قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل العاشر والأخير

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود جميع الفصول

نوفيلا حبة الرمان للكاتبة دينا محمود الفصل العاشر والأخير

خرج أحمد وندي من المستشفى وظلوا فترة حتي تماثلوا للشفاء ثم تحدد موعد زفافهم حتي جاء اليوم الموعود..

حفل زفاف أحمد وندي...
تم إقامة حفله الزفاف في أكبر قاعات المدينه حيث حضره مجموعه كبيرة من رجال الأعمال والكثير من الصحفيين والأقارب والأصدقاء.

كان أحمد واقفا يرتدي حله سوداء تظهر وسامته وحوله بعض رجال الأعمال المقربين وصديقه المقرب عامر الذي أتي خصيصا من الولايات المتحده لحضور زفافه .
كان أحمد تقريبا يتطلع للساعه كل دقيقتين وينظر إلي المكان الذي ستاتي منه ندي وتزف عروسا له.
اقترب منه عامر وهمس في أذنهإيه ياعم مستعجل على إيه؟؟متخافش العروسه مش هتطير.
احمد بتوتر.والنبي يا عامر أبعد عني دلوقتي انا مش فايقلك.
عامر وهو يحاول استفذاذه. انا بقولهالك يا صاحبي يلا نهرب. ..انت واعي للي انت رايح تعمله ده؟؟

احمد بابتسامه. هو في حد بيهرب من قدره؟؟ ندي بقت قدري خلاص
عامر بدموع مزيفه ويمثل البكاء ربت على كتفه وهو يقول.عالعموم يا صاحبي افتكر اني حذرتك وانت مسمعتش الكلام..
ثم حاول احتضانه وهو يقول .آاااه الله يرحمك يا صاحبي كنت عاقل لغايه النهرده. .
ازاحه أحمد بخفه وهو يقول ..والله مافي حد مجنون غيرك ثم تركه وذهب

في اثناء رجوع عامر للوراء اصطدم بفتاة خلفه مما أدى إلي وقوع كأس العصير الذي كانت تمسكه في يدها وبعضا منه وقع علي فستانها
عامر باسف..اووووه انا آسف مكنتش أقصد.
مرام بانفعال وغضب مما حدث..آسف إيه يا حيوان أنت مش عارف عملت إيه في فستاني..
انفجر الدم في عروقه عندما سمعها تنعته بهذا اللفظ.تصدقي انك واحده وقحه وقليلة الأدب لما اقولك آسف تقوليلي حيوان
مرام بغضب..محدش قليل أدب غيرك وانت حيوان وستين حيوان واعمي كمان بوظتلي فستاني وبتزعق..

عامر. ..بوظتلي فستاني بوظتلي فستاني هو كان يعني فستان الأميرة ديانا يا شيخه اتنيلي انا مش عارف جيبينك منين.
شعرت مرام بالإهانة والاحراج حتى ان الكلمات وقفت في حلقها ولم تدري ماذا تقول ..شعر عامر بفداحه مانطق به للتو حتي أنه رأى الدموع وهي تلمع في عينيها لكنه قبل ان ينطق كلمه أخري كانت قد تحركت بسرعه وتركته واقفا مكانه .
ما ان دخلت إلي استراحه السيدات حتي أخذت دموعها تنزل بغزارة وتحاول تنظيف فستانها وهي تقول.حيوان مبيفهمش ده الفستان مرتب شهرين على بعض.
وبعدما انتهت خرجت مرة أخري وهي تلعنه في سرها..

اما في غرفه ندي فطرق عبد الرحمن الباب ودخل عندما اذن له بالدخول كانت الغرفه تحتوي على سارة وزينب ويسريه والمرأه التي تضع زينه العروس
لمعت عينا عبد الرحمن عندما وجد ندي أمامه بثوب الزفاف اقترب منها وقبل جبينها وهو يقول.. كانه امبارح كنتي بتلعبي قدام عيني امتي كبرتي وبقيتي عروسه زي القمر تخطف العقل بالشكل ده .
ابتسمت ندي بخجل.بينما تحدثت زينب بتأثر وهي تمسح دموعها مش قادرة اتخيل انها هتبعد عني.
تحدثت سارة بعفويه..يلا يا جماعه الكل مستني تحت كل ده تأخير..

تأبطت ندي ذراع عمها وسارت معه حتي يسلمها لزوجها. .

كان أحمد يطالع السلم الذي ستنزل منه ندي بتوتر حتي أطلت أمامه وهي تتأبط ذراع عمها طالعها أحمد ببطء وهي تشرق بطلتها الجميله علي عينيه بفستانها الأبيض الذي يلتف حول جزعها بطبقات الدانتيل ..
كان أحمد مبهورا بجمالها ورقتها وتسريحه شعرها النحاسي التي تزيدها جمالا فوق جمالها. .
وصلت ندي وعمها الي آخر السلم تقدم منها أحمد بخطوات بطيئة وهو يتأملها ثم أمسك برأسها ليطبع قبله بطيئه مرتجفه علي جبينها ثم علت أصوات الزغاريد من حولهمها وبدأت أنغام ال دي-جي بالعزف.

اما أحمد وندي فكانوا لايشعرون بشئ حولهمها وكأنهم في عالم آخر ..
شبك يده في يدها وسحبها إلى وسط القاعه ثم تناول المايك وهو يتمايل معها ويغني لها اغنيه استثنائيه. .

من غير ما أحكيلك عن بكرة،،
ولا أجيبلك سيرة عن الماضي،،
أنا عمري ما عشت إلا في قربك،،
واسألي في عينيكي على ميلادي،،

وضعت ندي يديها على كتفه وأخذت تتمايل معه ..
..
أنا قصة انكتبت على إيدِك من أول سطر،،
مش عارف عني غير اللي إنتي عني عرفتيه،،
بَدَأِت وأنا جنبك أيامي الحلوين في العمر،،
ماحلمتش بيكي لكن هحلم بعديكي بمين،،

أبتسم ومال يشدد ذراعيه حول خصرها ويدفن وجهه بين رقبتها وكتفيها غارقا في أحضانها فما كان منها الا أن شددت من احتضانه

من قبل ما أقابلك على فكرة،،
من قبل ما اشوفك واحشاني،،
أنا كنت بحبك من الأول،،
وقابلتك حبيتك تاني،،

أنا قصة انكتبت على إيدِك من أول سطر،،
مش عارف عني غير اللي إنتي عني عرفتيه،،
بَدَأِت وأنا جنبك أيامي الحلوين في العمر،،
ماحلمتش بيكي لكن هحلم بعديكي بمين،،

تطلع أحمد إلي ندي فماكان منه إلا أن مال عليها ليحتضنها ويرفعها ويلف بها أمام تصفيق الحضور.

انزلها احمد ببطء ثم سار بها حتي جلسا في المكان المخصص لهما ..

كانت سارة واقفه تتطلع لهما وهما يرقصان بتأثر وفجأة تفاجأت بشخص يسحبها من ذراعها ويتحرك بها لخارج القاعه. ..
أدركت وهو يسحبها خلفه إنه كريم..
حاولت ان تعترض أو تتملص منه ولكنه كان يمسكها بشده حتي صرخت بصوت مرتفع.براحه يا كريم هتكفي علي وشي يابني آدم
لم يهتم بكلامها وندائها حتي وصلا إلي حديقه خارجيه بعيده قليلا عن الأنظار اوقفها واخذ ينظر لها نظرة متفحصه. .كانت جميله للحد الذي لا حد لها بفستانها الناعم وحجابها الأنيق ثم تكلم قائلا.انا عارف اني مستحقكيش بس ممكن تديني فرصه تاني.فرصه أحاول أثبت بيها اني بحبك بجد
لمعت الدموع في عينيها واشاحت وجهها بعيدا عنه .

مد يده ولمس ذقنها ووجهها إليهعشان خاطري وصدقيني مش هخزلك..
سارة بتساؤل. بجد مش هتخزلني..
اقترب منها كريم بحب وقبل جبينها وهو يقول.مش هقدر اخذلك عشان مقدرش استغني عنك..
عندما أراد أن يقبلها مرة أخرى تراجعت للخلف وهي تقول.يلا نمشي عشان محدش يلاحظ غيابي..
أمسك كريم يدها ومشي بها ببطء تكلمت سارة باهتمام..صحيح إيه اللي جابك هنااا؟
كريم..أحمد داخل شغل مع بابا واتعرفنا على بعض من مده صغيرة.
سارة. ..مممممممم
تركته وانطلقت بسرعة لداخل القاعه وظلت عيناهم يلتقين بمحبه وعشق واضح

كان أحمد وندي جالسين يتطلع كل منهما إلي الآخر بحب ويستقبلون التهاني من كل المدعوين اقترب منهم عامر وحيا ندي ثم اقترب من أحمد واحتضنه وهو يقول له ..لاء بجد تستاهل تفديها بعمرك مش بكليتك بس يلا مبروك عليك
احمد بنرفزة. يلا يا حيوان من هنا .
عامر بصوت عالي ..إيه يا جماعه انا جاي اتهزء هنا ولا إيه؟؟؟
أحمد.بجد هتعصب عليك.

عامر. .لا وعلى إيه انا هروح ارقص. .
ثم اقترب من ال دي-جي واخذ يتكلم مع الشاب الواقف على الدي-جي قليلا ثم أمسك المايك ووقف في ساحه الرقص
عامر. .ألوووو ألووو هل تسمعوني انتبه الجميع إليه فأكمل انا حابب اهدي اغنيه لاخويا وحبيبي النهرده وبالمرة نهيصكم ونبسطكم شويه .ضحك الجميع علي اسلوبه .ثم أشار للشاب فصدعت الموسيقي من كل مكان على ذلك الموال..

لوجبنا سيرت الجدعنه اسمك لازم يتقال
صاحبى اللى بيه بفتخر من يوم ما كنا عيال
مهما الايام تبعده عمره ما بص شمال
فى الشده راجل جدع واقف كما الابطال
والدنيا مهما اديتو مايغيروش المال
لاعمره منى اشتكى ولاعمره قلبه ما شااال

ثم اقترب عامر من أحمد وجذبه إلي ساحه الرقص وأخذوا يرقصون سويا .
ثم إنضم إليهم باقي شباب الحفل.
تشرف اى حد عشان راجل بجد لو وسط النار تسدعمرك ماتجيب ورا تكبر باللى منك جدع من صغر سنك مقدرش استغنى عنك حبيبى وربنا
وبحبك ياصاحبى من وانا لسه بحبى وانا مسنود عليك اخويا وحبيبى فى الاوجاع طبيبى حلوه حياتى بيك طوب الرجوله معمول عموله على اد جسمك لو غبت حتى فى اى حته كفايه اسمك وبحبك ياصاحبى من وانا ليه بحبى وانا مسنود عليك اخويا وحبيبى فى الاوجاع طبيبى حلوه حياتى بييييييييك

انتهت الاغنيه فاقترب عامر من أحمد واحتضنه وهو يهمس له.ألف مبروك يا صاحبي..
أحمدالله يبارك فيك عقبالك
عامر. بعد الشر عليا
تركه أحمد واتجه إلى ندي وهو يقول مش هتتغير ابدا
عندما جلس بجانب ندي تطلعت إليه بحب وهمست . ..انا مش مصدقه نفسى يا أحمد معقوله النهرده فرحنا. .والله عاوزة اقوم وأصرخ للدنيا كلها انك حبيبي
فرحانه يا أحمد نفسي اتنطط وارقص وافضل في حضنك مبعدش عنك أبدا.

أبتسم لها أحمد وهو يقول.طب قومي يلا اعملي اللي انتي عاوزاه. ثم غمز لها بعينه هو احنا هنتجوز كل يوم..
ندي. .طب تفتكرني مش هعمل كده بجد طب اتفرج عليا .
ثم قامت من مكانها ووقفت في ساحه الرقص والجميع يتطلع إليها..
في ذلك الوقت كانت مرام قد طلبت من الدي_جي ان يشغل اغنيه معينه واندلعت كلمات الاغنيه في كل مكان وندي ترقص وتتحرك بسعاده بالغه.

مالي حاسة بارتباك و بحالة مش عادية
عقلي اتجنن معاك مش عارفة ايه اللي فيا
قوم فض الاشتباك او خبي عليك شوية دة انا واقعة فيك بجد
ضحك أحمد من أسلوبها وحركاتها فاقتربت منه تجذبه للرقص معها.

من كلمتين يا دوب بلاقيني في حتة تانية
مابشوفش فيك عيوب و براقبك ثانية ثانية
ازعل هتقوم حروب مش واحدة لا تمانية هو انت اي حد

انا نفسي اطير فرحانة جدا و دايبة و بطير
حاسة بسعادة و دة احساس خطير
مجنونة بيك نفسي افضل قصادك و اقولك بحبك كتير
و دة مش كلام دة انا جاية اغرق عينيك اهتمام و دة وعد عليا و قرار و التزام

كانت مع كل كلمه تقفز فرحا وترقص مع أحمد وتقوم احتضانه.
ثم مع آخر الاغنيه صرخت بصوتها كله.بحببببك يا أحمد غزال .بحببببك..

كان احمد يشعر أنه لاينقصه شئ وندي بجانبه
كانتا يسريه وزينب يتطلعان إليهما بحب ..تحدثت زينب ..شايفه يا يسريه العيال مبسوطين ازاي وبيتنططوا من الفرحه؟
يسريه بنظرة حب..ربنا يسعدهم دايما يا زينب انا مش مصدقه اني عشت لغايه ماشفت أحمد عريس. .
زينب.ربنا يطول في عمرك وتشيلي عياله..
اما عبد الرحمن فكان ينظر إلي ندي نظرات فائضه بالحب والحنان

كانت مرام تقف تشاهد ماتفعله ندي وهي في قمه سعادتها ثم أحست بشخص يقف بجانبها وقد كان عامر.تطلعت إليه بتجاهل فوجه لها الحديث قائلا. .. علي فكرة انا آسف..
لم ترد مرام عليه فاقترب منها قائلاوفستانك حلووووو .
نظرت له مرام وهي تقول..آه وبعدين يعني عاوز إيه..
عامر. ..عاوز اتجنن زي صاحبي ده وشاور بأصبعه على أحمد .شايفاه.
ومش عاوز اتجنن غير علي إيدك
ضحكت مرام بخجل وذهبت من أمامه بسرعه .. فابتسم عامر فور رحيلها وهو يردد(ضحكت يعني قلبها مال)

..
أحمد جالسا هو وندي في مكانهم ثم اقترب منها وهمس..مش كفايه بقي رقص وتنطيط عشان متتعبيش مني انا عاوزك الليله دي بصحتك. .
ندي. .مش انت قلتلي براحتك واعملي اللي انتي عاوزاه؟؟
احمد.مانا كمان عاوز اعمل اللي انا عاوزه
ندي بجهل. طب ماتعمل حد حايشك. .
أحمد رفع أحد حاجبيه. ..نعم!!!ماهو اللي انا عاوزه مينفعش يتعمل هنا قدام الناس.
ابتسمت ندي بخجل واخفضت وجهها رفع أحمد وجهها قائلا.يلا بينااا. .

ضربته ندي علي يده..أحمد اتلم
احمد..والله يا ندي لو مجتيش معايا بالذوق هشيلك قدام الناس واطلع بيكي عالسويت. .
ندي ..والله انت مجنون .طب ناكل التوترة طيب..طب نرقص شويه.يووووه يا أحمد
مع كل اقتراح منها كان أحمد يشير لها بعلامه الرفض.فتحدثت بغضب طب اغنيتنا يا أحمد والله مش هروح معاك لأي مكان غير لما نغنيها مع بعض .
احمد.حاضر ياستي يلا نغنيها ثم أمسك بها واتجه إلى ساحه الرقص .

اقترب منها واحتضنها وهو يقول . بحبك ومقدرش استغني عنك ومش مصدق انك بقيتي ملكي خلاص ..
ندي بحب. .لاء صدق انا كلي ملكك. ..ثم امسكت يده ووضعتها علي كليتها في جنبها الايمن وهي تقول وده اغلي جزء فيا عشان هو حته منك ..
في تلك اللحظه صدحت موسيقي ناعمه في الأجواء وأخذت ندي تردد..

عمرى ابتدى اول ماجت عينى فى عينيك
مستنياك طول عمرى يااما حلمت بيك.
عمرى ابتدى اول ماجت عينى فى عينيك
مستنياك طول عمرى يااما حلمت بيك.

اقترب منها أحمد واحتضنها واخذ يتمايل معها وهو يردد.ماليش فى الدنيا دى غيرك وجودك جمبى يكفينى
ومش قلقان ولا خايف وانا شايفك قصاد عينى
بعدك عنى يقتلنى وقربك منى يحينى
مهما عيونى هتقابل مفيش جوايا الا هواكى
عرفت الحب بيكى انت وشوفت الجنه وانا وياكى
انا عايش عشان خاطرك ومش هعرف فى يوم انساكى

ندي بحب..فَرْحانهُ بِيك عُمْرِي ابتدى أَوَّل ماجَت عَيْنِي فِي عَيْنَيْكِ

فَرْحانهُ بِيك أَكْتَر مَن اللَيّ اللَيّ حَلَمتُ ياما لُقْيتهُ فِيكَ

فَرْحانهُ بِيك أَنا عايِزهُ أُعَيِّش أَيّام حَياَتَيْ مِعاكَ وَلَيّكَ
مطمنه على نفسى وانا جنبك بجد
مش شايفه عينى غيرك انت اى حد
مطمنه عَلِيّ نَفْسِي وَأَنا جَنْبكِ بِجِدّ
مِشّ شايفه عَيْنِي غَيَّرَكِ أَنْتِ أَيْ حَدّ
والفرق بين كل البشر وبينك
انت ياحبيبى زى الفرق بين السما والارض
السما والارض

احمد..انا محتاح عشان اوصف هوايا وحبى ليكى سنين
يااكتر من اللى بتمنى هلاقى تانى زيك فين
حبيبتى وروحى وحياتى بموت فيكى يانن العين
انا عارف بقى نفسى من غيرك مش هعرف اعيش
انا انت هنا فى حضنى ياروحى الدنيا متسعنيش
ماليش احلام خلاص بعدك وغيرك جوه قلبى مفيش

شددت من احتضانها له وكأن سعاده العالم اجتمعت في قلبيهما.
ثم همس في اذنها. .بحبك يا حبة الرمان

جميع الفصول
أجزاء الرواية
الآراء والتعليقات على الرواية