قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السادس والعشرون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السادس والعشرون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السادس والعشرون

وقفنا الحلقه اللي فاتت عند اخر كلمه قالتها نور بصدمه: عمر
مروان وهو ماسك ايدها: نور وقفتي ليه
نور بدموع ورعشخ: عمر
مروان باستفهام: عمر مين
نور من غير ماتسمع اي كلمه من مروان سابت ايدو جريت ناحيه الباب
ووقفت قصاد عمر بالظبط
عمر بدهشه: نور!
نور بدموع: عمر وحشتني اوي، كلكم كلكم وحشتووني.

عمر مد ايدو يمسحلها دمووعها وربت ع كتفها
بس بس اهدي، انا اهو واقف قدامك
مروان طبعا واقف مذهول مش فاهم اي حاجه غير انه شايف مراته بتسبل لواحد غريب.

مروان قرب منها وبغيظ: ممكن افهم اي اللي بيحصل ده
محمد جذبه برفق: مروان ممكن تهدي
وطبعا نور لسه بتعيط وبتترعش قدام عمر
نور بلهفه: يااااااااااااه ياعمر وحشتوني اوووي اووي اوووي، انا مش بحلم صح.

عمر بحده: انتي هنا بتعملي اي
مروان وهو يضرب كف ع الاخر
طيب ممكن تفهموني لو مفهاش ازعاج في اي هنا، ولو سمحت ابعد عنها كده
عمر بحده: انت ازاي بتتكلم معايا كده تطلع مين انت.

محمد طبعا واقف متوتر مش عارف يعمل اي وحتي لو اتكلم كله هيسالو انت عرفت منين وكنت عارف ومش قولتلنا قرر محمد انه يلزم الصمت ويتجاهل الوضع لحد مايشوف هترسي الامور ع ايه
مروان بانفعااال: ماتقولي مين ده ياهانم و
عمر وهو يرفع السلاح: لالا بقاا دانت زودتها خالص
نور من صدمتها بعمر مش عارفه تتكلم ولا تقول اي كلمه.

مروان بعصبيه: انت مين اصلا عشان ترفع عليا السلاح انا هوديك في ستين داهيه.

نور بتدخل وتهدي الوضع: لالا ياعمر عشان خاطري ده مروان جوزي
عمر بصدمه: جوزك!
مروان بنرفزه: ايوة جوزها ياحضرة وده يطلع مين بقااااا
نور: اهدي اهدي يامروان ده يبقي عمر
مروان بنفاذ صبر: اللهم طولك ياروح، اهلا وسهلا، ويطلع مين الاخ عمر
نور: عمر ده ابن عمي واخويا يامروان
مروان بدهشه: ايةةةة ازاي يعني
نور بهدوء: والله زي ما بقولك يامروان عمر ف مقام اخويا.

طبعا الكل يراقب الموقف في دهشه وحيره وصدمه
وعمر ومروان كلا منهما يحدق النظر للاخر.

وقطع الصمت ده عمر وهو بيحضن مروان ويعتذرله
انا اسف بجد بس انت اللي دخلت علينا كده مره واحده بعصبيه
مروان وهو يحضنه: لا انا اللي اسف مفهمتش الموقف، واتعصبت.

عمر وهو ينظر لمحمد: طيب اي الصدفه دي معقول يعني اخواتي الاتنين متجوزين
محمد مقاطعا لحديثه: احم احم ما تعالو جوه ولا هنقف ع الباب كده
عمر فهم نظره محمد بانه مايقولش حاجه.

نور بدموع: بابا وماما وسلمي عاملين اي ياعمر
عمر: كلهم بخير الحمد لله، كده يانور اختفيتي مره واحده كده ٨ سنين يانور
نور انفجرت ف العياط: غصب عني ياعمر والله يعني انت مكنتش عارف الوضع اللي انا فيه
مروان: هو في ايه انا مش فاهم حاجه
عمر: بصراحه ولا انا فاهم حاجه انتي جيتي هنا ازاي واتجوزتي امتي، ومقولتليش ليه.

نور بضحك: وخلفت كمان
عمر بدهشه: كماااااااااااااان لالا تعالي هنا لازم تحكيلي كل حاجه من طقطق لسلامو عليكم
مروان: تعالي طيب اتفضل.

عمر: طيب نشوف شغلنا الاول عشان العساكر وبعدين نرغي، بتقولو انكم شوفتو حرامي
مروان: ايوة ياسيدي اختك اللي شافته
عمر باهتمام: شوفتيه فين يانور
نور: بص ياعمر انا كنت نازله اجيب عشي لمروان وكده، وفجاة سمعت صوت فازه اتكسرت في اوضة المكتب، وبعدها لقيت حد بيجري ف الجنينه بس وقتها ناديت ع مروان.

محمد بيتدخل
في حاجه تاني لما جريت ورا الحرامي كانت في عربيه سوده اول الشارع ركب فيها واختفت فورا عشان كده احنا بلغنا، بس ع مااعتقد الحرامي ده بنت مش راجل
عمر استغرب: بنت..! وانت عرفت ازاي.

محمد: لمحت شعرها من بعيد وهي بتجري، اه اه افتكرت في حاجه مهمه امبارح الصبح كان في ناس حولين الفيلا، واتكلمو مع يوسف ابن مروان وسالوه ع باب سري للفيلا.

عمر: الله دي حاجه متدبره بقااااا ومقصوده بقي، طيب انتو بتشيلو فلوس في خزنه المكتب، ممكن تكون هدف للسرقه
نور: لا عمري ماجبت فلوس معايا هنا
عمر: يبقي اكيد اللي داخل الفيلا داخل عشان حاجه معينه بس ياتري اي هي.

نور جات في دماغها فكره الجهاز بس بعدين سكتت وقالت لما تتاكد انه هو الهدف ابقي تقول عليه احسن من انها تبوظ الدنيا ع الفاضي وميكنش هو الهدف
عمر باهتماام: سرحتي فين يانور
نور: لا ابدا هجيبلكم حاجه تشربوها
عمر: فين اوضة المكتب، ولو سمحت يامحمد ممكن تنادي ع يوسف دلوقتي عشان اتكلم معاه.

مروان: دلوقتي بس اكيد هيتخض ومش هيكون مركز
محمد: في حاجه تاني بس انا مش عارف صح لو غلط
عمر: اي هي
محمد: لوجي بتقول انه الست اللي سالت يوسف هي نفسها
ونظر لمروان واكمل كلامه في توتر: انها نادين، مراتك يامروان.

مروان بصدمه: اي مش معقوله لا طبعا
عمر: نادين مين ومراة مين فهموني
مروان: نادين دي كانت مراتي بس هي اتوفت خلاص.

عمر: مراة مين اومال نور تبقي اي، طيب فين شهاده الوفاة
مروان: هتفهم كل حاجه في وقتها، انا بعتت رساله لسكرتيره بتاعتي تشوف الموضوع ده.

عمر: يعني مراتك اتوفقت وملهاش شهاده وفاة
مروان: هي اتحرقت وملقيوش الجثه اهلا
عمر: في حاجه غير كده، مروان هستني كل الملعومات عن نادين دي، حاسس في إنة في الموضوع، هستناك بكره، واتاكدلنا من حكاية الوفاة دي
مروان بصدمه: معقوله تكون نادين لسه عايشه
عمر: شئ وارد ماانت بتقول ملقيوش جثها، طيب ولو هي عاوزه اي من الفيلا وبتسال ليه ع باب سري.

محمد بحيره: طيب رفعتو البصامات اللي ف الاوضه
عمر: الواضح انها فعلا بصامات واحده ست، بس مش عارفين لمين
مروان مسك دماغه: اي الحيرة دي بقااا، انا مش عارف ولا فاهم اي حاجه
ونروح عند نور في المطبخ
نور بفرحه: يااااااااااااااااااااااااااه يامنار اخويا عمر شوفته بره انا مبسوطه اوووووووي اووووي.

منار: الحمد لله ياقلبي ربنا عوض سنين عذابك خير
نور: طيب امسكي طلعي العصير وانا هجيب الشكولاته واجي وراكي.

منار وهي بتاخد منها العصير: هاتي ياستي
مسك منار صنيه العصير واتجهت الي غرفة المكتب ومش لاقيه اي حده من العساكر لان عمر امرهم بالانصراف ومافيش غير اخواتها وواحد تاني مديها ضهرو
منار بتردد منادية: محمد!
محمد: تعالي يامنار مافيش حد غريب ده اخو نور.

تقدمت منار ببطء وهي ماسكه صنية العصير: اتفضل حضرتك
عمر بلا اهتمام وهو بيتفتن الغرفه ومد ايدو اخد كاس العصير: بارك الله فيكي
منار حست انه الصوت مش غريب عليها وبعد ماكانت باصه في الارض رفعت عنيها لفوق
وكانت الصددمه الاكبر لما عنيها جات في عين عمر
عمر بذهول: هو انتي
منار بصدمه: انت!

عمر من صدمته مسيطرش ع اعصابه وكاس العصير وقع من ايدو في نفس الوقت اللي الصنيه وقعت من ايد منار
محمد بسرعه: خير خير خير مش تاخدي بالك يامنار
منار بتوتر وارتباك: اسفه اسفه والله مش قصدي انا هرفع كل ده ده اسفه.

وجريت منار ع المطبخ وكمان عمر لسه واقف مذهول ومش مصدق عنيه يعني البنت اللي مدوخاه كل ده تطلع ساكنه مع اخته في نفس البيت لا وكمان اخوها محمد.

عمر بتعجب: هو اي اللي بيحصل النهارده ياجدعان هو يوم المفاجئات العلني ولا اي
محمد: معلش ياباشا ماانت عارف بقي حركات البنات وكله ع ايدك، عندك اختك مثلا اكبر مثال.

مروان قطب حاجبيه: اختو مين يلا
محمد بارتباك: اخته سلمي
مروان بلؤم: انتو تعرفو بعض
محمد: هاااااااااااااااااااااا، انا اعرفك ياعمر؟
عمر ينظر لمحمد بتلقائيه: وهو انا اعرف يامحمد
عمر ابتسمو هما الاتنين وف صوت واحد: لا.

مروان بخبث: مش مطمنلكم
عمر: احم احم خلونا في المهم دلوقتي انكم معرضين للخطر ومادام حد حاول يدخل البيت مره هيحاول الف
مروان: ربنا يستر
عمر: عموما انا هشوف البصامات لمين وهل متطابقه لحد عندنا من المسجلين خطر ولا لا
وانت كمان يامروان حاول تشدد الحراسه ع الفيلا.

دخلت نور مقاطعه لكلامه: قصدك اي ياعمر
عمر: حبيبة قلبي مقصديش حاجه بس عشان اطمن عليكم
نور: اوك، بابا فين ياعمر
عمر: الصراحه عمي محمود صحته متدهوره خالص وسافر يتعالج في امريكا
نور بدموع: بابا
عمر مواسياا: اهدي بس هو اكيد هيتحسن وامي وعمتي فريده معاه هناك.

نور: طيب وسلمي
عمر: سلمي هنا معانا انا وياسين
نور: طيب انا جايه معاك اشوفها
عمر: تشوفيها فين بس انتي عارفه الساعه كام دلوقتي
نور برجاء: عشان خاطري ياعمر بقا قوله حاجه يامروان
مروان: طيب ممكن تهدي والصبح نروحلها
نور بتوسل: لا يامروان عشان خاطري عاوزه اشوف اختي دلوقتي وحياة ولادنا.

مروان نظر لعمر نظرة استفهام: طيب ايه رايك ياعمر، معلش خدها وانا هاجي معاك اجيبها.

عمر باستسلام: زي ماتحبو، وانت ي محمد خليك هنا عشان محمد الولاد
نور بلهفه: لا انا هصحي ولادي اخدهم معايا
مروان: نور انتي اتجننتي حرام عليكي الولاد
نور: لا عشان يسلمو ع خالتهم يامروان عشان خاطري بقاااا
عمر: معلش يامروان وانا كمان عاوز اشوف الاولاد
ممكن تصحيهم يجو معانا.

مروان: حاضر، يانور يلا اطلعي اجهزي انتي وانا هصحيهم واخلي منار تلبسهم
مشي مروان ومحمد وقعدو ف الاوضه عمر ونور
عمر بغمز: نور هي مين البت المزه اللي جابتلنا العصير دي اخت مروان صح
نور بلؤم: ياسلام ع الذكاء اكيد يعني اخت مروان اومال هتكون اختي انا طبعا
عمر: طيب هي اي نظام، اممممممممم يعني اقصد مرتبطه ولا كده فهميني.

نور وهي تشير بسبابتها تجاه عمر بخبث: عمر في اي مش مطمنالك، رسي اختك ع الفوله ياروح قلب اختك
عمر بتنهيده: هاااااااااااااااا ده مجرد سؤال
نور بغمز: بعد التنهيده دي مجرد سؤال برضو!، عموما ريح نفسك مش مرتبطه هي، تحب اشوفهالك؟
عمر: هاااا انتي لسه ملبستيش يلا يلا روحي
نور: طيب رايحه اهوو متزوقش.

صحي مروان الاولاد ولبستهم منار وكمان نور جهزت
نور باستفهام: مروان اومال فين لوجي ولوجين
مروان: مرضتش اصحيهم الصراحه وبعدين سلمي ويوسف رايحين يشوفو خالتهم مش هتبقي لطيفه يعني لوجي ولوجين يجو معانا.

نور بعصبيه: ازاي بتقول كده يا مروان بس اوعي كده ما سلمي اختي خالتهم هما كمان
مروان: استني بس رايحه فين
نور بتجري ع السلم: رايحه اصحيهم وهما كمان هيجو معانا انا مش هخرج من غيرهم
مروان: طيب براحتك.

طلعت نور الاوضه تصحي لوجي ولوجين ونروح نشوف عمر والاولاد بيعملو اي
مروان: يلا بقا سلمو ع خالو عمر ياولاد
يوسف: يعني ده اخو مامي
مروان: عيب، اسمه خالو عمر
عمر قرب منهم بحنيه وشالهم وقبلهم: امممممممممممم بقا انت يوسف وانت اسمك اي
سلمي بصوت كله نوم: اسمي سلمي
عمر: ع اسم خالتو كمان
سلمي: انا مبسوطه اوووي ياخالو عسان هسوف خالتو
عمر: هي اللي هتمبسط اوووي لما تشوفكم.

يوسف بعفويه: طيب يلا يلا نسوفها، ايه ده خالو انت معاك مسدس
عمر: ايوة
يوسف بلماضة: يبقي انت ظابط ثح
عمر: ايوة ي بطل صح
يوسف: وانا كمان لما اكبر هابقي ظابط زيك عسان اقبض ع الناس الوحسه.

عمر وهو يقبله برافو عليك وانتي ياسلمي عاوزه تطلعي اي
سلمي هزت كتافها وبثقه: انا هابقي دكتوره زي مامي عسان اعالج الاطفال ومحدش فيهم يتعب ابدا
عمر: ماشاء الله ولادك زي العسل يامروان
مروان: تربيه اختك بقا وصياعه محمد اخويا
عمر: اممممممممممممم لالا ماواضحه الصياعه.

نور وهي ماسكه لوجي ولوجين: يلا بينا
عمر باستغراب: ومين دول كمان
نور: اخوات يوسف وسلمي
عمر بدهشه: يابت اومال معاكي كام عيل هتجننيني
نور بضحك: الله اكبر ربنا يزيد ويبارك.

عمر: طيب ي ختي يلا بينا
ركبو كلهم العربيه وانطلقو ع الفيلا ومنار كانت ف الوقت ده بتراقب عمر من بعيد وهتموت من الفرحه وطبعا عمر زيها بالظبط.

وصلت نور الفيلا وفتح عمر الباب
نور: فين اووضه سلمي ياعمر
عمر وهو يشيرلها ع الطابق الاعلي
عمر: اهووو قدامك اهووو
نور: يلا ياولاد تعالو معايا نصحي خالتو
عمر: طيب تعالي بقا يا مروان نرخم ع ياسين اخويا ونصحيه.

نروح الاول عند نور وهي بتفتح الباب بشويش وبتقعد ع السرير براحه وتفتح نور الاباجوره
نور وهي بتعبث في شعر سلمي: سلمي حبيبتي قومي بقااا
سلمي بخترف: اوووف اقفل النور ياسين وبطل غلاسه
نور: قومي يابت اي النوم ده
سلمي وهو بتفتح عينيها ببطء: مين
نور: قومي ياسلمي انا نور
سلمي بصرااخ: عفريييييييييييييت
سلمي الصغيره: قووومي يااخالتو مس عفريت، فيس عفاريت دلوفتي
سلمي بصراخ: الحق يا ياسين عفريت بيقولي ياخالتو.

نور بضحك: يخرب بيت هبلك يابت اهدي وحشتيني اوووي
سلمي وهي بتقوم بسرعه وتفتح النور الابيض: اي ده نور انتي دخلت منين.

نور وهي تقرب منها وتحضنها: وحشتيني اوووي يخرب عقلك
سلمي بذهووول: انتي نور بجد، طيب دخلتي منين
نور بتلقائيه: دخلت من الباب
سلمي وهي تنظر ع الاولاد: طيب والعيال دي دخلو من الباب معاكي
نور: الله ايوة اومال هيدخلو منين
سلمي بصراخ: عاااااااااااااااااااااااااااا يبقي اكيد انتو عفااريت ياعمررررررررررر يااياسين الحقني.

يوسف يصفق: الله خالتو طلعت مجنونه زينا
نور ربتت ع كتفها: سلمي اهدي اهدي وبصيلي كويس كده
سلمي بدموع: انتي نور بجد يعني انا مش بحلم
نور بدموع: والله انا نور وحشتيني اوووي
سلمي وهي بتحضنها اووي: كنتي فين كل ده انا كننت محتاجالك اوووي
نور: وانتي كمان وحشتيني اووي.

سلمي بانهيار: انا مش مصدقه انك واقفه قدامي
نور وهي بتمسحلها دموعها: خلاص بطلي عياط عشان خاطري بس
سلمي الصغيره: سوفتي ياخالتو انا اسمي زيك بس انتي حلوة اوي ياخالتووو
سلمي بذهول: ولادك دول يانور.

نور وهي بتقربهملها: ايوة ولادي ياسلمي، يلا سلمو ع خالتو ياولاد
سلمي هي بتحضنهم: حبايب قلبي تعالو في حضني
نروح بقااا عند عمر ومروان
عمر: شوف بقا ياسين ده لو قتلت قتيل فوق دماغه مش هيصحي
مروان بتفكيررر: طيب معاك ولاعه
عمر: ولاعه سجاير وكده
مروان: اه
عمر: خد اهي
مسك مروان ورقه وحطها بين صوابع ياسين وولعها
عمر بقلق: هنضرب
مروان: تفتكر!
عمر بيحط ايدو ف خصره: هتشوف.

ياسين بصراخ وهو بيطنطط وبيطفي الورقه: عاااااااا اي ده اي عااااااا ياولاد المجانين
مروان وعمر فطسانين من الضحك
ياسين: هو في اي وانت وهو
عمر بضحك: عشان نصحيك
ياسين بنفاذ صبر: انتو اغبيه حد يصحي حد كده.

عمر: اتلم طاب، دي فكرة جوز اختك
ياسين: هي سلمي اتجوزت تاني غير محمد!
عمر: اششششششششششششششش احم ده مروان جوز اختك نورهان
ياسين: نورهان مين
عمر: هتسكر ياض نورهان بنت عمك محمود
ياسين: اه اه نورهان، هي نورهان اتجوزت امتي
مروان: ههههههههههههههههههه فوق بس الاول وبعدين نتكلم
ياسين: مين ده
مروان ممازحا: هاتلي كوباية ميه
ياسين وهو بيجري: ياعم انت كارهني ليه كده، وربنا مجانين.

نرجع تاني عند نور وسلمي
سلمي: ولادك جمال اووي يانور
نور: ربنا يخليكي يااارب، تعالي ننزل اعرفك ع جوزي تحت
سلمي: استني بس اقعدي هنا انا لسه مرغتش معاكي وفي حاجات كتيره عاوزه اقولهالك
نور: اهدي اهدي هنحكي ونتكلم ونبات سوا كمان.

سلمي وهي تحضنها: وحشتيني اوووي يابت الايه
نور: وانت اكتر ياسلومه. يلا يلا تعالي
نزلت سلمي والاولاد وكمان عمر وياسين ومروان بعد مااتعرف سهرو سوا وطبعا فضلو يهزرو ويضحكو
وقضو ليله حلوه اووووي.

مروان: نور مش يلا بينا بقاااا، الساعه 7 والاولاد نامو
نور: لا انا هقعد مع سلمي واخواتي
مروان: نروح نرتاحي ساعه وتعالي تاني عشان اخواتك كمان يرتاحو
نور بتوسل: مروان
مروان ربت ع كتفها بحنيه: نور والله حاسس بيكي بس تعالي نرتاح شويه ونيجي تاني.

عمر: اسمعي كلام جوزك يانور متسبهوش يروح لوحدخ
نور: طيب بس هجيلكم تاني
سلمي: طيب سيبي الولاد حرام تاخديهم هما ونايمين كده
نور: طيب خلاص سيبهم يامروان
مروان: لو صحيو هيصدعوكي ويضايقوكي ويخلوكي تكرهي نفسك
سلمي ابتسمت: متقلقش انت بس..
نور: خلاص يامروان تعالي نمشي احنا وسيبهم هما
مروان: خلاص يلا طيب.

مشي مروان ونور وساب الاولاد نايمين عند سلمي
عمر بانتبااه: بت ياسلمي عارفه مروان ده مين
سلمي باستغراب: مين انا اعرفه
ياسين: بتتوشوشو في اي
عمر: مروان يبقي اخو محمد
سلمي: محمد مين، تقصد محمد جوزي
عمر بعدم تصديق: بالظبط
ياسين بصدمه: اي ياجدعان معقوله يالهوي اد اي الدنيا دي صغيره
عمر وهو يجلس ويضع رجل فوق الاخري: لا وخدو التقيله
ياسين وسلمي: هاا خير
عمر: البت اللي بحبها اللي كنت بحكيلكم عنها وكده.

ياسين مستفهماا: متقولش هي كمان اخت مروان.

عمر: هههههههههههههههههههههههه بالظبط كده
ياسين بصدمه: لامش معقوله انت بتهزر، مش ناقص غير البت بتاعتي تبقي اخت مروان، هههههههه انتو اتجننتو ياجدعان، يلا والله ليه لا يبقي كملنا الطقم
عمر: ههههههههههههه الواد اتجنن
سلمي: وانت عرفت كل ده ازاي
عمر بتناكه: من خلال مصادري الخاصه.

نرجع عند نور ومروان وهما داخلين اوضتهم
نور: يااااه يامروان متتصورش انا اد اي مبسوطه وفرحانه اخير رجعت لعيلتي اخير ا عقبال مااشوف مااما وبابا بقاااا
مروان: يارب يارب ياقلبي، هاااا بقااا تعالي احكيلي كل حاجه عنك بالتفصيل الممل
نور: يالهوووووي طيب نرتاح شويه
مروان: تؤتؤتتؤتؤؤتتؤتؤتؤ دلوقتي لا افهم
نور: شوف ياسيدي هقولك من اول ما كنت في ٣ ث
مروان باتنباه وهي يمدد بجانبها: هاا ساامعك.

نادين بتنهيده: اووووووووووووووووف ياااحازم كنت هروح في داهيه النهارده
حازم: طيب كويس لحقتك ع اخر لحظه
نادين: هنعمل اي بس والزفته نور دي بس اي اللي رجعهم
حازم بانتباه: نور مين دي
نادين: مراة مروان ده البيه رجعلها وعاش حياته بقااا وهايص لحق ينساني ابن ال.

حازم بتركيز: هو مروان متجوز
نادين: اه واحده كده، فكك انت المهم عاوزين طريقه نوصل بيها للورق والجهاز قبل اخر الشهر
حازم بثقه: هقولك وعدي الجمايل انتي بس
نادين بدلع وهي تقبله: زومه بقااا مش انا حبيبك.

حازم: ببساطه كده شوفي مين سكرتيره يوسف واكيد هي اللي عارفه كل حاجه عنه، او المحامي بتاعه
نادين: اوباا بقااا غابت عني ازاي الفكره دي انا، خلاص انا عرفت هعمل اي.
حازم يحتضنها: وحشتيني
نادين بدلع: وانت اكتر ياروحي.

وبعد مرور عدة ساعات نيره نازله من بيتها ورايحه للشغل
وفجاة وقفت عربيه غريبه خطفتها وجريت
نروح بقا عند سلمي ومحمد وهما بيتكلمو في التليفون
سلمي: محمد انت كنت تعرف انه نور مراة اخوك تبقي اختي
محمد بارتباك: اه، لا مش عارف
سلمي بحده: محمد مالك ماهو ياما اه ياما لا
محمد: انا هقولك ع كل حاجه بس افهميني للاخر
سلمي: اتفضل يامحمد.

نرجع بقا عند نيره وهي متكتفه ونادين واقفه قدامها ورافعه عليها مسدس
نادين بنبره تحذيريه: باين عليكي انك شطوره كده وملكيش في اللف والدوران
نيره بتحاول تفك نفسها: انا مش فاهمه انتي عاوزه اي بالظبط
نادين: طبعا انتي مع يوسف ليكي اكتر من 10 سنين واكيد عارفه عنو كل كبيره وصغيره
نيره بنفتذ صبر: مظبوط عاوزه اي انتي بقاااا.

نادين: مع يوسف جهاز وورق يهد بلاد
نيره بارتباك: طيب وانا مالي بالورق ده
نادين صفعتها بقوه: انتي هتستعبطي ياروح امك
نيره بانفعال: انتي لو مسبتنيش اروح دلوقتي انا هوديكي في داهيه.

نادين وهي تشد شعرها بقوة
صوتك ده ميعلاش ياروح امك اقسم بالله لو ماقولتي الورق ده فين، لادفنك هنا، او اسيب عليكي الرجاله دول دلوقتي ومش عاوزه اقولك هعملو فيكي اي، واهوو فايده لرجلتنا احنا بنحب نبسط رجالتنا اوووووووي
نيره: اتفوووووو انتي حقيره.

نادين محذره: بلاش طولة لسان وقولي الورقه فين والا انتي عارفه
نيره بتحدي: معرفش حاجه
نادين بتاكيد: بقي كده.

واشارت الي احد الرجاله بانه يقرب من نيره ويقطعلها البلوزه وهجم عليها بشراسه كالحيوان
نيره بصراخ: ابعد عني ياحيوان اتفووووووو، ابعد، خلاص خلاص هقول
نادين وهي تشير للراجل بانه يتوقف: تعجبيني. هااا بقاااااا
نيره: الجهاز موجود في اوضه المكتب بتاعت يوسف في درج سحري في المكتب هتلاقيه هناك.

نادين مطت شفتها ورفعت حاجبها
يعني طلعتي تعرفي اهووو، اومال اي حكايه معرفش معرفش دي
نيره بصراخ: زي ماقولتلك سبيني امشي بقااا.

نادين: انتي هبله يابت تمشي مين انسي انك تمشي من هنا غير لما اتاكد من الكلام اللي بتقوليه صح ولا لا
نيره: وهتتاكدي امتي بقااا
نادين بتحدي: الليله
نيره في بالها: يارب استرها يارب وتكون نور غيرت مكانه.

نرجع بقا لسلمي ومحمد
سلمي بعصبيه: بس ده مش سبب اانك تخبي عني وانت عارف بحب نور اد اي
محمد بيحاول يهديها: والله كنت خايف عليها من الزفت ده انتي مشوفتهوش عمل فيكي اي.

سلمي بعتاب: بس برضو يامحمد
محمد: وبعدين بقاااا فكي خلاص ولا اجي اخليكي تفكي بطريقتي
سلمي: ياعم بس مش فاضيالك رايحه العب مع ولاد اختي
محمد: اي رايك نيجي نلعب مع ولاد اخويا وندبس ياسين فيهم واستفرد بيكي لوحدنا بقاااا.

سلمي بضحك: فاااااكر موقف امبارح هااار اسوح كل ماافتكر اموت من الضحك
محمد: ماتفكرنيش، اه صح بعتلك بوسه مع ياسين وصلهالك
سلمي: ههههههههه دا كان اكلني بس انا عملت نفسي نايمه، يلا بقااا اخلع رايحه العب مع العيال.

محمد بغمز: عقبال مانلعب مع عيالنا ان شاء الله، بس اهم حاجه تمشيلنا ياسين ده من مصر اصلا عشان لو بالحال ده ابقي قابليني لو عرفنا ناخد نفسنا اصلا
سلمي: ههههههه انت فظيع
محمد: وانتي تجنني، يلا بقا افتحي الباب عشان انا تحت
سسلمي: لا بتهزر
محمد: بت انتي اخلصي يلا وانزلي
سلمي: حاضر حاضر هفتح اهوووو.

نروح بقا عند نور ومروان
مروان بتنهيده: ياااااااااااااااااااااااااااااااااااه كل ده، بس تعالي هنا ابن عمك ده اسمو اي وهو فين دلوقتي.

نور: اسمو حازم، انما هو فين الله اعلم بقا
مروان: حازم؟وانتو من قنا! حازم ايه يانور
نور: تقصد اسم باباه يعني
مروان: اه
نور: اسمو حازم حامد منتصر الشرقاوي
مروان حس بارتياح لما لقي الاسم اللي في باله
مختلف: اه اه تمام ربنا يستر.

نور: اوووف فكرتني ليه بس
مروان وهو يمشي انامله ع خدبها برفق: مادام انا جمبك مش عاوزك تشيلي هم حاجه.

نور مسكت ايدو وقبلتها بشوق: ربنا يخليك ليا ي حبيبي
مروان: ويخليكي ي نور عيني
نور: يلا بقااا ننزل الشغل
مروان: يابنتي خليكي انتي وهنزل انا انتي منمتيش
نور: معلش انا زهقت من قعدة البيت وعاوزه اغير جو هنزل معاك بس واقعد كده اتفرج عليك وانت بتشتغل.

مروان بلؤم: اه ف المكتب اللي فيه 3 مواظفين ده والمروحه بايظه
نور بضحك: ههههههههههههههههههههههههه كنت متغاظه منك اوووووي
مروان: دانتي شريره اووي ياشيخه هونت عليكي
نور: والله افكار نيره مش افكاري
مروان: هههههههههههه نيره دي مصيبه، هي نفسها صاحبه فكره قطع الكهربا، فااكره اومال انا عرفت منين انك بتخافي من الضلمه.

نور بتوعد: ههههههههههههههه بنت ال بس اشوفها
مروان: طيب يلا
نور: اه بس في حاجه جديده
مروان: ايه هي
نور: انا مش هنزل اشتغل تاني وانت بقاا شيل الشغل ياكبير
مروان مستغرب: ليه كده
نور: اصلو بصراحه كده مش هينفع انا اكون مديره ع جوزي ولا اي
مروان ممازحا: انتي مديره شريره اوي ع فكرة.

نور ابتسمت ومسكت ايدو برفق: مروان، عمو يوسف مظلمش حد، ولا مكتبليش اي حاجه، هو وزع التركه بشرع ربنا، والشرط دا حوار فاكس عملو مع المحامي.

مروان بصدمه: معقوله بابا عمل كده
نور باسف: الله يرحمه
مروان بتنهيده: الف رحمه ونور عليه، كان شايف اللي مكنتش شايفه
نور: امين، يلا بقي عشان متتاخرش.

مروان: مش عارف اقولك اي بس سيبك من الحكايه دي دلوقتي انتي ادري مني بالشغل اصلا، اي حد فينا يمشي شغل تمام
نور: لالا انا هنزل معاك واعلان القرار ده، وكمان انا تعبت وعاوزه ارتاح شويه واربي العيال اللي بوظهم محمد دول
مروان: اه والله عندك حق في دي
نور: طيب يلا.

نرجع بقااا عند نادين وحازم
نادين تجلس ع الاريكه: عرفت الجهاز فين
حازم: بالسرعه دي
نادين: اومال مافيش وقت
حازم: وهتعملي اي
نادين: انا وامي هندخل الفيلا النهارده وياقاتل يامقتول مع ولاد المنصوري
حازم محذرا: متتهوريش
نادين: مش فارقه يلا سلام عشان اجهز نفسي.

نروح عند ياسين ومحمد وسلمي وهما بيلعبو مع الولاد كوره
ياسين بهبل وهو بيغيظ محمد وسلمي وبيرقص هو ويوسف: وجووووووووون وجوووووون وجوووووووووون
لوجي: لاااا ياانكل ده ظلم الكوره مجاتش في الجون.

ياسين برخامه: اسكتي ابت انتي جات انا شوفتها مش صح يايوسف
يوسف وهو يضرب كفه ف كف ياسين: صح يااخالوووو
لوجي بضيق: ما لازم يوسف يقول صح عشان تفوزو
ياسين وهو يمسك الكوره ويمثلهم.

طيب بصي مش هي كانت كده وانا روحت شوطتها كده
لوجين بصراخ: حاسبي ياانطي سلمي
سلمي الكوره جات في وشها بصراخ: ااااااااااااااااه
محمد بخضه جري عليها: في اي ياروحي مالك
سلمي بتحاول تسترجع اتزانها: دايخه اووي اووي يامحمد مش قادره.

ياسين بلهفه: مالك يابت والله ماكنت اقصد
سلمي بدوخ: مش قادره مش قادره يامحمد
مسكت دماغها وحست الدنيا بتلف بيها واغمي عليها
محمد وياسين بخضه: سلمي
الولاد: خااالتوووو.

محمد وهو بيشيلها: اوعي اوعي اوديها فوق
ياسين: لالا استني انا اللي هشيلها
محمد: مش وقته ياياسين.

وشالها وطلع بيها ع الاوضه
محمد: هات البرفيم ده يايوسف
يوسف: اتفضل يااونكل
محمد وهو بيفوق سلمي: سلمي سلمي فوقي
سلمي بصوت كله نوم وتعب: م ح م د
محمد بقلق وارتباك: سلمي يلا فوقي انا جمبك
سلمي: هو اي اللي حصل
محمد: غبتي عن الوعي شويه يلا بقاا قومي
سلمي بدلال: اتخضيت عليا صح
محمد بحب: وانا عندي اغلي منك عشان متخضش عليه
سلمي بفرحه: بجد
محمد وهو بيقبل جبهتها: الف سلامه عليكي ياروح قلبي.

ياسين بنرفزه: ما كفايه كفايه نحنحه وسهوكه
محمد: الله يفصلك يافصيل ليك يووم ياياسين ليك يوم، مش كفايه بسببك البت كانت هتروح مني
ياسين: ماهي زي القرده اهي. ، حركات بنات
محمد: اللهي يياسين ربنا يرزقك بواحده تطلع عليك القديم والجديد
ياسين وهو يضع رجل فوق الاخري
عييب، انا مسيطر بردو.

وصلت نور الشركه هي ومروان
نور: هاله هو فين نيره
هاله: مجاتش النهارده، حاجه غريبه اول مره تتاخر كده
نور استغربت: غريبه، طيب حاولي كلميها.

دخلت نور المكتب واعملت اجتماع واعلنت انه مروان اللي هيمسك الشركه من دلوقتي
وخلص اليوم وراحت قضت نور ومروان اليوم مع الولاد، ولانهم مسكو ف سلمي وصممو يباتو معاها سابهم مروان ونور ومشيو.

وصل مروان البيت متاخر اوووووي هو ونور
نور بتمسك دماغها م التعب
يااااااااااااه انا هلكانه
مروان بتنهيده: مش اكتر مني والله.

نور اتشبثت ف ذراعه
اجري اترمي ع السرير، هما كلهم نامو ولا اي
مروان: اكيد انتي مش شايفه الساعه كام، يلا بينا
قرب نور ومروان من السلم
نور وقفت فجاة: استني اسمع كده في حاجه غريبه جوا.

مروان باستغراب: اي ده ممكن تكون قطه
نور بخوف: مروان انا خايفه اووووي
مروان مسكها من ايدها بهدوء وبهمس
تعالي تعالي
طلع مروان الاوضه وفتح الخزنه ومسك سلاحه.

نور بخضه: اي ده سيبو ي مروان
مروان بهمس: اششششششششششش خليكي هنا واقفلي ع نفسك
نور بعناد: لا هنزل معاك
مروان: نور اسمعي الكلام
نور بعياط: عشان خاطري مش هقدر، لا نازله
مروان: نور اسمعي االكلام واقفلي ع نفسك كويس.

وسابها مروان ونزل بشويش وفتح باب اوضه المكتب ولقي واحده واقفه وعاطيه ضهرها لباب
مروان وهو بيرفع عليها السلاح: انت مين
نور طبعا قاعده قلقانه وقلبها ماطاوعهاش تسيب مروان لوحده قررت انها تنزل.

نرجع تاني عند مروان
مروان بحده: انت مين
نادين وهي تلف بضهرها وشعرها ينسدل امامها وبثقه
نزل سلاحك يامروان.

مروان بصدمه: نادين، طيب ازاي
ويقطعه صوت امراه من الخلف وهي ماسكه نور بقوه ورافعه عليها السلاح نزل سلاحك ي مروان.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W