قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا شاربي الدماء و المتحولون للكاتبة فاطمة وائل الفصل الثالث

نوفيلا شاربي الدماء و المتحولون للكاتبة فاطمة وائل

نوفيلا شاربي الدماء و المتحولون للكاتبة فاطمة وائل الفصل الثالث

بصوا لدارين بصدمه
كانت دارين منيمه مرام ومتحوله لمصاصه دماء وتحاول تحولها لكن روان وقفتها عند حدها علشان روان عندها قوة اكبر قدرت تسيطر على الموقف ومن غير ما مرام تحسن خرجت دارين من الاوضه بتاعت مرام و علمتها الادب
روان بغل : انتي متخلفه انتي ازاي تعملي كده مين سمحلك بكده.

دارين بخوف: ده ده ده ده
روان بشر : انطقي بدل ما اخلص عليكي ومحدش هيعرف
دارين كانت خايفه وعماله تعيط جامد من كتر الضرب اللي ضربتهولها روان
دارين بخوف:قاسم والله قاسم مش انا
روان بغضب :وحده وحده تفهميني تعالي معايا
وشدتها من هدومها دخلت اوضه محمد وقفلت عليها
فيروز في الوقت ده اتصلت بالدكتور بعد ما محمد مسح الدم اللي كان مبهدل الدنيا بسبب ضرب روان لدارين وقعدت فيروز تعيط علي بنتها
في اوضه محمد
دارين بخوف : هحكيلك كل حاجه بس بلاش ضرب الله يكرمك
روان : احكي وانا مش هاجي جنبك
دارين :بصي اللي حصل هو.....

فلاش باك
في قصر مصاصي الدماء
ليث بخوف : دارين دارين
دارين بمرح : ايه يااض ما تنشف شويه انت خايف كده ليه
ليث بنفس الخوف: اخوكي يا ستي بيلعب مع روان واخواتها
دارين بسخريه: ايه ده بجد ده انا بحب اللعب ده اوي
ليث بزهول : لا ده انتو عيله مجنونه كلكم روحي يا اختي كلميه
دارين :لا يا عم انا مليش دعوة بالعب بتاعه ده.

لوسي والدت دارين وليث :دارين روحي كلم اخوكي خلينا نخلص من الموال ده يمكن علي. ايدك تكون مرام مننا
دارين بخوف : بس انا خايفه يا مامي
لوسي :متخافيش يا روح مامي انتي قدها
دارين :حاضر هروح لقاسم
عند قاسم
دارين : هاي قاسم
قاسم:هاي يا بنبونايه
دارين:لبث قالي انك عاوزني
قاسم بخبث :اكيد قالك ليه
دارين بهوف: ناوي علي ايه يا قاسم
قاسم بشر: هقولك....
بااااك

 

في قصر المستذئبين
فهمي بتفكر في نفسه : ياترا يا يارا ناويه علي ايه اكيد وراكي حاجه انا لازظ اتأكد بنفسي انا عارف انها بتعمل حاجه من ورايا انا عارف ومتاكد بس ازاي ده كل حاجه حلوة في حياتي مستحيل تخوني او تكسر الثقه اللي بينا

عند يارا في الاوضه بتاعتها
بتتكلم في التلفون
يارا: متقلقش كل حاجه ماشيه زي الفل
..... :يعني انت ممشيه الخطه تمام زي ما قولتلك
يارا بزعل: كله تمام
.....بخبث:حلو يا قطه خليكي فاكرة اي غلطه كده او كده انتي عارفه ايه هيحصل
يارا بتعت: عارف يا اخي عارفه حل عني بقا تعبت
... : هيحصل يا حلوة بس لما اخلص مصلحتي الأول

يارا: طيب يلا سلام بقا
قفلت المكالمه وقعدت علي الارض تعيط
يارا : ليه يا رب عملت فيا كده ليه كل ده علشان بحبه كل ده انا زهقت بجد يارب احفظه واحميه منهم يااارب
في نفس اللحظه كان فهمي قريب من باب الاوضه بتاعتها الوقت وسمعها وهي بتتكلم في التلفون
اتصدم فهمي بعد ما كان رايح يعترف لها بحبه ويتجوزة فهم انها بتحب حد تاني واكيد الشخص اللي بتكلمه في التلفون
واقف فهمي مصدوم علي باب اوضه يارا في نفس الوقت اللي قررت يارا تروح تتمشى شويه
فتحت يارا باب الاوضه اتفجأت بفهمي واقع وعلي وشه علامات الصدفه اترعب يارا
يارا برعب :ف ف ف فهمي

 

عند مرام في الاوضه
الدكتور:اتعرضت لضرب جامد اووي أثر علي نفسيتها جامد ولازم تفرفشوها انا ادتها حقنه مهدئه هتنام اد تلت ربع ساعات كده وبعدين هتصحي عادي جدا بس حاولوا تغيرولها الجو شويه وده حفاظا على نفسيتها بعد اذنكم
محمد : شكرا يا دكتور اتفضل
فيروز كانت في صدمه الي حد ما لكن حاولت التمسك قررت أن هي اللي هتنهي اللعب الماسخ ده باديها

عند روان
في اوضه محمد
روان:اه يا ولاد ال... كل ده يطلع منكم انتو طب وحياه اغلي حاجه في حياتي لانا معلمكم الادب يا ولاد لوسي
دارين بعياط : والله والله انا قولتلك كل حاجه هو الل اغصبني وانتي عارفه اني بحب ليث اوووي من واحنا صغيرين وقالي هغصبه يتجوزك علشان كده وافقت
روان: هتساعديني ولا هتغدر بينا
دارين بصدق :هساعدك والله
روان بشر :اي حركه غدر مش هخلص عليكي انتي لا هخلص علي ليث وقدام عنيكي
دارين :شوفي انتي عاوزة ايه وانا هعمله والله بس بلاش ليث والنبي
روان :خلاص تسمعي الكلام
دارين:هسمعه والل هسمعه
راون :بصي يا ستي....

عند فهمي
يارا: انت انت هنا من امتي
فهمي :من ساعه ما كنتي بتكلمي حبيب القلب
يارا : انت ازاي تقول كده
فهمي بعصبيه : انا بقول اللي سمعته
يارا بخوف : سمعت ايه

فهمي اتعصب اكتر راح متحول علي يارا وحاول يهجم عليها يضربها لكن مقدرش شافها مستسلمه اوي له زي ما تكون بتقوله:( اضربني وموتني وخلصني من القرف ده) مقدرش ضعف قدلم عيونها الل طول عمرة بيدوب فيها وبيعشقهم راح رجع تاني انسان طبيعي وراح اخد يارا في حضنه اللي كانت منهارة من العياط وطلع بيها علي السرير وبعد كام ساعه راحت يارا في النوم وهو كمان تعب جدا وراحت في النوم وهو كمان بعديها بدقائق معدوده راح في النوم.

عند مرام
كانت بتتقلب في السرير بتحاول تقوم لكن حست بصوت امها اللي كانت بتدعي وتعيط حاولت تقاوم
ندهت مرام بصوت تعبانه وتقريبا مش باين
مرام:م ما ما ماما
فيروز بعياط:بنتي انتي كويسه
مرام:ال الحمد لله
فيروز :الحمد لله يا حبيبتي
مرام:عطشانه وعاوزة انام
ادتها فيروز تشرب وبعدها نامت علطول ونامت جنبها امها
وروان نامت في اوضه محمد هي ودارين
كانت بتفكر هتعمل ايه لحد متعبت من التفكير وقررت تنام علشان يوسف ومعاهم بكره.

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة