قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الرابع

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الرابع

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الرابع

وصلت بثينه ونورهان منزل يوسف المنصوري وفتحت الباب
بثينه وهي تشير ليها بكفها: تعالي يابنتي ادخلي
نور بخوف، وتتجول بنظرها ف المكان: حاضر
بثينه مسكت ايدها: تعالي بقاااا نشوف فين ست منيره علشان اتكلم معاها عليكي.

منيره نازله من فوق: اي ده انتي هنا يابثينه وواقفه كده ليه
وتوجه نظرها الي نورهان
انت معاكي ضيوف؟
بثينه ارتبكت وقربت منها: ايوه ياست منيره، دي نورهان وواقعه في عرضك عاوزه تشتغل اي حاجه.

منيره نزلت اهر خطوتين من السلم وقرب ع نورهان
ليه كده يابنتي باين من شكلك ولبسك انك مش محتاجه الشغل وانك من عيله كويسه
نورعنيها امتلات بالدموع: معلش بقااااا الظروف حكمت
منيره مشيت قدامهم: طيب تعالو جوا نتكلم بدل الوقفه دي
دخلو غرفه الجلوس
منيره اتكأت ع اريكتها: انتي منين يانور؟ واي اللي جابك هنا؟
نور سكتت شويه وتنهدت
منيره: واقفه ليه اقعدي ي حبيبتي، ارتاحي كده واحكيلي.

نور قعدت بهدوء وبتفرك ف ايديها.

انا من قنا، وسبت بلدنا علشان اكمل دراستي لانهم كانوا مش موافقين اني أكمل
منيره مقاطعه: هو انتي بتدرسي اي
كادت ان تجيبها ولكن قطعها صوت محمد
منيره بنفااذ صبر: ياربي، ماله الواد ده بس
محمد بصوت عالي: جعاااااااااااااااااان جعاااااااان يابشرررر عاوز اكل
وفجاة توقف عن الحديث اول مادخل الاوضه عليهم
محمد بغزل: اي ده بالصلاة علي النبي، هو احنا عندنا ضيوف حلووين اوي كده.

منيره بتحذير: انت ولد اتلم، عاوز اي؟
محمد بص لنور بغمز: عاااوز اتعرف، ممكن
منيره بحده: انت يازفت، بصلي هنا وانا بكلمك
محمد بنفاذ صبر: ياسلام عليكي ياحجه دايما فصلاني من اهم لاحظات حياتي
منيره حدقت النظر اليه: عاوز اي اخلص مش فاضيه
محمد بص لنور: كنت عاوزز اكل جعاااان، يرضيكي كده، بقي الواد الحيليوه دا يفضل جعان كده، طب ينفع كده؟

منيره: اوووووف، دايما جعان مش بتشبع خالص، معلش يانور ممكن تروحي تعملي اي حاجه للولد ده ياكلها
نور قاكت بدون تردد: ايوه طبعا بس فين المطبخ
منيره مشيره لمحمد: وصلها يامحمد
محمد بفرحه: حييييييييييييييييييح عيوووووني، بس كده، داحنا نهارنا فل
بثينه: طيب هقوم انا نور تعبانه من السفر
منيره مشيره لها بغمز: لا خليكي عاوزاكي، يلا يامحمد خد نور هتعملك اكل.

محمد بفرحه: م العين دي قبل دي، تعالي اوريكي المطبخ فين يا نور
ونسيب محمد يوصل نور للمطبخ ونشوف منيره عاوزه بثينه في اي
منيره قربت منها: انتي تعرفيها منين دي يابثينه
بثينه بطيبة: والله ياست منيره كانت دايره ياحبة عيني ع شغل وكانت هتقع من طولها لولا اني لحقتها
منيره: طيب اي رايك فيها؟
بثينه: والله ياهانم انا حبيتها من اول ماشوفتها وقلبي استريحلها.

منيره بشفقه: وانا كمان حاسه بيها اووووي وحاسه انها البنت دي ملهاش حظ في الدنيا وشكلها بنت ناس ومتربيه
بثينه باستفهاام: يعني حضرتك وافقتي تشغليها؟
منيره بحيره: مش عارفه اللي عاوزه ربنا هيكون
بثينه: امين يارب انا هقوم اعمل الغدا واخدها تساعدني ولو طلعت بنت وحشه هنشوف
منيره بحنيه: لا يابثينه البت شكلها مرهقه خالص سيبيها ترتاح شويه، وتبدا شغل من اول الاسبوع.

بثينه: ربنا يكرمك ويرجعلك سي مروان بالسلامه ودايما يخليكي ناصره للغلابه
منيره: تسلمي يلا روحي شوفيها ولو الاوضه بتاعتك مش هتقضيكم في اوضه فاضيه فوق جنب اوضة محمد جهزيهالها تقعد فيها
بثينه بفرحه: حاضر ياست هانم
وتركتها بثينه وذهبت لنور ونسيبها.

ونروح لمحمد طبعا ما بطلش رغي طول ما هو بيوصل نور
محمد: انتي في سنه كااااام
نور: رايحه اولي طب
محمد باستغراب: ماشاء الله طيب وجايه هنا ليه تشتغلي رغم انه شكلك مش شكل خدامه خالص
نور ممازحه: ياااسلااام اومال شكلي شكل اي بقاااا.

محمد بانشكااح: اي يابنتي انتو مش عندكم مرايات في بيتكم ولا اي، بذمتك الجمال والحلاوه دي كلها تشتغل في البيوت اومال انا ع كده اروح اشتغل في ورشه سيارات، تعرفي لو كنت كبير شوويه مكنتش هسيبك ابدا
نورانفجرت ف الضحك: ههههههههههههههه وانت بقاا يالمض في سنه كام
محمد: انا ياستي ضحيه من ضحايا البلد دي وداخل اولي ثانوي
نور قطبت حاجبها: اممممممم، اولي ثانوي؟ وضحاايا، هو انت لسه شووفت حاجه.

محمد: اكتر من كده، لا طمنتيني، فوني بيرن هطلع اشوف مين ابن الغلس ده
واشار لها ناحيه المطبخ
اهوو المطبخ هرد وهنزل تكوني خلصتي الاكل عاوز حاجه ع ذوقك كده معتبره
نور: هههههههههههههه عيوني
محمد: يسلموووو عيونك يلا ورينا ابداعاتك..
وسابها وراح يرد ع موبايله.

محمد: ايوووووووون
مريم بتافف: اوووف اخيرا حد رد عليا في البيت ده
محمد: عاوزه اي مش فاضيلك انا، انجزي
مريم: يااااااباااااااي عليك انت فين
محمد: في البيت يعني هكون فين
مريم: طيب مامي جنبك
محمد: لا تحت قاعده من الشغاله الجديده
مريم باستغراب: شغاله جديده! وده من امتي
محمد بانبهاار: اسكتي اسكتي ع اللي حصل تحت في حتة بنت تحل من علي حبل المشنقه، تقول للقنر قووم وانا اتربع مكانك.

مريم: هيييييح اخيرا ماما وافقت وجابت لينا شغاله فلبينيه
محمد بتريقه: فليبنيه؟، فلبينية مين ياعبيطه انتي، دي حتة بنت ارض جو من الاخر انا شوفتها كنت هقع من طولي
مريم بغيره: ليه ان شاء الله ما بنت زي اي بنت هتكون زايده اي يعني، راحت ولا جات اخرها خدامه
محمد بضيق: طيب بس بس، تعرفي تخرسي؟ ماانتي لو شوفتيها مش هتقولي كده بصي هي المفروض يرفعوا الملكه إلزابيث ويحطوها مكانها
مريم باستنكااار: ياااسلام.

محمد: وربنا، صدقيني بصي يعني جمال بطول برشاقه بخفة دم بشوشه عليها ابتسامه تسيح الحديد، ولا البص في عينها تدوب اي حد كده..

مريم بتأفف: هو انت مش ملاحظ انك اوفر اوي يعني جددددا
محمد جز ع سنانه: بس ياابت انتي، انتي كنتي عاوزه اي انجزي
مريم: كنت عاوزاك تقول لماما اني هتأخر شويه بس بما في شغاله جديده في بيتنا بالموصفات دي انا غيرت رايي وجايه اشوفها
محمد: ماشي يلا سيبني علشان الحق اخلص اللي في ايدي وانزل اقعد ارغي معاها
مريم بتريقه: ماشي ياحنين باااي.

نرجع بقي المستشفي عند محمود
يخرج الطبيب من غرفه الفحص عابث الوجه
فريده بلهفه: طمني ي دكتور، جوزي عامل ايه.

الدكتور: للاسف ف صدمه عصبيه، والظاهر انها اثرت ع رجله، دلوقتي دكتور المخ والاعصاب هيجي يفحصو ونتاكد
سلمي بعياط: يعني اي يادكتور بابا مش هيبقي كويس ومش هيقدر يمشي تاني
الدكتور باسف: هي فتره مؤقته بس ومع العلاج الطبيعي هيخف ويبقي احسن، دا لو شكوكنا طلعت ف محلها
فريده: والفتره دي اد اي يعني
الدكتور: متستعجلوش الامور ياجماعه، بعد اذنكم
سلمي: طب نقدر ندخل نشوفه.

الدكتور: الصراحه الحاله مش مستقره اووي تقدروا تتفضلوا دلوقتي تمشوا وتيجو بالليل بعد اذنكم
فريده؛اتفضل يادكتور
ويتجه نحوها حازم
حازم بعنف: فين بتك يافريده
فريده وهي تستكمل قوتها ونهرته: انت اييه مش بتحس، كل الل حصل واالل لسه هيحصل بسببك، وكمان ليكككك عين تتكلم، انت نسيت نفسك ياولد انت، اي البجااحه دي
حازم بشده: عقولك فين بتك ووطي حسك دا
سلمي: انت ازاي تكلم ماما كده وبعدين نور هربت ومش راجعه تاني.

حازم بحده: نعم انتي مجنونه يابت انتي واحده فرحها بعد اسبوع تهرب
فريده: اايوه هربت علشان ترتاح منك ومن ابوك حرام عليك سيبها في حالها بقااا كنا عايشين مرتاحين قبل ما تدخل ف حياتنا، منك لله ياحازم
حازم: لا بقاااا دانتي بتحلمي ولو كانت بنتك هربت زي ما بتقولي فانا هجيبها ولو كانت في خشم السبع فااهمه بس يكون في علمك لما القاها ومش هخليها عايشه دقيقه واحده.

فريده: ده لو لقيتها اصلا ويلا من هنا اي اللي موقفك معانا
حازم: ماشي بس تعرفي رايح فين رايح اقلب الدنيا عليها واطيها وهجيبها ها سلام مؤقت يافريده هانم ياحماتي
فريده: في داهيه قادر ياكريم يريحنا منك ي بعيد
يلااااا ياسلمي نروح نغير ونجيب هدمه كويسه لابوكي يلبسها
سلمي: يلا ياماما.

محمد حاطط ايدو ع بطنو: هاااا يانور عملتي اكل
نور بتديلو الطبق: شوف الغدا باقي عليه ساعه، انا عملتلك سندوتشات خفيفه كده تصبر نفسك بيهم وبعدين علشان تأكل كويس ع الغدا
محمد بيبص للسندوتشات بحسره: وعامله فيها الشيف حسن وابداعات وحركات وتكات وفي الاخر ترسي ع سندوتشات
نور وهي تصطنع الغضب: اممممممم شكلها مش عاجباك السندوتشات هاااتها.

محمد وهو يسحب منها الطبق: والله ما يحصل مالها اهي حاجه اسد بيها جوعي
نور بتسحب منه الطبق: يابني منا بقولك بلاش سندوتشات، ومتاكلش حاجه غصب عنك صحتك بالدنيا
محمد: مييين دووول! زي العسل كفايه من ايدك
نور: ايوه كده ناقص واحد زيك يتريق عليا وع اكلي
محمد بمسك السندوتش وبياكل منه: ما بلاش الثقه الزايده دي
نور: استني انت بس دانا هبهرك في الغدا مش شاامم الروائح
محمد برخامه: ههههههههه لا مش شااامم.

نور بغضب: هات السندوتشات
محمد: ههههههههه وربنا تحفه يلا بقااا سيبني اكل السندوتشات دي بمزاج
نور: طيب ياخويا وانا اروح اكمل شغل.

وذهبت نور لكي تكمل عملها
بثينه بشفقه: يابنتي انتي تعبانه روحي ارتاحي واصلا ست منيره قالت تبداي من اول الاسبوع
نور: ماتخافيش عليا ياداده انا كويسه مش تعبانه ارتاحي انتي شكلك مرهقه
بثينه: لا ياحبيبتي انا بخير
نور: طيب هاتي انا هقطع السلطه
ولمست نور ايديها وهي بتاخد الخضار
نور: اي ده ياداده انتي سخنه ناااار
بثينه: ماتقلقيش اوووي كده شويه، برد وهيروحو لحالهم.

نور: لا طبعا ازاي هيروحو لحالهم استني انا هدي محمد يجيبلك من بره دوا
بثينه: لا ياحبيبتي مافيش حاجه انا هرتاح وهبقا كويسه
نور: لا ازاي انا هدي محمد يجيبلك دوا
وخرجت دون ان تنظر اجابتها وذهبت عند محمد
محمد مسك ف الطبق جامد: انتي رجعتي في كلامك ولا اي وجايه تاخدي السندوتشات
نور: لا ياغلس داده بثينه تعبانه جدا خد هاتلها الدوا ده
محمد: ياخبر هاتي الاسم طيب
نوربتديلو ورقه: خد اهووو.

منيره: في اي ياولاد مالكم
محمد: داده بثينه تعبانه خالص
منيره: دي كانت كويسه الصبح
نور: يلا انت يامحمد روح هات الدوا اللي عطتهولك
محمد: حاضر
منيره: دوا اي احسن تضروها
نور: متخافيش ياطنط انا كتبتلها ع مجموعه نزله وخافض للحراره، كنت دايما باخدهم لما اتعب
منيره: لا متاخدش اي دوا لازم الدكتور يكشف عليها الاول
نور: روح انت يلا ي محمد بس، تعالي ي طنط نشوف داده بثينه.

وذهبو جميعا الي بثينه لكي يطمنو عليها
منيره: بصي يابثينه انتي نامي وارتاحي خالص وانا ونور هنقوم بشغل البيت
بثينه: لا ياهانم انا كويسه مافيش حاجه دي نور اللي مكبره الحكايه شويه
نور: لا ياداده انتي فعلا جسمك سخن ناااار ويلا بقاااا سيبي اللي في ايدك ده واقعدي وانا هكمل الاكل
منيره: اسمعي الكلام يابثينه يلا
بثينه: امري لله
محمد: انا جبت الدوا اهوووو.

نور: هااات يامحمد يلااااا ياداده علشان خاطري كلي السندوتش ده علشان تاخدي الدوا
بثينه: ملهوش لزوم يابنتي
منيره: اسمعي الكلام ويلا كلي وخدي الدوا وقومي نامي ومتقلقيش نور شكلها شاطره اوووي وهتكمل الشغل وانا هساعدها
بثينه: حاضر ياهانم
وذهبت بثينه لكي تستريح
ونور رجعت تكمل الاكل وكادت منيره ان تساعدها
نور: اي ده حضرتك هتعملي اي
منيره: هساعدك يابنتي انتي تعبانه من السفر.

نور بابتسامه: وده كلام برضو ياطنط حضرتك تتفضلي تقعدي معززه مكرمه وست الستات والاكل يجيلك لحدت عندك.

منيره: بس ده تعب عليكي وانا بساعد بثينه عادي
نور: تؤتؤتؤتؤتؤتؤؤ الكلام ده كاااان زمااان اما دلوقتي انا موووجوده ومتخافيش انا نفسي حلو اوووي في الاكل
منيره: ههههه ياواثقه انتي طيب خلاص مش هعمل حاجه بس هتفرج عليكي
نور: اذا كان كده مااااشي
منيره بتقعد ع الكرسي: وهصدعك شويه ممكن
نور: يااااسلااام وانا اطول اتفضلي طبعا
منيره: انتي بقي كام سنه؟ وبتدرسي ولا خصلتي.

نور وهي بتغسل ف الخضار: انا خصلت 3 ث السنادي وقدمت ف كليه طب
منيره اتفاجئت: ماشاء الله، طب اي الل يجبرك ع الشغل دا ي بنتي
نور: انا هقول لحضرتك انا اصلا حلمي من زماااان اني ابقاااااا دكتوره كبيره في علاج الاورام علشان افتح مستشفي في بلدنا وتكون بالمجان واساعد كل الناس وكافحت واجتهدت لحدت ما جبت مجموع كبير
منيره: تمام شكلك طموحه اوي كملي.

نور: كنا عيله سعيده جدا مكونه من 4 افراد بابا وماما وانا وسلمي اختي وفجاه حياتنا كلها اتغيرت من ساعة ماابن عمي طلبني للجواز وطبعا انا كنت رافضه وهو اتهامني اتهامات كتير خلي بابا وجدي يصدقو ويجبروني ع الخطوبه
منيره: طيب وانتي ليه رافضاه
نور: اولا انا رافضه مبدا الجواز كله لانه اللي عايش علشان حلم هيتحدي المستحيل علشا يوصلو المهم والدي حط تعليمي في كفه وخطوبتي منه في الكفه التانيه.

منيره: ياخبر وهو في كده
نور: ماما حاولت تمنع الجوازه دي بس ماقدرتش المهم اتخطبت لحازم واكتشفت انه بيتاجر في الممنوعات بالصدفه، واخلاقه هباب
منيره: ياااحفيظ يااااارب احفظنا وبعدين
نور: بلغت ابن عمي لكن للاسف ماعرفش يمسك عليه حاجه وطلع منها زي الشعره من العجين والخطوبه بتاعتنا استمرت سنتين ولما نزلت زياره لاهلي عمي قال لازم نجوزهم وكفايه لحدت كده تعليم
منيره: لا اله الا الله علشان كده هربتي.

نور: ايوه ماما ساعدتني وعطتني فلوووس كتير ودهب وقالتلي ااجر شقه اعيش فيها واشتغل لكن للاسف كلهم اتسرقوا مني
منيره بشفقه: ياضنايا يابنتي علشان كده كنتي بتلفي ع البيوت تدوري ع شغل
نور: بالظبط كده والحمد لله ربنا بيحبني وكرمني بناس طيبه زيكم
منيره: والله انتي اللي طيبه اوووي وانسانه مافيش منك ربنا يوفقك وتحققي حلمك
نور: ياااااارب.

منيره باستفهام: طيب انتي مش خايفه ابن عمك دا بسال عليكي ف الجامعه ويعرف مكانك
نور تنهدت: والله ي طنط انا خدت احتياطي، وطلبت م الشئون يكون اسمي Hidden، وهما وافقو، محدش يقدر يتعرف عليا الا واذا كان تبع الكليه..
منيره بقلق: ان شاء الله ياحبيبتي، خير
وقطع حديثهم جرس الباب
معلش يانور روحي افتحي الباب وانا هشوف بثينه حرارتها نزلت ولا لا
نور: حااااضر
وذهبت نور لكي تفتح الباب
نور: اهلا بحضرتك اي خدمه.

يوسف: انتي مين يابنتي
نور: انا شغاله جديده هنا حضرتك مين
يوسف با ستغراب: انا يوسف بيه صاحب البيت ده
نور: اهلا وسهلا بحضرتك اتفضل، وهقول لطنط انه حضرتك وصلت
ودخل يوسف وهو في كامل دهشته واستغرابه ازاي دي شغاله
نور استاذنته وراحت عند منيره
نور بتحط ايدها فوق جبهه بثينه تشوف الحراره: طنط منيره يوسف بيه جيه بره وعاوز حضرتك
منيره قامت بسرعه: ماشي يانور جهزي الاكل انتي علشان زمانه واقع من الجوع.

نور: متقلقيش حضرتك، اتفضلي
وذهبت منيره ليوسف واتجهت نور لتكملة مااعدته م طعام
ونروح نشوف الحديث بين منيره ويوسف كان ازاي
منيره: حمد لله علي سلامتك
يوسف: الله يسلمك بس قوليلي اي حكايه الشغاله الجديده
منيره: والله يايوسف دي بنت شكلها طيبه اوووي وبنت ناس اووي، بس الظروف بقااا اللي خلتها كده
يوسف وهو يشعل سيجارته: انا اندهشت خالص لما قالتلي الشغاله لان شكلها مش وش شغالين وكده.

منيره بتقعد ع الاريكه جمبخ: ياحبة عيني دي طالبه في كليه طب وهربت من اهلها علشان تكمل تعليمها
يوسف بفزع: اي هربت من اهلها لالالا يامنيره ملكيش حق تشغليها البنت دي لازم تمشي، احنا مش ناقصين وجع دماغ ومشاكل
منيره: حرام عليك يايوسف البنت غلبانه وملهاش حد وبعدين لو كانت وحشه كانت اشتغلت اي شغلانه بطاله لا سمح الله لكن دي قررت تشتغل وتصرف ع نفسها
يوسف يزفر دخان سيجارته: مش عارف يامنيره بس قلبي مش مطمن.

منيره: ليه بس اقولك انا هخليها تقعد معك وتتكلمو ولو حسيت انها مش مظبوطه او في حاجه وراها نمشيها
يوسف: امممم ماشي انتي قولتيلي انها في جامعه عين شمس.؟
منيره: ايوه
يوسف: خلاص حاولي اعرفيلي اسمها بالكامل وابقا اخلي منار تسأل عليها، اذا كانت صادقه ولا لا
منيره: حاضر وان شاء الله خير
يوسف: يااارب، يلا روحي حضري الغدا علشان نازل كمان شويه
منيره: حاضر 10 دقايق ويكون جاهز.

ونسيب يوسف ومنيره ونروح نشوف الجرس اللي بيرن تحت ده ومافيش حد بيفتح
محمد بنفاذ صبر. ياااااادي النيله عليا هو مافيش حد يفتح هناااا ايووووه جاااي يلي ع الباب
وفتح محمد الباب
محمد: اهلا انتي شرفتي واي الخبط ده كله صدعتيني
مريم: اومال فين الشغاله الجديده مش المفروض هي اللي تفتح...

محمد: مش عارف شكلها ما سمعتش الجرس، وبعدين تقوليش عليها شغاله فاهمه
مريم: اممممم ماسمعتش الجرس دي شكلها مهمله ومش هتعمر في البيت ده
محمد: طيب بس بس دي ع جثتي لو مشيت من هنا
مريم: امممممم شكلها الصنااره غمزت يامعلم
محمد: هبله يابت ولا عندك خال اهبل دي أكبر مني ب4 سنين ياعبيطه وبعدين انا حبيتها حب اخوووي يعني حاجه كده اللي زيك مش يفهمها.

مريم باستنكار: يااااسلام، حب اخووي!، طب حب اخواتك الاول ياخويا، وبعدين ليه ان شاء الله البت دي شكلها مش سهله وعملتلك سحر
محمد بغزل: سحر وبس ده كفايه البصه في عيونها تدوخ الواحد
مريم: طيب وسع كده اما ادخل اشوفها اللي دوخت محمد المنصوري
وفجأه قاطعهم صوت من الخلف
منار: يااسلام حلووه وقفة الباب دي اي ماعندكمش بيت تتكلمو فيه
مريم: اصلو ياستي امك جابت شغاله جديده
منار: نعم ليه هي بثينه مشيت.

محمد: لا قاعده بس دي هتساعدها
مريم: واسكتي ياختي اخوكي الموقر من الصبح كاتب فيها قصيده شعر
منار بدهشه: اي ده بجد يامحمد
محمد: وجد الجد يارورو بنت كده جايه من كوكب تاني
منار: ياسيدي ياسيدي يلا ابت نتدخل شوفها
مريم: هههه اشطااا يلااا نشوووف.

اما حامد عندما علم بما حصل بااخيه، قام واجري مكالمه تليفوونيه
ونروح نشوف حامد قرر ع اي
حامد: الوووو ايوه يافريد عاوزك في خدمه
فريد: رقبتي ياكبيرنا وكبير البلد كلها
حامد: عاوز اخلص من واحد الليله
فريد: سهله بس مين هوووو
حامد: اخوي محمود هو في المستشفي دلوق
فريد: ماتقلقش ياباشا اعتبرو خلص
حامد: وده عشمي فيك اول ما تخلص اديني رنه واقولك حسابك هيوصلك كيف
فريد: ماشي ي باشا اوامرك.

حامد: عشت يافريد يلا سلام وع المسا عاوزين نسمع خبره
فريد: وقبل المسا كمان مع السلامه.

ونروح عند بيت يوسف بقااا نشوف اي اللي بيحصل فيه
مريم بفضوب: ابت اقولك تتخيلي شكلها عااامل ازاي
منار: ادينا هنشوف ياختي
مريم: اصلو مستغربه اخوكي محمد في حياته ما شكر في بنت
منار: هي في المطبخ يامحمد
محمد: ايو بتجهز الغدا روحو شوفوها واتحسروا علي نفسكم شويااااات
مريم بغيظ: اتلم احسن اجيلك
محمد: و علي اي خليكي مكانك والله ماانتي تاعبه نفسك واخده مقلب في نفسها البت دي، ع ايه؟، مش عارف! .

مريم بحده: بتقووول حاجه يامحمد
محمد: سلامتك ياحبي استعجلي نور بس الغد لاني عندي حصه بعد شويه
مريم: اوك
منار: يلااااا
مريم: اي ده انتي شايفه اللي انا شيفاااه
منار: في اي مالك
مريم: دي بتصلي
منار: يااسلام واي الجديد في كده ربنا يقوي ايمانها والله قلبي انفتحلها من قبل مااشوفها
مريم: اممممم ماشي..
منار: اوعي تكوني مش بتصلي يامريم؟
مريم بتوتر: هاا لا ازاي طبعا بصلي.

منار: ايوه ياحبيبتي لازم تصلي الصلاه مهمه اوووي علشان ربنا يكون جمبك ويحفظك دايما
مريم بدون اهميه: حااضر
وياتيهم صوت من الخلف
منيره: انت يابت انتي وهي واقفين ليه كده
منار: عاااوزين نشوف الشغاله الجديده
منيره: ياسلام وليه يعني ما بنت زيها زيكم
مريم: تؤتؤتؤتؤتؤتؤ يامامتي اصلو ابنك محمد معجب بيها جدا وباخلاقها ومن الصبح يشكر فيها فااحنا حابين نشوف البت دي اللي عجبت محمد.

منيره: طيب يااختي مسيركم هتشوفوها ويلا روحو غيروا علشان تتغدوا
مريم: طيب نشوفها
منيره: البنت بتصلي مالكم بيها يلااا ومش عاوزه كلمه ابوكي مستعجل
مريم: اووووف حاضر ماشيه اهوووو
ومشت مريم ومنار وذهبت منيره لتساعد نور في الغدا
منيره: ماشاء الله عليكي يابنتي حرما
نور: جمعا ان شاء الله ها احضر دلوقتي
منيره: ايوه يانور يوسف مستعجل اوي
نور: متقلقيش دقيقتين وهكون غرفت وحطيت الاكل ع السفر.

منيره: ماشي ياسكره، اي مساعده؟
نور: تسلمي اتفضلي حضرتك وهخلص واديكي خبر
منيره: ماشي ربنا معاكي.

وبعد مرور برهه م الوقت، بعد ما انهت نور م عملها
نور: طنط منيره انا جهزت كل حاجه
منيره: ماشي يانور روحي اتغدي انتي وغدي بثينه ولما نخلص هندهلك
نور: حاضر
وذهبت نور الي المطبخ واتي يوسف ومحمد لتناول الغداء
يوسف: اومال فين منار ومريم؟
منيره: اهما ناااازلين يلا سمي الله علشان متتأخرش
يوسف بدهشه: بسم الله، الله يامنيره الاكل ده جميل اووووي، مين عاملو، بثينه؟

منيره: لا مش بثينه دي نور الشغاله الجديده
يوسف: اول مره من زماان آكل اكل زي كده نفس طعم اكل امي الله يرحمها ووو
وفجاه سكت كانه افتكر حاجه
منيره: سكتت ليه ي يوسف
يوسف: ابدا مافيش
منيره وهي بتدوق الاكل: ماشاء الله عليها الاكل حلوو اوووي البنت دي جاتلي هديه من عند ربنا ومش هسيبها تمشي ابدا كفايه انها بتصلي وتعرف ربنا
يوسف: ماشاء الله دي باين عليها بنت ممتازه.

مريم وهي تاتي من بعيد: هي مين دي البنت الممتازه
يوسف: اهلا بحبيبة ابوهاا
مريم وهي تقبل جبينه: هااا اهرب من السؤال من البنت الممتازه اللي حضرتك بتتكلم عنها
يوسف: دي نور االشغاله الجديده اكلها تحفه
مريم بخنقه: ياااااادي ست نور اللي الاستاذ محمد مصدعنا بيها، وكمان حضرتك اهوو بتتكلم عليها كويس
منيره: طيب يلا ناادي مناار وبطلي غلبه وكلي
منااار: انا جيت اهووو مش محتاجه حد ينادي عليا.

مريم: هييييييييح باااميا اللي بحبها الله
وجلست تأكل بسرعه رهيبه مما جعل الاكل علق بحنجرتها
مريم: كح كح كح كح كح كح
منيره: اسم الله عليكي يابنتي يانووووور ياااانورر هاااتي ميه
ركضت نور مسرعه وهي تحضر كوب الماء واعطته لمريم
ارتشفت مريم الميااه
نور بهدوء: بقيتي كوويسه دلوقتي
مريم تفتنتها من فوق لتحت بكبرياء وتناكه
انتي بقي نور
نور ابتسمت: اه انا نور، ف حاجه!
منار نظرتلها بااعجااب رهيب.

ماما انتي مش واخده بالك ان نور شبه طنط يسرا اووي
مريم باستنكار: لا طبعا، طنط يسرا اجمل بكتير، البسي نضارتك ي دكتوره
وعاودت تتناول طعامها مجددا
منيره باستغراب: سبحان الله شبهها الخالق النااطق وكمان نفس لون عينها بالظبط
نور ابتسمت: طيب تأمرو بحاجه تاني
منار: اه، ينفع نبقي صحاب انا وانتي، اصل انا حبيتك اووي
نور بعرفان: ممممم والله دي حاجه تسعدني جدا، هستاذن انا عشان تكملو اكلكم.

منيره: اتفضلي ي حبيبتي
ونظرت ليوسف: اي ياابو مروان سرحان ف اييه، هي نور مضايقاك؟
يوسف: هاا لالا عاادي، كملو اكلكم، وبالليل ابقا نتكلم في الموضوع ده ونشوف حكاية نور دي.

ويأتي المسا علي ابطالنا
ف المستشفي عند محمود
ذهبا فريده وسلمي الاول عند الطبيب يطمنو ع حاله محمود، الذي اخبرهم بااصابته باالشلل بسبب صدمه عصبيه، فزعا الاثنين حزنا وقهرا، بعد ان غادرا غرفة الطبيب، وف طريقهم لغرفه التي يحتجز بها محمود، وبعد ان وصلوا، ودخلوا بهدوء ليتفاجئوا بشخص ملثم ويضع المخده فوق وجه محمود
فريده بصراخ: يااااااااااالهووووي الحقوووووونا يلي هنااا، ابعد عن جوزي.

سلمي بفزع: بااااااابااااااااااااا
وفي لحظات كان الشخص فتح الشباك وقفذ منه
وتركض فريده تجاه محمود
فريده بلهفه: محمود قووم ياامحمود قوووم اجري ياسلمي هاااتي الدكتووور بسرعه
سلمي بخوف: حاضر حاضر.

منار وهي نازله م ع الدرج: مامتي احنا خلاص جهزنا الاوضه اللي فوق هتقعد فيها نور، انا خدت منها كل كتبي وحاجاتي ورتبتها كمان
منيره: ماشي ياحبيبتي..
نور بمتنان: تعبتي نفسك، وليه مقولتليش اجي اساعدك
منار: هو احنا مش صحاب ولا اييه، يعني المفرووض مافيش بينا الكلام دا
مريم بصوت منخفض سمعته نور: والله عال مش ناقص غير الخدم نصاحبهم!
شعرت نور بالضجر، وبعدها بصت لمنار: اكيييد طبعا.

منار: طب يلا نقعد فوق اوريكي اوضتك وكمان نرغي سوا
ويقطع حديثهم صوت رنين الهاتف
مريم: بااااااااس انا اللي هرد
الوووووووووو
مروان بحب: اهلا مريومه حبيبتي بترد عليا وحشاني يابت
مريم بلهفه: وانت كمان واحشني اووووي اووي جاااي امتي
مروان: ي بت وهو انا لحقت
مريم بخبث: شوفت يامارو مش جيبنا خدامه جديده.

وقع الحديث ع نور مثل الصاعقه وفضلت تنسحب بهدوء ولاحظتها منيره ومنار
مروان صاعد ع الدرج لغرفته: اي ده بجد هي بثينه مشيت
مريم بتبص لنور م فوق لتحت: لا دي جايه تساعدها
منار شدت منها الموبايل: هاااتي بقااا انتي مش بتحسي ايوووه يامروان واحشني اوي
مروان: وانتي اكتر ياحبيتي
منار: يلا بقا شد حليك وتعالي، البيت ملهوش لازمه من غيرك
مروان: هظبط امور الشغل هنا وهنزل.

منار: تيجي بالسلامه خد ماما عاوزه تكلمك
واعطت منار الهاتف لمنيره ونظرت لمريم نظرة لوووم وانصرفت هي ونور.

منار مواسيه: ماتزعليش يانور مريم هزارها بايخ من زمان
نور: لا ابدا هي ماقالتش حاجه تزعل
منار تعبث بخدودها: طيب اضحكي يلا وفرفشي وفكي وشك دا، احسن انادي ع الواد محمد وهو يتصرف معاكي
نور: لا وع ايييه، حااضر ياستي، اهووو
ظلا الفتاتان يتحدثا طوويلا، وقطعا حديثهم صوت عربيه يوسف
منار جريت ناحيه الشبااك: هاااااااا، بابا جيه تعالي ننزل
نور: انزلي انتي انا قاعده هنا.

منار بعفويه: ع جثتي رجلي ع رجلك وبعدين اعتبري نفسك في بيتك مش كل شويه هقولها
نور باستسلام: امري لله مش هسلم منك انا يلا
نزلوا الي اسفل
منار وهي تعانق والدها: مساء الخير يابابا
يوسف ربت ع كتفها
مساء النور ياحبيبي، ازيك ي نور
نور بخجل: بخير الحمد لله ياعمو
يوسف: ياارب دايما، عايزك يانور في المكتب جوه
نور بارتباك: هااا اناا؟!
منار وهي تغمزلها: مالك بس، ماشي يابابا اتفضل وهي جايه وراك.

يوسف: ماشي ماتتاخريش
منار: ع طول ع يابابا وراك اهوو
يوسف: اوك.

منار بهمس: انتي يابت مالك موتتي في هدومك ليه
نور بارتبااك: ده باباكي عاوزني
منار: وفيها اي بطلي خوف، ويلا
نور: مش هقدر باباكي شخصيته قويه اوي باين عليه
منار مقااطعه: بت بطلي هبل ولازم تتكلمي بطريقه كويسه وبمنتهي الجراءه قدام بابا علشان تثبتي نفسك قدامه فاهمه
نور بشرود: هااا
منار بتنهيده ونفتذ صبر: يامصيبتي، فاهمه ولا لا، يلا استقوي كده
نور: خلاص خلاص فاهمه ربنا يستر يلا.

منار: يلا ربنا معاكي المكتب من هنا
نور باستسلامم: ماشي.

نروح عند محمود في المستشفي
سلمي وهي تدفع الباب بقوه: الحقنا يادكتووور بابا بيروح مننا
الدكتور وهو ينهض بسرعه: اي اللي حصل ماكان كويس
سلمي: احنا دخلنا لقينا حد بيحاااول يقتله
الدكتور بدهشه: يقتله تعالي تعالي نشوفه
وانطلقوا مسرعين الي الغرفه ويدخل الدكتور
الدكتور: لو سمحتوا اتفضلو بره كلكم
فريده: جوزي هيروح مني ده مش بيتنفس
الدكتور بحده: لو سمحتوا اخرجوا علشان اعرف اشوف شغلي.

سلمي: حاضر يادكتور تعالي ياماما
فريده: استرها يارب استرها.

ونسيب الدكتور يشوف شغله ونروح عند نروح
اقتربت من غرفه المكتب وبعد تردد كتتتير طرقت الباب
يوسف يقفل الجريده التي امامه: تعالي يانور
نور بتوتر: نعم حضرتك تأمرني بحاجه؟
يوسف يشير لها ع المقعد: تعالي اقعدي يانور
نور اومت براسها: هااا ايوه حاضر هقعد اهوو
يوسف اتكأ ع مكتبه: اسمك اي بالكامل
نور: اسمي نورهان محمود منتصر
يوسف: منين يانور
نور: من قنا، مركز دشنا
يوسف وهو ينهض بفزع: نعم.

نور بخضه: انا قولت حاجه زعلت حضرتك
يوسف: هاا لالا بس قوليلي من عيله مين هناك
نور: الشرقاوي
يوسف بصدمه: ايه!
نور بارتبااك: حضرتك تعرفهم؟!
يوسف: خلاص يانور اتفضلي دلوقتي ولما احتاجك هناديلك
نور قامت بسرعه: حاضر
يوسف: اتفضلي
نور: بعد اذن حضرتك
وذهبت نور وهي مندهشه جدا من رد فعل يوسف، ويوسف مش مصدق نفسه واستمر يفكر طويلا، قرر يعمل مكالمه تليفونيه
يوسف: فهمي ازيك.

فهمي: حبيبي ياخويا والله ليك وحشه ياغالي
يوسف بقلق: مش وقته عايزك الصبح تكون عندي
فهمي: خير ياابو مروان في حاجه
يوسف: هتفهم كل حاجه لما اشوفك
فهمي: ماشي
يوسف: ولادك بخير؟
فهمي: كلهم بخير ويسلمو عليك
يوسف: متتأخرش بكره
فهمي: طيب طيب، من النجمه هكون واقف قصادك
يوسف: يلا مع السلامه
فهمي باستغراب: سلام.

وصعدت نور الي غرفتها والقت بجسدها ع السرير واذا لتطرق منار الباب وتفتحه
منار: ممكن ادخل
نور وهي تقوم بتعب: ماانتي دخلتي اهوو
منار: هههه مالك عملتي اي مع بابا
نور: ولا حاجه بس باباكي اتغير اوي لما قولتلو ع اسمي وعيلتي
منار: اتغير ازاي يعني
نور: مش عارفه
منار: مممممممممممم، بابا رسمي حبتين تاخديش ف بالك، ربنا معاكي يلا اسيبك ترتاحي
نور: مخليكي نايمه معايا عشان خايفه.

منار. ربت ع كتفها: لا علشان تاخدي راحتك وانا في الاوضه اللي جنبك لو احتاجتي حاجه
نور: ماشي، تصبحي ع خير
منار: وانتي من اهله.

وذهبت منار وتركت نور علشان تنام نسيبها بقاااا ونروح نشوف محمود في المستشفي
فريده: طمني يابني ربنا يخليك جوزي عامل اي
الدكتور: الحمد لله لحقناه ع اخر لحظه
فريده: الحمد لله يارب يعني هو بخير
الدكتور: اه بخير بس لازم ابلغ الشرطه دي محاوله قتل مريض
سلمي: ايوه يادكتور في واحد كان بيحاول يقتله واول ما دخلنا هرب من الشباك.

الدكتور: ان شاء الله هنعمل محضر بالكلام ده وياريت تباتو معاه للامان يعني علشان اللي حاول يقتله مره هيحاول تاني وتالت
فريده: متخافش احنا مش هنتحرك غير ورجلنا ع رجله
الدكتور: ربنا يطمنكم عليه بعد اذنكم
فريده: اتفضل يابني
وغاادر الطبيب ودخلت سلمي وفريده يطمنو علي محمود ونسيبهم ونروح نشوووف نور نامت ولا لسه.

وحاولت نور النوم مرارا وتكرارا لكن للاسف كانت قلقانه جدا ع اهلها وياتري عاملين اي دلوقتي واسئله كتير كانت بتدور جوااها وقررت تقوم تتوضأ وتصلي وبعد ماانهت صلاتها دعت ربنا بان يحفظ اهلها ويساعدها في الوصول لحلمها
خرجت تشم هوا في البلكونه لقيت الجو جميل جدا جدا جلست علي الكرسي ومن غير ما تشعر بنفسها بدأت تغني اغنية قصاد عيني لعمرو دياب.

محمد وهو يصفق: الله الله كروان بيغني ياااانااااس اي الجمال ده كله
نور وهي تفوق من شرودها: هاااا هو انا صوتي كان عالي اوي كده
محمد وهو مبتسم: تصدقي اول مره اشوف حد بيغني لعمرو احسن م عمرو اصلا
نور: انت بكاااش اوووي ع فكره
محمد: وربنا بقول الحق انتي مش عارفه صوتك حلو ازاي دانا خرجت من البلكونه مخصوص علشان اشوف الصوت ده جاي من فين
نور: اسفه يامحمد عطلتك عن مذاكرتك.

محمد: ولا يهمك ياستي ,,,,بس عندي شرط علشان اقبل اسفك
نور: احممم احممم بدأنا في الاستغلال، بس عيوني ياسيدي اوامرك
محمد: عندي ماده غلسه مش فاهم فيها حاجه تعالي ذاكريهالي
نور: بس كده انت تأمر امر
محمد: روحي ياشيخه الله يسعدك ويعمر بيتك ومايحرمك ويعطيكي ع اد نيتك
نور: بس بس انت هتشحت شبهتني بسملي اختي
محمد: اي ده انتي عندك اخت وشبهي كمان ماشاء الله
نور: انت اهبل يابني وبعدين بطل رغي كتير ويلا نذاكر.

محمد: طيب يلا لفي تعالي الاوضه ولا هنقضيها مذاكره ع البلكونه كده
نور: لا طبعا جايه اهوو
وذهبت نور الي غرفت محمد
نور: هااا اي بقاااا الماده اللي واقفه معاك
محمد: اخوكي ياستي هايص ولايص، دروس بقا وكده، اهو ينوبك ثواب نصحيه لوجه الله انا حاسس نفسي هسقط ومش هحصل معهد بالحال دا
نور: ههههههههه ليه التشاؤم، دانت لسه ف اولي، بس بص ياسيدي هنزل تحت اعمل شويه سندوتشات كده وكوبيتين نسكافيه ونذاكر للصبح.

محمد: بجد خلاص وانا موافق
نور: اشطه قوم ارتاح 10 دقايق كده علشان نبدا مذاكر وانت فايق
محمد: اوكا يامس
نور: ههههه مس! ماشي مش هتأخر
محمد: براحتك
وذهبت نور واعدت السندوتشات والنيسكافيه وجلست هي ومحمد يذاكروا لحدت اذان الفجر وهم لا يشعران بالوقت
نور: يااااه الفجر اذن
محمد: ايوه ياستي تعرفي انتي جيتني من السما
نور: هههه انا ليه.

محمد: اصلي ماكنتش بقدر اسهر كتير علشان اذاكر اخري كان 12 بلاقي البيت كله نام فبكسل وانام انا كمان
نور: لالالا يابابا تنسي الكلام ده خالص من النهارده هيكون في وقت للنوم والصحيان فاهم
محمد: علم وجار التفيذ يااافندم
نور: ههههه يلا علشان نصلي الفجر جماعه ويكون في علمك الساعه 10 بالدقيقه تكون صاحي
محمد: يااانهاار اسوح دي بتتكلم بجد
نور محذرة: بتقول حاجه يامحمد
محمد: لالالا اوامرك ياكبيره.

وخرجوا ليتوضأوا ووجدوا منار ومنيره خارجين من غرفهم
منيره: اي ده ياولاد انتو صاحيين لدلوقتي
محمد: نور كانت بتذاكرلي اسكتي ياماما دي اروبه وشاطره جدا
منيره: ماشاء الله بس كده هنتعبك يانور معانا
نور: لا ياطنط عادي انا بحب المذاكره اصلا وبعدين مفيهاش حاجه اني اذاكر لاخويا الصغير
منار: اسكتي ياماما منا نسيت اقولك الل فهمتو م الاخت نور انها دودة كتاب ومذاكره.

نور وهي تضربها ع كتفها ضربه خفيفه: بقااا كده ماشي ماشي
منيره: ربنا يفرح قلبك يانور
محمد: يلا مش هنصلوا دانا اللي هصلي بيكم جماعه
منار بتريقه: كمان والله وكبرتي يابيضه
محمد: احم ماما لمي بنتك دي، و بلاش احراج قدام الاجانب
نور: هههههههه لالا يامنار ياقلبي خدي راحتك ولو عاوزه مساعده انا في الخدمه
محمد: بقااا كده شايفه ياماما البنات دول اتفقوا عليا ازاي
منيره: ياعيني ع الرجاله بتشتكي لامك.

منار ونور: هههههههههههههههههههههههههههه
محمد: كده ياحجه منيره انا مش عاوز اتغابي عليهم
منار: طبعا ولا تقدر تعمل حاجه
منيره: باااااااااااس يلااا ع الصلاه
وذهبوا جميعا الي الصلاه وثم كل منهما عاد الي نومه
وتصبح شمس يوما جديد علي ابطالنا وياتري اي اللي هيحصل النهاره هنشوف.

وتستيقظ نور صباحا لتنظر في الساعه تجدها الثامنه
نور لنفسها: ياخبر الساعه 8 اااخ داده بثينه لازم تاخد الدوا
ونزلت جري عند بثينه
نور: اي ده ياداده انتي اي اللي موقفك في المطبخ انتي لسه تعبانه
بثينه: لا يابنتي انا كويسه هفضل لامتي نايمه
نور: طيب يلا سيبي اللي في ايدك وتعالي افطري علشان تاخدي الدوا
بثينه: ماانا خفيت اهوو يابنتي روحي ذاكري انتي وملكيش دعوه.

نور بنفاذ صبر: الله عليكي ياداده انتي لسه تعبانه والمفروض متتحركيش من السرير لمده اسبوع يلا بقااا ومش عاوزه كلام كتير
بثينه: امري لله يابنتي يلا
وتناولت بثينه فطارها واخذت الدوا وبعد الحاح كتتتيير من نور وافقت تنام علشان ترتاح وذهبت الي المطبخ علشان تحضر الفطار
منار وهي تشهق: يااااامصيبتي بتعملي اي هنا يابت.

نور: بنت حلال كويس انك جيتي يلا روحي صحي مامتك وباباكي علشان يفطروا وسيبي محمد انا هصحيه بس مش دلوقتي
منار: حاضر ي ستي
منار حاتضر ياستي هصحيهم واجي اساعدك
نور بلا اهميه: ماشي.

ونروح عند مكان تاني عند محمود في المستشفي
فريده: طمني يابني جوزي عامل اي
الدكتور: هو احسن دلوقتي وممكن يخرج، بس لازم ممرضه تاخد بالها منه
فريده بقلق: يعني في امل يادكتور يرجع يمشي تاني
الدكتور: مفيش حاجه بعيده عن ربنا وانا هكتبله ع خروج
فريده: ربنا يقومك بالسلامه يامحمود ويشفيك
الدكتور: يارب اه في ظابط بره هياخد اقولكم بخصوص محاولة القتل امبارح
فريده: طيب يابني هخرج اشوفه.

وذهبت فريده الي الظابط واخذ اقوالها ووعدها انه هيجيبلها حقها وهيعرف مين ورا الموضوع ده.

منار: يلا بقااا ياستي هتنازل واحضر الفطار معاكي لاول مره في حياتي
نور بتريقه: يااااسلام وليه التنازل ده مستغنين عن خدماتك يلا اتفضلي وانا هحضر الاكل
منار: امممممممم شامه ريحه كلام مش عاجباني
نور: انتي بتعملي اي سيبي سيبي ويلا بقا بره من هنا
منار: تؤتؤتؤتؤتؤ هساعدك
نور: ي بت اسمعي الكلام
منار بخضه: ااااخ الطبق اتكسر ارتحتي، منيره هتيجي تنفخنا دلوقتي.

نور بدموع: ياساتر يارب هات العواقب سليمه استرها يارب
منار بتهديها: مالك يابنتي ده طبق اتكسر بهزر معاكي مش مستاهله الدموع دي انتي مجنونه
نور: لا يامنار مش حكايه كده اول ما الطبق بيتكسر يبقاا في اخبار مش كويسه قلبي مقبوض اووي يامنار آكيييد ماما فيها حاجه
منار: بس بقااا ياقلبي ده مجرد طبق اتكسر الحكايه مش مستاهله واطمني ان شاء الله مافيش حاجه وحشه
نور: يارب يارب.

مريم وهي تقطع حديثهم: الله الله رميو وجويلت، ونموت احنا من الجوع
نور بسرعه: اسفه ي مريم دقيقه ويكون الاكل جاهز
مريم: انتي نسيتي نفسك انتي شغاله هنا يعني اسمي الست مريم ولا اقولك صعبه مش كده خلاص قوليلي يابيشمهندسه فاهمه
منار بحده: مرررييييييم
مريم: بلا مريم بلا بتااااع اخلصوا عاوزه افطر
وتركتهم وغادرت
منار بعطف: معلش يانور هي مريم كده
نور بدموع: والله انا بحبها ومش عملت ليها حاجه وحشه.

منار: سيبك منها وبلاش تحتكي بيها خالص ويلا علشان نفطر
نور: حاضر
وحضرت نور ومنار الاكل وفشلت كل محاولات منار انها تقنع نور انها تفطر معاهم وتناولو فطارهم جميعا وذهب كل منهما الي عمله
منار: نوووور انا رايحه الجامعه عاوزه حاجه اخلص شويه ورق
نور: ابقي عدي معلش ع كليتي وشوفيهم نزلو الجدول ولا لسه
منار: عينيا حااضر.

نظرت نور الي الساعه وجدتها العاشره صباحا
نور تحدث نفسها: اروح اصحي محمد
وصعدت الي اعلي وبدات تطرق علي الباب
نور: يامحمد اصحي يلا كفايه نوم
محمد: ــ
نور: ياااااربي اي الناس اللي خميره نوم دي اخلص من سلمي اختي تطلعلي انت يامحمد
ودفعت الباب بقووووووه
نور: محمــد
محمد بفزع: ااايه ااااايه اللي حصل
نور بابتسامه: يلا اصحي كفايه نووووم
محمد: ياشيخه حرام عليكي حد يصحي حد كده دانا قولت في حريقه.

نور: ايوه ايوه اشتغل لوكلوك لوكلوك كتتير وضيع وقتك يلااااااا قووووووووم علشان تفطر وتذاكر
محمد: حاااضر يامس
نور: اتريق اتريق والله لاوريك، وبلاش ميييس بتاعتك دي
محمد: احم لقد وقعنا في الفخ
نور: هههههههههههههههه دقيقتين وهيكون الاكل عندك علشان تفطر
محمد: حاااضر يااحلي نور في الدنيا.

ووصلت منار الي الجامعه عشان عندها سكاشن عملي واذ بشخص ينادي عليها من الخلف
الشخص: ياانسه ياانسه
منار: نعم اي خدمه
الشخص: هو فين قسم كليه الطب
منار: من هنا بس اقدر اساعد حضرتك في حاجه
الشخص وهو يوريها الصوره: كنت بسأل ع البنت دي لو تعرفيها
منار بصدمه: هاااااااا
الشخص: تعرفيها او شوفتيها قبل كده
منار ومازالت في صدمتها: لا لا لا مااعرفهاش
الشخص: طيب انا متشكر.

منار: ممكن اعرف اسم حضرتك علشان لو شوفتها ابقاا اقولها
الشخص: لا اظن مش هيفيدك بحاجه لو انتي متعرفيهاش ولا ايه
منار بتردد: هاااا لالا معرفهاش بعد اذنك
وانصرفت منار وصوت تاني ياتيها من الخلف
يحيي: منار
منار وهي تنظر خلفها: يحيي انت بتعمل اي هنا
يحيي: انا دكتور هنا في الجامعه اول سنه ليا
منار: بجد يعني ابن عمي في الجامعه وانا مااعرفش
يحيي: شوفتي ياستي المهم اخبارك انتي واخبار طنط وعمو.

منار: كلهم كويسين ياسيدي واي اخبار عمتو يسرا وعمو فهمي
يحيي: ما انتي فاكره عمتك وعمك كنتي ع الاقل تزوريها لو مره في السنه
منار: معلش يايحيي ماانتو دايما مسافرين وانت عارف بقاااا الجامعه والدراسه
يحيي: ربنا يوفقك، منار مين اللي كان واقف معاكي ده
منار: معرفش اسمه بس كان بيسأل ع واحده صحبتي وانا قولتلو معرفش
يحيي بااستفهام: صحبتك!وقولتيلو متعرفيهاش ازاي بقا.

منار: ازاي دي محتاجه قعده بس عندي كام حاجه دلوقتي ومستعجله هخلصها واجيلك
يحيي: ههههههههههههههههههههه اوك هستناكي في مكتبي وهزعل لو مجتيش
منار: عيوني حتي انا لسه عاوزه ارغي معاك كتتتير واشوف بلاد بره احم وبنات اوروبا غيروك ولا لسه
يحيي: هههههههههههههههههههه لسه سوسه زي ماانتي عموما متخافيش ياستي احنا لسه في السليم.

منار: ههههههههههههههههههه قولتلي حاسه في إإنة وراا السليم دي بس وع اي الاستعجال اطير وساعتين واكون عندك
يحيي بهزر: ساعتين ودقيقه مش هتلاقيني هااا
منار: ياغلس سلام
يحيي: مع السلامه.

محمد وهو بينشف وجه بالمنشفه: اي ده ابت بتعملي اي، يااااااالهووووووي كتبي اتشردوا ليه كده ف الارض
نور: هشششششششششششششششششش
محمد: هي حصلت تقوليلي هش شيفاني حشره قدامك
نور: بس يابني بعملك جدول علشان تذكر عشان تتعود عليه لحد 3 ث، وبطل رغي صدعتني.

محمد: اي ده بجد روحي ياشيخه الله يعمر بيتك ويرزقك باابن الحلال، ويكون اسمو محمد، والذريه الصالحه، وابوهم بردو يكون اسمو محمد الل هو انا يعني , ويعطيكي مايحرمك من محمد، ويطول فعمرك عشان محمد.

نور بضحك: بس بس انت هتشحت عليا، واي ماسوره المحمادات الل ضربت ف وشي دي، باااس، اهووو ياسيدي بص كده الجدول ده مناسب صح
محمد بصدمه: روحي يا شيخه الله يخرب بيتك
نور دخلت ف غيبوبة ضحك: هههههههههههههههههههههههههليه بس ماانت كنت كويس من شويه
محمد: 10 ساعات يانور مذاكره ده افتري الصراحه
نور بلا مبالاة: اه عادي.

محمد: نعممممممممممممممممممممممممممم قومي يانور مش هذاكر انا غيرت رايي وهنزل اشتغل مع ابويا
نور: يلا يافاشل قوووم ضيعت 14 دقيقه من غير فايده
محمد: هههههههههههه حاضر قايم اهو ويلا بقا سندوتشين لاخوكي يرم بيهم عضمه اصلي جعاان مووت
نور: ههههههه دايما جعان كده عموما ياسيدي عيوووني انت تامر امر بص ذاكر الصفحتين دول اكون جيت، اوك، لو حصل زلزال في البيت ملكش دعوه هااا ولا تتحرك ماشي ياعمده.

محمد بحسره وهو بيبص ع الجدول: ماشي ياكبيره
نور: ماشي يابكاااش اااااخ الجرس بيرن يلا يلا ع مذاكرتك ربع ساعه واكون عندك
محمد: ع اقل من مهلك
نور: ماشي
ونزلت نور جري تفتح الباب
نور: مين حضرتك
الشخص بصدمه: ــ
نور وهي تشير باصابعها امام عينه: انت ياحضرت اي خدمه؟
الشخص: انتي مين يابنتي
نور: انا نور الشغاله الجديده هنا
الشخص: ـــ
نور ف سرها: ياادي النيله ده رجع يسرح تاني يااااستاذ اي خدمه.

الشخص: يوسف موجود يابنتي
نور: اه بيشمهندس يوسف ف مكتبه جوه اقوله مين
الشخص: قوليلو فهمي، فهمي اخوك
نور: اهلا وسهلا بحضرتك اتفضل وانا هقول ليوسف بيه
الشخص: طيب
وذهبت نور لكي تخبر يوسف
يووووسف: ادخل
نور: صباح الخير ياعمو
يوسف: صباح النور، خير يانور تعالي اتفضلي
نور: فهمي بيه اخو حضرتك بره
يوسف انتفض م مكانو: دخليه بسرعه
نور: حاضر بعد اذن حضرتك
ذهبت نور لفهمي
نور: فهمي بيه اتفضل يوسف بيه ف المكتب.

فهمي: شكرا يابنتي تعبتك معايا
نور: متقولش كده حضرتك ده شغلي اتفضل
انصرف فهمي وهو في كامل دهشته الي يوسف
يوسف: اهلا ياابو يحيي والله ليك وحشه
فهمي: ازيك ي يوسف عامل
يوسف: ماشي الحال بس مالك كده وشك متغير
فهمي: مين البنت اللي فتحتلي الباب دي يايوسف
يوسف: هو ده الموضوع اللي كنت عاوزك فيه
فهمي: خير قلقتني
يوسف: دي تبقي بنت فريده ومحمود.

فهمي بخضه: اااااااااااااااااااااااااااااااااااااايه؟ طيب اززاي انا سالتها قالتلي انها جايه تشتغل هنا
يوسف بتنهيده: حوار يافهمي.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W