قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا اغتصاب طفلة والفاعل معلوم بقلم هدى السيد الفصل الأول

نوفيلا اغتصاب طفلة والفاعل معلوم بقلم هدى السيد

نوفيلا اغتصاب طفلة والفاعل معلوم بقلم هدى السيد الفصل الأول

نرجع للقصه جرس الباب رن قام خالد يفتح الباب...
خالد: أهلا حبيبة بابا وحشتيني منغير كلام رغد رمت نفسها في حضن ابوها وتعيط خالد اخدها في حضنه وبيطبطب عليها ومش عارف في ايه...

خالد: في ايه بس يا حببتي بتعيطي ليه رغد باكيه:انا تعبانه قوي يا بابا مش عارفه ايه الي بيحصلي انا حسه اني هموت انا بضيع كريم مني خالد وهو مشفق على بنته، اهدي بس يا حببتي وكل شيء هيبقى كويس متعمليش في نفسك كده كريم بيحبك ومش ممكن يسيبك رغد مش مبطله عايط و ابوها كمان عينه دمعت ومقهور على بنته ومش عارف يعمل ايه خالد قوليلي بس ايه الي حصل مخليكي منهاره كده.

رغد: انا جرحتو قوي يا بابا بس والله غصب عني انا مش عارفه ايه الي بيحصلي والله انا بحبه وعمري محبيت حد غيره بس خايفه مش عارفه ليه وليه الخوف ده جوايه انا ببقى كويسه بس أول مايقرب مني بحس اني وهنا رغد مقدرتش تكمل وصوت عيطها وشهقتها بدء يعلى.

خالد: اهدي طيب وكل حاجه هتتحل هو فين دلوقتي؟
رغد: مش عارفه بعد الي حصل امبارح مرجعش البيت.
خالد: اهدي طيب وقوليلي ايه الي حصل.

فلاش باك
رغد قاعده في شقتها بتفكر في علاقتها بكريم رغد في نفسها لاء بقى مش هينفع كده انا لازم اتغير هفضل خيفه كده كريم هيزهق مني انا عارفه انو بيحبني بس احنا بقلنا شهرين متجوزين وهو صابر عليا يارب ساعدني الخوف ده يروح من عندي قررت تغير نفسها قامت عملت أكل واخدت شور ولبست فستان أحمر يصل لحد الركبه وبفتحه من الصدر ورفعت شعرها على هيأت ذيل حصان ووضعت بعض المساحيق وقعدت تستنا كريم... بس كانت متوتره جداً فقررت تكلمه في التليفون كريم كان سايق العربيه وراجع على البيت لقى موبيله بيرن شاف اسم رغد ابتسم وفتح الخط.

كريم: وحشتيني
رغد: حبيبي وحشتيني.
كريم: ايه ده مين معايا.
رغد: بس بقى ياكريم والله هزعل منك.
كريم: لاء ده انا مقدرش على زعلك بس قوليلي ايه التغير ده.
رغد: ايه يا حبيبي حرام اقول لجوزي انو وحشني.
كريم: لاء لاء اهدي عليا كده انا مش قدك.
رغد : كريم بقا والله هخصمك.

كريم: لاء والنبي ده انا مصدقت بس بقولك ايه خليكي كده لحد موصل رغد اتكسفت من كلام كريم ومعرفتش ترد عليه كريم محبش يحرجها اكتر من كده غير الموضوع...
كريم: على العموم انا عشر دقائق ووصل.
رغد: ماشي يا حبيبي مستنياك...

كريم وصل البيت وهو عمال يفكر في رغد ونفس يوصل ويخدها في حضنه قد ايه هو مشتاق لها رغد مستنيه كريم ومتوتره و بتفكر تغير هدمها وتهد كل الي هي عملاه كريم قطع تفكروا وفتح باب الشقه ودخل اول كريم مشاف رغد مصدقش نفسه مش معقول دي تكون رغد هي اه جميله بس عمرها مالبست كده رغد وقفت مكنها مش عرفه تعمل ايه هي كانت غلطانه لما فكرت انها ممكن تتغير جريت بسرعه دخلت الاوضه وقفلت الباب...

بعد ما رغد سابت كريم ودخلت اوضتها وقف مكانه مصدوم مش عارف يعمل ايه هو مقدر خوفها ومش عاوز يجرحها بس كمان هو مشتقلها دي حب الطفوله أخيراً قرر يدخل ويتكلم معاها دخل الاوضه لقى رغد قعده على طرف السرير وبتفرك في اديها تجاهل الي حصل وحب يطمنها قرب منها..

كريم: ايه يا حببتي قاعده كده ليه
رغد بتوتر :ها..أ. .لاء..أ. .انا بس كنت
كريم قعد جمبها واخدها في حضنه :ياه كل ده كنتي بتعمليه
رغد:.........
كريم: بس إيه الحلاوه دي انا مكنتش أعرف انك...
وقبل ما يكمل كلامه رغد حطت اديها على شفيفه.

رغد : انت مش هتاكل انا عمله الأكل الي بتحبو
كريم: أكل ايه بس هو فيه أحلى من كده
رغد: كريم قوم بقى خد شور علشان تأكل
كريم مشاكس: بس متزقيش الليل طويل يا مزه
كريم دخل ياخد شور ورغد راحت تحضر السفره...

بعد شويه كريم خرج وكان لابس شورت أسود وتيشرت أبيض وكان وسيم جداً...

كريم شاب يبلغ من العمر 28 عاماً جسم رياضي ويعمل طبيب ولديه اخوه أسر مهندس وهو أكبر منه ومالك في آخر سنه صيدله وشمس آخر العنقود بنت جميله مشاكسه في ثانوي والده.. الحاج عاصم شريك خالد في مكتب المقاولات وولدته رحاب اخت ريماس يعني خالت رغد.

...كريم خرج لقى رغد واقفه في المطبخ قرب عليها وحضنها رغد من لمست كريم جسمها ارتعش وهو حس بيها وحاول يبعد عنها بس مقدرش هي كانت وحشاه قوي...

رغد ساكته مش بتتكلم لفها وحط ايده على وشها وقرب منها وبسها في خدها بوسه
خفيفه
كريم بهمس :وحشتيني
رغد مش بتتكلم بس جسمها بيترعش وهي عماله تطمن نفسها
اهدي يا رغد كده ده كريم حبيبك
كريم لقاها ساكته قرب اكتر وبسها ثاني وقرب من شفيفها. فجأه رغد شهقت بصوت عالي
رغد:...هاه. ...

كريم حس انو زودها قرر يبعد ويتعامل معاها بهدوء وبعد معناه مع نفسه بعد عنها
كريم:اسعدك في حاجه
رغد بتوتر :لاء..أنا خلصت
كريم مسك اديها وراحو قعدوا على السفره طب تعالي بقى قوليلي هناكل ايه
رغد:مكرونه بشمل
كريم مازحا : اوعى بقى ده انتي مدلعاني النهارده خالص.

رغد بكسوف :انا ليا مين غيرك علشان ادلعه
كريم مبتسم :قعدي قولي في كلام حلو وبعد كده اهربي
رغد فهمت هو يقصد ايه اتكسفت و وشها احمر
كريم:أموت انا في الفروله. ...يلا نأكل ياحببتي أصل الفرو. ..قصدي المكرونه حلوه قوي
رغد ابتسمت وبدء يأكلو وكريم كل شويه يغزلها باحلى كلام وهي مع كل كلمه وحركة بيعملها وشها يحمر وقلبها يدق انتهوا من العشاء وكريم راح يقعد في اللفنج ورغد بتعمل قهوه كريم قاعد يفكر مع نفسه.

عقله :انا هنا بعمل ايه المفروض تخدها وتبدء حياتك معاها
قلبه :أيوه بس هي شكلها خايفه
عقله :بس هي عامله كل ده علشان ايه يعني
قلبه:هي عايزه تكسر الخوف الي جواها انت مشوفتش كانت عامله ازاي لما بوستها
عقله:هتعملك ايه اكتر من كده علشان تقولك انا موفقه وبعدين انت هتكلها.

كريم بصوت:يو انا تعبت
رغد :بتقول حاجه يا حبيبي
كريم:هاه. .لاء..تعالي
رغد:قهوتك وراحت تقعد على الكرسي
كريم :قهوة ايه بس تعالي هنا جمبي
وشدها قعدها جمبه على الكنبة وشغل التلفزيون وبيقلب لقى رغد بصوت
رغد بصويت :سيبه الله يخليك يا كريم انا بحب الفلم ده قوي
كريم :ايه يا بنتي كل ده علشان فيلم
رغد :انت مش عارف انا بحب فيلم سيدة القصر ده ازاي.

كريم وهو بيضحك على طريقتها :ماشي يا حببتي هسبهولك
وهما قعدين يتفرجو على الفيلم الجو كان رومنسي كريم اخدها في حضنه وهي استسلمت كانت محتاجه لحضنه قوي شويه وبدء يبوسها وفك سوستة الفستان
رغد مرتبكه وبتفكر سبيه يا رغد انا خيفه لاء هسيبه المره دي
لاء مش قدره. .مش قدره. . مش قدره
مره واحده راحت زقاه بعيد عنها وبتعيط وبتسرخ فيه
رغد بصوت عالي :انت بتعمل ايه ها أنت بتستغل ضعفي انت انسان شهواني مينفعش نقعد مع بعض غير لما تفكر في كده انا غلطانه علشان قعده مع واحد شهواني زيك.

ميهمهوش غير نفسه وبس أحب اقولك احنا مش حيونات احنا بنادمين لنا مشاعر واحسيس... ولو انت مش حاسس اني مش عيزاك تلمسني انا بقولك اهه انا بقرف مش عيزاك.. تقربلي بقرف بقرف.

هي مش عارفه هي بتقول ايه احسسها المبهم بالخوف خلالها تفسر انها قرفانه من العلاقه دي
كريم كان بيسمعها وهو مصدوم بتقرف بتقول بتقرف منه
رغد كانت لسه بتتكلم انت شهواني وانا ليمكن أكمل معاك طلقني يا كريم طلقني
كريم بيسمعها وبيقول لنفسه اهدى هي غصب عنها متتهورش لحد ماسمع
طلقني انت انسان شهواني انا شهواني انا لو كنت شهواني مكنتش سبها شهرين
فاق كريم لقى نفسه رافع ايده وبيضربها بالألم رغد من أسر الألم وقعت على الكنبة وفضلت تعيط وكريم نزل وساب البيت

انتهى الفلاش باك.

رغد في حضن أبوها بتعيط وهو كمان بيعيط على حال بنته والي وصلتلو وقال لنفسه هي لازم تعرف الي حصل
خالد بنهيار: انا اسف انا اسف انا اسف
رغد: بابا حبيبي متعيطش انا هبقى كويسه بابا علشان خطري مقدرش اشوفك كده.
خالد وهو مش قادر يسيطر على نفسه :انا السبب انا السبب في إلي بيحصلك ده انا السبب...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا