قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السادس والثلاثون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السادس والثلاثون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السادس والثلاثون

يامروان ابووس ايددك، ابوووس رجلك سيبني، وحياة عيالك
قال حازم جملته متوسلا محاولا استعطاافه
بتلقائيه مروان دفثه برجله، ارتطم ظهره بالشجرة.

ماتجبش سيرتهم ع لسانك ياحيوان، ما هو اكيد، اكييييييييد ف حل!
مروان رجع ايدو ورا ضهرو، ومسك مسدسه الل انقذوه من ايدين مراد واعوانه، وف نفس الوقت مسك جركن الغاز وحطه جمب حازم
هي رصاصه واحده ف الجركن دا، هينفجر فيك ويخلصنا منك
لا لا لا ياامروان، متوديش نفسك ف داهيه عشان، نور، نور وولادك محتاجينك.

قال حازم جملته وهو بيترعش
مروان، وقف، هاد كلب ما بيسوي تلوث ايدك فيه
( اتت ميرنا ف الوقت المنااسب، الل كانت ماشيه ورا مروان من اول ماخرج م المستشفي، )
مروان: ميرنا! جيتي ازاي
ميرنا بتجري تقرب منه: جنفير قابلتها ع الطريق وقالتلي، اترك هاد الل بايدك مروان.

مروان بعصبيه: لازم اخد حق كل الناس م الكلب دا
ميرنا: وقف، مابيستاهل واالله، جنفير هلا راحت تبلغ الشرطه، وهما بيرجعوا حقك
مروان معاندا، قرب منه ورفع سلاحه ع راسه
ميرنا صرخت: مرووووان ارجع لوعيكككك.

فجاة كانت الشرطه محاصره المكان كله، ميرنا استقوت وقربت منه ومسكت المسدس
بيكفي هيك بتودي حالك ف داهييه
مروان بص لحازم باشمئزاز، وف نفس الوقت مسكت الشرطه حاازم وحطوه ف عربيه الشرطه
كده نبقي احنا في السليم
اتي صوت اجش قوووي في مكاننا المعتاد المظلم الذي لم تزاح ستائره بعد.

مراد عمل الصح وفهم مابنشير له
- وكده خلصنا من دوشه مصر
= هلا الثروات كلها اشتعلت بالوطن العربي، ودي فرصتنا لنسود العالم، ونثبت نفسنا
بتفكر في ايه حضرتك
- انا فهمت اللي يقصده
الل هوو
- الوطن العربي كله، هايبقي تحت ايدينا، تماثيل شطرانج نحركها زي مااحنا عاوزين.

= هاا، للاسف مستوي تفكيركم لسه موصلش لهدفنا الاساسي، لسه الاوامر جايه من فوق، وهنسود العالم
سااد صمت تاام والف علامه استفهااام علي الجميع
اكمل حديثه سااخرا
هتعرفوا كل حاجه في وقتها وف النهايه، النصر لنا
رددو جميعا فارحين
النصر لنا.

مر قرابة ال٨ اعوام الي وقتنا الحالي
لتشرق شمس تفاؤل وامل وحب وفرحه
ليقترب من محبوبته مقبلا لجبهتها بحب ودفيء
متاملا ملامحها الملائكيه الهادئه
لتجيبه بصوت كله نووووم
هتفضل تبصلي كده كتير،
مش عارف اشبع منك يانور، اعمل ايه طيب
- ياسيدي ع الكلام الحلو دا اللي انا مابشبعش منه.

صفف شعرها بانامله واقترب منها اكثر ليأسرها بين احضانه
طب ايييه دكتورتي العالميه مش هتبطل كسل بقي وتقووم، هي نسيت ان عندها مؤتمر عالمي النهارده ولا ايه
اعتدلت نور ف جلستها لتستند براسها ع صدره
اعمل ايه طيب، في حضنك بنسي العالم كله.

انا الل معاكي لقيت العالم يانور..
- ربنا مايحرمني منك ياحبيبي، مروحتش الشغل ليه الوقت اتاخر
تؤ مافيش شغل النهارده، عاوز اقعد مع دكتورة قلبي شوويه، قبل ماابحاثها تاخدها مني، ينفع!
التزمت الصمت ولم تجيبه اكتفت بدفث راسها بين احضاااانه.

يللاااا يلااا ياولاد عشان تفطرررو
منيررره بصوت عالي وهي بتنادي ع الولاد.

محمد من وراها: صباح الورد يااامي
صباح الفل، يلا رووح ناادي ع العيال دي عشان يفطرو
هي مريم مش جايه النهارده ولا ايه
هتيجي بس بالليل عشان المؤتمر بتاع نور، وبصراحه يابني مابقتش مستحملة دوشة العيال لما يتجمعووا
الله يامنيره! مش انتي الل كنتي عاوزه عيال كتير، اشربي بقي
تقوم تخلف ٤ والخامس ف بطنها!.
ههههههههه حد يقووول للرزق لا يامنيره
يالهوووي منككككك، ابقي وريني هتربيهم اززاي.

ان جيتي للحق هما اللي بيربووني..
ذنووووووب وبتخلص تستاهل فرحانه فيككك.

اتجمعوا ولاد مروان اللي بيقوا في اعدادي دلوقتي وولاد محمد حولين منيره
لوجين: انا جوعت اوي اوي يانينه..
لوجي: وانا بطني بتصووووص
الله! اومال فين يوسف؟
سلمي بارف: تلاقيه واقف مع البت بتاعته برا بيعزمها ع المؤتمر.

محمد: الواد دا عاجبني اوي، لا دماااغ حلوة مش بيضيع وقت
سلمي وشوشت محمد: اومال لو تعرف بيعمل ايه ف المدرسه
محمد باهتمام: بيعمل ايه، قولي قولي
سلمي: ولا بلاش ياعمو احسن تقولوا عليا فتانه ولا حاااجه.

محمد بقهرة: لا منا لازم اعرف اي الل بيحصل في المدرسه، متهزريش يابت مروان
منيره: كفااايه كلام، سلمي رووح صحي بابا وماما يلا، وانتو يلا روحو اغسلو ايديكم وتعالو.

محمد لنفسه: الواد دا بيعمل ايه ف المدرسه، يخربيت تربيتك يامحمد الواد خاربها وانت قااعد مكانك كده
بنته: داد حازوه اغسل ايديا
محمد بقهره بيشيلها: تعالي ياقدري، هي دي اخرتكك ياامحمد.

نور، هو انتي محلوة ليييه النهارده، فيكي ايييه
ابتسمت نور
لا ياحبيبي دا بس عشان عينيا شايفاك قدامها، وانت حاضن قلبي بين ايديك، هعوز ايييه تاني
احمممم بس انا الل عاوز حاجه مهمه اوي جدددا فووورا..

- مروان، حفظتك خلاص بطل بقي
سلمي ف الوقت دا خبطت الباب
مروان بنرفزه: خش، مين؟
سلمي قربت منه بعد مافتحت الباب وهي بتنام ف النص مابينهم
انا يابابي، صباح الخير ياحبيبي، وحشتني ع فكرة اوي
نور مستغربه
انت هتنامي فين، دا مكاني ع فكرة.

سلمي حضنت ابوها اكتر: يامامي عاوزه اقول لبابي حاجه ممكن تسبينا شوويه لوحدنا وتنزلي تفطري
نور بغيظ: بتك بتغير مني ياامروان
ضحك مروان بصوت عالي
خلاص بقي يانور لو سمحتي اسمعي الكلام وسبيني مع بنتي شويه الله!

قال مروان جملته وهو بيحضن بنته ويقبل جبهتها
حبيبة باابي بقي عااوزه اي
نور بغيظ: ماشي مااشي يامروان، بكرة الشوق يجيبك
مروان بيعض ع شفته السفليه
نور بعناد وهي خارجه م الاوضه: انسسسي، خلي بنتك تنفعكككك.

سلمي: بابي ممكن تركز معاايا شووويه
معااكي ي قلب بابي عاوزه تقولي ايه بقي
كنت عاوزه نخرج انا وانت سوا نعمل شوبينج ونجيب حاجات لل school طلبتهم مننا المس
ممممممممممممم بس كده، المهم المس دي حلوة
ودا اي علاقته بكلامي
احم ولا حاجه، يلا يلا ننزل نفطر ونشوف الموضوع دا بعدين
طب يلا شليني ورا ضهرك زي زمان.

ع السفره كلهمم متجمعييين
نور لاختها: سلمي، ماما وبابا جاايين امتي
سلمي: حاليا ف الطريق، كام ساعه وهيوصلو
نور: يوصلو بالسلامه يارب، محمد المستشفي مااشيه تمام؟

محمد وهو بياكل: تقلقيش يانور انا اسبوعيا ف قنا وبشرف ع كل كبيره وصغيره، وكمان كنت لسه بقول لسلمي نعيش ف البلد وكده هيدير المستشفي بنفسي احسن بدل التشتت دا
سلمي بحده: لا يامحمد ومدارس ولادنا، ماينفعش
منيره: اششششش بطلو كلام وكلو يلا
مروان جاي وشايل بنته: ايه دا يالولي الحقي دول اكلو من غيرررنا
نور بغيظ: لا والله، واي الروقان دا بقي..
مروان بوشوشه: انزلي طيب ويلا ناكل احسن امك شكلها ناوياها.

مريم بتفتح الستاير: يااااياسين اصحي بقي كفايه نووووم، هو دا الل هاخد اجازه عشانك ي مريومتي ياحبيبتي.

ياسين بصوت كله نوم: عاوزه اي بس، اقفلي النور دا
مريم بعند: لااااا، وقوم يلااا
ياسين بخبث: احمم تعالي قوميني طيب
مريم مسكت ايده: قوووم بقي يلا وبطل دلع
ياسين بكل قوته جذبها لحضنه: بس اي الجمال دا..
مريم ابتسمت: بطل دلع وقوم عشان منتاخرش كلهم مستنينا ع الغدا
ياسين طبع قبلته ع خدها
بطلي فصلااان وخلي الواحد يركز بقي
اييييه بقي..
وحشتيني
قبل ماتجاوبه سمعت صوت بنتها بصرخ.

لين ياياسين صحيييت، اوعي بقي اقوم اشوفها
وسابته وجريت ع بنتها
ياسين بقهره: منا مش دافع مليون جينه ف الجوازه عشان تقولي اوعي بقي، يعني ياربي ولا مارسنا حب قبل الجواز ولا بعد اول عيل، خلاص ع كده، انا بدات اتوغوش، اي النحس دا.

الحمد لله رب العالميين
قالت نور جملتها وهي ترتشف كوب المياه
هنا وشفي ياقلبي
تسلملي ياحبيبي، يلا يااولاد، كلكم تخلصو الهومورك بتاعكم قبل العصر، والل هيخلص الاول ليه مني هديه حلوووة.

لوجين: انا خلصتو كله يامامي بالليل قبل الوويكككك اند
نور: شطوورة انتي، والبهوات التانين عملو ايه
لوجي: وانا كمان باقي كوايز صغنن واخلص..
نور: والبكري عامل ايه؟
محمد بسخريه: البببسسسسس ياعم يوسف..
يوسف: ياماما عاوزك تتاكدي انك هتنبهري
نور بحده: يوووسف نشددد ونتلمممممم وانت فاهمني
مش فارقه بقي يامامي كده كده هدخل شرطه وابقي ظابط زي خالو عمر.

نعمممم ياروح امككك، لا ياحبيبي تدخل طب الاول وتحقق الل انا عاوزاه وبعدين ادخل الل انت عاوزه، فاهم
لقد وقعنا ف الفخ
مروان حاول يغير الموضوع، قام مسكها من ايدها
طب ايييه نتكلم شويه بقي، بعد اذنكم ياجماعه.

اي يامروان الطريقه الل انت اخدتني بيها من وسطهم دي.

مروان سحبها وقعدها ع الارجوحه
وممكن اعرف اي الل بتقوليه ليوسف دا
مروان مالكش دعوة، دي حاجه محسووم امرها، ولادنا مش هيبقو غير دكاترة
هههههههههه، اي الرجعيه دي!، بقي الدكتورة نورهان الشرقاوي الباحثه العالميه ف جامعات كاليفورنيا لمرضي السرطان، بتفكر بالرجعيه دي، هما بتوع طب كرفو عليكي ولا اييه.

ما علينا، فكك كنت عاوز تقول ايه
تؤ مش عاوز اقول حاجه، عاوز اسمعك
حضنت كفييه بكفيها
قلبي عاوز يسمع ايييه
قبل اناملها برفق
حااسس جواكي كلام كتير، شغلي وابحاثك خدتنا من بعض، وانا جاهز اسمع كل دا.

ابتسمت وسرحت في عيونه
انت جنتي يامروان، انت السند اللي بجد، عملت كل حاجه تفرحني، حققلتلي كل احلامي، عملتلي المستشفي الل بحلم بيها لحد مابقيت من اكبر المستشفيات الخيريه، وقفت ف ضهري لحد مااثبت ذاتي وكياني وبقيت الدكتورة والباحثه نورهان الشرقاوي، معايا منك ٤ قطع من الجنه، ولادنا، وبس كفايه انك جمبي مش عاوزه حاجه تاني.

ضمها لصدره: ربنا يمد في عمري واعوضك عن كل ثانيه اتوجعتيها، نفسك ف اي يانور.

نفسي افضل كده ف حضنك ع طول
مافيش قوه هتخرجك منه، مقولتليش بقي اي القنبله الل هتفجريها ف المؤتمر.

احممم، مفاااجئه قولت
- طيب فووكيره صغننه لجووزك
تؤؤؤتؤؤؤؤ، صحيح قولي، نادين وحازم وكل دا حصل فيهممم اييييه؟
مممممممممم ليه العكننه دي بس
قولي بس
ياستي دول ناس ملهمش ولا اصل ولا فصل، سقطت من عنهم الجنسيه واعتقالوهم وحاليا معرفش عنهم حاااجه، كل الل صعبان عليا بناتي، فاكرينها ماتت وياريتها مااتت فعلا.

المهم سيبك انتي مش عاوزك غير تركزي ف المؤتمر وبسسسس فااهمه.

متقلقش عليا وراك رجااااله، تعالي يلا نشوفهم واكلم ماما وبابا كمان اشوفهم وصلو لفين..
احمممم خليكي فااكرة انك بردو ماقولتيش ولا فوووكيره حتى بخصوص المؤتمر
قولت ف المؤتمر الله!

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)