قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية نيران أشعلت الحب الجزء الثالث للكاتبة أسماء صلاح الفصل العاشر

رواية نيران أشعلت الحب الجزء 3 بقلم أسماء صلاح

رواية نيران أشعلت الحب الجزء الثالث للكاتبة أسماء صلاح الفصل العاشر

( عشق في مهب الريح )

تركتهم سارة و ذهبت لتقف على الشاطئ ظلت تسير إلى  داعبت المياه قدميها
آدم قرب منها و قال هدومك هتبل كدا؟
انتبهت له سارة و قالت بتوتر طيب...
ابتسم آدم و قال هو أنتي مش حابه اتكلم معاكي؟
ابتلعت سارة ريقها و قالت بجدية استاذ آدم انا شاغلة في شركتك و...

قطعها آدم و قال عارف و انا معنديش مشكلة خالص
سارة بتعجب انا مبحبش الطريقة دي... و همت بالذهاب و لكن امسك يدها ليوقفها و قال رايحه فين؟
سحبت يدها و قالت همشي الشغل بتاعي خلص
-هتروحي لوحدك استنى
سارة بامتناع لا شكرا و غادرت و تركته
زفر آدم بضيق و قالت إيه البرود دا؟

وضع يونس يده علي كتفه و قال مالك يا عم؟
آدم بضيق بنت خنيقة اوي
ابتسم يونس و قال معلش بقا في مرات لازم تخيب
ضحك آدم و قال مستحيل..
-والله مش هتعرف تجيب معاها سكة خالص مقفلة و اللي اعرفه من نسرين أن أهلها ناس محترمة
ابتسم آدم و قال بجد و اومال هي جايه هنا ليه؟، كلام فارغ بس اتقل على الحلو لحد ما يستوي...

ازح أسر القماش التي وضعت على عينها و جلس على المقعد الذي أمامها و قال اختك فين؟
مليكة مش فاهمه حاجه و لا تعرف مين دا و قالت انت مين؟
أسر بعصبية اختك شهد فين؟
مليكة باستغراب انت بتسأل عنها ليه؟

أسر بنرفزة بصي يا بت انا بزهق بسرعة فانجزي و قولي اختك فين؟
مليكة فضلت تتحرك عشان تفك نفسها بس طبعا كانت مربوطة جامد و قاعدة على كرسي و قالت بغضب اقسم بالله لو ما خليتني امشي من هنا لأوديك
أسر بدهشه انتي هبله يا بت، بصي انا هسيبك تفكري بس بعد كدا هزعلك اوي فاهمه...

عشق و يارا و جني كانوا بيدوروا على الفساتين عشان الفرح جني مكنتش فرحانة خالص و عشق و يارا كانوا ملاحظين دا
تنهدت عشق و قالت جني احنا روحنا تلت محلات و لحد دلوقتي  مش عجبك حاجه و كمان مش حاسة انك فرحانه خالص و لا أكنك العروسة
جني ابتسمت و قالت عادى متوترة شوية بس و بعدين مكنش في حاجه حلوة
يارا بعدم اقتناع انتي هتكدبي علينا...

تنهدت جني و قالت والله مفيش حاجه انا تمام بس عشان كل حاجه جات بسرعة و بعدين الفرح ناقص عليه ٢٤ ساعة
عشق بحزن هو انتي مغصوبة
هزت جني رأسها وقالت لا طبعا و بعدين أدهم  مش وحش
ابتسمت عشق و قالت مز اوي الصراحة طويل و عينه خضرا كدا و شعره الناعم دا بصراحة قمر
جني نظرت لها و قالت دي معاكسة ولا ايه؟

ضحكت عشق و قالت لا دي الحقيقة هو قمر اوي...
يارا بحدة ننجز يا حلوة انتي و هي عشان رحيم و انس اللي قاعدين مستنيين في الكافية دول
خبطت عشق جبنها و قالت نسيت تعالوا نروح ليهم نشرب حاجه و بعدين نكمل لف في المول و لا إيه رايكم؟
يارا بحماس فكرة حلوة و بالمرة نرتاح شوية...
نزلوا ليهم و قعدوا و طلبت كل واحدة فيهم حاجه...
رحيم بتساؤل حد لاقي حاجه؟

يارا بحزن لا  مفيش و بابا قايل مفيش فستاتين قصيرة و زهقت
ابتسم رحيم و قال احسن مش لازم يعني
يارا نظرت له بضيق و قالت طيب
أنس كان بيبص للجني بحزن و كان قاعد ساكت...
وصل العصير و جني كانت طالبة ليمون بنعناع و عشق و يارا مانجا
عشق بيأس هموت و اعرف بتشربي ازاي يا بنتي..

ابتسمت جني و قالت بحبه و على فكرة طعمه حلو اوي
ردت جني بتلقائية زي أدهم بظبط تقريبا انتم الاتنين اللي في العيلة بتشربوه
أنس ملامحه اتغيرت و اضايق و قال انا هخرج برا اشوف العربية...
طبعا كلهم ساكتين و محدش علق عشان جني متحسيش بحاجه
أدهم رن عليها و رددت الو.
-انتي فين؟

-في المول بشوف فستان
-انا جاي
جني بتعجب نعم
-ابعتلي مكانك
قفلت جني و نظرت لهم باستغراب و قالت بيقول انه جاي
رحيم بتعجب ليه؟!
يارا مستغربة و قالت اكيد في حاجه
بعد شوية أدهم وصل ليهم و انس كان رجع و قعد معاهم
أدهم سلم عليهم و قال انا هاخد جني و هنمشي
عشق بدهشه ليه؟! و بعدين انت هتتصرف كدا من اولها
عقد أدهم حاجبه بدهشة و قال قصدك ايه؟

-و لا حاجه يا اخويا بس ماشي هعديها
ابتسم أدهم و قال ماشي يا عشق متزعليش بقا
اخد أدهم جني و غادروا، و ركبوا العربية
جني باستغراب ليه؟
آدهم بضيق حوار الفستان مش مستاهل رحيم و انس معاكي على فكرة
جني بدهشة عادي و بعدين ما انت عارف ان انا  و عشق و يارا و رحيم و انس صحاب
أدهم بضيق و انتي المفروض تعرفي انك اسمك مراتي..

زفرت جني بضيق و قالت أدهم انا معملتش حاجه غلط علي فكرة و ماما عارفه اني رايحه معاهم و بعدين رحيم و انس زي اخواتي
أدهم بغضب شغل الخروج و الكلام الفاضي دا انسى
جني بضيق أدهم لما تشوفني غلطت ابقى اتكلم
-بجد انتي شايفه كدا يعني؟
تنهدت جني و قالت اهااا بصراحه مفيش مبرر خالص و كمان لو مش عايزني اشتري الفستان عادي
زفر أدهم بضيق و طلع بالسيارة
وصل إلى شقته و قال انزلي
جني بتوتر ليه؟!

أدهم نظر لها بدهشه و قال عادي ايه المشكلة
جني برفض مش هينفع انزل معاك و نبقى في مكان لوحدنا...
أدهم نزل من العربية و سحبها من داخلها بغضب و طلعوا...
قفل باب الشقة و قال ادخلي الاوضه و شوفي الفستان...
نظرت له و قالت فستان ايه؟
-ادخلي يا جني...

دخلت جني إلى الغرفة و وجدت الفستان، جلست على الفراش و مررت يدها عليه و ابتسمت و تذكرت هذا الموقف...
فتحت جني اوضه أدهم و دخلت و قالت أدهم...
-يا بنتي عيب كدا ابقى خبطي
جني بضيق انا غلطانة اني طالعة اسأل عليك...
ابتسم أدهم و قال خير يا ستي
-جايه اخد رايك في الفستان دا...

فتحت جني تليفونها عشان يشوفه، أدهم استغرب طبعا لأنها كانت بتوري فستان فرح و هي اصلا لسه في ستة ابتدائي
-بس دا عايز عروسه و أنتي لسه صغيرة...
-اهااا عارفه بس انا هلبس واحد زيه لما ابقي عروسه...
ابتسم أدهم و قال و انا هجبلك احلى فستان
ابتسمت جني بسعادة و قالت يعني احنا هنتجوز؟
أقترب منها و قال مفيش واحد بيتجوز اخته...
جني بحزن بس انا عايزة اتجوزك...

ابتسم و قال لما تكبري هتفهمي كلامي انتي لسه صغيرة دلوقتي...
فاقت جني من شرودها و تنهدت بحزن و قالت للأسف فهمته...
طرق أدهم الباب و دخل و قال ايه رايك؟
ابتسمت جني و قالت جميل اوي شبه فستان أحلامي
ابتسم أدهم و قال اممم أقرب حاجه لي والله
-سوري على اللي عملته يا أدهم
اتنهد أدهم و قال عادي يا جني، يلا عشان اروحك...

جاء موعد الزفاف و كلهم كانوا بيجهزوا لي و جني كانت انتهيت من وضع الميك اب
عشق بانبهار بجد شكلك قمر اوي
ابتسمت جني و قالت ميرسي
عشق استأذنت و خرجت من الغرفة و ردت على هاتفها قائلة سوري يا حبيبي
رد عليها الطرف الآخر بضيق بعد كدا ابقى ردي او على الاقل ابعتلي مسدج انا بقلق عليكي
ابتسمت عشق و قالت حاضر يا حبيبي بس والله عشان مشغولة مع البنات
-عقبال فرحنا..

ابتسمت عشق و ردت بخجل اممم انا هقفل بقا...
دخلت عشق ليهم تاني و قالت هو أدهم هيجي امتى؟
دارين بحيرة مش عارفة تقريبا كلنا خلصنا...
بعد مرور دقائق طرق مازن الباب و اخذ جني و باقي البنات نزلوا وراها...

استلمها منه أدهم... سيف طبعا كان منبه عليه انه يتصرف عادي و نفس الكلام كان لجني خصوصا عشان عيون الناس اللي مراقبهم...
جلس آدهم و جني على الكوشة...، أدهم كان يشعر بالضيق نوعا ما و جني كذلك
زفرت جني و قالت أدهم لو سمحت حاول تفك شوية
آدهم بضيق حاضر و قومي عشان نرقص
جني باقتضاب و نخلص بسرعه ماشي
امسك أدهم يدها و قامت معه و كل واحد فيهم كان على وجه ابتسامه مزيفة
شعرت جني بالتوتر عندما قرب منها و حاوط خصرها...

أدهم همس لها قائلا جني مش وقته...
رفعت نظرها له و قالت قصدك ايه؟
-يعني هي رقصة و خلاص مفهاش حاجه و كل الناس مركزة معانا
وضعت جني رأسها على كتفه و ظلت تتمايل معه على نغمات الموسيقى، لم تنكر سعادة قلبها في تلك اللحظة فهي معه الان، كانت تشعر بطبول قلبها تدق بشدة...
انتهى الفرح، و ذهب أدهم و جني إلى شقتهم
دخلت جني إلى الغرفة و دفنت وجهها بين كفيها و تساقطت دموعها...

استمع أدهم الي صوت بكائها، دق الباب و دخل...
مسحت دموعها و نظرت إلى الجهة الأخرى
آدهم بضيق خير يا جني بتعيطي ليه؟
نظرت له و قالت مفيش حاجه...
عقد حاجبه و قال طيب جعانه؟
هزت رأسها نافيه و قالت هغير هدومي و انام عشان بكرا عندي جامعه
أدهم بغضب و انتي شايفه انك ينفع تنزلي الجامعة بكرا؟!
-اهاا عادي...

أدهم بضيق اعملي اللي انتي عايزها براحتك...، اخذ ملابسه من الخزانة و ترك الغرفة، ابدل ملابسه في الخارج و ارتدى سرواله فقط و تمدد على الاريكة
جني قامت تغير فستانها و طبعا وجدت صعوبة في ذلك و لكنها لم تطلب مساعدته و ارتديت بجامتها و خرجت من الغرفة، كان أدهم ممدد على الكنبة و وضع ذراعه أسفل راسه، جلست على طرف الاريكة و قالت بخفوت أدهم...

فتح عينه و قال ايه؟
-انا بخاف انام لوحدي...
أدهم بدهشه نعم؟!
جني بتوتر دارين كانت بتنام معايا في الاوضه
أدهم بتردد يعني انا المفروض انام معاكي في الاوضه
جني بيأس اهاا عشان انا مش هعرف انام
تنهد أدهم و قال طيب ادخلي و انا هاجي وراكي
هزت جني رأسها و دخلت إلى الغرفة و استقلت على الفراش...

أدهم مكنش عايز طبعا و قال لنفسه عادي يعني مفهاش حاجه لحد ما هي تنام بس..
دخل أدهم و تمدد بجوارها على الفراش و لكنه ترك مسافة بينهم...، نامت جني على جانبها و أعطيت له ظهرها
استغرب أدهم و قال بصوت خافت جنان دا و لا إيه؟!

جني نامت و أدهم كان قاعد يتقلب في السرير، تقلبت جني و نامت على جانبها و وضعت يدها على خصره و احدي قدمها على قدمه
أدهم اوصد عينه و قال ليله سودة ربنا يسامحكم...، ابعد يدها عنه برفق لكي لا يوقظها و سحب الغطاء و وضعه عليها...
فتحت جني عينها في الصباح و وجدت بانها تنام بين أحضانه، ابتسمت و ظنت أن ذلك حلماً
و اغمضت عينها مره تانيه و هي تسبح في بحور خيالها...

افاقها أدهم قائلا يا جني اصحى
جني فتحت عينها و بعدت عنه و قالت بتوتر أدهم في ايه؟
قام أدهم و فرك عينه و قال في انك حاضنني طول الليل
جني ابتلعت ريقها و قالت بتوتر سوري بس انا كنت نايمه
-لا واضح ان كان نفسك في حضني من زمان
احمر وجهها بخجل و قامت مسرعة
ابتسم أدهم و قال خجولة اوي..

دلفت جني إلى المرحاض و غسلت وجهها و بعدين خرجت
-على فكرة مش هينفع تنزلي انهاردة
جني بضيق طيب خلينا قاعدين...
عقد أدهم حاجبه و قال ليه محاسسني اني غريب عنك
ابتلعت جني ريقها و نظرت له بحزن و قالت يعني انت عجبك اللي بيحصل دا؟

تنهد أدهم و قال لا بس مكنش في حل تاني
-ماشي يا أدهم
حاوط وجهها بين كفيه و قال حقك عليا
تنهدت جني و ابتعدت عنه و قالت هو ماما هتيجي انهاردة؟
-مش عارف بس احتمال متجيش

استيقظت رنا و خرجت عن الغرفة و نزلت إلى الأسفل و وجدت سيف يجلس و أمامه اللاب توب
-صاحي بدري ليه؟
تنهد سيف و قال معرفتش انام اصلا حاسس ان المصايب هتيجي كلها مرة واحدة
جلست رنا بجواره و رتبت عليه و قالت مفيش حاجه و خلاص أدهم اتجوز جني
-و انتي شايفه ان دا جواز كدا احنا ظلمنا جني و أدهم بس مكنش قدامي حل...
تنهدت رنا و قالت عندك حق بس للأسف مفيش حل تاني...

-على رأيك
-أسر مشي
سيف بحيرة اهااا بس حاسس ان أسر عامل مصيبة
تنهدت رنا و قالت و انا كمان بس أسر مش صغير
-انا هروح الشغل و انتي خدي بالك من بابا
-ماشي يا حبيبي...

رغدة بحزن اهدي يا هاجر هتموتي نفسك يا اختي
هاجر ببكاء بناتي معرفش راحوا فين...؟
رتبت رغدة عليها و قالت تعالى نبلغ البوليس
هاجر باكية و تفتكري هلاقيهم انا كدا معنديش غير حل واحد بس
رغدة بتعجب ايه هو؟
-هروح لسيف ابن عمك
شهقت رغدة بصدمة نعم ازاي؟

-لازم حد يكون معايا يا رغدة، جوزي و معرفش فين؟ و انتي مش ذنبك حاجه تسيبي بيتك و تيجي كل يوم و التاني
دخلت سارة لهم و قالت انا حضرت الفطار يا ماما
ابتسمت رغدة و قالت طيب يا حبيبتي امشي انتي بقا و روحي البيت شوفي ابوكي و اخوكي محتاجين حاجه و لا...
غادرت سارة و نظرت رغدة لها و قالت هتروحي تقولي ايه يا هاجر؟
هاجر بحزن خلاص مبقاش عندي حاجه اخبيها...

رغدة بحيرة ازاي؟ انتي عارفة احنا بقالنا قد ايه... دا حتى عيالك ميعرفوش حاجه عن عيلتك و لا عايز تروحي اللي رماكي و اتجوز اللي قتلت ابوكي و لا نسيتي و لا اخوك اللي  اتقتل و محدش جاب حقه
هاجر اتنهدت و قالت مش عارفه بس دول بناتي يا رغدة
رغدة بامتناع شديد سيف البنهاوي مش هيعملك حاجه يا اختي بنت السويفي هي اللي بتمشي
-و انا خلاص يا رغدة معنديش حاجه ابقى عليها و لازم الاقي بناتي
رغدة بحيرة براحتك يا اختي بس انا بالنسبالي مليش أهل و لو هتروحي متجبيش سيرتي خالص

دارين دخلت لسيف المكتب و قالت اتاخرت؟
ابتسم سيف و قال والله يا دارين بحس انك مراتي التانيه
ضحكت دارين و قالت ياريت بس للأسف خالي و جوز عمتي
ابتسم سيف و قال و لو عمتك سمعتك ممكن تقتلك فيها
دارين ضاحكة اجبلك قهوة
-ماشي يا حبيبتي..

-نسيت اقولك البنت اللي اسمها مليكة مجتش بقالها يومين و معرفتش اوصل ليها
تنهد سيف و قال مش مشكلة يمكن عندها ظروف...
رد على هاتفه و أخبرته السكرتيرة بوجود احد يريد مقابلته...
-مين؟
-واحدة بتقول انها هاجر البنهاوي
سيف بصدمة مين؟

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W