قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية وعشقها الإمبراطور للكاتبة آية محمد رفعت الفصل الحادي عشر

رواية وعشقها الإمبراطور للكاتبة آية محمد رفعت  الفصل الحادي عشر

رواية وعشقها الإمبراطور للكاتبة آية محمد رفعت الفصل الحادي عشر

كانت الافاعي (جولينا) تنظر بغل شديد الي حياه وبدءت في بخ سمها القاتل
جولينا: شوفتوا صاحبه الصون والعفاف المحجبه الا عماللنا فيها محترمه كانت بايته هنا امبارح مع مراد بيه
احد الفتايات: ايوا انا شفتها بعيوني وهي خارجه من عنده
جولينا: شاطره بس تمنظر علينا بالحجاب الا لبسه
احد الفتايات: انا شكيت من الاول انها علي علاقه بيه
فتاه اخري: اكيد وقعته دا عمره ما بص لوحده فينا اكيد دخلتله بدور الشريفه.

جولينا بابتسامه نصر: دي مش ممكن تكون محترمه ابدا واكيد ابوها او اخوها ميعرفوش بالا هي بتعمله لازم حد يعرفهم لان حسين بيه راجل محترم واحنا لازم نوعيها من الا بنته بتعمله ده
احد الفتايات: معاكي حق والله
ابتسمت جولينا بخبث شديد وعزمت ان تفضح تلك الفتاه امام الجميع

علي الجانب الاخر هناك عاشق فقد حبيبته فقد روحه مزق قلبه لفرقها
كان يجلس امام قبرها ويبكي كالاطفال.

وليد ببكاء: ليه يااسيل ليه عملتي كدا ليه
انا بحبك اوي مش قادر انساكي والا اطلعك من قلبي
انتي دمرتنيني وكسرتي قلبي تعرفي اني كنت مستاني يوم فرحنا دا اذي انا كنت مجهز كل حاجه ليكي انتي باسمك انتي انتي دبحيتني بسكينه تالمه اووي كل يوم بشوفك ادمي مش قادر انساكي انا كرهت الحياه دي من غيرك.

ثم كفكف دموعه وقال: تعرفي اني اشتريتلك الخاتم الا كان عجبك وخبيته عشان اعطهولك هديه عيد ميلادك بعد اما ترجعي من الرحله
بس انتي مشيتي ومرجعتيش وجعتني اوي يااسيل كل مره كنت بفرد لك ضلوعي واضمك بس المرادي زعلي كبير اوي مش هقدر اعمل كدا.

انا بحبك يا اسيل انتي تركتي الدنيا وسبتي وركي عاشق مجروح قلبي بينزف بس اوعدك اني مش هنسي حبك ابدا وهفتكرك ديما ثم ابتسم بالم: تعرفي ان فرحي كمان يوم وبرضو مش قادر انساكي مش قادر
ابتسم وليد ودموعه تغرق وجهه: فاكره يوم اما طلبت ايدك من مراد كنت اسعد انسان علي وجه الارض لما وافق مع اني كان عندي شك انه ممكن ما يوفقش لانك الماسه غاليه اوي صعب حد يفرط فيها وانا وعدت نفسي احافظ عليكي للابد.

بس انتي السبب يااسيل انتي السبب يارتني ما سمحت ليكي تسافري انتي السبب
وترك وليد المقابر وعاد الي منزله حزين وقلبه يتغلف بالالام التي اعتاد عليها منذ ثلاث اعوام
(لسه عندكم شك في وليد).

في قصر حسين امجد
كانت رقيه تجلس علي احد المقاعد تتالم بشده فكانت تشعر بتلك الالام منذ فتره كانت تشعر بصداع غريب يلزمها
حسين بلهفه: مالك يابنتي انتي كويسه
رقيه بتعب: مفيش يابابا انا كويسه متشغلش بالك انت
حسين: مشغلش بالي اذي يابنتي انتي شكلك تعبانه خالص قومي البسي نروح للدكتور فورا
رقيه: يابابا انا كويسه صدقني
حسين: بدون نقاش البسي
رقيه: بس احمد مش موجود.

حسين: هبقا اعرفه انا اطلعي انتي البسي بس
وبالفعل استمعت رقيه له وصعدت الي الاعلي وابدلت ثيابها وهبطتت الي الاسفل ومازالت تشعر بالالام
توجه حسين المهدي ورقيه الي الطيب الذي امر بعمل اشعه للاطمئنان
بعد عده ساعات
في مكتب الطبيب
حسين: طمنا يا دكتور
الطبيب باسف: للاسف الشديد طلع ذي مانا كنت متوقع كانسر
رقيه بصدمه: ايه
حسين بحزن: اذي يادكتور اتاكد تاني اكيد في غلط.

الطبيب: يا فندم الاشعه الا ادامي وبعد الكشف الدقيق باكد لحضرتك انها فعلا عندها ورم في المخ
حسين بالم: ومالوش حل عمليه او حتي تسافر بره
الطبيب بتوتر: اه طبعا الحل انها تاخد ادويتها الا هكتبهولها دلوقتي
كانت رقيه تعلم بما يحاول ان يخيفه الطيب عنها ولكنها تصنعت البلاهه
حسين بابتسامه زائفه: طب كويس ثم اكمل رقيه
رقيه وهي تحاول كبت دموعها: نعم يابابا
حسين: قوليلي للسواق يحضر العربيه.

علمت رقيه ان هذه محاوله من حسين لعدم سماعها الحقيقه كامله فخرجت حتي لايري احدا انهيارها
بعد خروج رقيه قال حسين: من فضلك يادكتور قوليلي الحقيقه
الطبيب بحزن علي حال هذا الاب فهو يبدو له كابيها: بعتذر منك بس دا الا بين ادمي المرض في اخر مرحله له ودا سرطان خبيث والتدخل الجراحي في الحاله دي صعب
حسين بصمود: يعني ايه يادكتور
الطبيب باسف: يعني الاعمار بيد الله.

صعق حسين ولم يشعر بدموعه التي عرفت الطريق علي وجهه نعم احبها كأبنه له احبها لحب ابنه لها اما الان فيتكسر فرحه ابنه
توجه حسين للاسفل وهو في حاله لا يرثي لها لم يري امامه من شده الصدمه
فأتي له السائق مهرولا واسنده الي السياره
رقيه بدموع: قالك اني هموت صح
حسين بابتسامه زائفه: انتي مجنونه يابت موت ايه الا بتتكلمي عنه هو قال بالعلاج هتكوني كويسه بأذن الله بلاش دلع بقا الله.

ابتسمت له رقيه وقالت: ربنا يخليك ليا يابابا انت بجد عوضتني عن حنان الاب الا اتحرمت منه ربنا يباركلي فيك يارب
حسين بابتسامه حب: ويباكلنا فيكي ياحبيبتي نروح بقا نتغدا سوا في افخم مطعم وسبك من الواد ده
رقيه: ههههه ماشي بس هاكلك علي زوقي
حسين "ههه زوقك بيعجبني يابنتي
رقيه بابتسامه: يبقا اتقفنا اطلع ياعمي فتحي يا مطعم:
حسين: ليه المطعم ده
رقيه: ههههههههههه عشان احمد مش بيودني الا هناك.

ابتسم حسين بحزن لانه لم يقدر علي فراق ابنته الكبري كما يعتبرها.

في المقر
هبط مراد الي الاسفل فوجد حياه بانتظاره ويبدو عليها الخجل الشديد
مراد بابتسامه: ايه دا
حياه باستغراب: ايه
مراد: هو انتي بتتكسفي ذينا
حياه بغضب: اه وبعمل حاجات كتير تحب تشوف
مراد: وعلي ايه احنا لسه علي الصبح اتفضلي
حياه: اتفضل فين
مراد: اركبي
حياه: معيا عربيتي
مراد: اركبي وانا هخلي حد من العمال يجبهالك القصر
حياه: هركب بس بشروطي
مراد: نعم شروط ايه دي
حياه: هسوق انا.

مؤاد بعصبيه: ليه ان شاء الله حد قالك اني بتعلم السواقه لسه والا جايبه معاكي ابن اختك في العربيه
حياه بابتسامه مكر: انا قولت الا عندي انت حر انا مش بجبرك انا بخيرك
مراد بغضب: حياه اتقي شري احسنالك انتي مش قدي
حياه: سيب الايام تبين مين اد مين يامراد بيه عن اذنك
وتوجهت حياه الي سيارتها وتركت مراد يغلي من الغضب.

صعد مراد الي سيارتها وهو بقمه درجات الغضب وقال بصوتا منخفص: هتتعبيني معاكي ياقطتي بس الامبراطور نفسه طويل اووي
وغادرت حياه الي القصر تركه مراد يخطط لها ليخضعها لحكمه.

عاد مراد الي القصر وابدل ثيابه الي بدله من اللون الاسود لاشهر مصممي الازياء وصفف شعره البني الغزير ووضع البرفينوم الخاص به فمن يراه يقسم انه ملك متوج للعرش فمراد رمزا للوسامه والموضه
كاد مراد ان يصعد الي السياره ولكن اوقفه صوت اخيه
يوسف: استنا
مراد "نعم
يوسف: انا جاي معاك
مراد باستغراب: غريبه دي.

يوسف: هو ايه الا غريب اني هنزل اتولي الشركات الا ليا فيها ذيك بالظبط ولا انك تكون شركه ليك من ورا ابوك ولا ايه ياامبراطور
صدم مراد لما سمع وقال بثقه: عرفت منين اني الامبراطور يايوسف
يوسف: مش مهم عرفت اذي المهم الفلوس دي جبتها منين يااخويا ياكبير
مراد بألم: تقصد ايه يايوسف
يوسف: قصدي انت فاهمه كويس طبعا بابا مستامنك علي شركاتنا وانت بتأمن نفسك مش كدا ولا انا غلطان.

مراد بعصبيه شديده: كلمه ذياده وهتشوف تصرف مش هيعجبك
يوسف: هتعمل ايه يعني هتقتلني ذي ما كنت السبب في موت اسيل
مراد بصوت عالي للغايه سمعته نسرين وخرجت عليه: انا ماقتلتش حد انتو فاهمين
نسرين: في ايه يايوسف مالك ياحبيبي
يوسف: مفيش يا حبيبتي.

تالم مراد لما يراه فمن المتوقع ان يكون اعتاد علي ذلك الامر فقال بألم: انا عدو ليكم كلكم بتعملوني علي اني قاتل بس خلاص فاض بيا استحملتكم كتير اوي ومعنديش طاقه خلاص اما انت بقا يايوسف فانا هسلمك مركزي في الشركات وهعملك تنازل عنهم انا مش عايز حاجه ولا عملت حاجه اندم عليها او حتي اخاف منها واوعدكم انكم مش هتشوفوا وشي تاني لاني مرضاش بتعبكم النفسي دا.

وتركهم مراد ورحل رحل وقلبه ينزف جرحا علي ام سلبته حقوق الامومه لمجرد انه كان السبب في تحقيق امنيه لابنتها واخ يظن باخوه السوء بسبب الممتلكات
غادر مراد الي المقر وبدا في اتخاذ اجراءات التنزل ليوسف عن الشركات التي منحها له والده ومنح يوسف ايضا ولكن كان ينتظر حتي يصبح قدير لها
دلف احمد الي مكتب مراد فوجده يجلس مع المحامي
المحامي: راجع نفسك يامراد بيه.

مراد بعصبيه: متدخلش في حاجه متخصكش فين الا قولتلك عليه
المحامي بخوف وهو يجذب من حقيبته بعض الاوراق: اتفضل ياقندم
اخذها مراد ووقع عليها
احمد: انت بتعمل ايه يامراد وايه الاوراق دي
مراد: ذي مانت شايف
احمد: ايوا شايف بس ليه كل دا
مراد وهو يوجه كلامه للمحامي: سبنا شويه
المحامي: تحت امرك يامراد بيه
بعد خروج المحاني قال احمد: في ايه يامراد
مراد: يوسف يعرف اني الامبراطور يااحمد
احمد بدهشه: عرف اذي.

مراد: معرفش
احمد: طب ماهو كدا كدا هيعرف ايه لزمتها التنزلات دي مفهمتش
مراد بألم: الاستاذ فاكر اني عملت الشركه دي بالسرقه اني بسرق ابويا يااحمد وكمان قرر ينزل الشركات عشان يرجع الحسابات بنفسه
احمد: لا دا زودها اوي وانت بتنفذله الا هو عايزاه كدا بالسهوله دي
مراد: انا مش حمل جرح جديد يااحمد كفيا الا انا بمر بيه من موت اسيل لحد الوقتي بتعاقب علي حاجه انا ماليش ذنب فيها
احمد: بس يامراد انت كدا.

مراد: احمد مش عايز كلام في الموضوع ده
احمد: بس عمي مش هيسكت يامراد
مراد: ومين هيعرفه انا نبهت علي المحامي وهو مش هيتكلم انا هفضل هنا عشان بابا مبخدش باله انا مش عايز يحصل مشاكل بينه وبين يوسف
ابتسم احمد علي قلب الامبراطور الذهبي فهو مجروح وقلبه ينزف ورغم ذلك يخاف عليهم بعد ما ارتكبوه في حقه
مراد: الاجتماع هيتعمل امته
احمد: الساعه 7 باليل في اوتيل:
مراد: تمام
احمد: بس انا مش هعرف احضره.

مراد بستغراب: ليه
احمد بصوت منخفض جدا ولكن سمعه مراد: عريس جديد ياخويا الحدق يفهم ثم قال بصوت مرتفع انا بجهز القصر عشان بكره عقد قران وليد هيكون عندنا
ابتسم الامبراطور وقال: تصدق دخلت عليا جديده دي
احمد: هو انت كدا ديما اقفشني
مراد بابتسامه وهو يرتدي جاكيت بذلته: انا اعرفك اكتر من نفسك يااحمد ومتقلقش مش هضيع عليك شهر العسل هاخد حد من المصاممين يكون بيعرف يتكلم اسباني عشان مبقاش لوحدي.

احمد: اهو كدا الكلام سلام انا بقا
مراد: ماشي ياخويا
احمد: سلاموز ياامبراطور
مراد بغضب: ماشي يااحمد
احمد: هههه اسف
وتوجه احمد الي القصر اما مراد فتوجه الي القاعه
فوجد حياه تجلس بغضب شديد وتوجه نظراتها القاتله الي جولينا
مراد: مساء الخير
جولينا بدلع مصطنع: مساء النور يافندم
كادت حياه ان تقتلها ولكن لحظات سعاده مراد فترجعت عن ماتنوي عنه فهي تريد اثبات انعا لا تحبه حتي ترضي عنادها.

انهي مراد تفاصيل التصميم المطلوب وهم الجميع بالرحيل فاوقف مراد جولينا تحت مسمع القطه العنيده
مراد: جولينا
جولينا بسعاده: نعم مستر مراد
كادت حياه انا تخرج هي الاخري ولكن عندما استمعت لمراد ينادي جولينا وقفت تستمع لما يريدها
مراد: في حاجه ياانسه حياه
حياه: لا كمل كلامك اصل نسيت الاسكتش بتاعي جوا
ابتسم مراد علي تلك الخدعه التي افتعلتها تلك القطه حتي تعرف مايناوي
جولينا بدلع مصطنع: نعم يا فندم.

مراد: جاهزي نفسك عشان عندنا اجتماع مهم
حياه: وهي هتروح معاك الاجتماع بمناسبه ايه
جولينا: بمناسبه اني السكرتيره الخاصه لمستر مراد هو انتي متعرفيش اني بقيت السكرتيره المؤقته بتاعت مراد بيه
حياه بستهزاء: انتي فعلا مؤقته ياحبيبتي
فشل مراد اخفاء ابتسامته فقال: ممكن تيجي معنا عادي
حياه وهي تتجه للخروج: لا شكرا
مراد بصوت مرتفع حتي تسمعه قطته: الساعه 7 في اوتيل:
جولينا بابتسامه: شكرا بافندم.

وخرجت جولينا خلف حياه التي تكاد تنفجر من الغيظ.

عاد احمد الي القصر فلم يجد احدا
احمد: هنيه
هنيه: ايوا يابيه
احمد: فين الهانم
هنيه: خرجت مع البيه من الصبح لسه مرجعوش
احمد باستغراب: ماقالوش المكان الا راحوه
هنيه: لا يابيه
احمد: طب روحي انتي
فغادرت الخادمه تاركه احمد في حيره
فقطع شروده دلفوف حياه
حياه بلهفه: كويس اني لقيتك
احمد باستغراب: ليه خير
حياه: في ايه ياابو حميد براحه عليا الله.

احمد: ابو حميد وبراحه يبقا وراكي حاجه قولي عايزه ايه وخلصيني
حياه متصنعه اللامباله: ابدا كنت هسالك عن الاجتماع ده الا في الاوتيل النهارده الساعه 7
احمد: ايوا ماله
حياه: ماله ايه عايزه اعرف كل حاجه عنه
احمد: اه قولتيلي ايه المقابل
حياه: نعم مقابل ايه
احمد: معتش في حاجه ببلاش ياحبيبتي
حياه: طول عمرك معفن يالا اخلص عايز ايه
احمد: تتكلمي مع رقيه وتشوفيها بتحب ايه عايز اجبالها هديه وانتي هتساعديني.

حياه: ماشي ياخويا اتكلم بقا
احمد: اتكلم بقا انتي واقعتي يابت
حياه: هتتكلم والا اقوم
احمد: هتكلم ياختي
حياه: انجز
احمد: في واحده محترمه تقول لاخوها انجز
حياه: اخلص يااحمد الله
احمد: دا ياستي اجتماع مهم لينا مع اكبر مصانع اقشمه
حياه: انا عايزه اعرف حاجه واحده بس الاجتماع ده فيه بنات
احمد: فيه صواريخ مش بنات
حياه: نعم
احمد اقصد ايوا فيه بنات بس ليا الاسئله دي
حياه وهي تتجه للاعلي: لا عادي.

صعدت حياه الي غرفتها وعزمت علي حضور هذا الاجتماع وبالفعل ابدلت ثيابها الي فستان ازرق من الستات ضيق من الاعلي وينزل باتساع وترتدي حجابا اسود وتضع ملمع شفاه فقط فكانت حقا جميله
خرجت حياه من القصر فوجدت مراد بانتظارها فتعجبت وتوجهت اليه
حياه بستغراب: مراد
مراد: اتاخرتي ليه انا مستانيكي من زمان
حياه: مستانيني انا
مراد: ايوا هو انتي مش راحه الاجتماع
حياه بتوتر: عرفت منين.

مراد بابتسامه ثقه: اركبي ياحياه
حياه: انا هجي بعربيتي
مراد بعصبيه: قولت اركبي
حياه بعند: وانت سمعتيني كويس انا هجي بعربيتي
وتركته حياه دون ان تستمع لما يقول وصعدت الي سيارتها تحت نظرات الغضب الشديده من مراد.

وصلت حياه قبل مراد الي الاوتيل ودلفت الي الداخل بمفردها فوجدت طاوله ضخمه يجلس عليها ثلاث رجالا وامراتان وجولينا التي ترتدي فستانا عاري جلست حياه علي احد المقاعد تحت نظرات احدهم التي يتفحصها بنظراته الدنيئه
بعد قليل وصل الامبراطور فنتبه الجميع له تحت نظرات استغراب من حياه لم تراه فالجميع يظهر له الوقار والاحترام
اشتعلت نظراتها عندما وجدت احد الفتيات كادت ان تقتلع عيناها عليه.

حتي هو يبادلها النظرات كانت حياه تعلم انها محاوله من مراد للانتقام منها فقررت الانتقام بطريقتها الخاصه
الحوار مترجم
الفتاه: لقد سمعت عنك الكثير مستر مراد وصدمت حينما التقيت بيك
فانت تبدو صغيرا جدا كيف استطعت ان تفعل كل ذلك
مراد بابتسامه: العمر ليس شرطا للشهره ياعزيزتي العقل اهم بكثير من العمر.

تومس: كلامك صحيح مستر مراد وهنا بمصر الجمال الشرقي افضل بكثير اريد ان اتزوج فتاه عربيه وكان يتحدث وعيناه لاتفارق حياه التي لا تعي مايقول فهي لا تتقن اللغه الاسبانيه
فهم مراد مايدور في عقل هذا الحقير فقال بغضب: هل من الممكن ان نتحدث في العمل
تومس بحرج: بعتذر مستر مراد
مراد: لا عليك
كانت نظرات جولينا تخترق حياه التي تنظر الي الفتاه الجالسه بالقرب من مراد وتتقحصه بعيناها التي تود حياه اقتلاعهم لها.

جولينا بصوت منخفض: ايه مضيقه منها
حياه: تقصدي ايه ومين دي
جولينا: قصدي انتي عارفه كويس بس حبيت اقولك الا بتعميله دا مش هيجيب نتجيه مع مستر مراد لانك مش استيله المفضل
حياه بسخريه: وانتي بقا استيله المفضل
جولينا بابتسامه: يعني مش قوي بس استيالي يكفي اني قضيت معاه شهر بس بعد كدا بقيت ذيك كدا
حياه باستغراب: ذيي اذي
جولينا بمكر: هو انتي فاكراني عبيطه كلنا عارفين بالعلاقه الا بينك وبين مستر مراد.

حياه بغضب: علاقه ايه يازباله انتي
جولينا بصوتا منخفض: متعمليش فيها انك محترمه اوي كلنا عارفين بس انتي بمركز منخفض شويه مستر مراد اكتفي انك تكوني في المكتب مش اكتر لانك حاجه موقته عنده لعبه يعني ذيك ذيي العارضه بالظبط بتاخد وقت وبتيجي واحده تانيه تاخد مكانها انا حبيت افهمك يا حلوه عن اذنك
وتركت الحيه حياه في دومه حزن شديده خدعها مراد كيف ظلت حياه تنظر له ولا تشعر بدموعها التي ملات عيناها.

فركضت مسرعه الي الخارج وهي تبكي بصوتا مسموع
كان تومس يراقب حياه وما ان راها تتجه للخرج فاسرع حتي يلحق بها
تومس: هل انتي بخير انستي
حياه: انت بتقول ايه ممكن تبعد لو سمحت
تومس: لم تبكين هكذا
حياه بغضب: انا مش فاهماك من فضلك اوعي من طريقي
مراد: في ايه ياحياه
جاءت فكره الانتقام لها علي طبقا من ذهب فقالت: مفيش بنحاول نتعرف علي بعض بس مش فاهمه هو بيقول ايه
كاد مراد ان ينفجر غضبا.

ثم ابتسمت حياه لتومس وقالت: هل تتحدث بالانجليزيه
تومس: بالطبع اتحدث عده لغات حياه: هذا عملا رائع ما رايك ان تعلمني كيف اتحدث الاسباني
ابتسم تومس وقال: بالطبع
ثم اكمل باللغه الاسبانيه التي فهمها مراد جيدا: هل تكونين رفيقتي
فقد مراد سيطرته وجذب تومس من قميصه واوجزه ضربا مبرحا
حياه بغضب: سيبه
مراد بنظرات كالرعد ارعبتها: علي العربيه
حياه بشجاعه مصطنعه: انت بتكلميني كدا اذي انت انجننت.

مراد بغضب: كلمه تانيه وهتندمي ياحياه
حياه بعند: هندم وحضرتك الا هتخاليني اندم
اقترب مراد منها ثم قال بصوتا لم يعهد له من قبل: صدقيني ياحياه لازم تتخالي عن عندك ده والا هتشوفي وشي التاني
حياه: ووشك التاني دا محتاجه اشوفه هيظهرلي امته اه بس مش هينفع هنا ثانيه واحده وجذبت حياه مراد الي احد الغرف التي استجرتها امام عيناه ولم يستوعب ما تفعله تلك الحمقاء.

جذب مراد ذراعه منها وقال: ممكن افهم في ايه وليه عجزتي الغرفه دي
حياه بسخريه: عشان اشوف وشك التاني الا بتهددني بيه هنا احسن
مراد بعدم فهم: هنا ايه انا مش فاهم حاجه
حياه: والله انا هفهمك الوش التاني بتاع مراد امجد الا جولينا وبعض البنات بتشوفه مش دا قصدك والا انا غلطانه.

بس تعرف انك حقير اوي انك ممكن تفكر اني ذي البنات الوسخه الا تعرفها دي انا حياه المهدي افهم بقا عمرك ما هتعرف تطولني ولا تتحداني بس صعبت عليا اوي لفيت كل ده عشان توصل لهدفك ياه بجد بتتعب
لم يكن رد مراد سوي صفعه قويه جعلتها تعود لوعيها وتعلم مع من تتحدث
مراد بغضب شديد: انتي طالق ياحياه
لم تستوعب حياه ماقال لتو فقالت وصوتها يرتجف: انت بتقول ايه.

مراد بهدوء يعكس العاصفه التي تحوم علي قلبه: ذي ما سمعتي انتي حره من انك تعيشي مع انسان قذر ذيي انتي حره من القيود الا بفرضها عليكي انا بحررك من اي ارتباط
اختاري الانسان الا يستحقك وكفيا كدا
بس بجد شابو ليكي كسبتي ياحياه في معركه العند الا بينا بس خسرتي حاجه اكبر خسرتني للابد ياحياه بسبب العند ده انا خسرت احلي حاجه في حياتي وللاسف مش حمل خساره تاني اتمنالك حياه اسعد مع الا قلبك يختاره.

وتركها مراد. ورحل
رحل وسلب قلبها معه جلست حياه علي الاريكه باهمال وبكت نعم بكت متحجره القلب بكت العنيده بكت من قلبها لفقدان حبيبها ولكن مهلا لن اتخلي عنك معشوقي نعم صارت معشوقي احببتك يامن كسرت عنادي وملكت قلبي احببتك ولن اقدر علي البعد عنك فانت صارت روحي فهل يعيش الانسان دون روحه
ابتسامت حياه وعلمت بعشقه الذي سيطر علي قلبها
فركضت باقصي سرعه لديها حتي تلحق بحيبها
فوجدته يعتلي سيارته
حياه: مراد.

لم يستمع لها مراد فقد حسم اموره
ظلت حياه تركض وهي تنادي باعلي صوتا لديها
حياه: مراد اسمعيني مراد
تحرك مراد بسيارته ولم يستمع لها
تجحر قلب مراد لما راه من قسوه فالجميع يقسو عليه حتي معشوقته
قطع انفاسه وذبح قلبه عندما سمع صوت اصطدام قوي وصراخ حبيبته ملكه عرش قلبه صرخه الحياه التي انارت دنياه
اوقفةمراد السياره ونزل مسرعا وهو يصراخ باسمها
مراد بصراخ: حياه
كانت نظراتها موجهه له.

فزع مراد عندما وجدها تنازع للحياه غارقه في بحر من الدماء
مراد بصراخ: حياه فوقي
حياه بصوت يكاد يكون مسموع: اسفه يامراد سامحني انا بحبك ثم فقدت الوعي تاركه اياه في حاله اعتاد عليها ولكن اشد
مراد: حياه فوقي
حياه: لا رد
ايه مصير حياه ورقيه وميرا ؟
هل حادث حياه مدبر ام صدفه ؟
من هو العدو الاكبر للامبراطور؟.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)