قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثالث عشر

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثالث عشر

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثالث عشر

‏في مقولة لخليل جبران بتقول وعندما تبدئين أنتِ بنسيانه، سيبدأ هو بحُبك. و دي أكتر جملة صح و relatable بجد عشان فعلا احنا لما بنبدأ نبعد عن ناس معينة و نبقي عايزين ن- get over them بنلاقيهم بيقربوا مننا و بيكلمونا كتير و عايزنا أكتر من أي وقت فات.

نبدا عند نور وهي ما سكه الجواب بتقرا فيه
وكان يحيي كاتبلها.

نور حبي الاول سامحيني لاني كنت معاكي صريح من البدايه واعترفتلك بحبي حتى من غير مااعرف حقيقه مشاعرك، يمكن ده خطا مني
بس جيه الوقت اللي لازم اصلحه نور انا مسافر واوعدك اني مش هرجع تاني غير لما انساكي نهائيا ومش عارف ساعتها هقدر ولا لا..
بس اوعدك اني هحاول واتمني بجد مروان يسعدك ويفرحك مروان طيب وانتي كمان طيبه وتستاهلو بعض، حاجه تانيه ممكن تخلي بالك ع.

امي هي بتحبك او ع فكره قربي منها ياريت ده طلبي منك، واخر حاجه سامحيني يانور بجد سامحيني,,,,,,, اشوف وشك بخير.

قفلت نور الجواب وتكلم نفسها بدموع
ليه كده يايحيي ليه دينا بتحبك اوي والله، سبتها ليه ليه
هاله: مادام نور انتي كويسه
نور وهي بطبق في الجواب وبتتسند ع الكرسي: مش عارفه حاسه اني تعبانه شويه
هاله: اطلبلك دكتور طيب
نور وهي بتمسك بطنها صوت عالي وبصراخ: اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
جريت عليها هاله وطلبتلها الاسعاف وجات خدتها.

نروح عند مريم ف الاوضه قدام المرآه وهي بتكلم كريم
مريم: حبيبي انا نفذت اللي قولتلي عليه بالظبط
كريم: برافو عليكي شطوره، ايوه كده انا عاوزك تسمعي كلامي دايما
مريم: حاضر ياروحي
كريم: هشوفك امتي بقا
مريم: مش عارفه لما الاخ محمد يحن عليا
كريم: يوووووووووووووووووووة وانا هستني كل ده
مريم: معلش ياحبيبي نستحمل شويه لحدت مانتجوز ونبقي مع بعض ع طول
كريم بخبث: ياااارب بقاااا.

ونسيبهم يتكلمو ونروح عند مروان وهو بيفتح باب الشقه
مروان: نادين نااااااادين
نادين بلهفه: خير ياحبيبي
مروان: اي ده انتي لابسه ليه لبس خروج انتي خارجه ولا راجعه من بره
نادين بارتباك: لالا ياحبيبي كنت مصدعه خرجت اجيب دوا صداع
مروان وهو بيقترب منها بحنيه ويحضنها: طيب ممكن بقا متنزليش لوحدك تاني ولما تحتاجي حاجه تقوليلي، ماشي
نادين: ماشي ياحبيبي مقولتليش بقاااا رجعت بدري اوي النهارده.

مروان: اه كنت عاوز اسالك هو ف حد سال عليا
نادين بتفكير: لالا مين يعني هيسال محدش سال عليك. في حاجه يامروان
مروان: لا ياروحي متشغليش بالك انتي انا جعان اووي ع فكره وبما انك لابسه كده تعالي نتغدا بره
نادين بفرحه: ياااااااااااااااااس يلا بينا.

نروح عند عمر بقاا وهو واقف جنب الشباك وبيفكر في منار يدخل عليه ياسين
ياسين: الله الله بدانا في شغل الحبيبه ووقوف جمب الشباك وسرحان ووووووووووووووو وفي الاخر بنحب وهم وبنت منعرفش حتى اسمها.

عمر بضيق: والنبي اسكت يااياسين مش فاضيلك
ياسين ممازحا: وكمان بتتقمصي يابيضه
عمر بنفاذ صبر: اوووف مش عارف انسي شكلها طول الليل وانا بحلم بيها
ياسين وهو فطسان من الضحك: يااااالهوي دانتي حالتك متاخره اوووووي يااختي
عمر تنهد: اووووووووووووووووووف الكلام معاك مافيش منه فايده
ياسين: لا هقولك خد م اخوك بس، مادام انت مانتخ كده في البيت مش هتنساها انزل الشغل، وكل عيش يابابا وكفايه كسل.

عمر: ااااه تصدق نسيت الشغل ووجع الدماغ، ياااااااااه خلاص اهوو الواحد راجع الاسبوع الجاي
ياسين: ايوه كده برافو وبعدين بطل هبل ده الواحد بيعرف مزه واتنين و3و4و10 وفي الاخر بيتجوز اللي بتختارهاله امه
عمر ضحك: الله يفصلك ياخوياا اي ده كله هي جمعيه تعاونيه، هي واحده وبس ياعم
وتقطع حديثهم سلمي وهي صاحيه من النوم
سلمي: ياجدعان جعاااااااااااااااانه اووووي فينك بس ياماما انتي وعمتو مافيش حاجه تتاكل اصلا.

ياسين: يابت الناس ماهو انتي لا زهقانه لاجعانه ماترسي ع حل
سلمي بتقعد ع الكرسي: عاااااااااااااااااااااااااااا جعانه
ياسين: روح اكلها ياعمر، وانا رايح لعمك
عمر: ياااسلام ماتروح انت
ياسين بضيق: ماتحضري لنفسك يابت، وهو مين فينا البنت
سلمي: يوووووووووووووووووووووة هترغو كتير انتو الاتنين يلا قدامي ع المطبخ
عمر وياسين في صوت واحد: نعممممممممممممممممممممم ده ع جثتي.

نروح المستشفي عند نور ومنيره ومحمد عندها بعد مااتصلت بيهم هاله بلغتهم
منيره وهي تجري ع الدكتور: طمني يابني بنتي عامله اي
الدكتور: هي اكلت حاجه مسمومه وكان هيكون فيها خطوره ع البيبي لو اتاخرتو شويه لكن الحمد لله ربنا ستر والبيبي كان كبير وقدر يقاوم السموم
منيره بلهفه: يعني بنتي بخير
الدكتور: اطمني صحتها كويسه اووي والطفلين برضو بخير وتقدروا تاخدوها وتمشوا.

محمد بدهشه: طفلين؟تقصد انه نور حامل في twins
الدكتور: اه انتو مكنتوش تعرفو ولا اي عموما مبروك والف سلامه عليها بعد اذنكم
منيره: اتفضضل ياابني
منيره بفرحه: انا فرحانه اووي يامحمد نور حامل في توأم ياااه ربنا عوض صبرها خير الحمد لله ي رب
محمد ربت ع كتفها: الحمد لله بلا تعالي نطمن عليها.

نروح عند نادين ومروان وهما قاعدين في المطعم
مروان: اي ده شايفه يانادين مين اللي هناك ده
نادين: مين
مروان: ده حازم بس مين اللي معاه دي
نادين: مش عارفه والله، ممكن صديقتو او عميله بتشتغل معاه
مروان: اي ده، ده خد بالو مننا وجايين علينا.

ويقترب حازم والبنت اللي معاه من مروان ونادين
حازم: اهلا اهلا مروان بيه هنا وانا اقول ليه المطعم منور ازيك ياهندسه
مروان: حازم بيه اهلا بيك المطعم منور بوجودك والله
حازم بغمز: دي المدام مش كده
مروان: اه نادين مراتي وده مستر حازم
نادين وحازم بيبصوا لبعض بنظرات محدش فاهمها غيرها
حازم: اهلا يامادام
نادين: اهلا بحضرتك
حازم: استنو اعرفكم بخطيبتي ساندي
مروان اول ماشافها وحس الدنيا بتلف بيه ومش مصدق عينيه.

ساندي بخبث: هاي مستر مروان مستر حازم حكالي عنك كتير وعن اجتهادك ف الشغل
ساندي ماده ايدها لمروان وهو من صدمته مش مركز
نادين وهي بتسلم عليها: هاي انا سعيده جدا بمعرفة حضرتك اخير لقيت حد هنا اكلمه
مروان وهو بيشد نادين من ايدها: يلا بينا يانادين
ساندي بلؤم: في اي بس يامستر
مروان بحده: نادين مش قولت يلا يلا بقااا
نادين بتوتر: حاضر حاضر
مشيوا نادين مروان وبقيو حازم وساندي قاعدين ف المطعم بيبصوا لبعض ويضحكو.

ناااادين وهي ف العربيه: مروان ممكن تقولي مالك في اي
مروان: عارفه مين اللي كانت جوه دي
نادين: مين
مروان: دي الزفته ساندي اللي كانت السبب ف كل المصايب الل احنا فيها
نادين: اااايه يالهوووووي وانا اقول شكلها مش غريب عليا وحااسه اني شوفتها قبل كده، بس دي اتغيرت خالص
مروان: هموت واعرف خرجت ازااي ازاي، هي مش كانت اتمسكت ف قضيه طلعت منها ازاي
نادين: ايه مش فاهمه انت بتكلم نفسك.

مروان: نادين اتصلي بطنط قريبتك دي وقوليلها كل حاجه بيني وبين حازم ده انتهي
نادين بصدمه: ايةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة
مروان بحده: ولا اقولك انا هقوله.

رجعت نور ومحمد ومنيره البيت
منار بخضه طمنيني يانور مالك تعبانه ليه كده
منيره: تعالي اسنديها يامنار معانا
نور: اطمني يامنار انا كويسه
مريم وهي نازله من ع السلم: نور مالك
منيره: لا متقلقيش يامريم نور كويسه تعبت شويه وجات سليمه الحمد لله
مريم بصدمه: ايةةةةةةة يعني البيبي مش حصلتله حاجه
محمد بغضب: وانتي عرفتي ازاي ان نور اللي كان تاعبها البيبي.

مريم بارتباك: هااا لالا قصدي اطمن بس هو في ايه مالك بتبصلي كده ليه
محمد بصلها بصه قرف وسابها ومشي
منيره: ولد يامحمد مالك باختك بتكلمها ليه كده
كلهم بصوا لبعض وسكتوا.

عمر وياسين واقفين في المطبخ ومتبهدلين اووي ولالبسين مريله مطبخ وشكلهم يموت من الضحك
ياسين: هاااا ياست هانم اتفضلي دوقي وقولي رايك
سلمي بتناكه بقااا وهي بدوق الاكل: امممممممممممممم
عمر لاستفهام: هاااا اكيد عجبك كنت متاكد الله ينور ياشيف ياسين
ياسين بفشخره: شكرا شكرا ياا شيف عمر ده اقل حاجه عندي
سلمي بارف: انتو بتقولو اي الاكل زي الزفت ع فكره وانا من رايي نطلب دليفري احسن.

عمر وياسين وهما بيبصوا لبعض وهيفرقعوا من الغيظ: نعممممممممممممممممممم ياروح خالتك
سلمي: بقول الحق، ده اكل يتاكل لو سمحتو عاوزه بيتزا
ياسين: عاااوزه بيتزا صح
عمر وياسين بيصوا لبعض وكانهم بيتفقوا ع حاجه
سلمي: انا مش مرتحالكم اهدو اهدو كده احنا اخوات بردك من زمان
ياسين لعمر: انا هقتلها وانت تقبض عليا
عمر: لا انا هقتلها وانت تخرجني.

سلمي جريت م قدامهم: ي لهوووووووووووووووووووووووووووي الحقيني ياماما دووول عالم مجانين.

وبعد مرور 5 شهور
تتعالي اصوات الصراخ من منزلين نروح الاول لبعيد شويه لندن عند مروان ونادين
وهما نايمين
نادين بصراخ وبتوجع: احلقني ياااااامروان الحقني
مروان بفزع: ااااااااااايةةةةةةة في اي
نادين/اااااااااااااااااااااااااااااااه الحقني شكلي بولد
مروان بفزع: هاااااااااااااااااااااارك اسوووووووووووح تولدي ازاي وانتي لسه ف ال8
نادين: معرفششششششششششش انت لسه هتتكلم بقولك بولد اااااااااااااااااااااااااااه.

مروان قام بفزع بيجري زي المجنون ومش عارف يعمل اي غير انه شالها وجري بيها ع المستشفي
وع حدا بقااا عند نووور وهي بتصرخ والبيت كله بيجري ع صوت الصراخ بتاعها
منيره وهي بتفتح ف الانوار: خير يارب خير استرها
منار ومحمد وهما بيجروا ع منيره: في ايه يااماما
منيره: مش عارفه بس نور بتصرخ استرها يارب يلا نشوف ياولاد يلا
دخلو ع نور وهي في حاله صعبه اووووي وبتصرخ بجنون من الالم
منيره بخضه: مالك يابنتي مالك.

نور بتوجع: الحقني يااااماماا شكلي بولده، اااااااااااااااااااااااه مش قادره
منار بتمسحلها العرق: اي الهبل ده لسه بدري اوي ع الولاده نامي نامي ده الم طبيعي
نور بصرراخ وبتجز ع سنانها: يابت مش وقت فلسفه بقولك هولد، اااااااااااااااااااااااه ياااارب
منيره بلهفه: ياضنايا يابنتي محمد محمد يلا تعالي شيلها نوديها المستشفي
محمد بدهشه: نعععععععععععععععععععم اشيلها ازاي.

منار: انت لسه هتتصدم وترفع في حواجبك البت بتخلص مننا يلا شيل
محمد بقهرة: ياااااغلبك يامحمد
وشالها محمد وجري بيها ع العربيه وجابت منار المفاتيح وراحو المستشفي.

وبعد مروو ساعتين تقريبا بالفرنسيه
يخرج الدكتور من غرفه العمليات في لندن ومروان بيجري عليه يطمن
مروان: دكتور طمني مراتي عامله اي
الدكتور: مبررووووووووك المدام كويسه جدا وربنا رزقك ببنتين زي القمر
مروان ساعتها الدنيا طارت بيه من الفرحه
مروان بفرحه وهو بيبوس ف الدكتور: بجد بنتين اخيرا بقيت اب، شكرا يادكتور شكرا انا بقيت اب
الدكتور: هههههههه مبروك
مروان بلهفه: اقدر اشوفهم.

الدكتور: هما في الرعايه دلوقتي تقدر تروح هناك تشوفهم
مروان وهو بيبوسه تاني: حاضر حاضر انا هروح اشوفهم ايووووه بقااااااا.

وتخرج الممرضه من غرفه العمليات ويجروا عليها كلهم
محمد: الله هما دول ولاد اخويا
الممرضه: مبروك بنت وولد زي القمر
منار بفرحه بتنطط: ايوووة بقااااااااااا هيصه بقااااا ولاد اخويا نوروا الدنيا ياااااسلام هيييييييييييييح بقااا نفسي ازغرد
منيره حط ايدها ع قلبها: الف حمد وشكر ليك يارب انت كريم اوي ماشاء الله ماشاء الله
الممرضه بعد ازنكم
محمد ومنار في صوت واحد بخضه: هتاخديهم فيييييييييييين.

الممرضه: لازم ناخدهم الحضانه كام يوم وبعدين هتاخدوهم.

شرفو قصتنا 4 ابطال جداد ياتري اي حكايتهم
وبعد مرور 4 سنوات بقاااااااا
سلمي عاشت وسط ولاد عادل وحياتها اتحسنت وكمان ذاكرت كويس ودخلت كليه الطب وهي دلوقتي في سنه اولي
محمد خلص امتحاناته ع خير وبرضو حقق حلم والده وحاليا ف ٥ طب.

ياسين بقاا كل يوم وتاني يجتهد في شغله وبرضو لسه هو سلمي زي القط والفار وبرضو هيتجنن ويعرف ساندي اللي كان ماسك قضيتها فين
عمر رجع شغل ورجع لنفس القضيه المعقده دي وكل ماتضيق بيه الدنيا يروح يقعد في المكان اللي شاف فيه منار ع امل انه يشوفها تاني.

منار بقاا اخيررا خدت المااستر وحاليا بتذاكر ف الدكتوراه وفتحت سلسله صيدليات ف جميع انحاء مصر وكانت معاها اميره صحبتها، ورافضه فكرة الارتباط والجواز لحد ماتحقق احلامها، وسمعت كلام عمر وبطلت تمشي لوحدها في اماكن ضلمه تاني، ورفضت انها تشتغل مع نور لانها مش بتحب اي حاجه تاني غير الصيدله.

دينا بقاا اول ما عرفت انه يحيي خلاص سافر كانت هتتجنن قررت انها لازم تنساه وسافرت دينا ع بلدهم ومسكت كل شغل وشركات والدها وبقيت تشغل نفسها في اي حاجه عشان ماتفكرش في يحيي
مريم بقا بعد ما اتخرجت وهي مش بتعمل اي حاجه غير انها بتقابل سي كريم والعلاقه الصراحه اتفتحت بينهم اوووي ياااريتك يانور ما اقنعتي محمد انه يوافق انها تخرج.

يحيي سافر امريكا واستقر هناك وحياته مشيت عادي وبيحاول ينسي نور وبالفعل بدا ينساها ويقنع نفسه انها خلاص مبسوطه مع غيره
محمود حالته اتحسنت شويه وبقا عايش في بيت اخوه وكل تفكيره في نور بنته
حازم وساندي كل يوم الشر يزيد جواهم من ناحيه مروان
مروان اخيرا بعد كلام كتير مع نادين انه ميقطعش علاقته بحازم وانه ملهوش ذنب في انه مخدوع في ساندي.

استمر الشغل بينهم واستمر كمان يهرب ممنوعات من خلال شغل مروان وهو لا حياة لمن تنادي ومش عارف اي اللي بيحصل من ورا ضهرو
شغل مروان كبر جدا جدا وفتح فروع وشركات كتتتتير وبيحاول ع اد ما يقدر ينسي نووووور ويقوي علاقته اكتر واكتر بنادين
نور بقاااا عملت اللي ميعملهووووووش 100 راجل
اتخرجت من الجامعه بتقدير جيد جدا
كل يوم كانت تتصل بيسرا و علاقتهم كانت كويسه جدا جدا وبقيوا بيحبو بعض اوووي.

وقفت المصنع ع رجله ورجعته احسن مليوون مره من الاول
سلسله شركات يوسف بقيت اشهر الشركات في الشرق الاوسط وفتحت نور فروع وسلاسل في كل محافظات مصر
نور احتفظت بالجهاز والورق اللي سابهولها يوسف لوقتهم المناسب وتكشف الحقيقه قصاد الكل
نور ربنا كرمها ب يوسف وسلمي احلي حاجه في حياتهااا طفلين اشقيه جدا جدا
نادين ومروان ربنا رزقهم ببنتين امامير اووووووي لوجي ولوجين وكيووووت جدا.

نبدا الاول عند مروان وهو قاعد قصاده اللاب توب بتاعه بيتابع الاخبار
نادين باستفهام: مالك ياحبيبي انت مش معايا خالص مركز في اي اووي كده؟

مروان مندهش: لا ابدا بس داخل مزاد مهم اووي فبشوف مين المنافسين المشتركين في المزاد ده
نادين بعدم اهتمام: اها طيب ممكن بقا تقفل اللاب ده وتركز معايا شويه
مروان وهو يبتسم: نص ساعه بس وهافضالك خالص
نااادين بنفاذ صبر: يوووووه بقااا يامروان قولت دلوقتي يلا
مروان فجاة صوته علي وبرق ف الشاشه: لالالا استني استني اشوف اي ده
نادين باهتمان: مالك كده يامروان خضتني كنت بهزر معاك ع فكره.

مروان باندهاش: شوووفي كده يانادين مجموعه شركات المنصوري داخله المزاد
نادين باستغراب: شركات المنصوري؟مش دي شركات باباك
مروان بحيره: ايووة بس اي ده، انا مش فاهم حاجه
نادين سكتت كانها تعرف حاجه وبعدين بدون اهتمام
خلاص وليه تحير نفسك اعمل سيرش وشوف اذا كانت فعلا شركات باباك ولا حد تاني.

مروان: ايوه صح عندك حق استني اشوف
نادين بانتباه: هاااا ظهرلك حاجه
مروان: انا مش مصدق اللي شايفو قدامي
نادين قامت قعدت جمبه
الله بقاا، مروان متلعبش باعصابي وقولي في ايه
مروان: شوفي كده كل الاسماء والشركات دي تابعه لشركات المنصوري، دي بقيت شركات عالميه بعد ماكانت ع وشك الانهيار.

نادين: يعني اي دي شركات باباك فعلا
مروان قطب حاجبيه ومط شفتيه
ايووة بس معقوله مين اللي حقق لنجاح ده كله ممكن يكون محمد!

نادين رفعت حاجبها: وممكن تكون نور
مروان بصدمه: هااا، ماافتكرش انها لسه موجوده اصلا بعد اللي عملته معاها
نادين بلا مبالاه: ومش معقوله ليه، انت نسيت انها لسه مراتك وانا واثقه انها هي اللي ورا النجاح ده كله.

مروان: لالالا مستحيل طبعا هو زي ماقولتلك ياما محمد اللي عمل كده يااما منار محدش غيرهم ونور دي اصلا اكيد محدش عارفه لها طريق لحدت دلوقتي، وغير كده انا ارجح السبب الاقوي انه محمد لانه راجل ويعتمد عليه.

نادين هزت كتافها: طيب مش هنختلف انت ممكن تشوف مين المسئول عن ده كله
مروان بيبحث ع اللاب: استني كده، ايه دي كل الحاجات دي والجروبات باسم سلمي ويوسف المنصوري
نادين ضحكت: ودول يطلعو مين كمان؟

مروان وهو بيمسك دماغه: مش عارف مش عارف بجد في حاجات كتير اووي معرفهاش في مصر، هو ايه اللي بيحصل
وتقطع كلامهم لوجي
لوجي: الحقي الحقي يامامي لوجين تعبانه اووي جوه ومش قادره تتنفس
نادين بنفاذ صبر: يووووه يامروان انا تعبت اوي من بنتك لوجين كل شويه تعبانه ومش قادره تتنفس اووووف
مروان باستغراب: اي الطريقه اللي بتتكلمي بيها دي، دي بنتك يامدام ع فكره
نادين بارف: اوووف انا تعبت.

مروان نظرلها محذرا: لينا كلام بعدين في الموضوع ده تعالي يالوجي نشوف اختك يلايلا.

اخد مروان لوجي ودخلو الاوضه عند لوجين
مروان وهو يقترب من لوجين ويحضنها: مالك ياروح بابي
لوجين بتتكلم بالصعوبه جدا
مش قادره اتنفس ياداد انا حاسه اني هروح عند ربنا.

مروان وعينه امتلات بالدموع ويحضنها ويشيلها
لالالا ياعمري متقوليش كدا انتي روح بابي يلا يلا هنروح للدكتور
لوجي بدموع: داد انا خايفه اوووي علي لوجين بليز داد، اتصرف
مروان بحزن: متقوليش كده ياروحي يلا يلا هنروح للدكتور يلا
اخذهم مروان هما الاتنين وهو وخارج القي نظره لوم وعتاب ع نادين اللي متحركتش من ع الكرسي وبتقلب في التلفيزيون ونزل
وراح المستشفي يشكف للوجين.

نروح عند نور وهي قاعده مع ولادها
نور بنفاذ صبر: انت يا ولد يلي هناك انت كفايه لعب ع الزفت ده، وتعالي اقعد معايا
يوسف بلماضه: مامي لوسمحتي بلاش كل شويه تقوليلي ولد قدام البنت دي انا راجل وكبير
سلمي اخته ضحكت ع كلامه.

نور ابتسمت ع طريقته، وقامت قعدت جمبه وبتصفف شعره باناملها
طيب ممكن ياحبيب مامي تيجي تقعد مع ماما شوويه قبل ماانزل الشغل، من امبارح مقعدناش سوا.

يوسف بلا اهميه: طيب طيب اخلص الناتش بس واجي
نور بعصبيه: ياااولد!
سلمي بسرعه: اجيبلك الشبشب يامامي
نور بتحاول تكتم الضحك: اسكتي انتي كمان
سلمي وهي بتبص في الموبايل: انا غلطانه كنا عاوزين نساعد بس
نور بتريفه: لا ي ختي شكرا، وانت ياابن مروان لو ماقفلتش الل ف ايدك هااجي افتحلك دماغك.

سلمي قفلت موبايلها وقربت م نور
مامي هو فين بابي مش قاعد ليه معانا.

نور بحزن: بابي مسافر ياروحي وعنده شغل كتير
سلمي رفعت حاجبيها وببراءه
بس هو مش بيتصل بينا ليه يكلمنا هو بابي مسافر عند ربنا زي بابا مرام صحبتي.

نور وهي تحط ايدها علي بؤ سلمي
لا ياروحي متقوليش كده بابي بيشتغل في لندن وقريب اووي هيجي.

يوسف قفل اللاب بيتقرب منهم
طيب يامامي انتو وبابا زعلانين من بعض ومنفصلين زي بابا وماما سيف صاحبي.

نور معاتبه
ياريتك ماجيت يايوسف، كنت قعدت تلعب احسن، جيت تخبط السؤال كده ف وشي.

يوسف باستفهاام: بتقولي اي يامامي
نور: بقول ياحبيبي انه انا وبابي مش منفصلين احنا بنحب وبعض جدا..
سلمي هزت رأسها بالنفي: انتي بتكذبي علينا يامامي
نور بنظرة عتاب: عيب ياسلمي فيه بنوته شطوره تقول لمامي انتي بتكذبي
سلمي بخجل: سوري يامامي، بس اصلو بابي وحشني اوي وانا نفسي اشوفه واحضه زي صحابي
او حتى اكلمه بس ده كتيير عليا يامامي
نور باصالها وعينيها كلها دموع ومش قادرة تمنع دموعها.

يوسف عقد ساعديه وبصيغه التمني
ياريت بابي كان هنا ونلعب كوره سوا ويشيلني ونلعب سوا كل الالعاب.

نور وهي تحاول تغير الموضوع: هاا قولولي بقااا اي رايكم نخرج نروح فين بالليل النهارده
سلمي بدموع وبتقرب من الباب
لا انا مش عاوزه اخرج، انا عاوزه بابي مليش دعوه
نور بوجع: ياسلمي، انتي يابنت تعالي هنا راحه فين، اوووووف شوف البنت مشيت وانا بكلمها
وتوجه كلامها ليوسف: تعالي انت وقولي تحب نخرج فين
يوسف وهو يلوح بايده مغادرا
مش عاوز انا عاوز بابي بس.

وكمان هو التاني سابها وخرج.

نور اول ماشافت ولادها بالحاله دي صعبت عليها نفسها اووي وفضلت تعيط وهي وافقه قصاد صوره مروان
عاجبك كده..
عاجبك عذاب ولادك وعذابي ده، ياااريتني ياااريتني ماجبتهم عشان يشوفو العذاب ده ويعذبوني معاهم منك لله يامروان، مش مسامحاك مكان ما كنت
منك لله انا وولادك بنعذب، وانت ياعالم بقا فاكرني ولا مش فاكرني اصلا لحد امتي يااانور لحد امتي العذاب ده.

نروح عن مروان المستشفي بالفرنسيه.

مروان بلهفه: هاا يادكتور مالها بنتي
الدكتور: للاسف عندها حساسيه شديده ع الصدر والمفروض تاخدو بالكم عليها اكتر من كده والدوا يتاخد في مواعيده.

مروان بقلق: يعني هتبقي كويسه؟
الدكتور: لو خدت الدوا في معاده
مروان: شكرا خالص يادكتور اقدر اخدها وامشي
الدكتور: اه اكيد بس اهم حاجه العنايه والعلاج في مواعيده والف سلامه بعد اذنكم
مروان وهو بيقرب من لوجين مداعبا
الف سلامه عليكي ياروح بابي كده تخضيني عليكي
لوجين: يعني انا خلاث خفيت ياداد
مروان قبل ايديها: طبعا ياروحي وبقيتي احسن من الاول
لوجي بتقبل جبهتها
الف سلامه عليكي يالوجين انا اتخضيت عليكي خالص.

لوجين وهي بتحضنها:.

انا اسفه يالوجي، هي فين مامي مش معاكم ليه.

مروان بقا اول ماشوفهم عينه اتملت بالدموع وحضنهم جامد: لا ي روحي مامي تعبانه شويه وانا مرضتش اتعبها
لوجين ببراءه: طيب يلا نروحلها عشان اكيد هي قلقانه عليا
مروان: لا احنا نطمنها في الفون ونخرج نتفسح شويه، ديل!
لوجي بفرحه: بجد يااداد، ديل طبعا
مروان: بجد ياروح داد يلا يلا بينا
لوجي ولوجين: هييييييح يلا بينا ياس.

نسيبهم بقا ونروح نشوف نادين قاعده قادم التليفزيون وزهقانه جدا
ومسكت موبايلها وطلبت رقم غريب شويه
نادين: هالو داد
والدها: هالو نودي عامله ايه
نادين: اوووووف تعبت اووي ياداد وزهقت من التمثيل ده كل يوم طلبات وبنت تتعب وسي مروان عندنا بدل الطباخ 3 ويقولي
لا ياروحي انا مش بحب اكل غير اكل من ايديكي تعبت ياداد عاوزه ارجع لحياتي بقا.

والدها بحده: انت عبيطه انتي معملتيش ولا حاجه من اتفاقنا، وكمان اتجوزتيه وجيبتي منه اولاد وجايه دلوقتي تقولي كده، ياما حذرتك
انا ومامتك
نادين باارف ونفاذ صبر: اووووف اعمل اي طيب ياداد، مش وقته الكلام ده انا لحدت دلوقتي معرفتش اخد حاجه من مروان ومقيد حريتي خالص
والدها: ماانتي غبيه ولو جيبتيلو الواد كان زمانك مكوشه ع كله قولتلك نبدل البنات بصبيان انتي اللي رفضتي.

نادين بحده: داد انا مش هقدر اكمل في اللعبه دي
الدها: نععععععععععععععععم انتي مجنونه وبعد ده كله جايه تقولي كده
نادين: داد انا هجيبلك الاهم من الفلوس والشركات
والدها: قصدك اي
نادين: الوررق اللي كان يوسف ماسكه ع البص والجماعه كلهم هجيبهلكم
والدها بعدم اهتمام: ههههه اللي خلاكي مقدرتيش تيجبي شويه فلوس هتجيبي ورق تقف عليه بلاد
نادين بتحدي: هتشوف ياداد اوعدك اني ادها
والدها محذرا: بلاش تلعبي بالنار يانادين.

نادين بتصميم: داد انا خلاص فكرت وعرفت هعمل اي ولازم اقدم خدمه للبص
والدها: مش فاهم ناويه ع ايه
نادين: وقتها هتعرف يلا باي
والدها: نادين نادين متقفليش قولي يابنت هتعملي اي
اووووووووووووووووووف ياتري ناويه علي اي يابنت محسن.

نور نازله من فوق
منيره بتبصلها باستفهام: نور بنتي رايحه فين هو النهارده مش اجازه
نور وهي بتقعد جمبها بتعب: هيييييييييييييييح هو في اجازه عندنا ياماما
منيره: ربنا يعينك يابنتي ومتضغطيش ع نفسك اووي، ولادك محتاجينك يابنتي
نور بتنهيده وحي ه: وهو في حد تاعبني غير ولادي
منيره ربتت ع كتفها: مالك يابنتي، فضفضي
نور بتعب: كل يوم يتخانقو معايا وعاوزين باباهم، وانا تعبت من الكذب والحجج اللي بقولها كل مره.

منيره باسف وحزن: ياحبايبي معلش يانور استحمالي حقهم برضو
نور بوجع: حقهم!وانا فين حقي هااا ياماما انا كل يوم بنام معيطه علي اد ماهو وحشني وكل يوم حبه
في قلبي بيزيد ع اد ماانا مش قادره اشوفه قدامي، بقيت بكرهو وف نفس الوقت حبه بيتسرسب جوايا اعمل ايه بس، تعبت
منيره ابتسمت.

انتي مش كارهه مروان انتي كارهه بعده عنك، مش عارفه اقولك اي يابنتي بس هقولك انتي صبرتي كتير ومش باقي غير القليل انا حاسه انه مروان راجع قريب متخافيش.

نور بلا مبالاه: مش فارقه انا خلاص اتعودت ع العذاب وحيره القلب
محمد مهللا: الله الله مراة اخويااا، ليكي وحشه والله فينك يابنتي مبقتش اشوفك غير بالصدفه كده.

نور: اهلا بالدكتور بتاعنا اديني ياخويا هروح فين مفحوته في الشغل
محمد: ربنا يعينك ماانا بقولك انزل اساعدك وانتي اللي رافضه
نور بتوعد: اممممم نبطل طيب الهبل ده مافيش شغل غير لما تخلص هانت يادكتور كلها سنتين وهرمي عليك كل حاجه
دانا هطلع عليك الاسود والابيض اصبر بس
محمد ابتسم: هااااااارك الاسوووح يامحمد، تقلقيش احنا ادها
يوسف من وراها مناديا عليه: محمـــد
نور بتحزيد: ولد عيب، اسمه انكل محمد.

محمد باستنكاار: اي انكل دي، لالالا انا اسمي محمد بس فاهم ياض سيبك من امك بيس يامان، اللي بقيت رسميه دي
يوسف وهو يضرب كفه ف كف محمد: بيس ياكبير.

نور بنفاذ صبر: عليه العوض ومنه العوض، عيالي ضاعو، طيب يامحمد ابقي اتحمل تنايج دلعك ليهم ده
محمد ممازحاا: ملكيش دعوه انتي بس انا وابن اخويا حرين نضرب بعض نشتم بعض نولع فيي بعض ماتشغليش بالك انتي بس.

نور: طيب يااخويا براحتك خالص خالص، ولما يشوفو نفسهم عليك ابقي قول حقي برقبتي
همشي انا عاوزه حاجه ياماما
منيره: لا يابنتي ربنا يقف معاكي يارب
محمد وهو بيكلم يوسف: يلا بقا نلعب ماتش دانا هقطعك النهارده
يوسف بتريقه: ماانت كل مره بتقول كده وبتخسر برضو هاهاهاههاهاهاهاااا
محمد بسخريه: هاهاهاههاهاهااا طالع غلس زي ابوك
يوسف محذرا: متغلطش في باابا والا هعورك
محمد: وع اي يلا يلا نلعب الطيب احسن.

مريم بقا قاعده في اوضتها وزعلانه من كريم لانه مابقاش مهتم بيها زي الاول
بيرن عليها كريم وهي برضو مش بترد وفي الاخر خالص قررت انها ترد
مريم بزعل: الو
كريم: يااالهووي دانتي شايله مني اد كده هووووه
مريم: كريم لو سمحت قول عاوز اي والا هقفل
كريم بسهوكه: واهون عليكي
مريم: ــ
كريم: شوفتي بقا اني مااهونش ازاي، مالك بقا.

مريم: كريم انت ما بقتش تحبني زي اول وغير كده مش مهتم بيا وكل مره تقولي هاجي اتقدملك وبتتحجج مره بعمك مره مسافر
انا تعبت بجد ياكريم ومش قادره اتحمل كده
كريم: كل الكلام ده لكريم حبيبيك وانا اللي عاملك مفاجئه حلوة
مريم: اي هي
كريم: لا لما تقوليلي انك مش زعلانه الاول
مريم: ــ
كريم: هااا هتقولي ولا اغير رايي
مريم: خلاص مش زعلانه اي بقاا
كريم: عاوزك تجهزي نفسها هنسافر يوم السخنه.

مريم بدهشه: اي هنسافر لا طبعا مش هقدر
كريم: ليه بس مش هتقدري
مريم: مامي مش هتوافق ولا محمد
كريم: انتي مالك بمحمد وبعدين هو يوم واحد بس وهنرجع بالليل هااا روحي اتحايلي ع طنط كده شويه وثبتيها وقوليلها انك هتطلعي رحله مع صحابك
مريم: امممممممممممممممممممم هحاول ياكريم
كريم: هستناكي هاااااااااا
مريم: اوك
وقفلت مريم الخط مع كريم وكان قاعد جمبه حسين الشرفي
حسين: عفارم عليك هو ده الشغل المظبوط.

كريم بثقه: يعني عجبتك ياعمي
حسين: الا عجبتي ابن اخويا بصحيح، عاوزك بقا تاخد بنت يوسف الشاليه وومش هقولك تعمل اي
كريم: عارف عارف ياعمي من غير ما تقول وحق هايدي هيرجعلها بزياده
حسين: برافو عليك وبكده نكسر قلب محمد علي اخته وبعدين نظبطله هو مصيبه ميعرفش يطلع منها، ونكوش ع الل احنا عاوزينه
كريم: هاهاهاههاهاه اللعب احلو اوووي ياعمي.

حسين: وانت لسه شوفت حاجه ولسه كمان اللي اسمها نور دي واحفاد يوسف كمان والله ما هيكفيني دم عليه يوسف كلها فدي اللي عملو جدهم.

نروح عن نور في الشركه وهي مجتمعه بالموظفين
نور بجديه
المزاد ده مهم جدا بالنسبه لشركاتنا وهينقلنا نقله كبيره اوووي لازم نبذل اقصي جهدنا عشان ناخده
احد المهندسين: متخافيش يادكتوره ان شاء الله هيكون لينا.

نور وهي بتوجه كلامها لــ نيره: نيره جيبتيلي المعلومات الكافيه عن شركات المنافسه لنا
نيره: اه يافندم في شركانت كتير واغلبهم سعوديين ومن دول الخليج وفي كمان شركات ـــ
نور باستفهام: سكتتي ليه
نيره: اصلوو شركات مروان المنصوري مشتركه في المزاد ده
نور التفتت اليها بانتباه و بصدمه: اااااي!
نيره مطت شفتها: زي ما بقول لحضرتك مروان بيه نازل المزاد.

نور وكلها بقا اصرار وتحدي: المزاد ده لازم يكون لينا لو هندفع اضعاف تمنه فاهمين
الموظفين في صوت واحد: تمام يافندم
نور في سرها: والله وجيه اليوم يامروان اللي هنقف فيه سوا قصاد بعض.

مريم بقا نزلت جري ع مامتها وبتبوس فيها
مريم: مامي حبيبتي ممكن اطلب طلب
منيره: اتفضلي يانور عيوني
مريم: ممكن اسافر مع صحابي يوم واحد بس السخنه
منيره: لا طبعا مش ممكن ولو مصممه اوي روحي خدي راي اخوكي، احنا ماصدقنا هدي عليكي ونسي الل عملتيه
مريم: مامي عشان خاطري بلاش الاسلوب ده وبعدين انا مش صغيره واعرف احمي نفسي كويس، وبعدين انا مش بخرج خالص
منيره بحده: برضو لا يامريم.

مريم: مامي معلش بقا انا ليا كتير مش بخرج ومحمد زعلان مني اكيد مش هيوافق يخرجني بليز وافقي وافقي وهو يوم واحد بس وهرجع ع طول
منيره: اممممممممممممممم
مريم: يلا بقا يامامي صحابي مستنين الرد بلييييييييييييزز
منيره: يوم واحد بس
مريم: والله واحد بس هخرج الصبح وبالليل هكون قدامك
منيره: خلاص موافقه
مريم: ومش هتقولي لمحمد صح
منيره: مش هقوله بس انتي تخلي بالك ع نفسك، فاهمه.

مريم وهي بتبوسها: طبعا فاهمه ياست الكل امموووووا بقاااااا
منيره: ربنا يسعدك ويحميكي ي بنتي ي رب.

نروح عند ساندي وحازم وهما قاعدين في المكتب
ساندي: اااااااااااممممممممممممممممممم عملت شغل حلو انت مع ابن المنصوري وصلتو العالميه
حازم بفرحه: شغل انما اييه عنب، وهو مغفل مش عارف اللي بيحصل من ورا ضهرو
ساندي: اظن كفايه كده انت وابوك شغالين الله ينور وعملتو شويه فلوس حلوين صح
حازم: تقصدي اي بكلامك
ساندي: ابن المنصوري مش هيطلع عليه صبح.

حازم بحده: انتي اتجننتي ازاي بتقولي كده والبص لو عرف كده مش هيعديهالك ابدا، وحياتك قصاد حياة مروان
ساندي: ولا يهمني كويس، الدور بقا ع سي مروان
حازم باستفهاام: هتعملي اي طيب
ساندي: حاجه متخصكش انا قولت اديك علم بس
حازم بلا مبالاه: لالا انتي اتجننتي رسمي
ساندي: ماانت لو اترميت يوم في السجن ظلم وعايش هربان زيي كده بالظبط مش هتقول كده، وكله دا من تحت راس ابن المنصوري
حازم: طيب ممكن تهدي ونتكلم بالعقل.

ساندي: عقل اي مابقاش فيا عقل انا خلاص سلام
وسابته ومشيت
حازم: غبيه غبيه اووووووووووووووووووووووووف
ومسك تليفونه وعمل مكالمه
حازم بحدخ: تخلص وترن عليا
الشخص: اوك.

عند سلمي ويااسين
سلمي بخبث: ااااااااااااااممممممممممممممممممم انت طافش من البيت من غير ماتقولي اطفش معاك
ياسين بيقفل ف شنطه: بس ياما بس مش طافش ولا حاجه بس مسافر السخنه اشم هووووا
سلمي بتضرب رجليها ف الارض: ماتاخدني معاك والنبي والنبي والنبي دانا طالعه م مؤبد وثانويه وهم
ياسي وهو يضربها ع ايدها: اوعي ايدك من ع الشنطه هتوسخيها.

سلمي بتوسل وهو بتعقد ساعديها: ياااااااسين متهزرش وخدني معاك والله مش هعمل صوت حتى شوف
ياسين بتريقه: تراني تاثرت، لحظه ابكي
سلمي بحده: انجز هتاخدني ولا لا
ياسين رفع حاجبه: انجز؟ قاعد مع ميكانيكي سيارات انا
سلمي بدلع: بليييييييييز ياسوني، دانا اختك الصغنونه
ياسين: اي سوني دي يابت بطلي مياصه، واوعي كده خليني اروح اتفرج ع المزز بدل الغفر اللي هنا.

سلمي بغضب: بقا كده طيب روح ياياسين يابن بطني قلبي وربي غضابنين عليك قادر ياكريم تشوف السفريه دي سواد..
وبصالك فيها هاااا وابقي قابلني لو اتهنيت هااااا برضو.

ياسين بشماته: هاااااا يلا سولام ياقطه انا جايلك ياسنخه...
سلمي بغيظ: اااااااااااه ياناري هيشلني، اوووووووووووووف.

مروان بقا راجع هو وبناته فرحانين اوووي وطايرين من الفرحه واول ما مروان شاف نادين كل الفرحه دي طارت
نادين وهي تصطنع اللهفه: لووجين حبيتي عامله اي كده تخضيني عليكي
لوجين بدموع: كده يامامي متجيش معايا المستشفي
نادين: سوري ي بيبي كنت تعبانه مقدرتش وبعدين ربنا يخليلينا داد
لوجي: ايوة صح انا بحبك اووووي ياداد
لوجين: وانا كمان بمووت فيك اوووي ياداد.

مروان وهو بيقبلهم: طيب ممكن بقا نروح نغير هدومنا وننام عشان وقت نومنا فات
لوجي ولوجين: اوك ياداد
مسكو الفتيات ايدين بعض ودخلو اوضتهم ومروان بيراقبهم ثم
مروان وهو يوجه كلامه لنادين: حلو والله بتعرفي تمثلي كويس اوي
نادين بتافف: قصدك اي ي مروان
مروان: قصدي انك بقيتي مهمله يامدام ومش واخده بالك من بناتك
نادين: والله بقيت مهمله انت فاكرني اي يامروان الجاريه اللي اشتريتها تطبخ وتغسل وتحمي الولاد وووووووو.

فين انا من كل ده وانت عايش فيها في دور سي السيد
مروان بنفاذ صبر وبيمشي ع اوضته: واي كمان ياحب عمري
نادين بسخريه خلفه: حب عمرك؟والله ضحكتني بلاش تضحك ع نفسك يامروان واعترف انك خدني مصلحه، طفشت من بيت اهلك من ظلم ابوك وعشان تنسي حبيبتك الست نور وبالمره تتجوزني مصلحه، اهوو يابت تبقي شغاله للبيه، وتسليه ف غربته.

مروان مصدوم مش عارف يقول اي
انا بجد مش مصدق انتي نادين انتي طيب فين كلامك فين حبك ليا
فين الجو اللي كنا بنرسمه سوا فين حلمنا انتي ازاي بتقولي كده
نادين بنفااذ صبرر: مروان انا تعبت بجد ومش قادره اتكلم
مروان: لا بقا انا اللي هتكلم. اذا كان ظلم ابويا مش عاجبك فاانا عرفت ليه هو كان مانع جوازنا وبصراحه شكلو كده كان عندو حق..

واذا كان الموضوع خاص بنور فاانا عمري ما حبيتها بس الظاهر كده كنت غلطان لاني سبت الشخص الصح وجيت للشخص الغلط..
واذا كانت عيشتك معايا سواد انا مستعد اننا ننهي كل اللي بينا والاختيار ليكي يامادام
وسابها مروان ودخل اوضته وهي كانت مولعه نااار من جواها.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W