قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا اغتصاب طفلة والفاعل معلوم بقلم هدى السيد الفصل الثالث

نوفيلا اغتصاب طفلة والفاعل معلوم بقلم هدى السيد

نوفيلا اغتصاب طفلة والفاعل معلوم بقلم هدى السيد الفصل الثالث

لسه الفلاش باك ما خلص
بعد ما خالد ركب الإسعاف مع رغد معتز جاب عربيه واخد ريماس الي كان لسه مغمى عليها وراح على المستشفى ومعاه رحمه أخته وحسام جوزها وصلوا عند المستشفى، بسرعه رجال الإسعاف نزلت واخدت رغد وبيجروا بيها وخالد بيجري وراهم بس كل شويه رجليه تخونوا ويقع ويقوم تاني لحد ما وصل عند اوضة الكشف
الدكاترة بتجري والممرضين وحالة هرج ومرج في المستشفى دكتوره لرجل الإسعاف..

دكتوره:إيه الحاله
رجل الاسعاف:اغتصاب وفاقده الوعي
الدكتوره بانهيار :اغتصاب دي طفله حسبي الله ونعم الوكيل ...استدعيلي الدكتور نائل بسرعه وانتي جهزوا اوضة العمليات
الممرضه 1:حاضر يادكتوره حاضر
خرجت تجري راحت الرسيبشن عشان تستدعي الدكتور
ممرضه2: هو في ايه مالها الحاله دي
ممرضه1: دي طفله مغتصبه وفاقده الوعي ونبضها ضعيف جداً ربنا يستر ويلحقوها.

عند ريماس وصلت المستشفى وبيفوقوا فيها اول مافاقت فضلت تصوت وتنده على بنتها ومش عارفين يسيطروا عليها الممرضين ماسكنها والدكتور عطلها حقنة مهدء.. الدكتور خرج وقال لرحمه وجوزها الي كانوا واقفين بره انه ادها مهدء علشان هي عندها انهيار عصبي...

عند اوضة العمليات خالد ومعتز واقفين ورحمه وصلت عندهم
رحمه بانهيار :هما اتاخروا ليه حد يطمئنا ....يااااارب
خالد واقف رجليه مش شيلاه وأخوه سنده وهو في عالم ثاني بنته ضاعت منه
اهل خالد راحو المستشفى وناس من أهل البلد والكل واقف جمب خالد ومعتز بيواسوهم.

عند رغد الدكتور خدرها والدكتوره بتحاول توقف النزيف وتخيط الجروح الي جابر عملها من عنفه معاها رغد طفله صغيره وهو هتك عرضها بأبشع الطرق
الدكتوره شغاله وهي مصدومه مش مصدقه أن فيه حد ممكن يعمل كده في طفله.
كل الي واقفين علامات الحزن مسيطره عليهم بس كل واحد بيعمل الي عليه عشان يحاولو ينقدوها فجأه الجهاز صفر الدكتوره بسرعه تسيب الي في ادها
الدكتوره :لاء ماتروحيش مني انتي لسه العمر قدامك فوقي فوقي وبتعملها صدمات باديها فجأه زعقت الجهاز بسرعه
الدكتوره بزعيق :3..2..1 فوقي ارجوكي. .كليبير..مش هسيبك تروحي مني.

...تاني...فوقي يا
الممرضه:دكتوره خلاص
الدكتوره سابت الجهاز :بس بس مش عاوزه اسمع ولا كلمه
وبتضربها على مكان القلب :يلا بقى مش هسيبك تموتي يااااارب
الجهاز رجع يصفر الممرضه بفرحه :رجع يا دكتوره رجع
الدكتوره راحت عشان توقف النزيف وبعد اكتر من ساعه خرجت الدكتوره والكل
جرى عليها وهي طمنتهم انها قدرة توقف النزيف وأنهاهتفضل في العنايه لحد
ما تفوق رغد خارجه من اوضة العمليات خالد جرى عليها اول ماشاف بنته والي حصلها وقع على إلا بنته الي كانت بتلعب وتتنطت الصبح الوقتي هي بين الحياه والموت.

شويه والناس الغريبه مشت ومفضلش غير أهل خالد
أحد الأقارب لمعتز :هتعمل ايه يا معتز احنا معاك في أي حاجه
معتز :ابن ال.....الحكومه حمياه بس انا مش هسيبه
وهما بيتكلموا لقوا خالد قام فجأه وخارج بره المستشفى معتز خرج وراه بسرعه هو وحسام زوج رحمه وكل الناس إلي كانت واقفه وصلوا البلد وراحوا عند بيت جابر
وبيكسروا كل حاجه قدامهم وأهل البلد فيهم الي معاهم وفيهم الي بيتفرج وبيصور كمان..
العساكر الي كانت واقفه قدرت تسيطر على الوضع وزودوا الحراسه على بيت جابر
الضابط جه وكلم معتز وخالد :انا مقدر الي انتوا فيه بس ده تعدي على القانون. ...
هو خلاص اتقبض عليه وهيتحاسب وان شاء الله بنتك هتاخد حقها.....

انا مش هاتخذ أي إجراء ضدك بس امشي انت والناس الي معاك انت كده.. هتبقى السبب في اني اقبض عليهم
خالد بقهر :انا مش عاوزه يتحبس.. انا عاوزه.. هاتهولي.. انت بتحميه. .بتحمي مجرم
الضابط بتنهيده :انا واجبي احمي كل الناس والي غلط بيتعاقب بس بالقانون
خالد بإنهيار وينزل على الأرض :وبنتي هترجعهالي بالقانون
الضابط وهو بينزل لمستوى خالد :ربنا يصبرك ويقومهالك بالسلامة ربنا معاكوا
متياسش من رحمة ربنا.

خالد قام مع معتز بعد ما فهموا انهم كده بيعرضوا نفسهم للمسائله القانونيه
وان هما مشورهم طويل مع بنتهم وأنها محتاجه لما تفوق يبقوا حوليها مايبقوش
في السجن الكل مشى وخالد راح المستشفى ومعاه أخوه وزوج أخته
في المستشفى رحمه قاعده جمب ريماس الي بتفوق
ريماس بتوهان :رغد..............لاء.............مش هتنزلي. .......
ليه كده يا خالد............طب بص عليها. .......رغد. ....رغد
ومره واحده قامت وصرخت بصوتها كله
اااااااااااه.................رغ.........د .........بنتي. .......آه. .....

رحمه ندهت للدكتور ورجعت لريماس :اهدي يا ريماس اهدي يا حببتي رغد
بخير متعمليش في نفسك كده
ريماس :رغد فين بنتي فين عايزه اشوفها
الدكتور :اهدي يا مدام
ريماس :عايزه اشوف بنتي ابوس اديكوا
الدكتور :طب اهدي عشان تروحلها كده مش هخليكي تروحي
ريماس بتحاول تسيطر على نفسها بس دموعها نازله مش عارفه تسيطر عليها
الدكتور سمح لها تروح عند رغد الممرضه اخدت ريماس وعقمتها ودخلت لبنتها
اول ما شافت بنتها كلها أسلاك ونايمه مش حاسه بحاجه انهارت اكتر وكانت
هتقع بس ايد مسكتها وكانت ايد خالد.

خالد :حاسبي
ريماس وهي بترمي نفسها في حضنه :رغد بموت يا خالد
خالد والدموع مليه عنيه :أن شاء الله هتعيش ربنا كبير وهيقف معانا
راحو عند سرير رغد وكل واحد وقف من جمب وريماس مسكت ايد رغد وبتبوس
فيها وبتعيط
ريماس :ارجعيلي عشان خاطري يا حببتي انا أموت من غيرك مش كنتي عاوزه
عروسه في عيد ميلادك لسه أسبوع عليه قومي عشان اجبهالك قومي عشان
نحتفل بيه زي كل سنه ماتسبنيش احتفل لوحدي السنه دي ماتسبنيش ياحببتي ارجعيلي
خالدبيعيط ومش عارف ينطق ولا كلمه الممرضه جات وخرجتهم بره
عدى أسبوع ورغد فاقت بس الدكتوره بتديها مهدء علشان متحسش بالجوع الي في جسمها عدى أسبوع كمان ورغد بدء جسمها يتحسن والدكتوره قررت توقف المهدء.

الدكتوره:مدام ريماس لو سمحتي عاوزه اتكلم معاكي شويه.
...انا مش عارفه اقولك ايه بس ربنا معاكوا
ريماس :شكراً يا دكتوره على كل الي عملتيه
الدكتوره :العفو ده واجبي أن شاء الله هنوقف المهدء عن رغد من النهارده
يعني كلها كام ساعه وتفوق احنا مش عارفين حالتها النفسيه هتبقى عامله ازاي
انا كلمت دكتور نفسي علشان يكون موجود معانا وهي بتفوق
ريماس:ماشي يا دكتوره ربنا يستر
الدكتوره :أن شاء الله خير ربنا يطمنك عليها
خالد وريماس قاعدين جمب بنتهم مستنينها تفوق بعد شويه رغد فاقت وبتهمس بكلام مش مفهوم ريماس بتشوف بنتها بتقول ايه وخالد راح ينده للدكتوره ووقف بره مقدرش يدخل
ريماس بلهفه :رغد. ...الحمدلله يا رب. ...انا هنا يا قلب ماما
رغد بصوت ضعيف :ما........ما........ما.....ما.

ريماس بتبوس اديها وتردد الحمدلله. .الحمدلله
الدكتوره :حمدالله على السلامه
ريماس :الله يسلمك بس هي مش سمعاني
الدكتوره وهي بتكشف عليها :هي لسه بتفوق شويه وهتتكلم أن شاء الله
وهما بيتكلموا رغد همست بصوت ضعيف
رغد بعياط :با.....با.....انا.....عاوزه. ....بابا
ريماس:اهدي يا حببتي متعيطيش
الدكتوره :هو بباها فين
ريماس :واقف بره.

الدكتوره :خليه يدخل واضح انها متعلقه بيه هي محتجالوا زيك بالضبط
خالد دخل عند بنته وقعد يبوس فيها ويعيط ويقولها انا اسف رغد حطت اديها على
خده وبتمسح دموعه
رغد:بتعيط ليه يا بابا
وهنا الدكتور دخل
الدكتور:كده غلط لازم تمسك نفسك شويه
كلهم بصوا على الصوت والدكتور كمل كلامه :انا دكتور طه هتابع مع بنتكوا أن شاءالله
ممكن تسبوني معاها شويه
ريماس خرجت وخالد مرداش يخرج هو خلاص مبقاش مأمن عليها مع حد حتى لو كان الدكتور
الدكتور لرغد:انا طه عامله ايه.
رغد في حضن بباها:الحمد لله وانا رغد ...هو حضلتك الدكتول الي عملتلي عملية اللوز.

)حضرتك )(الدكتور)
خالد بص للدكتور مش فاهم حاجه الدكتور بيجاري رغد
الدكتور:اه ياستي عامله ايه دلوقتي بقى
رغد :انا عاوزه الوح بابا عاوزه امسي (اروح)(امشي)
خالد :حاضر يا حببتي هنمشي بس كلمي الدكتور الأول
الدكتور فضل يتكلم مع رغد شويه وبعد كده خرج وخالد خرج وراه وهو شرحلهم حالتها
الدكتور:بنتكوا صغيره قوي والي حصل كان صعب عليها وأي حد مكانها هيحصلوا حاجه من الاثنين ياهتدخل في حالة هستيريا وصرخ من أول ما تفوق يا هاتصحى ناسيه كل.

حاجه وده الي حصل مع بنتك وبلمناسبه ده أصعب بكتير لأن مطلوب أن نفكر
علشان نعرف نعلجها
ريماس بتسمع الدكتور ودموعها نازله وحزينه على بنتها الي عندها خمس سنين وعاشت ده كله
الدكتور :هي لما لقت نفسها في مستشفى عقلها ترجم لها ده على أنها عمله عمليه اللوز
لأنه رافض يسمع أي حاجه تانيه بس الي عاوز اعرفوا اشمعنا اللوز
خالد:هيا كان عندها شوية التهاب وكنا بنقول انها ممكن تعملها
الدكتور :عشان كده شوف احنا هنستنا لما تفتكر لوحدها ولو محصل.

يبقى لما تكبر عشان عقلها يستوعب بس ماتعملوش كده لوحدكوا لازم تتعرض على طبيب عشان متعرفوش رد فعلها هيبقى ايه
خالد قرر انه هيسيب البلد عشان لو رجع الناس هتروحلهم وده هيبقى فيه خطر على بنته
ريماس بتحكي لاختها وبتعيط ورحاب كمان بتعيط على أختها والي بنت أختها عاشته
هما الاثنين منهارين وماخدوش بلهم أن فيه حد سامعهم وبيعيط هو كمان.

وده كان كريم بيعيط على بنت خالتوا واختوا وطفلته المدلله وحببته اه حببته هو كان بيقول أن لما يكبر هيتجوزها كريم بعدها تعب جامد ومحدش عرف عنده ايه بعد عدة أيام خالد اخد ريماس ورغد وراحواشقتهم الي في نفس الشارع بتاع أختها خالد رجع البلد عشان يتابع القضيه بتاعة بنته...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا