قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السادس

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السادس

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السادس

نبدا بمروان وهو في غرفته، يشطاظ غضباا، وياخذ انفااس بحده وضيقه، ويضرب كف ع كف ف حين، وف الاخر يضرب الحائط بكفه بكل قوته
معلش يامارو نور طيبه والله، اكيد هي عملت كده علشان انت عصبتها، اهدي كده وكل حاجه هتبقي تمام
قالت منار جملتها محاولة تهديته.

مروان حدق النظر اليها بغضب: دي متخلفه عقليا اصلا
ثم اشار بكفيه بعصبيه
دي واحده مخها متركب شمال، ولا اقولك دي معندهااش مخ اصلا .

منار وهي بتحاول تكتم الضحك ع طريقه مروان: بس اي سبب الخناقه، اكيد انت طولت لسانك عليها
مروان حدق النظر اليها، ثم ابتسم: الصراحه اه، شويه يعني
منار دخلت ف غيبوبة ضحك وهي تضرب كف ع الاخر: هههههههههههههه مش بقول انا، اخويا وعارفاك قولتلها اي
مروان قعد ع الاريكه جمبها وغمز لمنار: عاكستها، ممممممم وبس.

منار اتصدمت ووضعت ايدها ع فمها: هاااااارك اسود ومنيل، دانت تحمد ربنا انها ماعطتكش العلقه المستديمه اللي ترقدك باقي عمرك ف السرير.

مروان قطب حاجبيه مستفهما: هتعمل اي يعني! ولا تقدر دي حته خدامه
منار درات بجسمها مواجهه له واشارت بسبابتها: مروان لا ماسمحلكش دي مهما كان صحبتي المقربه، وبعدين متنساش دي شريكتك ي هندزه.

مروان مط شفته: قولي كده طول عمرك بتعرفي اشكال بيئه، شريكه مين ياهبله، وانتي فكرك هوافق ع العك دا
مروان مسكت ذراعه مستفهمه: مالك! انت مش اخويا اللي اعرفه الغربه غيرتك ازاي كده؟ وبعدين نور دي من عيله غنيه جدا بس الظروف هي اللي جابتها هنا.

مروان قام م جمبها ووقف قصاد المراه: يلااا سيبك انتي..

ثم نظر متوعدا ف المرآه
مابقاش انا مروان اما طفشتك ووريتك النجوم في عز الطهر يانور الــــ
منار شعرت بالضيق: بتقول حاجه يامروان
مروان بيحاول يغير الموضوع: اه هتفضلي لازقه هنا كتير، عاوز اغير هدومي
منار مداعبةة: وكمان بقيتي تتكسفي يابيضه
مروان مسك المشاطه ورفع ايده كتهديد لها
بت انتي اتعلمتي الغلاسه والبرود ده من فين! اكيد من صحبتك ظلام اللي تحت دي.

منار قامت قربت منه وبخبث: اسمها نور ع فكره، وبعدين اي الحوار هي عاجباك وخلاص راحت ع الست نادين
مروان دفعها برفق من امامه وضحك بصوت مسموع: هههههههههه عبيطه اووي انتي، دي لو كانت اخر واحده في الدنيا مستحيل اتجوزها وبعدين نادين هي اللي في القلب وبس
منار بغمزز: امممممممممممممممممم ياسيدي يااسيدي، اوعدنا يارب
مروان ضربها برفق ع راسها: اتلمي يابت
منار: وانا قولت حاجه ياعم، سكتنا اهوو.

مروان وهو بيزوقها ناحية الباب: وانتي تقدري تقول حاجه، ويلا عاوز اغير خليني اروح اشوف البنت ناادين دي، وحشاااااني اووووي اووووي
منار نظرتله بغمز، ووضعتها سبابتها وابهامها ع فمها تصطنع وضعية التفكيرر
ياضنايا يابني حلاوتك وانت عايش في دور السهوكه ده بركاتك ياست نادين
مروان نظرلها بحده: انتي لسه هناا!، طيب امشي بدل ماانفخك
منار بتجري ع الباب بضحك: وع اي، ماشيه اهو ياعم، دا الطيب احسن.

مروان ممازحا وهو بيقفل الباب وراها مكملا للاغنيه
وبلاش نعاند بعضنا
منار بضحك
طب والله صوتك حلو، بس انا احلي بردو
مروان ضحك: هتجننيني.

نروح المطبخ عند نور ومنيره
منيره بارتباك وهي بتفرك ف ايديها: انتي مامتك اسمها فريده يانور؟
نور بتغسل الخضار: ايوه ياطنط، بس غريبه ازاي عمو فهمي عرف اسم ماما، انا مابقتش فااهمه اي حاجه
منيره بتنهيده واستندت ب خدها ع كفها
عايشين في ساقيه بتلف بينا من غير مانحس، ومهما نقول الزمن هينسي، بنرجع لنقطه البدايه
نور تركت ما ف يدها وقربت منها.

تقصدي اي ياطنط بكلامك ده، انا مش فاهمه حاجه، وف الف سؤال جوايا
منيره بنفاذ صبر: ماتاخديش في بالك هاتي الطبق ده من وراكي
نور قامت واحضرت الطبق: حاااضر، بس قوليلي ياطنط هو ابنك مروان، مش اسمو مروان بردو؟!
منيره باهتمام: اه ياحبيبتي ماله
نور: كان فين كل الفتره دي؟
منيره بحزن واسف وكانها بتتذكر كل اللي حصل: كان مسافر شغل يابنتي ربنا يسامح عمك يوسف بقا.

نور باستفهااام: عمو يوسف!مالو ده حتي باين عليه طيب اووي وبيحبكم اووي
منيره اغرورقت عينيها: ايوه، بس لما يعوز حاجه لازم ينفذها حتي لو كانت ع سعاده اولاده واللي حواليه
نور اغرورقت عنيها هي كمان، وبتنهيده: ياااه،! تعرفي ياطنط بيفكرني ببابا بالظبط
منيره: هنعمل ايه يابنتي لازم نستحمل علشان نقدر نعيش، تعرفيش ربنا مخبي ايه
نور قربت منها وربتت ع كتفها.

طنط انتي جواكي حزن كبير اوووي مالي عيونك، تعرفي بتفكريني بماما، لما كنت بتكلم معاها بحس نفسها تقولي كلام كتير بس مش قادره ودموعها دايما محبوسه جواها، زي مانا شايفه دا بالظبط ف عيونك
منيره ربتت بكفها ع كف نور: لازم الدنيا تيجي علينا وتجرحنا، علشان نعيش طول الوقت متعذبين ونفسنا نحكي اللي جوانا لحد بس للاسف بنلجأ للسكوت لانه محدش هيحس بينا ولا يفهمنا.

نور بعطف: ياااااه ياطنط، انتي بتعيطي؟! للدرجه دي مضايقه
منيره بتحاول تخبي عيونها: ماتخديش في بالك يابنتي، دي دموع الفرحه علشان مروان رجع
نور بتحاول تصدقها: ربنا يخلهولك يارب
منيره: يارب ياحبيبتي يلا زمانهم ماتو من الجوع
نور: ماشي انا هحضر السفره بره
منيره: ماشي ياحبيبتي.

ف غرفه المعيشه، نور ومنيره جهزو الاكل، ووضعوه فوق الطاوله وجلسو جميعاا ماعدا نور
تامروني باي حاجه تانيه
قالت نور جملتها وهي تهم بالمغادرة.

فهمي: تعالي يابنتي يلا اقعدي جمبي
نور استغربت: لا ميصحش ياعمو، حضرتك انا شبعانه وهاكل جوه لما اجوع
يوسف بحده: لما عمك فهمي يقول حاجه يانور تنفذيها فاهمه..
نور ارتبكت: انا اسفه مش قصدي، بس
فهمي: ما بسش يلا ولا عاوزاني ازعل منك تعالي اقعدي جمبي هنا
مروان نظرلها بغضب: كح كح كح كح كح كح كح كح كح
نور وهي تنظر له بغيظ وتحدي وتسحب الكرسي: حاضر ياعمو.

مروان رمي الشوكه والسكينه م ايدو: طيب انا شبعت، بعد اذنكم
منيره باستغراب: انت لحقت تقعد يابني!
مروان حدق النظر لنور التي لم تعطيه اي اهتمام: معلش ياماما، مااحنا بقينا فاتحين السفره مائده رحمن، للي يسوي ومايسواش
منيره: علشان خاطري يابني اقعد، وحشتني قعدتك معانا، عشان خاطري
مروان وهو ينظر لنور بحده وباستسلام: حاااضر
نور بعدم اهميه: تتفضل فراخ ياعمو دي عمايل ايديا دوقها وقولي رايك.

فهمي ابتسم: ياسيدي ياسيدي كل الدلع ده ليا فين سعاد تشوف كل ده
نور بصدمه: سعاد!مين دي؟
يوسف بينقذ الموقف: يقصد يسرا مراته، انتي اللي سمعتي غلط
فهمي: اه زي ماقالك عمك يوسف كده بالظبط
نور وهي مش مصدقه: اها اوك اتفضل ياعمو
فهمي ابتسم ووجه نظرله ليوسف الذي واجهه بنظر عتاب ولوم.

محمد: الله الله ياست نور ولا كاني ليا لازمه في القعده مطنشاني ومهتميه بعمو وبابا، ايوه ي عم من لقي احبابه
يوسف بضحك: بس ياولد
محمد ممازحا: عاجبك كده ياحجه منيره، عمايل جوزك واخوه هياخدو المزه مني
منيره ابتسمت غصب عنها: يحظك يامحمد ضحكتني وانا مليش نفس
نور قطب حاجبيها: مزه مين ياض انت، ماتالم، وبطل الالفاظ دي انت عارف بتعصبني.

مروان مداعبا ايهل: لازم تكشف نظر يامحمد علشان ذوقك بقاااا في النازل اوووي ومش بتشوف كويس
نور موقفه السكينه ع مقدمتها وبحده: افندم!
مروان برخامه: مش بكلمك ع فكره
محمد بيلطف الجو: اخص عليك يامروان، بذمتك حد قدامه القمر ده ومايكتبش فيها شعر، بالك انت لو عنتره بن شداد شافها لكان ظرفها قصيده من الاخر، ولا اقولك كان ظرفها ديوان بحاله
نور نظرت لمروان باشمئزاز: تقول اي يامحمد، ناس معندهاش نظر بعيد عنك.

يوسف بحده: مالكم ياولاد انتو سخنتو ليه كده، كلووو
مروان ونور وجهو نظرهم لبعض بتحدي وسكتو وكل واحد رجع يركز ف طبقه
مروان: الله ياامي تسلم ايديكي ع الاكل ده يااااه متتصوريش انا اتوحشت اكلك اد اي
منيره: ياحبيبي يابني بالهنا والشفي بس الصراحه مش انا اللي عاملاه
مروان منازحا: اوعي تقولي البنت منار لا دانا ممكن اموت فيها.

منار بغيظ: ليه يااخويا بقاا ان شاء الله دانا بعرف اعمل بيض امليت من الاخر، استنو عليا بس هبهركم
مروان: ياااسلااااام يااختي، يافرحتك، دانتي اللي هياخدك امه داعيه عليه
منار بغلاسه: مالكش دعوه هيجيبلي شيف
مروان ممازحا: ده عند ام ربيع اللي بتشتري وتبيع
منار: هيهيههيهيههيهيهييي خفه
مروان: بجد مين عامل الاكل
نور بفخر وتحدي: انا اللي عامله الاكل، طب كويس انه عجبك..

مروان كان يرتشف م كاس العصير: كح كح كح كح كح كح كح كح كح كح كح
منيره بلهفه: ياضنايا يابني
نور: اديله يشرب ميه ياطنط يبلع، شكل الاكل من جماله وقف ف زوره
مروان بغيظ وتوعد: حسابك تقل اوووي يااهانم بس صبرا جميل ع الحلووو
يوسف: مروان انت ونور من النجمه تكونو في المصنع فااهمين
مروان ونور حدقو النظر لبعض، ثم اتسعت عينيهم ليوسف، بصدمه: ااااااااااااااااااااااااااااايه.

مروان بسخريه: هاها،! ده الموضوع بجد بقااااا
فهمي بحده: اومال بنهزر معاك ياولد
منيره بتوسل: مش تسيبه يرتااح يايوسف شويه
يوسف بحده: مافيش راحه يامنيره، الشغل كتير، وانا كبرت ومش زي الاول
مروان بجديه: بس اسف يابابا عندي شغل، ولازم اسافر كمان شهر
يوسف: ماانت مش هتسافر تاني انا ظبطت كل حاجه خلاص.

مروان بدهشه: هو ايه الل ظبط كل حاجه، اومال كل حاجه دي متظبطتش قبل مااسافر واقضي ٤ سنين ف الغربه لييييه، سوري يعني دا مش اسلوب شغل
يوسف بعصبيه: انت ي ولد.

فهمي مقاطعاا: لكن زي ماقال ابوك من النجمه تكون في المصنع، وانتي يانور الصبح هيكون عندك عربيه بالسواق هياخدك ويجيبك تمام
نور بابتسامه انتصار وتحدي: تماااام
مروان بغيظ متوعدا: شكلي مش هعرف اخلص منك لعبتيها صح يااابت الـــ
بس وحياتك ياانا ياانتي
نور بتوعدا: ايوه بقاااا، اللعب هيبقاا ع المكشوف بعد كده، هنشوف ياانا ياانت يابن المنصوري، وهتشوف الخدامه اللي مستقل منها سعادتك هتعمل ايه.

ف بيت نادين وهو جالسه امام التلفاز، اذن بسماع جرس الباب
ايووووة مين علي الباب.

لكن دون اي رد، ع العكس صوت رنين الجرس بيزيد بشكل مزعج.

نااادين بضجر: مييييييييييين؟ طيب براحه جايه اهووو
ناادين بصدمه: مرووووان مش معقول
مروان مستندا ع الباب: حبيبتي وحشتيني اوووي اوووي، اي الجمال ده كله يابنت انتي احلويتي ازاي كده
نادين بصدمه بتتحسسه باناملها: انت بجد صح! طيب جيت امتي؟ طيب ليه مش قولتلي انك جاي
مروان قبل اناملها بحب: مالك يابنت انتي، هتسيبيني كده واقف ع الباب.

نااادين بارتباك: يوووووووه، مش قصدي بس متلخبطه شويه، مش عارفه مالي تعالي اتفضل اتفضل
مروان بهمس في اذانها: ع فكره وحشتيني اووي وكنت بعد الساعات والايام علشان اجي واشوفك يامراتي ياام ولادي
ناادين بصدمه: صح صح يامروان هنتجوز امتي طيب؟
مروان: قريب اوي ياقلبي هظبط شويه امور كده وبعدها كل حاجه هتبقي تمام.

نادين اترمت ف حضنه ورجليها اترفعت م ع الارض: ياااه ي مروان لو تعرف اد اي نفسي يتقفل علينا باب واحد وتبقي جوزي قدام ربنا والعالم كله
مروان حضنها بحب: الله الله الله ع الكلام اللي يفتح النفس ده بقااا
نادين وهي تضربه بلطف: بس بقااا
مروان: بحبك بقا وبموت فيكي بقا، واي بقا هتفضله متشعلقه كده كتير
نادين نزلت بسرعه: ااااااخ ماما جووه بقا.

مروان ابتسم: مجنونه، بالحق يلا نسلم علي حماتي حقاا هي وحشاني مووت موت
نادين باعجاب: لسه زي ماانت
مروان برهامه: عسل صح!
نادين بهزار: لا رخم
مروان: انتي قدها الكلمه دي
نادين بتهرب منه: يااااماما ياماما مروان جيه
مروان: اهربي اهربي لكن هتروحي مني فين ي قطه
نادين وهي تجري: بعينك
مروان يركض خلفها: خدي يابنت انتي هنا
وفجاه اتوقف
هاااا حماااتي ازيك وحشاني ي ست الكل .

ام نادين بصوت كله تعب: مروان يابني حمد لله ع سلامتك، وانت كمان واحشني اوووي عامل اي
مروان: بخير مادام انتي بخير وع فكره بقاا ليكي عندي خبر هيبسطك اوي
ام نادين: خير يابني
مروان: انا كلمتلك اكبر دكتور في امريكا وطمني خالص وقالي انه هيعملك العمليه وهتخفي ونسبه نجاحها كبيره جدا وهترجعيلنا احسن من الاول كمان
نادين بفرح: بجد يامروان ربنا يخليك ليا ي رب ومايحرمنيش منك ابدا
مروان: ولا منك ياحبيبتي.

ام نادين: احم احم ماتحترموا وجودي ياولد انت وهي، وانتي ياست نادين يلا روحي حضري الاكل مروان لازم يتغدي معانا النهارده
نادين بخجل: حاضر ياماما
مروان بغمز: اه صح اسمعي كلام ماما يانادين، وتعالي نحضر الاكل سوا ماهو لازم مروان، احم احم اللي هو انا يعني اتغذي طبعا ولا اي!

نادين بهمس: مروان بس بقاا ماما موجوده
ام نادين: ياسلااااااااااااااام اقعد ياولد وانتي ياانادين سيبك منه ورحي جهزي الاكل وانا هحكي مع مروان شويه
مروان بهزار: طيب خلاص يانودي روحي انتي اصلو مليش مزاج حماتي وحشاني اووي وعاوز احكي معاها شويه
نادين وهي بتكتم صوت الضحك ع طريقته: بقاا كده اطلع منها انا يعني
ام نادين: بطلي لوكلوك يابنت ورحي يلا
نادين: حاضر يامامي مش هتاخر.

مروان وهو يهمس في اذنها: لا ياختي خدي راحتك هحاول افلت من امك واجيلك جوه حقاا في شويه حاجات كده ومناظرات لازم نخلصها
نادين ضحكت بصوت مكتوم
مروان نكزها: ماتبس بقااا هتفضحينا
ام نادين: انتو بتتوشوشو في اي
مروان: لا ياطنط ماتاخديش في بالك بقولها بس ماتكترش ملح علشان قلبي ااااااااااايد ومولع ناااااار
ام نادين: نعم!
مروان: لالا متركزيش ده موضوع كده ما يلا يا بنت ولا هموت من الجوع هنا.

نادين: الله مش انت اللي وقفتني، راحه اهووو
مروان: طيب ياختي اوعي تنسي كلامنا
نادين بتريقه: احلم احلم
مروان بتحدي: هنشوف
هاااااا بقاا ي ست الكل عاوزه تتكلمي في اي
ام نادين: شوف يابني ربنا يعلم انا بحبك اد اي وبصراحه كده محدش ضامن عمره
مروان: بعيد الشر عنك ليه بتقولي كده
ام نادين: استنا ي بني اخلص الكلمتين قبل ما نادين تيجي
مروان باسف: اسف، هااا بقاا كملي.

ام نادين: تعرف انا اغلي حاجه في حياتي كلها نادين وعيشت عمري كله علشان اربيها واعوضها ع فراق ابوها اللي ما شافتش منه غير ظلم وقسوه وعنف، وانا حاسه انه نهايتي قربت اوي يامروان، وبصراحه مش هلاقي حد انسب منك يحمي نادين بعدي غيرك نادين بتحبك يامروان، اوعي تتخلي عنها يامروان او تكسر قلبها انا عمري ماشوفت بنتي سعيده غير معاك وعلشان خاطري حافظ عليها، واتجوزها وسافروا وابعدها خالص عن ابوها وظلمه نادين انت بالنسبه ليها الهوا اللي بتتنفسه فحرام تقضي علي حياتها بعد الحب اللي حبتهولك، وانا عارفاك راجل و قد المسئوليه علشان كده اقدر اروح عند اللي خلقني وانا مطمنه عليها.

مروان بعرفام: متقوليش كده ياطنط ان شاء الله انا لنادين ونادين ليا، وكل كلامك هيحصل بس انتي هتكوني معانا ووسطينا وانتي بنفسك اللي هتربي ولادها وولاد ولادها
ام نادين: يااااااااااه يامروان حلم جميل نفسي اعيشه حتي لو يوم واحد بس للاسف العمر مابقاش فيه بقيه
مروان مداعبا: ليه التشاؤم ده حضرتك ست مؤمنه وربنا قادر علي كل شئ خلي ايمانك بالله كبير
ناادين: بخ، بقااااااا كل ده كلام كنتو بتحكو في اي بقااا.

مروان: وانتي مالك ياحشاريه افندم انتي واحد وحماته ايش دخلك
نادين: شايفه ي ماما عاجبك كلام الولد ده
ام نادين: ههههههههههه صراحه معاه حق
ناادين: بقاااا كده اطلع منها انا يعني
مروان بتريقه: منظرك بقا وحش اوووعي معلشي تعيشي وتاخدي غيرها
نادين: بس ياض وبعدين يلا بقا امشي من هنا ما لكش عندنا اكل
مروان بتحدي: امممممممممممممم بقا كده طيب تحبي اقول لامك عملتي اي وقولتي اي ع الباب.

نادين بخضه: هشششششششششش تموت ف الفضايح يلا ياماما الغدا جاهز الواد ده ناوي ع خربان بيوت هنا
مروان ممازحا: اهووو ناس ماتجيش غيررر بالعين الفحلقي
نادين بتنهديه: حييييييييييح، حكم
ام نادين: باااااااااااااااااااااااس قط وفار مش بتشبعو خناق يلا ناكل يلا دانتو تجننوا
مروان ممازحا: كله من بنتك ياحماتي هي اللي بتعصبني
نادين: يااااسلاااام وحضرتك الملاك الطاهر البريئ، يقطعنيشي اد اي وحشه انا.

مروان: بس ابت متشتميش ع نفسك انا بس اللي اشتم
نادين: ههههههههههههههههههههه لا اصيل ياصلاح
مروان بثقه: اووومال عندك شك
نادين: تؤتؤتؤتؤتؤتؤتؤتؤ
مروان بغزل: يؤبر قلبي انا ما احلي تؤتؤتؤتؤتؤتؤ
ام نادين: تصدقو انتو شويه عيال عاوزين الضرب
مروان ونادين: هههههههههههههههههههههههه الصراحه ااااه
ام نادين: ربنا مايحرمكم من بعض ويجمعكم علي خير قريب يااارب.

نادين ومروان: حييييييييييييييييييح بقااااااااا ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب
ناااادين بصوت عالي: الاكل برد يالهووووووي
مروان: خلاص يلا سكتت اهووو يلااااااااااااااااا.

ونسيبهم يروح ياكلو بقاا ونروح نشوف منار كانت عاوزه نور في اي
نور تجلس مواجهه لها: ها ياستي شو بدك
منار: لا ياختي مش وقت دلع فوقيلي كده وشوفي هقولك اي
نور بقلق: بت متقلقنيش قولي وخلصي
منار: حازم
نور بتعجب: حازم مين
منار: حازم ابن عمك وووووخـ
نور: متكمليش ده عمره ماكان ولا هيكون خطيبي
منار: ما علينا المهم جيه سأل عليكي في الكليه النهارده
نور بخضه: ااااايه اااااااايه.

منار: اهدي اهدي هنا مستحيل هيقدر يوصلك
نور: احسن يكون بابا جري ليه حاجه اوووف يااربي ياريتني ماسمعت كلامك ياماما وهربت والعمل دلوقتي ياربي
منار بنفاذ صبر: اووووف منك اهدي بقاااا
نور: هديت اهوو ياختي هااا قولي اللي عندك
منار: سيبك من موضوع حازم ده نهائي لانه اكيد هيزهق من التدوير عليكي وهيرجع البلد قوليلي بقا انتي تعرفي حد اسمه يحيي
نور: يحيي!ااه اه ده دكتور عندنا في الجامعه
منار باستفهام: وبس.

نور: تقصدي اي
منار: يعني متعرفيش انه بيحبك
نور: مين قالك
منار: هو بنفسه المهم الكلام ده صح
نور: ايوه صح واعترفلي بكده بس انا رفضت كلامه لان في حد غيري يستاهل الحب ده
منار: مين
نور: معلش لما يجي وقتها هقولك
منار: براحتك يانور خليكي فاكره بقيتي تخبي حاجات كتير اووي الايام دي
نور: يوووووووه يامنار مش وقت زعل خالص دلوقتي انا مش عارفه اعمل اي في المصايب اللي عماله تنزل فوق دماغي دي بس يااربي.

منار: مالك بس
نور: يعني انتي مش شايفه موضوع عمك فهمي ده والمصنع وهو اصلا يعرفني منين علشان يأمني ع كل الفلوس دي، وكمان اخوكي مروان اللي مش ضايقني وشكلو كده ناويلي ع نيه سوده، وحازم وانه بيدور عليا وماما وبابا ياتري عاملين اي دلوقتي وهفضل لحدت امتي هربانه كده اوووووف يااااربى حلها من عندك بقاا انا تعبت اووي اووي يامنار.

منار وهي تحضنها: معلش ياحبيبتي كله هيعدي ومحدش عارف الخير فين وربنا اكيد عاوز كده وانتي مؤمنه يانور وانا ماتعودتش اشوفك بالضعف ده
نور انفجرت ف العياط: غصب عني والله يامنار انا بشر برضو وليا طاقه تحمل
واثناء حديثهم يقطعهم صوت مروان وهو يفتح الباب ويدخل بدون اي كلام وكاد ان يصعد السلم حتي ان اوقفه صوت منااار.

احم احم اعمنا نحن هنا مافيش كلام ولا سلام كده
مروان بهدوء: اهلا يامنار
منار بتريقه وتحاول تقلد صوته: اهلا يامنار لا ياواد اضحك عليا
مروان: اووووووف بصي انا راجع من بره رااايق وزي الفل مش عاوز عكننه بالذات انه في ناس هنا مش ضايق اشوفها
منار استغربت: انت اي اللي بتقوله ده يامروان انت الغربه خلتك قاسي ازاي كده ومش بتقدر مشاعر الناس.

مروان زفر بصوت مسموع: لا الظاهر انه انتي اللي بقيتي لسانك طويل شويه ونسيتي انك بتتتكلمي مع اخوكي الكبير، بس هنعمل اي بقااا ما دي نتيجه رفاق السوء والخدم
منار والدموع فاضت من عينها: انت بتقولي انا كده يامروان
ونور مازالت تراقب الموقف بصمت وخوف وياتري اي اللي هيحصل بسببها وعماله تتدعي ربنا بقا وتقول عديها ع خير يارب.

منار بعيتط: وع فكره بقاا لو قصدك نور دي احسن صديقه انا عرفتها بحياتي الدور والباقي عليك يااخويا يامحترم
مروان بعنف وهو يقترب منها: مناااااااااااار متخرجنيش عن شعوري احسنلك
نور قامت بسسرعه واقتربت من منار: خلاص يامنار خلاص علشان خاطري
مروان مشيرا بسبابته: انتي تخرسي خالص مش كفايه انه كل ده بسببك.

نور بحزم وهي تحاول تقوي نفسها وتقول انها عمرها ماكانت ضعيفه قدام حد: لا بقاا لحدت هنا وكفاايه اوي يابيشمهندس الظاهر، انه الغربه عملتك ازاي ماتقدرش مشاعر الاخرين ولا تحترمهم، بس هنقولي اي بقاا ماهو العيب لو خرج من اهل العيب مايبقاش عيب.

مروان بعصبيه: انتي نسيتي نفسك يابنت انتي، والله انا قولتهالك قبل كده لو مكانوش اهلك عرفوا يربوكي انا اللي هربيكي، ده لو كان ليكي اهل اصلا
وفجأه يقطعهم صووووت يوسف من الخلف: اي اللي بيحصل هنا هو صوتكم ليه عالي كده في اي.

منار بتنهيده وعياط: تعالي يابابا شوف الاستاذ اخويا الموقر بيقــ
وفجاة تقطعها نور لالا ياعمو مافيش حاجه كنا بنتكلم في موضوع كده وصوتنا علي شوية
منار بصوت باكي: لا يانور لازم بابا يعرف كل حاجه ويعرف انه مروان اتغير اوي حتي مع اخته
نور بتحاول تسكتها: هششششششششششششششششش، يابنت انتي عاوزه تولعيها حريقه انتي
يوسف: اي يامنار ياحبيبتي صوتك واطي ليه، يااخبر انتي بتعيطي مالك ياحبيبتي؟

نور بتهدي الموقف: لالالا ياعمو زي ما قولت لحضرتك مافيش حاجه الظاهر عينها اتطرفت او حاجه مش كده يامنار
منار بتحاول تخفي دموعها: اه يابابا زي ما بتقول نور لحضرتك
مروان بتأفف: بعد اذنكم طالع استريح
يوسف: استني يامروان
مروان بضيق: خير ياابابا
يوسف: بكره الساعه 8 بالدقيقه تكون انت ونور في المصنع يلا بقااا ياابطال عاوزكم ترفعوا راسي قدام عمكم فهمي.

مروان: اوووف يابابا ولازمتها اي حد يشاركني في شغلي ماحضرتك عارف اني قد المسئوله، واقدر اقوم ميه مصنع لوحدي، من رايي خلي البنات في البيت كفايه عليهم شغل البيت
يوسف بحده: انا وعمك اخدنا القرار خلاص ومافيش في رجعه مش عاوزين لعب عيال وياريت تخلي العلاقه بينك وبين نور الطف من كده علشان انتو لسه هيكون في بينكم شغل كتير.

مروان بغيظ وبدا الدم يجري في عروقه واحمرة عنيه من الغضب وهو ينظر الي نور: نععععععععععععععععععععععععععم شغل مع دي ليه ان شاء الله
نور بشماته وبتحاول تظهر انها اقوي منه بكتير: ومااالها دي بقااا يابيشمهندس عموما ياعمو، حاضر تأمر من النجمه هنكون في المصنع
يوسف بفرحه: ايوه كده هي دي نور اللي عمرها ماهتخيب نظرتي فيها
نوربابتسامة انتصار: ربنا يخليك ياعمو.

يوسف: خلاص يلا روحوا ناموا بكره عندكم شغل كتييير تصبحوا ع خير
كلهم بقا: وحضرتك من اهله.

ذهب يوسف واشتعلت نظرات الغضب والحقد والتحدي بين الثلاثه.

مروان بتحدي: خليكي فااكره انتي اللي بداتي
نور: انا فاااكره كويس ياريت انت اللي متنساش كللم عمو يوسف وتلطف العلاقه ما بينا
مروان وهي يلقي نظراته الاخيره عليهما التي يملأها لهيب التنافس والتحدي: هنشوف ياااااااااا
نور: اسمي نور هاااا نور وخليك فااكر الاسم ده كويس
منار بدموع: خلاص بقاااا كفايه كفايه خناق في خناق انا تعبت وزهقت.

مروان وهو مصدوم من انه ازاي تعامل مع منار بالقسوه دي والعنف ده واي كميه الحقد اللي ماليه كيانه دي وليه الكره ده لنور اسئله كتير اوووي خطرت علي باله وكان الجواب الوحيد انه ينصرف بسكات وبدون اي كلام
نور: خلاص يامنار علشان خاطري اهدي كله هيتصلح ويبقي تمام يلا نطلع فوق ننام
منار: لا روحي انتي انا رايحه اتمشي شويه ف الجنينه
نور: خلاص ع راحتك ياقلبي بس ماتقعديش كتير بره الجو برد وممكن تتعبي.

منار: اوك بعد اذنك.

ذهبت منار تتمشي شويه في الجنينه وصعدت نور الي حجرتها والقت بجسدها علي السرير وهي بتفكر في حاجات كتير اوي وبعد تفكير طوووويل مااقاالتش غير جمله واحده
حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياحازم
انت السبب في كل اللي بيحصلي ده ربنا ينتقم منك
ونهضت واغلقت انوار الغرفه وقررت تنام لان عندها يوم طويل بكره وياعالم هيكون عامل ازاي ذهبت الي فراشها والتفت بلحافها واغمضت عينها
نسيبها بقااا ونروح عند مروان شويه.

مروان من اول ما وصل الغرفه وهو واقف امام المرآه ويحدث نفسه
عااجبك كده مبسوط، وانت مزعل الناس كلها منك..
ويرد صوت بداخله ايوه انا صح وهفضل طول عمري صح هما مش مقدرين احساسي ولا مشاعري وكاني انسان آلي بيحركوني زي ماهما عاوزين..
ويرد ايضا صوت بداخله ياخساره حاجات كتير اتغيرت فيك انت مين فين مروان بتاع زمان مروان اللي بيحترم ويقدر كل الناس..

عقله: خلاص مروان بتاع زمان ماات مااات وانت تخرس خالص مفيش حد مقدرني علشان اقدره محدش يستاهل الحب والاحترام ده
ضميره: غلطان يبقي كميه الحقد والسواد عمووا عيونك علشان كده شايف كل حاجه سوده
عقله: ايوه انا كده ومش هتغير عن كده انا بكده قوي قوي
ضميره: لما تفرد عضلاتك وتعلي صوتك علي اختك وبنت لسه شايفها الصبح تبقي بكده قوي بالعكس كده تبقي ضعيف ضعيف ضعيف.

ولم يستطيع مروان ع السيطره علي حاله حاول بكل الطرق يسد ودانه لكي لا يسمع الصوت الذي ينبع من داخله ويصرخ بشده ويأوه بالالم وعذاب القلب والضمير وشعر ان الغرفه كلها تدور بيه حتي القي بجسده علي الفراش وراح في النوم.

اماا منار بقاا انهارت في الجنينه من العياط ومش مصدقه نفسها انه ده مروان اخوها وابوها وحبيبها وكل حاجه ليها في الدنيا سندها والمنبع الذي تستمد منه القوه بقا هو مصدر ضعفها حتي ان ارهقها كثرة التفكيره وراحت في سبات عمييق.

نرجع تاني لنور وهي شغاله تتقلب يمين شمال مش عارفه تنام خالص، وضعت كفها ع وجهها محظثه نفسها.

اوووووف وبعدين يعني ليييييه ليييييه كل مااغمض عيوني صورته تظهرلي قدام عيني ليه بس معقوله اكوووون...
لالالالالا اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
نووور نوووور فوقي لنفسك ده بني ادم غبي ومتخلف ومش ضايقك ده لو وصلت انه يقتلك هيعملها
لالالا بس هو باين عليه طيب وبيحاول يداري الطيب دي في العنف والخناق
انتي غبيه ع فكره ازاي تفكري في واحد لسه عارفاه الصبح ومن ساعة مااتقابلتو وانتوووو خناق في خناااق.

ياااربي بقي طيب انا والله مش بفكر فيه بس صورته كلامه خناقه ونظراته مش مفارقيني حاسه انهم زي الوباء اللي انتشر في جسمي بدون استاذن
هاااااا وبعدين بقاا..
مش عارفه طيب اي الحل
لالالا انتي اتجننتي رسمي بدل ما تفكري هتعملي اي معاه بكره في الشغل بتفكري في حاجات هبله فوقي لنفسك انتي جيتي بوظتي حياة الناس دي ولازم تصلحيها باي شكل من الاشكال ولازم في اقرب وقت تمشي..

طيب طيب ماااشي بس برضو هو انا ليه مش قادره اشيل صورته من دماغي..
علشان انتي عبيطه وعايشه في وهم ونامي يلا بلاش جنان.

وهكذا كان الحوار ونور محتاره وبتكلم نفسها حتي انه ادركها النعاس ونامت من كتير التفكير.

وكلاهما من ابطالنا ناموا وحاجه شاغله بالهم وتفكيرهم ودموعهم ملأت قلوبهم قبل عنيهم
ويبدا صباح يوم جديد السماء الصافيه واصوات العصافير التي تملا الدنيا بغنائها الرائع وتملا الجو سعاده وفرحه ونسمات الصباح التي تملا القلب بالامل والتفاؤل علي ابطالنا ياتري ماذا مخبي لهم اليوم والغد مااااااذااا.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)