قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السابع عشر

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السابع عشر

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السابع عشر

نور بعد ما نيمت الاولاد وغطتهم كويس اوووي وذهبت لاوضتها
وهي بتفتحها ع جهل انها ممكن تلاقي حد جوه
نور وعلي صوت شهقتها بخضه: انت هنا.

مروان وهو يعتدل ف جلسته
اي هو دي مش اوضتي برضو وانا جوزك
نور بسخريه
لا طبعا، مستحيل دي كانت اوضتك دلوقتي اوضتي انا..

مروان قرب منها بهدوء
طيب ممكن تقفلي الباب وتيجي نتفاهم
نور وهي برضو لسه واقفه في مكانها وبتحدي: لا طبعا ع جثتي انا وانت ننام في اوضه واحده
قام مروان بهدوء وبيقرب منها ويقفل الباب ويهمس في ودنها
مش واثقه في نفسك ولا ايه.

نور بدا يظهر عليها التوتر والقلق
لا طبعا واثقه في نفسي جدا بس مش واثقه فيك
مروان بعد ماقفل الباب
انا مش هاكلك ع فكره
نور وهي بتقوي نفسها متحدية
ومين قالك اصلا انك هتقدر تقربلي.

مروان وهو يستند بايده ع الحيطه وايده التانيه مستنده ع الحائط حتى حاصرها بين دراعاته تماما وبغمز
ياجامد انت
نور وهي تبعد عنه بنفااذ صبر
ع فكره اوضه المكتب تحت فاضيه تقدر تنام فيها
وهو يقف قصادها معاندا
انا مابعرفش انام غير في اوضتي
نور بسخريه
ويا تري كنت هناك ف لندن مابتنمش عشان مش في اوضتك، بطل حجج فارغه.

مروان مداعبا
عرفتي ازاي اني ماكنتش بنام هناك، انا فعلا ماكنتش بعرف انام من تفكيري فيكي
نور وهي تحاول تغير الموضوع وبتدفعه عن طريقها
طيب عاوزه انام ممكن.

مروان بلا مبالاة: طيب ماتنامي هو انا مسكتك يعني
نور دارت بنص جسمها وبفرحه: وانت هتنزل تنام تحت طبعا
مروان مط شفته متعجبا
ومين قال كده هنام جمبك طبعا
نور بانفعال: اسم الله، ع جثتي طبعا
مروان بغمز: ع فكره تقدري تقلعي الحجاب انا مش غريب برضو
نور هي ترفع الغطي من ع السرير وتاخد وضع النوم.

شوفت مش انا بقول مافيش ثقه فيك خالص
مروان يقترب منها: يعني وافقتي اني هنام جمبك صح
نور هي تمسك اناء الميه من جمبها وتسكبه ع السرير في المكان
اللي المفروض مروان ينام فيه متحدية
احم، ابقي وريني هتنام فين بقي تصبح ع خير.

مروان بغيظ: اه يابت الــــ كده تدلقي الميه في المكان اللي هنام فيه دانتي مش سهله ابدا
نور وهي بتغطي نفسها كويس اووي: بطل رغي عندي شغل بكره..
مروان وهو يتجه ناحيه الكنبه بحسره: عيني عليك وع حظك يامروان هتنام ع الكنبه، اه يابنت المجنونه
نام مروان ع الكنبه ونور بقا هتموت من الفرحه لانها قدرت تحرق دمه.

ويصبح نهار يوم جديد
بتقوم فيه نور بهمه ونشاط قامت اتوضت وصلت ودخلت الحمام تغير هدومها
وخرجت بره في الاوضه وتعمدت تعمل كركبه وتوقع حاجات وتخبط في حاجات وتفتح النور عشان تقلق نومة مروان.

مروان بصوت كله نوم وعصبيه
اووووووووووووف اقفلي النوووور عاوز انام.

نور بعناد: الساعه 7 ع فكره يعني، اخدت راحتك في النوم وكفايه
مروان بنرفزه وتوجع: يابت الحلال انا نايم الفجر سبيني في حالي واقفلي النور
نور بتعمد وهي قاعد ع المكتب: لا لسه عندي شغل عاوزه اخلصه
مروان وهو يقوم ماسك رقبته من الالم اللي فيها وبعصبيه
مش هنام احنا النهارده عشان سيادتك.

نور هتموت من الضحك ع شكله
انت ماسك ليه رقبتك كده
مروان بنفاذ صبر
يعني مش عارفه ياختي من نومه الكنبه دي، فرحانه مش كده
نور وهي تكتم الضحك وهي تقف وتلم في حاجاتها
انت اللي جايبو لنفسك، قولتلك تقدر تنام ف اوضه المكتب، انت اللي صممت، استحمل.

مروان بدل يفوق: انتي رايحه فين بدري كده
نور متحديه
وانت مالك، اروح مكان مااروح مالكش دعوه بيا
مروان وهو يقف بحده ويمسكها م معصمها
لما اقول رايحه فين تردي عليا مفهوم
نور بعصبيه
رايحه الشغل هكون رايحه فيين يعني اي الذكاء ده، وانا بحذرك ي مروان اول واخر مره تلمسني.

مروان بانفعال: نعععععععععععععععععععععععم وانا سوسن هنا
نور: يعني اي
مروان بحده: مافيش شغل
نور بضحك مستنكره وبتضرب كف ع كف
ليه بقااااااااااا.

مروان بعصبيه: والله عال ياهانم عاوزه تنزلي الشغل وسط الموظفين وسخافتهم وخناقتهم
واجتماعات بقا وانا الصراحه مرضاش ع مراتي كده
نور رفعت حاجبها ومطت شفتها
امممممممممم، كلام مظبووط، خلصت؟
مروان بعصبيه
لا طبعا لسه ماخلصتش وبعدين اي الطريقه اللي انتي بتتكلمي بيها دي.

نور بنفاذ صبر
مروان اقولك اي ابعد عن سكتي احسن عشان مش هنتخانق الصبح كده
مروان وهو يمسكها من معصمها ليقفها امامه ويلفها
لما اكلمك تقفي وتكلميني زي البني ادمين فاهمه.

نور تنهدت: يعني انت دلوقتي مش عاوزني انزل الشغل
مروان بنرفزه: اوووووووووووف ايوه
نور مستفهمه: ليه
مروان بنفاذ صبر: اللي هنعيده هنزيده يامدام ولا اي.

نور هديت. وجلست ع اقرب اريكه وعقدت ساعديها ووضعت رجل فوق الاخري
وانت كنت فين من 5 سنين وانا بنزل الشعل ومن هنا لهنا وسفر واجتماعات ومؤتمرات..
وجاي دلوقتي تمنعني اني اخرج اروح الشغل مش كده. ، طب والله عال
مروان عقد كفيه خلف ظهره
الوضع اختلف دلوقتي، انا موجود وفيه راجل انتي مسئوله منه
نور بسخريه: ههههههه راجل، قولتلي!
مروان بعصبيه وبحده: اقسم بالله يانور لو مااتعدلتي في طريقة كلامك معايا لهعدلك.

نور قامت م مكانها وبانفعال: انت مالكش حق تكلمني كده انا حياتي كده ومش هتتغير عشان اي حد، حتى انت يامروان، وبلاش جو سي السيد دا، عشان نورهان بتاعت زمان ماتت ي مروان، اللي واقفه قدامك دلوقتي مافيش مخلوق هيقدر يكسرها.

مروان بحده: يعني هتكسري كلمتي
نور وضعت كفها ع رقبتها وهزت رجلها
خلاص انا عندي حل
مروان بتافف وهو يضرب كف فوق الاخر: اللي هوووو
نور بتحدي: مش عاوز تسيبني لوحدي انزل الشغل، عشان حججك اللي انا اصلا مش مقتنعه
بيها، تقدر تلبس وتيجي الشركه وتشتغل فيها زيك زي اي حد وهيكون ليك مرتب اخرر الشهر.

مروان بعصبيه: انتي اتجننتي بقاا انا مروان المنصوري انزل اشتغل عند مراتي وانا صاحب املاك وممتلكات، اي شغل فيلم مراتي مدير عام دا، والله عال
نور بسخريخ: وهي فين الاملاك دي!
مروان بهدوء: نور انا فلوسي كلها ف السوق، واخر الشهر كل الفلوس هتتحول في حساباتي
نور عطتو ظهرها وفتحت البال: خلاص لحدت ما ده يحصل انت تسمع كلامي وبس. ولما تبقي راجل البيت وتصرف ع البيت
ليك حق تتامر زي ما تحب.

مروان وهو يقفل الباب بايده: انا لسه ماخلصتش كلامي، ودي مش طريقه تكلمي بيها جوزك يابت الاصول
نور بتريقه: هااا، جوزي! اه قولتلي
مروان متوعدا: شكلك نسيتي اخر قلم اخدتيه وعيارك فلت
نور وهي تقعد ع السرير وتحط رجل ع رجل: اه وهتضربني تاني يامروان
مروان بحده: والله لو متعدلتيش في كلامك اضربك واكسر دماغك كمان
نور رفعت حاجبها
واللهّ!
ثم وجهت نظرها ليها مشيره بسبابتها متحديه.

بص يامروان قدامك 5 دقايق ياما تلبس وتنزل الشغل معايا
وساعتها انت اللي هتكون مسئول من البيت مصروف البيت هاخده من ماما منيره
واي حاجه نحتاجها هنطلبها منك ياراجل البيت ومليم واحد ماهيدخل البيت واي حاجه نحتاجها
هنطلبها منك، تمام.

مروان بعد تفكيروهو بيغير في هدومه: اوك موافق
نور بصراخ وهي تحط ايديها ع عينيها: انت بعمل اي يامجنون انت
مروان باستغراب: الله! بغير هدومي كمان مااخدش راحتي في اوضتي
نور وهي تقوم وهتقرب من الباب: لالا بجد انت، مش طبيعي، هستناك تحت، بس مش هستني كتير.

مروان وهو يبتسم: انا جوزك ع فكره
نوروهي تخرج من الغرفه بطريقه طفوليه
انا مش جوزة حد ع فكره
مروان سمع كلمه جوزة حد دي ودخل في غيبوبه ضحك
نور وقفت شويه وحطت ايدها ع بؤها ع الكلمه اللي قالتها وابتسمت ونزلت تصبح ع منيره.

نوروهي بتبوس ايدها: صباح الخير ياماما
منيره: صباح الورد ياروحي
نور وهي تمسك بفنجال الشاي: اخدتي الدواء بتاعك
منيره: اه يابنتي اخدته، مروان لسه نايم
نور وهي تقعد جمبها: لا صحي وبيلبس فوق نازل معايا الشغل
منيره: ايه!، نور انتي ناويه ع ايه
نور متحديه: هتعرفي كل حاجه في وقتها ياماما
منيره بتوسل: اديلو فرصه تانيه يابنتي معلش عشان خاطر ولادك
نور بتوعد: مروان معطانيش فرصه اولي عشان اديلو فرصه تانيه.

منيره: مش مرتحالك، تعالي تعالي افطري طيب
نور وهي تبص ع الساعه: لالا دانا اتاخرت جدا والبيه لسه فوق
منيره: طيب اطلعي استعجيليه
نور باستغراب: نــعــــم كمان مااهو ناقص ماينزل لوحده
استعجله ليه انا مش عارف اللي وراه هو اوووف 5 دقايق لو منزلش انا همشي
مروان وهو نازل ع السلم: هو اي اللي تمشي ده ياهانم
نور بحده: كل ده تاخير، من اولها كده مافيش احترام للمواعيد.

مروان ممازحا: انتي هتعمل عليا مديره من دلوقتي ولا ايه
نور بثقه وتحدي: ده لو كان عاجبك بقي، مش انت اللي مصمم تنزل معايا الشغل استحمل بقا
منيره وهي بتتدخل عشان تهدي الموقف: وبعدين مش هتبطلو شغل العيال ده
نور: يعني مش شايفه طريقه كلامه ياماما
مروان: طيب انا نطقت ولا قولت حاجه قدامك ياامي
منيره: خلااااااااااااااص يلا عشان تفطروا
نور: لالا مليش نفس وبعدين اتاخرت
مروان: بس انا عاوز اكل وجعان.

نور بعناد: بس اتاخرنا
مروان بحده: بقولك نفطر ونخرج، وبعدين يادكتوره يابتاعت الطب انتي
المفروض اول واحده تكوني عارفه اهميه وجبه الفطار ع الصبح
منيره: معلش ي بنتي تعالي غيري ريقك بحاجه خفيفه كده 5 دقايق مش هتفرق
نور: اووووف عشان خاطرك بس انتي ياماما
منيره: الله يخليكي يابنتي ويكتبلك في كل خطوه سلامه
مروان بلؤم: وانا ماليش دعوة كده ياست الكل
منيره توجه نظرها لنور: الله يقربلك البعيد يابني.

مروان وهو يقترب من اذان نور: يــــارب ياامي يااااااااااارب
نور وهي بتقرب من الكرسي بتاع السفره اتخضت، وبتسحب الكرسي اتفاجئت بايد مروان تلامس ايديها
نور بتوتر: اي بقا
مروان: في بلاد بره عشان الواحد لما يحب يعبر بحبه لمراته بيسحبلها الكرسي عشان تقعد عليه
نور وهي تسحب الكرسي بقوة: ده في بلاد بره انما انت هنا في مااسر ام الدنيا
مروان بمزاح: ياااحبيبتي ياااامااااسر.

نور بعد ماقعدت ع الكرسي ومسكت قطعه توست ماما من هنا ورايح مصروف البيت هيكون في ايد مروان بيه. هو اللي هيكون مسئول عن كل حاجه هنا
منيره بفرح: وانا في ديك الساعه لما ابني يكون هو المسئول عن مصروف البيت.

نور بعناد: وياريت تدي الشغالين اجازه مفتوحه عشان يمكن الاخ مروان بيه مايقدرش ع المصاريف الشغالين
مروان: ليه بقا ان شاء الله انتي مش ناويه تديني مرتب ولا اي
نور بلا مبالاه: لا طبعا واكون ظالمه زي ناس، مرتبك هتاخده كل اول شهر مع كل الموظفين
مروان في سره: شكلك هتتعبيني اووي يانور بس يلا كله يهون عشان اوصل لرضاكي، وتسامحيني
منيره: اذا كان ده هيريحك خلاص يابنتي ماشي.

نور وهي تشير النظر لمروان: مش كفايه اكل
مروان: ماانتي من الصبح شغاله رغي هاكل ولا اركز معاكي
نور بغيظ ونفاذ صبر: لا بقا كده مش هنخلص
مروان وهو يقف: سديتي نفسي، والله مااكل تاني يلا يلا ورانا شغل
نور في سرها: اسم الله، ناقص تاكلني قال سديتي نفسي قال
مروان: ما يلا وتتاخري وتقولي في الاخر انا اللي معطلك
نور بغيظ: شوفي ياماما هو اللي ماخرنا ويجيب الغلط عليا في الاخر.

منيره: وبعدين بطلو شغل اطفال ويلا يلا ربنا يوفقكم.

انصرف مروان ونور ووصلو للعربيه
نور وهي توجه نظرها للسواق
ياعم سعيد انت من النهارده في اجازه مفتوحه
ومرتبك هيستمر طول فتره الاجازه.

سعيد: ليه بس ي ست نور هو انا عملت حاجه غلط لسمح الله
نور: لالا ياعم سعيد بس هنديك اجازه تقعد مع ولادك وترتاح شويه
سعيد: الله يخليكي ياست نور
نور: ربنا يباركلك ياعم سعيد خد دول لولادك واتفضل.

سعيد: الله يطول في عمرك ويسعدك ياست هانم
مروان: اي اللي انتي عملتيه ده ومين هيسوقلك
نور بتناكه: وانت روحت فين
مروان: لا انا نازل اشتغل في الشركه مش سواق حضرتك
نور وهي تفتح باب العربيه الخلفي وتركب: امممممممممممم يلا يلا عندنا شغل كتير
مروان بغيظ: اسم الله، شوفيرك الخاص انا تعالي اركبي قدام طيب
نور: انا ركبت خلاص يلا سوووق، ومتناسش انا المديره وانت موظف عندي، وكفايه اني اتنازلت وهركبك عربيتي.

مروان بنفاذ صبر: اللهم طولك ياروح.

ركب مروان العربيه وهو مجبور ع امره وينظر لنور في المراه نظرات غيظ
نور بشماته: ركز في السواقه طيب
مروان وهو يشغل الكاست: انا مركز ع فكره انتي اللي شكلك مركزه معايا زياده
نور: انت بتشغل اي مش عاوزه اسمع حاجه
مروان: بس انا حابب اسمع في اعتراض
نور: اوووووووووووووووووووووووووووف.

شغل مروان اغنيه في الاول
في الاول والاول بس
بنشوف بنشوف باللمس
وبنعشق من اول ثانية
وياخدنا العشق وياخدنا العشق
وياخدنا معاة لاخر الدنيا.

بنلون احلام بتاخدنا
ونضم العالم دة في ايدنا
ونلملم ضحكة بتسعدنا
نرميها تروح اخر الدنيا.

في الاول عمرنا مانخون
بنشوف الدنيا بعيون
وقلوبنا بتشوف حاجة تانية
وياخدنا العشق وياخدنا العشق
وياخدنا معاة لاخر الدنيا.

بنالون احلام بتاخدنا
ونضم العالم دة في ايدنا
ونلملم ضحكة بتسعدنا
نرميها تروح اخر الدنيا.

سرحت اووووي نور مع الاغنيه
مروان مستفهما: عجبتك صح
نور بنفاذ صبر: واي عرفك
مروان: نظراتك بتقول كده
نور وهي تحاول تغير الموضوع: انت اتعديت حدودك اوووي معايا
مروان وهو يقف بالسياره: وانا قولت حاجه طيب
نور باستفهام: وقفت ليه
مروان وهو يلف للخلف: عاوز اتكم معاكي ممكن
مور: انا مستعجله ع الشغل الساعه داخله 9 ولسه موصلناش
مروان وهو يلتف بوجه ويكلمها وتوسل: نور بليز
نور تنهدت: عاوز اي يامروان.

مروان باسف: انا اسف
نور: ع اي
مروان: ع كل حاجه
نور: ملهوش لازمه الاسف اللي حصل حصل
مروان: عارف انه اللي حصل حصل بس انتي هتفضلي لامته كده
نور: هو انت سبت مراتك وجيت ليه يامروان
مروان: اولا انا ماسبتش مراتي هي اللي سابتني وراحت لبعيد اوووي
نور: تقصد اي
مروان: نادين الله يرحمها يانور
نور: ان لله وان اليه راجعون، اسفه..
مروان: اششششش مش عاوز اسمع كلمة اسفه دي ابدا لو المفروض في حد يعتذر يبقي انا.

نور بغيظ: وانت عشان كده رجعت!
مروان: كنت راجع من اول يوم، بس خوفت، خوفت اظلمها، خوفت م رد فعلك، كنتش اد مواجهتك يانور، عارف اني جرحتك وندمان ع غلطي دا، قولي انك سامحتيني، مش عاوز غيرها.

نور بتحاول تغير الموضوع: اتاخرنا ع الشغل
مروان: مخلصتش كلامي ع فكره
نور: واي تاني
مروان: هنتفق اتفاق اوك.

منار وهي تجري ع السلم: صباح الخير يامامي انا خارجه عاوزه حاجه
منيره: صباح النور ياحبيبتي تعالي افطري
منار: لالا مستعجله، اه صح مروان صحي
منيره: يااااااه من بدري وكمان راح الشغل مع نور
محمد وهو نازل: نعم انتي قولتي مين مروان ونور نزلو الشغل ياادي المصيبه، الشغل هيولع.

منار: مصيبه ليه بس
محمد باستغراب: انتي ياختي جايه تحطي البنزين جمب الكبريت وتقولي مايجراش حاجه
منار: تقصد اي
محمد: اقصد انه نور ناويه ع حاجه كبيره اووووي ومروان هيشوف ايام سوده
منار حدقت النظر اليها
خبر ابيض، بس احسن خليه يتربي ويتحمل المسئوليه بقا وومحدش هيربيه غير نور.

منيره: بدل ما تدعيلهم ربنا يجمعهم
منار: وانا اكره ياامي ياااارب بس لما مروان يتادب الاول
محمد ممازحا: من ناحيه هيتربي فهو هيتربي ونص وتلات تربع كمان
منيره: ربنا يستر
محمد: يلا انا رايح الجامعه
منار: وانا كمان رايحه الصيدليه
منيره: طيب افطروا
كلهم في صوت واحد: لالالا سلام.

نور مردده لكلامه
يعني انت عاوزني نتعامل عادي قدام الولاد وبينا وبين بعض مانكنش طايقين بعض.

مروان: مش قصدي كده بس بلاش نبين للولاد اننا زعلانين من بعض، نتصرف زي اي اتنين متجوزين
نور بحده: وانا مش هكدب ع نفسي ولا ع ولادي
مروان: ومين قال كده بس
نور بصرم: الكلام انتهي واتفضل مش عاوزه اسمع كلمه تاني
مروان بغمز: اخر كلام
نور بحده: انت هتصاحبني، انت نسيت نفسك ولا ايه يابيشمهندس
ولو سمحت مش عاوزه اسمع كلمه تاني خلص الكلام
دور مروان العربيه متااففا وهو ع اخره لانه مش لاقي طريقه يدخل بيها لنور.

ووصلو الشركه هما الاتنين وكان الصمت سيد الموقف وقتها
دخلت نور مكتبها ودخلت وراها نيره ومروان وجلست ع مكتبها
نور وهي توجه نظرها نيرة: قهوه مظبوط لوسمحتي يانيره
نيره: اوك يافندم حاجه تاني
نور: اه مروان بيه هيشتغل في الشركه هنا ممكن تجهزي مكتبه
نيره: اه بس في اي قسم
نور بحده: في قسم مستر سعد..
نيره باستغراب: نعم، حضرتك مظبوط اللي بتقوليه ده
نور بحده: نيره سمعتي قولت اي، نفذي يلا.

مروان وهو يجلس ع الكرسي اللي قدام نور: اطلبيلي معاكي واحد قهوه كمان
نور وهي تشير لنيره بالانصراف وتتكلم بحده: انت ازاي قعدت من غير مااسمحلك
مروان باستغراب وهو يبص وراه: بتكلميني انا
نور: وهو فيه في المكتب غيرنا
مروان بستغراب: مانا عشان كده مستغرب
نور بحده: لما تكلمني تقوم تقف مفهوم
مروان بانفعال: انتي ازاي بتتكلمي كده
نور وهي تقف وتخبط ع المكتب: انا هنا المديره ع الكل واتكلم زي مانا عاوزه..

وانت هنا موظف ليك مرتب اخر الشهر، وهنا الشركه وبقواعد وقوانين لازم تتبعها
ولو مش هتتبعها يبقي درولك ع شركه تاني اشتغل فيها.

مروان وهو يقف بنفس الطريقه اللي وقفت بيها نور.

لا بقي دانتي اتعديتي حدودك وزياده، ونسيتي انك بتتكلمي مع جوزك اولا وصاحب كل الاملاك دي ثانيا
نور وهي تخبط ع المكتبه بشده وهزت راسها هزه خفيفه
انت فعلا نسيت نفسك
وكمان بتعلي صوتك ع صاحبه الشركه هنا مخصوم منك 3 ايام
وشكله كده هنخصم الشهر كله لو ماالتزمتش بالقواعد
واتعلمت تكلم رئيسك في الشغل ازاي وتحترمه.

مروان بنفاذ صبر: واي الذل ده مابلاها شغل احسن
نور قعدت ع المرسي مجددا وبتناكه
والله ماضربتكش ع ايديك تيجي تشتغل هنا
مروان قرب منها ولف الكرسي محاصرا اياها
نور حركات الستات دي مش عليا انا
نور وهي تحدق النظر في عينيه وتتراجع للخلف.

هنا اسمي دكتوره نورهان، والكلام
ده عليك وع اي حد يتعدي حدوده ولو سمحت اتفضل ع مكتبك
مروان وهو يستند ع سندات الكرسي اللي قاعده عليه نور ويقرب منها
انا وراكي
والزمن طويل دكتوره نورهان هانم.

نور بصوت فيه نبره خوف، لا يفصل بينها وبين مروان سنتيمرات
ع مكتبك يابيشمهندس
مروان مستفهما: هو انتي كنتي تقصديني انا لما كنتي تتكلمي مع نيره ع المكتب.

نور باستهبال: وهو في حد اسمعه مروان غيرك
مروان بغيظ: اسم الله وانا مروان المنصوري يكون مدريري في الشغل واحد زي سعد ده
نور محاوله استفزازه
وماله بيشمهندس سعد شخصيه محترمه جدا وفخر لاي شركه
يتعامل معاها وغير كده كل هدفه انه يكبر الشغل مش زيك.

مروان وهو حساس الدم بيغلي في عروقه
واي كمان ياهانم اجبيلك
اتنين ليمون بالمره شكلك كده معجبه جدا بالاخ سعد.

نور بتحدي: واللع براحتي، يمكن ليه لا، سعد شخصيه جذابه وجدعه، ووو، وانت مالكش دخل انت جاي هنا تشتغل وبس
مروان بانفعال: نعم، دانا اسيحلك دمه هنا.

نور جات ترد عليه فجاة طرقت نيره الباب ومعاها عامل القهوه جايب القهوه لنور
اعتدلت نور في جلستها وبدا مروان يقف كويس ويهدي من نفسه
وضع العامل القهوه ع المكتب وانصرف
نور: نيره كل حاجه تمام
نيره: تمام يافندم ومكتب مستر مروان جاهز
نور: تمام خدي مستر مروان ووصليه ع مكتبه
نيره: تمام حضرتك، اتفضل مستر مروان
مروان وهو يلقي اخر نظرات غيظ وعصبيه ع نور وينصرف
ماشي لما نشوف اخرتها، حسابك بيتقل ي دكتوره.

نور في سرها بتوعد: اخرتها طين فوق دماغك اصبر عليا بس
مروان رفع حاجبه: بتقولي حاجه؟
نور بحده: بقول مش عاوزه مشاكل ياهندسه، هاا يامروان، ونحترم المكان اللي بنشتغل فيه.

مردش مروان ع نور واكتفي انه يبصلها ويمشي مع نيره
نور وهو ترجع بالكرسي للخلف وتبتسم: مابقاش انا بنت الشرقاوي
لو ماخليتك تقول حقي برقبتي يا سي مروان.

نسيبها بقااا شويه تخطط لمروان في مصايب ع راحتها ونروح
شويه في الجامعه عند سلمي وهي قاعده في الكافتيريه.

محمد وهو يسحب الكرسي ويقعد ع الطاوله بتاعتها وبعفويه: عامله اي
سلمي عامله نفسها مش واخده بالها وبتحاول تبين انها
مش مركزه معاه وبتذاكر: ــ
محمد بيحاول يلفت الانتباه: كـــح كـــح كــح
سلمي وهي تقفل الكتاب من قدامها وبعصبيه: افندم!

محمد ابتسم: بقول عامله اي، بس
سلمي بعناد: احسن منك، وبعدين انت اصلا مالك عامله اي وازاي تيجي وتقعد قصادي كده...
عارف لو ماقومتش دلوقتي هتصرف تصرف مش هيعجبك.

محمد ضحك بصوت مسموع: انتي ع طول كده مافيش تفاهم معاكي، قطر ماشي مش شايف قدامه، ما تهدي شويه
سلمي بتلم ف كتبها: انا اصلا غبيه اني بتكلم مع واحد زيك، اللي زيك اهره مايتردش عليه، انا هقوم امشي احسن مارتكب جنايه هنا.

محمد بهدوء: انا معجب بيكي جدا ع فكره
سلمي بتريقه: وده من امتي بقااا
محمد: من اول ماشفتك حسيت اني اعرفك من زمان اووووووي
سلمي بانفعال: انت انسان مش محترم، وانا هقول لاخواتي وهما يتصرفو معاك
محمد بثقه: تقصدي حضره الظابط عمر الشرقاوي
ووكيل النيابه ياسين الشرقاوي
اي دانتو فاتحين فرع في الداخليه ولا اي.

سلمي بتحدي: انا بحذرك تبعد عن سكتي
محمد: يابت الناس والله مااهاكلك انا معجب بيكي بس واول
مااتخرج هتقدملك ع طول وانا بسال عليكي من ساعه ما شوفتك
وعن عيلتك وعن كل حاجه وعرفت كمان انكم من قنا.

سلمي وهي تمسك القلم ومتوعده في وش محمد: انت تبعد عني خالص
فاهم ولا مش فاهم وبطل شغل المباحث ده لانه مش هينفعك في حاجه.

محمد بضحك: ابو اللي دخلك طب ياشيخه دانتي المفروض كنتي دخلتي المخابرات
وكملتي الطقم انتي وولاد عمك.

سلمي بقوة: لو كنت فاكرني من البنات اياهم تبقي غلطان، انا سلمي محمود الشرقاوي
اللي يحاول يقربلي اكله بسناني
ولو كان ع اخواتي مش هيعرفوا حاجه لاني عارفه وواثقه كويس اووي انك
مش هتقربلي تاني وانا اصلا مش هديك الفرصه انك تقربلي
مفهوووم
مشيت سلمي وسابته بس سابت معاه اخر جمله علقت في ودانه وهي
انا سلمي محمود الشرقاوي
محمد بصدمه: معقوله دي اخت نور طيب ازاي ايوة صح وهي نفسها من قنا ونور كمان من قنا.

ورجع محمد بالذاكره شويه لورا.

فلاش بااااك
محمد وهو يصقف: الله الله كروان بيغني ياااانااااس اي الجمال ده كله
نور وهي تفوق من شرودها: هاااا هو انا صوتي كان عالي
محمد وهو مبتسم: تصدقي اول مره اشوف حد بيغني لعمرو دياب احسن من عمرو اصلا
نور: انت بكاااش اوووي ع فكره
محمد: وربنا بقول الحق انتي مش عارفه صوتك حلو ازاي دانا خرجت
من البلكونه مخصوص علشان اشوف الصوت ده جاي من فين
نور: اسفه يامحمد عطلتك عن مذاكرتك.

محمد: ولا يهمك ياستي ,,,,بس عندي شرط علشان اقبل اسفك
نور: احممم احممم بدأنا في الاستغلال، بس عيوني ياسيدي اوامرك
محمد: عندي ماده غلسه مش فاهم فيها حاجه تعالي ذاكريهالي
نور: بس كده انت تأمر امر
محمد: روحي ياشيخه الله يسعدك ويعمر بيتك ومايحرمك ويعطيكي ع اد نيتك
نور: بس بس انت هتشحت شبهتني بسملي اختي
محمد: اي ده انتي عندك اخت وشبهي كمان ماشاء الله وكمان اسمها سلمي.

نور: انت اهبل يابني وبعدين بطل رغي كتير ويلا نذاكر
محمد: طيب يلا لفي تعالي الاوضه ولا هنقضيها مذاكره ع البلكونه كده
نور: لا طبعا جايه اهوو
وذهبت نور الي غرفت محمد
نور: هااا اي بقاااا الماده اللي واقفه معاك
محمد: اخوكي ياستي هايص ولايص اهو ينوبك ثواب نصحيه
لوجه الله انا حاسس نفسي هسقط ومش هحصل معهد
نور: ههههههههه ليه التشاؤم ده بس بص ياسيدي هنزل تحت اعمل شويه
سندوتشات كده وكوبيتين نسكافيه ونذاكر للصبح.

محمد: بجد خلاص وانا موافق
نور: اشطه قوم ارتاح 10 دقايق كده علشان نبدا مذاكر وانت فايق
محمد: اوكا يامس
نور: ههههه مس ماشي مش هتأخر
محمد: براحتك
#بااك.

محمد بصدمه
اي اللي بيحصل ده يعني دي اخت نور معقوله ايوة هي
طيب اتصرف ازاي انا لازم اقول لنور لالالا مش هينفع كده هفتح النار عليها تاني
طيب هتعمل اي بس يامحمد، لالا انا هقول لنور لازم.

نسيبه بقا شويه ونروح عند نيره وهي بتوصل مروان المكتب
نيره: اتفضل يامروان بيه مكتبك اللي جوا ده
مروان بصدمه: نعم ياختي انا اقعد في مكتب فيه 3 موظافين غيري ليه
نيره: ده امر الدكتوره نور
مروان بزعيق: الدكتوره نور تتامر ع اي حد مش عليا انا
نيره ابتسم: بليز مستر مروان هنا مكان شغل بعد اذنك
وقبل ماتسمع منه نيره اي كلمه مشيت
مروان وهو يتجه ناحيه المكتب ويجلس.

مروان في سرها بس مش في سره اوي يعني بغيظ: عال والله ياهانم بقاا انا تقعدني
في مكتب مافهوش حتى تكيف وفيه 3 موظفين غيري، ناقص تنزلني اغلس المواعين تحت
طيب يانور صبرك عليا بس
احد الموظفين: مروان بيه نورت الشركه
مروان بغيظ: مالكش دعوه خليك في شغلك
بقاا انا اقعد وسط الموظفين كده
ويمسك القلم ويكسره من الغيظ: ااااااااااااااااااه هاكلك بسناني في الاخر ياست نور.

نروح عند نور وهي مبسوطه اوووي بتضحك هي ونيره
نيره: مش عاوزه اقولك شكله بقا عامل ازاي وانا بشاورله ع المكتب بتاعه.

نور بضحك
استني بس ولسه يا مروان بيه
بصي عاوزاكي تفحتيه في الشغل، بصي لو مافيش شغل في الشركه اخلقيلو شغل
، لو تطولي تبوظي الالات والمكن اللي في المصنع بوظيه برضو وخليه يصلحه
اي ملف وديه لمروان بيه وهو هيتولي مسئوليته
لالا وبصي كمان، مشروع شرم خليه يشرف عليه
وملف الشحنه اللي جايه من امريكا برضو خليه هو المسئول
و حديد حلوان واي مشاكل تتعلق بيه برضو خليه هو اللي يتصرف ويحلها.

نيره وهي فطسان في الضحك: حيلك حيلك براحه ع الراجل شويه كده هيطفش منك
نور وهي ترجع بالكرسي لورا: بحبه اووي اوووي وهموت
واترمي في حضنه وخايفه اووي احسن اضعف
قدامه اااااه ع عذاب قلبي ي نيره
نيره مداعبة: ياسيدي ياسيدي فينك ياهندسه تسمع الكلام ده
نور بحده: امشي ي بت يلا اعملي اللي قولتلك عليه
نيره: ههههههههههههههه استرها ي رب ميخرجش همه فيا، وناويه تديه كام مرتب بقا.

نور: امممممممممممم بالنسبه لاي مهندس مبتدأ مرتبه مش بيزيد عن 2000 بس
يلا نخليهم 3000 عشان صاحب عيال حرام.

نيره: لالالا بجد انتي ناويه ع خربان البيت، بقااا مروان المنصوري ياخد مرتب 3000 جينيه
ده بيصرفهم في ليله ياحبيبي
نور بتوعد: استني بس هتشوفي العجب
نيره باستسلام: يحينا ويورينا
نسيت اقولكم انه نور ونيره بقيوا اصحاب اووي اوووي.

سلمي كان عندها محاضره بس للاسف الدكتور حصله ظرف طارئ
واعتذر ومشي واضطرت انها تروح
وفجاه وهي خارجه من باب الجامعه بتتفاجئ بشخص يمسك ايدها من الخلف
وقفت سلمي مرعوبه وخايفه اوووي.

ونسيبها ونرجع عند نيره وهي في المكتب عند مروان
نيره: مستر مروان الملف ده بتاع شحنه مهمه اوووي جايه من امريكا مادام نور امرت انك تتولي مسئوليته بنفسك
مروان بعدم اهتمام: طيب طيب سيبيه عندك
نيره: وده كمان الملف المتعلق بكل المشاكل في منصع الحديد اللي في حلوان
مادام نور بتقولك لازم تتصرف وتحلها
مروان بلا اهتمام: طيب سبيه عندك
نيره: وده ملف مشروع شرم لازم حضرتك تسافر تعاين المشروع بنفسك
بتقولك مادام نور.

مروان: طيب طيب حطيه عندك
نيره: وده كمان ــــ
وقبل ما تكمل نيره كلامها قاطع استني استني اي مادام نور
مادام نور دي هي مش مشغله غيري ولا اي
ولا انا العبد اللي اشترته
نيره بهدوء: مستر مروان اهدي مش كده، عشان الموظفين
مروان بانفعال: اهدي اي اووعي كده من سكتي انا هتصرف
مع مادام نور بتاعتك دي.

نيره وهي تجري وراه
استني بس يامستر مروان مادام نور عندها
اجتماع مع مستر سعد وقالتلي محدش يدخل عليهم
مروان بغيظ: نعم ي ختي، اجتماع مع مين!، اسم الله اوعي كده من سكتي.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)