قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الخامس والعشرون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الخامس والعشرون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الخامس والعشرون

عند محمد وسلمي في المطعم
محمد: هااا تحبي تاكلي اي
سلمي: اللي تاكله انت انا هاكله
محمد: بيتزا اي رايك
سلمي: تمام بالفراخ
محمد: اشتااا
ونادي محمد ع الجارسون وطلب 2 بيتزا بالفراخ
وقعدو يتكلمو محمد وسلمي كتير
محمد: هااا اي رايك في الطريقه اللي هنعمل بيها فرحنا
سلمي مبرقه النظر ع الباب: ـــ
محمد: هاا روحي فين
سلمي بخوف: الحق يامحمد حازم!
محمد وهو ينظر ناحيه الباب.

محمد بحسره: تلاقي اخوكي ياسين نق علينا في ام الخروجه دي انا عارف.

سلمي: طيب يلا بينا نمشي مش عاوزه مشاكل وحياتي
محمد: اقعدي مالك كده خايفه لو في حد المفروض يمشي يبقي هو
سلمي برعب: بس يامحمد
محمد بثقه: وبعدين قولت اهدي، وهو عاوز يتخانق يجيي يوريني نفسه ويبقي جه لقضاه برجليه
سلمي بخوف: استر يارب.

وع حدا داليا وحازم بيقعدو ع الطاوله المقابله
داليا باهتمام: شوف مين هناك
حازم وهو ينظر للخلف وبانفعال: الزفت ده اه يابن الكلب انا هقوم اربيه
داليا: اهدي بس اهدي، خليك ريلكس كده هوووو وتعالي نسلم عليهم.

حازم بعصبيه: نعم، اسلم عليهم، دانا هقوم اكلهم بسناني
داليا بهدوء: اصبر بس، وقوم معايا وشوف انا هعمل اي
حازم: اووووف اقوم اروح فين بقولك انا هاكلهم بسناني
داليا محذره: حاااازم وبعدين، لازم تبينلهم انك مش هامك قوم بس ويلا تعالي معايا
حازم: امري لله
قام وقف حازم وداليا ومشيو في اتجاه طاوله محمد وسلمي
حازم بارف: اي ده انتو هنا، وانا اقول المطعم منور ليك.

محمد: وهو يقوم ويرسم الفرحه ع وجه: اهلا مش انت حازم بيه مش كده
حازم: ايوة انا حازم بيه وابن عمي الست سلمي.

سلمي وهي متوتره جدا: اهلا ياحازم
حازم وهو بيحاول يحرق دم محمد: اي الجمال ده يابنت عمي طول عمري بقول عليكي مزه جامده، بس الفستان هياكل منك حته، كنتي مخبيه الجمال ده فين.

محمد سمع كده وقفل قبضه يديه بشده من الغيظ، سلمي لاحظت ضيق محمد وغيرته عليها ووقتها فرحت اوووي
سلمي: ببرود بجد عجبك ياحازم
حازم بقله ادب: يانهاري ع كده هياكل منك حته بقول
سلمي: طيب واللون لاقيه عليا
حازم بغزل: بقولك يجنن
سلمي بثقه: اه تعرف محمد بيعشق اللون ده عليا عشان كده انا بلبسه
محمد كان الاول ع طريقه كلامها هيجيبها من شعرها ولما قالت كده بصلها وابتسم.

محمد بانتصار: مسمعتش قالتلك اي، محمد بيعشق اللون ده عليا عشان كده هي بتلبسه
حازم بغيظ: وانتي اصلا ازاي تخرجي مع واحد في الوقت ده ياهانم
محمد بحده وجديه: طيب ماتخلي كلامك معايا ولا انت مش فالح تتشطر غير ع الستات.

حازم نظر اليه نظرات غيظ وشرار
محمد بتوعد: متبصليش البصه دي، هو انا نسيت اقولك مش انا وسلمي خلاص اتجوزنا، وبقيت خلاص في حمايتي
واللي يقرب منها انسفه من ع وش الارض
داليا وهي تتدخل بتهدي الوضع: اي ده بجد اتجوزتو مبرووك، وانا كمان انا وحازم اتخطبنا.

سلمي بتريقه: الطيور ع اشكالها تقع
داليا: افندم!
سلمي: قصدي ابقي اعزمينا ع فرحك بقااا
داليا: اه اكييييد، شور
محمد: طيب لو سمحتو عاوز اقعد مع مراتي شويه ناويين تمشو ولا تتفضلو تكتمو ع نفسنا اكتر من كده
حازم: لا وع اي، اصلو مش بنحب نبقي عازول...
ومسك داليا وحضنها: وانا كمان عاوز اقعد مع خطيبتي شويه
محمد بيجز ع سنانه: تشرفنا، والله قطعتو عننا الكهربا اليومين دول، يوووووه قصدي نورتونا.

حازم: بعد اذنكم، اه نسيت مبروك
محمد: الله يبارك فيك.

نرجع بقا عند نور ومروان وصلو مكان في قمة الروعه وكانت في فرقه موسيقيه قاعده هناك وبتعزف اروع واجمل انواع الموسيقي
وكان المكان كله مضئ بالشموع والورد
كانت طاوله واحده في المكان كله
مروان اول ماوصل هناك.

نور بحيره: مروان ماتقولي هنروح فين
مروان: استني بس وغمضي عينك
نور: اغمض عيني ازاي يافالح كده هقع
مروان وهو يحضنها من الخلف ويضع ايده ع عين نور والايد التانيه مسك ايدها
نور: مروان اي الجنان ده
مروان: اششششششششش اسمعي الكلام بس وهاتي ايدك وامشي معايا.

نور باستسلام: طيب لما نشوف اخرتها، نور هااا وصلنا
مروان: اهو خلاص ياحبيبو هنوصل، استني
نور: عيني وجعتني
مروان: اهووو خلاص فتحي عنيكي بقا
نور وهي تفتح عنيها ببطء وتنظر لاعلي وتلاقي اسمها مكتوب بالنار
وبلالين بتطير في الهوا مكتوب عليها بحبك يانور
نور بذهول: اي الجمال ده كله ده لياا انا، انا مش مصدقه اكيد بحلم
وتلف وراها تدور ع مروان: مروان انت فين
مروان كان واقف وراها وماسك بوكيه ورد تحفه وعلبه.

نور بفرحه: لا مروان بجد ده كتير عليا
مروان وهو يضع الورد ع الطاوله ويفتح العبله
نور بانبهاااار: وااااااااااااااااااااااااااو طلقم الالماس ده لياا انا
مروان: ها يلا بقاا ممكن البسهولك
مسك مروان العقد ولبسه لنور...
مروان: هاا اي رايك بقاا
نور: يجنن يامروان يجنن، بس ليه ي حبيبي كلفت نفسك، انت هديتي اللي استكفيت بيها ي مروان.

مروان وهو يمد لها ايدو: ها بقي ممكن تسمحيلي بالرقصه
نور وهي تضع ايدها في ايدو وتنظر لعنيه بحب وتؤم بالموافقه
مسكها مروان بحنيه
ورقصو ع اغنيه بيت كبير.

أحلى عمرى انا عيشته جنبك والحنان عندك كتير
هو فى كده زى قلبك لسه فيه في الدنيا خير.

عمرى ما أنسى انا قبلك كنت فى ايه، ومعاك بقيت انا ايه
انا باقى ليك ولحد ما عمرى ينتهى هفضل يا حبيبى معاك
وهعيش واموت بهواك، أنا ليا مين غيرك حبيب عمرى.

ياما عشت أتمنى قبلك ياللى زيك مش كتير
مش مجاملة عشان بحبك ده انت ليا حاجات كتير
هيا كام مرة هقابل حد بيحب بضمير
حد عاش عمره عشاني وقلبه ليا بيت كبير.

عمرى ما أنسى انا قبلك كنت فى ايه، ومعاك بقيت انا ايه
انا باقى ليك ولحد ما عمرى ينتهى هفضل يا حبيبى معاك
وهعيش واموت بهواك، أنا ليا مين غيرك حبيب عمرى.

نور وهي بتحضنه جامد وبهمس: مروان اوعدني انك ماتسبنيش ابدا
مروان بحنيه: عمري ماهقدر اسيبك لانه معاكي لقيت حياتي، حد يسيب حياته ويمشي
نور: عارف نفسي في ايه
مروان: اي
نور وهي تحضنه بحب وبتنهيده: نفسي افضل في حضنك كده ع طول
مروان: وانا اوعدك طول مااحنا سوا مش هخليكي تنامي في يوم وانتي زعلانه.

نور: اه صحيح قولي انت بتعرف تغني كويس اووي ازاي كده
مروان: بجد عجبتك، تصدقي انه دي اول مره اغني فيها قدام حد
نور: لا بجد، معقوله دانت مبدع يابني..
مروان بغمز: طيب الحمد لله طلعنا عندنا مواهب اهوو، اومال قولتيلي ليه وحش يومها، ها
نور ضحكت بصوت عالي: احم احم، كنت برخم بس، طيب ممكن تغنيلي حاجه بقاااا
مروان رفع حاجبه: دلوقتي
نور: عشان خاطري
مروان: حاضر
ساب مروان ايدها وراح جاب مايك من الفرقه.

وقرب منها وغنالها اغنيه يانور عيني لتامر حسني
حبيبي تعالى بناديلك تطمني تريحني ماتسبش ايدي من ايدك حبيبي تعالى بناديلك تطمني تريحني ماتسبش ايدي من ايدك
كان بيغي ويقرب منها ببطء واول مامسك ايدها نبره صوووته عليت باحساس هاايله ونبرة شوق ولهفه.

ما تبعدش عني ولا ثانية احضني نسيني الدنيا واوعدني طول ما انت معايا ما تسبش ايدي من ايدك ما تبعدش عني ولا ثانية احضني نسيني الدنيا واوعدني طول ما انت معايا ما تسبش ايدي من ايدك يا نور عيني ضمينــي حسيـــني يا نور عيني ضمينــي حسيـــني.

حبيبي حبيبي معاك حقدر امشي واكمل ولو مين جرحني حتحمل علشان عيونك يا حبيبي أنا اموت بجد ولا أسيبك معاك حقدر امشي واكمل ولو مين جرحني حتحمل علشان عيونك يا حبيبي ده أنا اموت بجد ولا أسيبك يا نور عيني ضمينــي حسيـــني يا نور عيني اااااااااااااااااه حسيـــني يا نور عيني.

نور باندهاش: لالا انت موصفتش بتغني حلو اووووووووي اي الاحساس دا، تامر لو سمعك هيبطل غني اصلا
مروان: اصلو الكلام الحلو مش بيطلع غير للناس الحلوه
نور بحنيه ودفء: بحبك
مروان مداعبه وبغمز: احم احم احنا في مكان عام تعالي تعالي نتعشي
نور مسكت ايدو وقعدو ع الطاوله.

نرجع لمحمد وسلمي بقاا
جاهم القرف عكننو علينا
قال محمد جملته متأففا
سلمي: خلاص بقااا احنا حرقنا دمهم وزياده
محمد: ع رايك، كلي كلي
سلمي ابتسمت: حاضر.

حازم وهو يراقبهم بغيظ
حازم: انتي ليه قولتليهم اننا اتخطبنا
دااليا: اهووو عشان نغيظهم وخلاص
حازم: لا جامد ياباشا
داليا: ماتيجي نعملها طيب ونتخطب بجد
حازم بخبث: والله انا عشان اخطب واحده لازم يكون عندي طلبات معينه
داليا باهتمااام: زي اي بقاا
حازم: يعني لازم تيجي عندي البيت قبل مااتقدملها عشان اضمن اني اول علاقه في حياتها
داليا: يعني اي
حازم بخبث: داليا انا معجب بيكي من يوم ما شوفتك، تتجوزيني ياداليا.

داليا: مش عارفه والله اقولك اي
حازم: قولي موافقه طبعا
داليا: اه موافقه بس مش موافقه ع شرطك
حازم: ياحبيبي احنا كده كده هنتجوز هتفرق اي اننا ننام مع بعض دلوقتي او بعد مانتجوز
داليا بتفكير: يعني انت شايف كده
حازم بفرحه: وابو كده
داليا: وهنتجوز ع طول
حازم: طبعا، يلا بقا شقتي قريبه من هنا نقضي وقت حلو مع بعض
داليا بتفكير: مش عارفه
حازم: انتي لسه هتفكري يلا بقاااا
داليا بتردد: موافقه بس تكتبلي مليون جنيه دلوقتي.

اخرج حازم من جيبه شيك وكتب فيه مليون جنيه.

لداليا: اهووو ياستي عشان اثبتلك
داليا بفرحه وهي تاخد الشيك: يااه انت اثبتلي انك فعلا معجب بيااا
حازم: يلا بقاا
داليا: يلالا.

مسك حازم ايدها بخبث وخرجو بره المطعم وركبو العربيه وذهبو الي شقه حازم
سلمي: مش مرتاحه للناس دي
محمد: ياعم فكك منهم ربنا قادر ينتقم منهم وزي ما بيقولو اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين
سلمي: اللهم امين يارب
محمد: يلا قومي نروح سينيما
سلمي: يلااا.

نروح القسم عند كريم بقاا بعد مااخد علقه موووت واتعمله محضر التجاره في الممنوعات
الظابط: انت يازفت مش هتعترف مين الكبار اللي معاك، ولا كنت هتهرب لمين
كريم بذل: والله مااعرف والله اي حاجه عن الزفت ده يابيه ارحمني ابوس ايدك.

اقترب منه الظابط وبدء ان يضربه بالقلم الا ان اوقفه ياسين
ياسين: خلاص خلاص ياباشا كفايا عليه كده ده مهما كان ضيفنا
الظابط: لا ده لازم يتربي ياياسين بيه، اللي زيه حلال فيه الاعدام
ياسين: عشان خاطري انا بس ممكن تسيبني معاه، 10 دقايق بس
الظابط: اوامرك ياياسين بيه.

خرج الظابط وساب ياسين وكريم لوحدهم
ياسين: هاا اقعد كده واستريح واحنا اسفين اووي ع اللي حصل فيك
كريم بضعف: والله يابيه ماعرف حاجه ولا الحاجات دي بتاعي اصلا
ياسين: عارف
كريم: اي
ياسين: بص يلا انت معمولك محضر بقضيه مش هتاخد فيها اقل من 15 سنه سجن
كريم بصدمه: هتسجن ظلم يابشا
ياسين: لا وده ميرضنيش، بص نعمل اتفاق، اي رايك
كريم بخوف: اي حاجه ابوس ايدك بس مااتسجنش، انا بصرف ع اختي وامي العيانه.

ياسين بحده: مالك بمريم ياض انت
كريم: مريم مين يابيه
ياسين بانفعال: انت هتهزر ياروح امك
كريم: لا هو فيه حد يهزر مع الحكومه ياباشا
ياسين: يعني مش عاوز تفتكر، طيب لما تنزل تاخدلك علقه تاني في السجن تحت ابقي وقتها هتفتكر.

كريم: لالا خلاص يابيه افتكرت
ياسين بنفاذ صبر: هااا انجز
قص كريم كل حاجه يعرفها عن حكايه مريم وحسين الشرفي لياسين.

ياسين: اه ياولاد الكلب بيقا بنات الناس لعبه في ايدكم
كريم: ما اخوها قتل بنت عمي
ياسين: طيب تاخدو حقكم من رجاله مش من
بنات ياحيوان
كريم: والله غلطه ياباشا ومش هتتكرر
ياسين: طيب انا مستعد اخرجك من هنا زي الشعره من العجينه بس لازم تتدفع المقابل
كريم بتوسل: رقبتي سداده يابيه بس اخرج
ياسين: كل ورقه ضد مريم عاوزك تحرقها مفهوم، واحسنلك تسافر من البلد لانه وديني لو شوفتك تاني صدفه حتى ما هرحمك.

كريم: اعتبره حصل يابيه واسم مريم ده انا اصلا مش هنطقو تاني وههرب من البلد خالص
ياسين: كده تعجبني، بالنسبه لقضيه المخدرات ده كان سحلب وهنثبت كده في التحقيق
ومش عاوز اقولك لو فكرت تلعب بديلك هقطعهولك ياابن ال، مفهوم
كريم: مفهوم مفهوم ياباشا، امشي بقاا.

ياسين: هسيبك تمشي، بس والله لعبه كده ولا كده انت عارف هعمل اي، ومريم خط احمر
كريم: مريم مين يابيه انا عمري ماعرفت حد بالاسم ده
ياسين: تعجبني، يلا بقاا وريني شطارتك
كريم: الف شكر ياباشا سلام مع السلامه
ياسين: عالم رخصيه جاتك الارف.

ومسك فونه واتصل بمريم
مريم: ايوه يايااسين عملت اي
ياسين: يلا بقا نامي وارتاحي كل حاجه تمام
مريم بفرحه: يعني خلاص مش ماسك عليا حاجه هو ع كده
ياسين: قولتلك خلاص بقاا يلا افرحي وامبسطي
مريم: الحمد لله يارب. بجد شكرا خالص خالص ياياسين تعبتك معايا
ياسين: ده واجبي، هو انا ينفع اشوفك
مريم: لا طبعا مش هينفع سلام
ياسين بابتسامه: قفلت بنت الــ اه منكم يابنات اليومين دوول
بس برضو وراكي وراكي يامريم هانم.

ااااااااااااخ نسيت اسالها ع حكايه اخوها دي
عاود الاتصال بمريم ولكها قفلت تليفونها من الفرحه وانها مش مصدقه نفسها.

نروح بقا عند حازم وداليا لما وصلو الشقه
داليا بانبهااار: واااااااااااااااااااو الشقه جميله اووووووووووووووي
حازم: الحمام اهوو هتلاقي فيه كل حاجه تحتاجيها اتفضلي خدي شاور ومتتاخريش عليا هااااا هستناكي جوا
داليا: حاضر
دخلت داليا الحمام وقفلت الباب وطبعا حازم هيموت من الفرحه وهو داخل الاوضه اتفاجئ بوجود نادين فيها وتزفر في دخان سيجارتها.

حازم بخضه: اوووف انتي هناااااا
نادين: الصراحه مزاجي كان مش حلو قولت نيجي نسهر سوا
حازم: نادين ممكن تاجليها، معايا واحده بره وشغل مهم جدا
نادين وهي تقبله: حازم انت وحشتني اووووي، ليه بتعمل معايا كده.

حازم: مش اكتر مني ياقلبي بس معلش خليها يوم تاني
نادين: اوووف حتى انت ياحازم، والبص كمان زعلان مني وبطل يسهر معااايا
حازم: نادين انتي عارفه مكانك في قلبي ازاي وعارفه كمان انك اكتر حد بيبسطني، بس معلش امشي دلوقتي، وهجيلك انا بنفسي
نادين وهي تقبله: حازم بقاا لا مش همشي مشيها هي
حازم بدا يبادل نادين نفس القبلات ولكنه ابتعد عنها بمجرد ماسمع صوت داليا بتنادي عليه.

حازم: نادين عشان خاطري متخليهاش تشوفك تعالي تعالي اقفي ورا الدولاب
نادين: كده تسيبني انا عشان واحده غيري
حازم وهو يسحبها بقوه: معلش استخبي هنا بس واقرب فرصه امشي.

فتحت داليا باب الغرفه
داليا: اي ده حازم انت لسه مغيرتش
حازم بارتباك: لالا حالا اهو بس اي الجمال ده
داليا: امممم هي ملابس مين الحريمي اللي في الحمام دي ياحازم
حازم: مش بتوع حد انا كنت واثق انك هتجي هنا عشان كده جهزتهملك
داليا وهي تقرب منه: اممممممممممم كل بعقلي حلاوه
حازم بدا بقلع بدلته بسرعه: حلاوتك ياابيض وانا اقدر برضو
داليا وهي تقبل حازم: احنا هنتجوز صح
حازم: طبعا طبعا.

نادين اووبا كده احلو اللعب نصور بقاا واهو فيلم ثقافي خلي الشعب ينبسط
وبقيت نادين واقفه مكانها وقت وطويل جدا لحد ما داليا مشيت.

مروان: نور اقولك ع حاجه من غير زعل
نور: ربنا مايجيب زعل يامروان يارب
مروان: تصدقي انا معرفش عنك اي حاجه غير انه اسمك نور معرفش سنك كمان ودكتوره ايه، ومنين ف قنا ومين اهلك كله كله
نور بنره حزن واسي: مروان ممكن نتكلم في الموضوع ده لما ننزل مصر
مروان: نور نور انتي بتعطي ليه دلوقتي
نور: بابا وماما وسلمي اختي وحشوني اووووي
مروان: طيب هما فين
نور بعياااط: مروان بليز ممكن نغير الموضوع.

مروان: خلاص خلاص لو هيضايقك، ليكي عندي مفاجئه
نور وهي تمسح دموعها: تاني
مروان: طول ماانتي معايا مش هبطل مفاجئات
نور: ها بقا
مروان مسك فونه وطلب رقم البيت
مروان: اتفضلي اهو مش قولتيلي انك عاوزه تكلمي الولاد
نور بفرحه: بجد ايوه هات بقاااا
مروان: هاا حد بيرد
نور بلهفه: لا بيدي جرس اه استني استني
الو، ايوة يايوسف وحشتني اوووي ياقلب ماما.

يوسف: مامي حبيبتي وحستيني انتي اكتر، هتيجي امتي
سلمي: هات يايوسف اكلم مامي بقااا
نور: اديني اختك ي يوسف
سلمي بعياط: مامي مش تجي كفايه بقا انتي وحستيني اوووي..
نور دمعت وبحنيه: ياقلب مامي انتي هاجي حاضر
سلمي: امتي
نور معرفتش ترد ع السؤال وحاولت تغير الموضوع
فين لوجي ولوجين ياروحي
سلمي بعياط: لوجين نامت ولوجي اهي قاعده
نور: طيب ممكن تبطلي عياط عشان مامي متزعلش منك.

سلمي بصوت منخفض: حاضر ياامامي، اتفضلي لوجي
لوجي بفرحه: مامي نور ازيك
نور: الحمد لله ياحبيبتي انتي عامله اي
لوجي: وحساني اووي يامامي
نور: وانت اكتر ياروح مامي، لسه سلمي بتعيط
لوجي نظرت لسلمي ثم اؤمت راسها بالموافقه بحزن: اه لسه
نور بضيق: اووووف ياربي، طيب ياحبيبتي سلمي ع لوجين كتير ونينه وكل اللي في البيت.

لوجي: حاضر بس ممكن اكلم داد يامامي
نور: اتفضلي ي لوجي اهو معاكي
مروان وهو ياخد التليفون من نور: حبيبة قلب داد وحشاني اوووي
لوجي: وانت كمان ياداد، داد لازم اقولك حاجه مهمه
مروان: اي هي
لوجي: مامي نادين مراحتش عند ربنا ولسه عايسه
مروان باستغراب: اي ياحبيبتي الكلام ده..
لوجي: والله ياداد انا سوفتها
مروان: طيب ممكن مانجبش سيره لحد عن الموضوع ده، وانا لما نيجي نتكلم فيه
لوجي اؤمت بالموافقه: حاضر ياداد.

فقل مروان التليفون وهو مستغرب جدا من اللي سمعه من لوجي وارسل رساله ع الفور ل لينا السكرتيره
لينا هو فين شهاده وفاة نادين
ومن بعدها قفل الفون
مروان: نور بتعيطي ليه طيب
نور: مروان عاوزه ارجع مصر
مروان: بطلي جنان احنا ملناش كام يوم هنا، وشهر العسل
نور: عشان خاطري مش عاوز اقعد هنا تاني عاوزه انزل مصر، وان شاء الله ايامنا كلها تبقي عسل مادام احنا سوا.

مروان: خلاص هخليهم يحجزولنا ع بكره، خلاص بقاا ممكن تبطلي عياط
نور: حاضر
مروان: طيب تعالي نروح يلا بينا
نور: اه ياريت انا صدعت اووي من الفرقه دي
مروان: هههههههههههههههههههه دول واخدين اد كده عشان يصوتو فوق راسنا كده
نور: يلا يلا سيبنا منهم، خليهم مع نفسهم بقا.

بعد ما مشيت داليا خرجت نادين من الاوضه
حازم باستغراب: انتي لسه عندك
نادين: اه عادي حبيت اتفرج
حازم: واتفرجتي ياختي
نادين بارف: ذوقك بقا بلدي اوووي ياحازم، اي البنات البيئه دي اللي مدخلها الشقه
حازم: نادين انا تعبان وعاوز انام
نادين: SO what يلا ننام مانا هنام في حضنك النهارده
حازم: نادين مليش مزاج لدلعك
نادين: اخس عليك ياحازم ترضاها عليا انزل لوحدي كده واروح في الوقت ده.

حازم: لا تعالي بس انا تعبان مليش مزاج لشرب ولا سهر فاهمه
نادين: فاهمه فاهمه شيلني يلا عشان مش قادره امشي
حازم بحده: نادين
نادين: لا بقا يعني ولا سهر ولا شرب وكمان مش هتشيلني، فينك يامروان انت اللي كنت مدلعني.

حازم وهو يشيلها: متجبيليش سيره الزفت ده فاهمه
نادين بمياصه: بتغير عليا
حازم: نادين انا بحبك انتي ليه مش فاهمه كده
نادين: اه مااهو باين كل يوم مع واحده وبتحبني
حازم: شوف الاخلاص بتاع البت، ي بت داحنا دافنيو سوا، يلا يلا هنام انا تصبحي ع خير
نادين: اووووووف وانت من اهله.

وصل مروان ونور الاوضه وحجزو ع طياره بكره
مروان بقهرة: مبسوطه كده
نور تتشبث ف ذراعه: اووي اووي اصلك متعرفش الولاد وحشوني اد اي
مروان: اممممممممممم ايوه هننزل مصر بقا وتنشغلي شويه في الولاد وشويه في الشغل وانا راحت عليا.

نور وهي تعانقه: وانا اقدر برضو، دانا مصدقت ما لقيتك
مروان: عارفه يانور احلي حاجه فيكي اي
نور: اي
مروان: مشاعرك صادقه وصافيه، شايف حب في عيونك عمري ماشوفته قبل كده
نور ابتسمت: كل ده فيا انا، واي كمان
مروان: لا بقا دانتي طماعه اوووي
نور: انا طماعه برضو، زعلت منك
مروان: طيب اصالحك
نور: لا مش هتصالح
مروان: عيني في عينك كده
نور بكسوف: الله يامروان
مروان: هاا يلا عاوز بوسه زي ماعلمتك اظن اتعلمتي بتكون ازاي.

نور: نسيت بقااا
مروان: واي يعني نسيتي، اعلمك تاني هو احنا ورانا حاجه
نور: احم احم
مروان: فاكره اول خطوه اي
نور بضحك: لازم ناخد وضعية البوسه
مروان بغمز: ياواد انت يامذاكر طيب ماهو انت شطور وعارف
نور وهي تجري منه وتستخبي في الحمام: مروان بقاااا
مروان: اهربي اهربي قال هتباتي في الحمام، مسيرك ي ملووخيه تيجي تحت المخرطه
نور فصلت ضحك: لا هنام هنا انا، وخليك انت ف الملوخيه بتاعتك.

مروان: اوك براحتك، اروح اشوفلي مزه انا من الصواريخ اللي تحت وانتي نامي في الحمام
نور وهي تفتح الباب بغيظ: نعــم طيب روح هاتها كده وانا اكلك انت وهي
مروان وهو يحضنها: طيب اهو بنعرف نغير كمان
نور: يوووووه انت كنت بتستفزني صح؟

مروان: شاطره خلعتي الحجاب كان هياخد مننا وقت برضو
نور بعدم فهم: وقت اي
مروان: قبل ماطيري ع الحمام كنا بنتكلم في اي فاكره
نور: اه البوسه
مروان: يبقااا تعالي نكمل بقاااا
نور: يووه بقا كل مره تضحك عليا كده
مروان: هتسكتي وتخلي الواحد يركز ولا اجيبلك الصرصار بتاع امبارح
نور بضحكه مرتفعه: والله انت حالتك صعبه
مروان: وعلاجي الوحيد بين اديكي انتي.

نور: مروان انت جميل اووووووي ازاي كده، بجد انا بحسد نفسي عليك..
مروان: دانا اللي بحسد نفسي عليكي، ها بقي مش كفايه كلام
نور: اومال اي
مروان وهو يلامس شفتيها: جيه وقت الفعل بقااااااا.

وصل محمد سلمي عند البيت
سلمي بكسوف: تصبح ع خير يااجمل محمد في الدنيا
محمد: سلمي عشان خاطري تاخدي بالك ع نفسك
سلمي: حاضر انت بس سوق براحه ومتقلقش عليا
محمد: لو مقلقتش عليكي هقلق ع مين يعني
سلمي: محمد انت مقولتليش بتحبني اد اي
محمد بتفكير: امممممممممممممممممممم مش عارف
سلمي بزعل: مش عارف ازاي.

محمد: مش لاقي حاجه كفايه في الكون كله عشان اوصفلك حبي، ال28 حرف عجزو ع التعبير، اللي جوايا لو حكيتو بالكلام، الكلام مش هيوصفه
سلمي بابتسامه: وانا كمان بحبك اوووووي
محمد: وهو يقبل جبهتها: هتوحشيني اوووي ع فكرة
سلمي وهي تمسك ايدو: اول ماتوصل تتطمني انك وصلت
محمد بحب: عيوني حاضر، سلمي ماتجيبي بوسه.

سلمي: اشششششش عيب احنا في الشارع
محمد بقهرة: اسم الله بالنسبه اني في البيت واخد حقي وزياده
سلمي بفرحه: هههههههههههههه ياسين طابق ع انفاسك صح
محمد: انا حاسس انه ياسين ده عملي الاسود من الدنيا
سلمي: بس طيب اووي والله انا بحبه جدا
محمدوهو يميل ع بؤها: وانا بعشق اختو.

وفحأة يجي ياسين ويخبط ع العربيه جامد بايدو
ياسين: انتو بتعملو اي جوا العربيه
سلمي: جالك الموت ياتارك الصلاه
محمد: يامصيبتي انا
ياسين وهو يصطنع الحده: ماقولتليش بتعملو اي، وعندك واحد فعل فااضح ف الطريق العاام سجل ياابني..
محمد وهو ينزل من العربيه: وربنا ما بنعمل انت عاطينا فرص نعمل حاجه اصلا.

ياسين: بس انا شوفتكم متلبسين
سلمي بخوف: والله انا مليش دعوه ياياسين ده هووو
وجريت ع البيت
ياسين: بتستفرد بااختي من ورايا يلاه
محمد بنبره رعب: ماعاش ولا كان ياباشا، احلي باشا ف القضاء كله
ياسين بثقه اوفر: عارف عارف من غير ماتقول
محمد: حبيبي والله
ياسين وهو يشير بسبابته ويتوعد لمحمد: محمد بطل حركات الصياعه دي في بيتك انما هنا لسه في بيت ابوها، يعني بوسه وبعيدين حضن وبعدين استغفر الله.

ذلك لم اسمح بيه مطلقااا.

محمد: باشا، واحنا برضو بتوع الكلام ده هطير انا بقاااا
ياسين بتوعد: انا حذرتك
محمد وهو يقبله: ابقي ابعت دي لاختك سلام
وركب عربيته وطار
ياسين: اه يابن المجنونه، لحق نفسه وهرب، بس انا وراك وراك.

وعدي االيوم ع ابطالنا وصبح يوم جديد
نبدا بيه من عند الزفته نادين بقا
ناين بدلع وهي تقريبا عاريه الجسد: حازم قوم بقا كفايه نوم
حازم: اوووف اقفلي النور يانادين
نادين: قووووم بقااااا
حازم: نادين ابعدي عني الله يرضي عنك
نادين: كده ياحازم، طيب
حازم: خلاص خلاص تعالي في حضني وارتاحي
نادين: لا ياحازم انت مابقتش تحبني
حازم: طيب اعملك اي عشان اثبتلك اني بحبك.

نادين: اخس عليك، اه النهارده هدخل الفيلا بتاعت يوسف خاصة انه مروان باشا مسافر
حازم: طيب خلي بالك ع نفسك واقفلي النور
نادين: متقلقش عليا ياحبيبي.

في الغرفه في الفندق، تشرق الشمس صباح هذا اليوم ع عكس المعتاد، حيث يحجب اشعاعها كثافه السحب، مما يعطي جوا خلابا.

مروان صحي بدري شويه ع معااده..
بمجرد ان فتح عينه ببطىء، وجد نور بين احضانه. وشعرها الكثيف ينفرد ع صدره
اتحرك بشويش عشان ميزعجهاش، واتكأ ع جمبه
مصففا لشعرها بانامله برفق وحب..
مروان همس في ودنها: كل ده نوم ياقلبي..
نور بصوت كله نوم ومغمضه عينيها: صباح الخير
مروان بحنيه ومازال يعبث بشعرها: صباح فل، والورد والياسمين وكل حاجه حلوة ع خدودك.

نور اعتدلت ف نومتها، ونامت ع ضهرها ولسه بردو مغمضه عينها، وبصوت كله نوم
اي الرضا دا كله.

مروان بيمشي انامله برفق ع خديها:
ها يلا بقا نبطل كسل، واخليكي تشوفي الرضا اللي بجد
نور بتمط ف دراعاتها لقدام وبتاخد نفس عمييق وبتفتح عنيها ببطئ: عاوزه انام كتير..
وقطع كلامها نظرات مروان ليها
نور ابتسمت
ممكن اعرف بتبصلي كده ليه
مروان بحب وهو ف نفس وضعيته
عادي يعني، بفكر شوويه، ف حاجه؟
نور رفعت نفسها شويه لفوق
وحبيبي بيفكر ف اي بقاا
مروان مداعباا: ف كل حااجه.

نور اتحركت ونامت ع جنبها وبقيت موازيه ليه بالظبط، مقلده طريقه كلامه
مممممم في كل حاجه، زي اي بقي
مروان قرب منها شوويه حتى شعرت بانفااسه
زيك انتي مثلا
ساد الصمت لبرهه، كل منهما ينظر للاخر، نور بتحاول تستوعب جملته.

مروان اعتدل ف نومته، وقام قعد جمبها، ومديها ضهرو
نور قامت بهدوء وقعدت نفس قعدتو
ومشت ايديها بفرق ع رقبته
حاسس باايه وانتي معايا يامروان
مروان ادرا بجنبه ليحاوط خصرها بدراعه
حاسس اني دخلت مدينه الحب، ورجعت طفل م الاول، فجأه بقي حابب كل حاجه
نور عانقته برفق
مروان قرب منها اكتر وهمس ف ودانها
وانتي بقي حااسه باايه وانتي معاايا
نور تعالت ضربات قلبها، وتنهدت وقربت منه اكتر.

حاسه اني وقعت ف العشق ومحدش سمي عليا، مروان عاوزاك تسيطر عليا وتحتويني جوا قلبك، ومتسبنيش عشان انا وقلبي محتاجينك، محتاجه اعوض كل ثانيه ف بعدي عنك، محتاجه حضن يمحي كل الالم اللي فات..
محتاجاك جوايا مش معايا وبس.

مروان حضنها بقوة وادارها بين دراعاته
نور بهمس: انت هتعمل ايه؟
مروان بتنهيده
هديتيني كل الحب الل ف قلبك من غير مقابل..
وانا كنت اعمي وهديتك الجرح والالم والعذاب جزاء الحب دا، سبيني بقي اعوضك واعتذرلك بطريقتي
نور مازالت متشبثه به
واعتبر نور من دلوقتي ليك وبيك وبس، خد من عمري، عمري كله، بس سيبلي الدقيقه اللي هتحضني فيها.

مروان بهمسه
طيب ممكن نقوم عشان طيارتنا كمان ساعه
نور ابتسمت حااضر
قامت نور ولبست وذهبت هي ومروان ع المطار وبعد ومرور عدة ساعات وصولو البيت.

نور وهي تحضن الولاد: حبايب قلبي وحشتوووني اووووووووي
الاولاد وهما بيحضونها: وانتي كمان يامامي وحشتيناا
محمد وهو بيحضن مروان: عريسنا وملك الرومانسيه ازيك
مروان: اخويا ليك وحشه ياااض
محمد: حمد لله ع سلامتك يانور
نور: الله يسلمك يامحمد
منيره: وحشتوني اوي ياولاد، اول مره اعرف انكم غاليين اووي كده
نور ومروان وهما بيقبلو ايدها: انت البركه بتاعتنا ياامي
منيره: طيب يلا اطلعو ارتاحو فوق، انتو راجعين من سفر.

نور: ارتاح اي لالا انا رايحه الشغل
مروان: شغل اي اسمعي كلام امي واطلعي ارتاحي وانا هروح اشوف واي حاجه جديده هبلغك بيها
نور: مروان
مروان بحده: وبعدين اسمعي الكلام بقا
نور: حاضر ياحبيبي
منيره: ربنا يخليكم لبعض ياولاد
مروان: ويخليكي لينا يااست الكل، بعد اذنكم بقاا.

يوسف: اي ده يابابي مش هتلعب معانا
مروان وهو يبوسه: طيب اروح الشغل وارتاح شويه وبكره نعلب كتير بقااا اي رايك
يوسف: ماسي يابابي.

مشي مروان راح الشغل وكمان محمد راح الجامعه
منيره: خدي هنا يانور، عامله اي مع مروان
نور بغرحه: مبسوطه اووي اووي يامامي، حاسه اني هطيرررر
منيره وهي تحضنها: الله يبسطك كمان وكمان يارب، يلا روحي ارتاحي شويه
نور: فين منار ومريم
منيره: خرجو من بدري يابنتي.

ذهب مروان الشغل وكمان نور طلعت اخدت شار وارتاحت شويه حتى اتي المساء
ورجع مروان هلكان من التعب
نور وهي بتقلعو الجاكت: حمد لله ع سلامتك
مروان بارهاق: الله يسلمك، وحشتيني في الشويتين دوول
نور: وانت كمان وحشتيني اوووي، جعان صح
مروان: همووت من الجوووع
نور: خلاص هنزل اجهزلك اكل
مروان: خدي هنا بما انه الولاد نامت خلاص والبيت مفهوش غير انا وانتي ماتيجي اقولك حاجه سر.

نور: مروان بقااا انت مش تعبان
مروان: مين قالك كده، انا زي الحصان قدامك اهووو
نور وهي تعانقه: ياواد ياجامد انت
مروان وهو يحضنها ويقربها منه: اي بقااااا
نور: بموت فيك بقاااا
وفجاة خبط الباب
مروان: احم احم ادخل
لوجين: داد انا خايفه اوووي حلمت حلم وحش ممكن انام معاكم
مروان بنفاذ صبر: امشي ابت روحي نامي جمب اخواتك
نور بغمز: مروان بس بقااا
حضنتها نور وشالتها وقعدتها ع السرير.

نور: هاااا بقاا قوليلي حلمتي باااايه
لوجين: حلمت انه في تعباان كبير اووي عاوز يقرصني
نور: طيب خلاص خلاص اهدي ده كابوس من الشيطان، اكيد انتي مقولتيش بسم الله الرحمن الرحيم قبل ماتنامي.

لوجين: صح ياماامي انا نسيت اقول
نور: طيب يلا بقااا نامي في حضن مامي النهارده ومتخافيش
مروان بقهره: اسم الله ياختي وانا انام فين
نور: اششششششششششششش استني بس.

مروان قاعد ع الكنبه هيموت من الغيظ
نور بهمس: خلاص نامت قوم يامروان وديها اوضتها وانا هنزل اجيبلك حاجه تاكلها
مروان وهو يرفع لوجين براحه: ماشي بس متتاخريش.

وصل مروان لوجين الاوضه ونزلت نور تحضر الاكل لمروان.

وهي ماسكه صنيه الاكل سمعت صوت فاظه اتكسرت في اوضة المكتب وع حده شافت حد بيجري في الجنينه
نور بصراخ وخوف والاكل وقع منها: مروووان الحق في حرامي
نزل مروان ومحمد ع صوت نور
مروان وهو يحضنها: في اي بس مالك
نور برعشه: في حد كان في اوضه المكتب، وانا شوفته بيجري في الجنينه
مروان: اجري يامحمد شوف في اي
مروان وهو يحضن نور عشان يحسسها بالامان: خلاص بقاا عشان خاطري اهدي انا جمبك اهوو.

منار ومنيره بيجرو ع السلم: ف اي ي ولاد
مروان: نور بتقول ف حرامي
منيره: لازم نبلغ البوليس
مروان: طيب مش نشوف حاجه اتسرقت ولا لا عشان نبلغ
منيره: اسمع كلامي يامروان انت متعرفش اي اللي احصل اطلب البوليس وحياة ولادك
منار بخوف: ف اي ياماما
قطعها محمد وهو بيجري: لازم نبلغ البوليس
مروان: شوفت حاجه
محمد بيجري وبتنهيده: فعلا الفيلا فيها حركه غريبه وناس كانت بتراقبها من فتره
مروان بصدمه: انا مش فاهم حاجه.

محمد وهو ماسك الفون: هتفهم كل حاجه دلوقتي.

الو مركز شرطه المعادي لو سمحت عاوز ابلغ عن محاوله سرقه الفيلا
اتفضل العنوان اهوووووو.

مروان وهو يفتش في اوضة المكتب: اي ده فاظه بابا الكبيره اتكسرت
محمد بانتباه: استني بس متلمسش حاجه عشان البصامات
نور جيه ف بالها المافيا اللي كان يتكلم عليهم يوسف ابو مروان
نور برعب: انا خايفه اووي يامروان
مروان: متخافيش انا جمبك اهوو...
محمد بيجري ناحية الباب: الشرطه جات انا هفتحلهم
فتح محمد الباب وصدمته الكبيره لما لقي عمر هو الظابط اللي جاي يحقق
عمر بصدمه: محمد!
محمد بصدمه: عمر!

عمر باهتمام: انتو اللي بلغتو مش كده
محمد بتوتر وارتباك: اه اه ياعمر بس اي الصدفه دي
عمر ابتسم: صدف بقااا، اي اللي اتسرق
ماشي مروان ونور بالقرب من الباب
نور وقفت مكانها ومش مصدقه نفسها ودموعها انهمرت وايديها اترعشت
عمر.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)