا ايه يا ليث
ليث :انتي عملي الأسود اصلا انتي لا يمكن انساكي
ابتسام بحدي :احترم نفسك بقا انا سكتالك ومش عاوزة اتكلم معاك بس عاوزاك تتقبل الحقيقه بقا
ليث بخيبه امل : حقيقه ايه عاوزة ايه يعني.

ابتسام بخبث :عاوزاك بكل جرائه تروح تقول لدارين الحقيقه وهي هتوافق
ليث بنرفزة :تأيه توافق انتي بتهزري توافق ازاي
ابتسام :ليث يا حبيبي انا امك واكتر حد عارف مصلحتك يا روحي
ليث:بس متقوليش امي انا مليش أمهات
ابتسام بحزن :ليه يا ليث ده انا اللي ربيتك لحد مخليتك احسن ذ
ليث بقاطعه :مصاص دماء لوسمحتي.

ابتسام بغضب : لا ذئب يا ليث انت نسيت اللي بيتحول مرة يستحيل يرجع تاني وانا حولتك علشان تبقا جنبي
في نفس الوقت ده بالظبط في بيت مرام استأذنت دارين تروح وترجع علطول بس كان نفسها تروح تقول لليث انها بتحبه وانها عملت كده علشان قاسم وعدها بالجواز
ليث :بس بقا اسكتي بقا
دارين بصدمه:لا اتكلمي يا طنط كملي
ليث بدهشه :دارين.

دارين بتمسح دموعها : عاوزة افهم كل حاجه من غير كدب وانا اللي هقرر
ليث بشرود : اللي حصل يا دارين اني كنت مصاص دماء عادي من أب مصاص دماء وأم مستذئبه لما بابا وماما قبل ما بابا يموت اتفق مع ماما ان انا هبقا مصاص دماء وديلاي ذئب وماما وافقت بكامل قواها العقله بعد ما بابا ما مات قاسم خلاني اروح اتجسس في قصر المستذئبين وابلغه الاخبار ساعتها في ذئب منهم اتعور وزي مانتي عارفه اني بحب دم الحيوانات مش البني ادمين وكل ده وانا مفهم الست دي اني بقيت ذئب زيهم ويوم ما تعور الذئب ده معرفتش اسيطر على نفسي كنت هتجنن قربت منه شربت دمه لحد ما مات لحظي السئ انهم اكتشفوا ده وكانوا هيموتوني راحت الست دي قالت نحوله بدل ما يموت وانا والله كان عندي استعداد اموت ولكن متحولش وزي مانتي عارفه اللي بيبقا مصاص دماء او ذئب واتحول مرة ميتحولش تاني كمل كلامه بس بنبرة حزن :دارين انا والله بح.

دارين مقاطعه : بس متكاملش
ليث بخزن : مكملش ليه يا دارين
دارين : انا هروح لديلاي اخليها تحولني علشان نتجوز ونبقا مع بعض دايما يا حبيبي ليث انا يستحيل ابعد عنك تاني ابدا انا تعاديت مرحله العشق
ليث بفرحه عامرة : بجد يا دارين انا بحبك اوووي يا روح قلب ليث انتي
دارين :بس قبل أي حاجه لازم تصالح ماما الأول
وشاورت علي ابتسام اللي كانت بتعيط من بعيد
ليث بغضب :لا مش هقدر
دارين بحذم:لازم يا ليث لازم
ليث بزعل:هحاول
دارين هروح لروان زمانهم خلصوا خناق
ليث :ماشي يا حبيبتي ابقي طمنيني
دارين بكسوف :حاضر يا روحي

في نفس الوقت
فتحت فيروز الباب والابتسامه اختفت من علي وشها
فيروز :انت
رأفت بخبث :ايه عاوزة تجوزي بنت اخويا من ورايا
فيروز بصدمه :انت كشفت السر يا رأفت
رأفت بخبث :انتي عاوزة يستخبي اكتر من كده
طبعا اللي متابعه الحوار روان
طلعت والغضب باين علي وشها
روان :انت عاوز ايه يا راجل انت
رأفت ببرود : اتكلمي مع عمك حلو
روان:عما الدبب.

رأفت بغضب :بنت اتلمي ولا
وقطع كلامهم جرس الباب بيعلن وصول يوسف ومامته وأخته
روان بدهشه :انت هتفضل قاعد
رأفت :طبعا
روان يا باااااااي انا داخله جوا افتحي انت يا محمد
محمد:حاضر
فتح محمد لقي يوسف ومامته وأخته ودارين
دارين دخلت الاوضه مع مرام
ويوسف ومامته وأخته قعدوا في الصاله
فيروز:اهلا اهلا نورتونا
فاطمه مامت يوسف : دة نورك يا مدام
فيروز :ازيكم عاملين ايه
يوسف :احم الحمد لله يا طنط ربنا يخلي حضرتك
رأفت :انت يوسف.

يوسف: اه يا عمي
رأفت :انا رأفت عم رو
فيروز مقاطعه : يبقا زي عمها أصله كان صاحب فاروق الله يرحمه الروح بالروح
يوسف :الله يرحمه
فاطمه: اومال فين روان العروسه مش اسمها روان برضوا
يوسف بحرح :احم اه ياا ماما
فيروز :ثواني وجايه
دخلت روان بكامل اناقتها المعتادة.

دخلت قدمت البيبسي وسلمت على مامت يوسف وأخته وبعديها خرجت مرام بالجاتوة وبعديها دارين بالشوكليت
يوسف: احم اقدم لكم نفسي يا جماعه المهندس يوسف فوزي شغال في نفس شركه المهندسه روان عندي 25 سنه عايش مع ماما واختي ملك وبابا متوفي من 6 سنين احم ويا عمي جاي اطلب ايد الانسه روان ده بعد ازن طنط فيروز طبعااا
فيروز بابتسامه:طبعا يا حبيبي انا معنديش مانع انت شاب هايل وانا هطمن علي بنتي وهي معاك.

يوسف :ربنا يخليكي لينا يا طنط
فيروز:تعيش يا حبيبي بس اهم حاجه رأي روان
رأفت بغضب : طرطور انا صح
يوسف بحرج :احم العفو يا عمي مقصدش
رأفت ببرود : عندك شقه
يوسف بستغرب وبيبص لروان اللي كانت هتموت من الغيظ:اه حضرتك تحت امي علطول
رأفت : شايف نفسك فين بعد خمس سنين
فاطمه مقاطعه :هو ايه أصله ده انا ابني ميتعايبش
فيروز:العفو يا مدام بس اصل رأفت بيحب يهزر كده علطول احم انا بقول نسيبهم لوحدهم شويه يوسف في حاجه مهمه لازم يعرفها يا روان
فاطمه بخضه:هيييييه اوعي تكوني كنتي متجوزة قبل كده.

روان بفزع:متجوزة ايه يا طنط بس دي مشكله بسيطه في الشغل وغمزت ليوسف بطرف عينها من غير ماحد ما يحس فهم يوسف وراح قال
يوسف: خلاص يا ماما روحي مع طنط فيروز الاوضه بتاعتها وانتو يا بنات روحوا اوضتكم وعم رأفت يروح البلكونه هو ومحمد
فاطمه : اوك
مشيوا كلهم
يوسف بحب : كلها كام دقيقه ونقرأ الفاتحه يا حبيبتي وتبقي بتاعتي للأبد
روان بتوتر :هحكيلك حاجه وليك الحق تقرر قرارك واي حاجه انا موافقه بيها مهما كانت
يوسف بخوف :في ايه يا روان
روان :انا انا انا مش م ش مش بشريه
يوسف بصدمه :ايه

عند فهمي في المستشفى
فهمي :انتي متأكدة يا لمار من اللي بتقوليه ده
لمار :طبعا يا ريس انا شايفه العلامات بنفسي في رقبتها
فهمي :طب ازاي
لمار:ممكن تدخل تسألها بكل هدؤء من غير نرفزة علفكرة
فهمي :انتي شايفه كده
لمار:طبعا يا فهمي انت قبل ما تبقا الريس بتاعي انت ابن عمي الوحيد
فهمي:ربنا يخليكي ليا يا احسن بنت عم في الدنيا
لما: روح يا حبيبي اتأكد وطمني
فهمي بتنهيدة :حاضر يا حبيبتي

عند البنات في الغرفه
مرام :احم انتي ملك صح
ملك بحب :اه يا حبيبتي وانتي مرام وانتي دارين صح
دارين بابتسامه :اه يا قمر صح
مرام بحماس :طب انا بقا عاوزة مساعدتكم في حاجه مع اننا بنات وكده
دارين بستغرب :ايه هي
مرام:عندي رحله سفاري من الاسبوع ده وانا بقالي كام يوم مروحتش المدرسه علشان اتابع الرحله امتى.

وانا هموت واروح اوووي
دارين :انتي مقولتليش عليها ليه يا جزمه
مرام :حضرتك انا تعبت من يوم ما انتي جيتي ولما خفيت جه فرح روان اهو فاجيت اقولك
ملك بتفكير :خلاص انا لقيت الفكرة
مرام بحماس :ابه هي
ملك :هقولك.......

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة
قصص و روايات مختارة