قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية نيران أشعلت الحب الجزء الثالث للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثلاثون

رواية نيران أشعلت الحب الجزء 3 بقلم أسماء صلاح

رواية نيران أشعلت الحب الجزء الثالث للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثلاثون
( عشق في مهب الريح )


ارتدى أسر ملابسه و ذهب بسرعة البرق إلى مقر عمله و عندما دخل إلى مكتبه كان على بالداخل في انتظاره
أسر بتساؤل خير يا علي فين الدليل؟
نظر له و قال ثواني و هيدخل، دخل العسكري و معه رجل في الأربعينات من عمره
أسر بتعجب دا مين؟

رد على بإيجاز دا  الراجل اللي مالك جاب منه المادة الكيمائية اللي شوهه بيها ماجدة البنهاوي
أسر بدهشة بجد؟! و نظر اليه و قال انت عرفت ازاي انه اتسجن اصلا؟
تبرجل قليلا و قال مالك على معرفه بصاحبي اللي معايا في الشغل و انا عرفت منه اللي حصله و طبعا هو كان طلبها مني و قال إنه بيعمل أبحاث بالمواد الكيمائية...
أسر باستغراب اممم و انت جاي تقول كدا بس ؟

-الا الظلم يا باشا و عشان كدا قررت اتكلم يمكن اقوالي تفيد
بعد ذلك سمح له أسر بالذهاب و قال بصراحة مش مقتنع  بكلامه خالص و خلوا تحت المراقبة
على باستفهام ليه؟
-واضح اوي انه جاي يلبسه القضية...

قام آدم بالاتصال بها... ردت سارة عليه و قالت الو...
-قولتي ايه؟
سارة باستغراب هو انت مستعجل ليه؟
-سيبتك تفكري كتير و مستني رايك
سارة بتردد موافقه...
ابتسم آدم و قال تمام هجيلك كمان ساعه و هنطلع على مكتب المأذون...
سارة بتوتر طيب...

قفلت سارة معه و فكرت في موافقتها
في المساء، ذهب آدم لها و أخذها و ذهبوا إلى مكتب المأذون، كتبوا الكتاب و بعدين  نزلوا من المكتب...
و روحوا الشقة...
جلس آدم و قال اقعدي عايز اتكلم معاكي
نظرت له و قالت طيب
تنهد آدم و قال اول حاجه عايزك تعرفيها اني عمري ما هخليكي تندمي على جوازك مني، و لا جوازنا هيكون تقليدي و ممل
-ايوه لأنه مش جواز بجد
آدم بدهشة اومال انا متجوزك هزار مثلا؟

-لا بس جوازنا مؤقت...
-سارة الجواز أفضل حل على فكرة خصوصا عشان وجودنا مع بعض و اكيد مش حابه اننا نعيش مع بعض كدا
نظرت له و قالت ماشي يا آدم
-اعملي حسابك أن كلها يوم و هتسافري اسكندرية لأن بصراحه انا مش مطمن لمكان دا
سارة باستغراب خايف على أسمك بقا؟

-لا خايف عليكي اكيد مش هبقي فرحان لو حصلك حاجه و زي ما قولتلك طول ما انتي معايا فأنا المسؤول عن حمايتك...
اتنهدت سارة و قالت و انت لغيت الفيلم عشان عايز تتجوزني
-اكيد مش هتجوز واحدة بتعمل مشاهد خارجه يا سارة و بعدين انا مش عايز اكون السبب في انك تاخدي طريق تاني...
-طيب، انا هدخل اغير هدومي
دخلت سارة إلى الغرفة، جلست على الفراش و شعرت برغبتها في البكاء...، طرق آدم الباب و دخل و قال سارة...
-نعم؟

-في واحدة تعيط اول يوم جواز، نظرت له و قالت بحزن عادي بقا و بعدين انت شايفني واحدة مش كويسه
تنهد آدم بيأس و جلس بجوارها و قال اكيد مكنتش اتجوزتك...
سارة بعدم تصديق بجد؟
-أممم و بعدين بلاش نكد بقا
ابتسمت سارة و قالت حاضر
-مبروك يا عروسة
سارة بتوتر شكرا..

ابتسم آدم و قال علي فكرة دا مش وقت توتر خالص، دي ليله الدخلة و أكيد عندك فكرة و كدا
احمر وجهها بخجل و قالت اممم...ممكن أغير هدومي.
-اعملي اللي انتي عايزها...
-انت هتمشي امتى؟
-انتي عايزني امشي امتى؟
سارة أبعدت نظرها عنه و قالت بتوتر عادي براحتك...

قامت سارة، امسك معصمها و سحبها لتسقط على الفراش، لمس شفتيها بأنامله و انحني عليها ببطء ليقبلها
اوصدت عينها و شعرت بدقات قلبها تتعال و حرارة جسدها تزداد... أبتعد عنها قليلا
سارة بتوتر آدم...
تلاقت عينهم و قال نعم؟
-عايزة أقوم اغير
-مش لازم و قبل ترد عليه قام بالتهام شفتيها...

رجع أسر و كان  كلهم ناموا، دخل الاوضه و شهد كانت نايمه
جلس على طرف الفراش و مسد على شعرها، فاقت شهد و قالت أسر انت جيت امتى؟
-لسه دلوقتي...
قامت جلست و قالت طيب...
-مليكة كويسه؟
-الحمد الله و نامت من بدري...
-طيب نامي انتي كمان...
-طيب عايز حاجه...
-لا...

قام أسر بتغير ملابسه و خرج من الغرفة، و ذهب إلى المطبخ قام بعمل قهوته و وضعها في الفنجان
دخلت شهد و قالت انت بتعمل ايه؟
التف أسر لها و قال بعمل قهوة
-هو انت مش هتنام؟
-لا بفكر في البلاوي اللي بتحصل دي
-ماشي انا هدخل انام، سحبها أسر من يدها و قال هو انتي خرجتي ليه؟
شهد بتوتر لو سمحت...

ضمها إليه أكثر و قال سألتك فجاوبي؟
شهد بضيق على فكرة عدي و مليكة معانا
-و فيها ايه؟
ازدارت شهد ريقها و قالت فيها أنه مينفعش حد يشوفنا كدا...
-بجد؟
نظرت له و قالت اهااا بعد اذنك بقا
قبلها بخفه و قال هو احنا مش هنكمل؟

شهد اصطبغ وجهها بالأحمر القاني و قالت بتوتر نكمل إيه؟
-قبل ما امشي و كدا...
-مش فاكره
أسر بدهشه و على ايه انا ممكن افكرك
حملها أسر، شقهت شهد بخوف و تشبتت به و تلاقت عينها بتلك العينان الخضراء الصافية و جمال بريقها
دخل أسر إلى الغرفة و ركل الباب بقدمه، و وضعها على الفراش برفق و قال عارف اني حلو فبلاش تبحلقي فيا كدا...

انتبهت شهد و قالت عادي انت بس اللي مغرور و شايف نفسك
-عارف و بعدين انا أسر سيف البنهاوي
نظرت له و قالت باستياء بس مش معنى كدا انك تتصرف على مزاجك
-شهد انا مش عايز اتكلم في حاجه فاتت ممكن؟
اخفضت شهد بصرها و قالت حاضر
حاوط وجهها بيده و قبلها بشغف و شوق...

دخل سليم الاوضه و لاقي نور قاعدة بتعيط
-مالك يا حبيبتي؟
انتبهت نور له و قالت و لا حاجه زعلانه اوي على ماجدة...
اقترب منها و جلس بجوارها و قال حقها هيرجع يا نور متقلقيش
احتضنته نور و بكت بشده و قالت انا خايفه عليهم اوي
رتب عليها و قال نور ارجوكي بطلي تفكير و خوف زيادة..

و ابتعد عنها و مسح دموعها بأنامله و قال و على فكرة انتي لو فضلت كدا هخليكي تسافري
-انا مستحيل اسافر و اسيبك يا سليم
ابتسم سليم و قال طيب
نور بتساؤل هو سيف لسه لي علاقة بهاجر؟
عقد سليم حاجبيه و قال نور سيف بيساعد بنت عمه و كمان بنتها مرات ابنه
نور بارتياح الحمد الله ان هاجر دي مش رغدة
-ليه؟

نور بغضب لان مستحيل كنت هقبل باب يفتح علاقتك باللي كانت مراتك يا سليم و لا تكون ناسي
سليم بدهشه نور انسى المواضيع دي
نور بتوعد سليم انسى ان رغدة تدخل حياتنا تاني لاني وقتها تصرفي مش هيعجبك، مفيش حاجه تقدر تخدك مني
امسك سليم يدها و قبلها و قال و انا مش هسمح بحاجه تاخدني منك...
ابتسمت نور و قالت بحبك...
و وضع يده حول خصرها و قربها منه
نور بتحذير سليم؟
قبل شفتيها بحب و شوق، عقدت نور ذراعها حول عنقه و بادلته القبلة بشغف...

استيقظت شهد على صوت الباب و ردت ايوه
قالت مليكة هتصحي دلوقتي ولا؟
-اهاا يا حبيبتي هقوم اهو...
نظرت شهد على أسر و قامت، التقطت ملابسها التي كانت على الأرض و دلفت إلى المرحاض أخذت شاور و ارتديت ملابسها و خرجت و وجدت أسر مازال نائم
جلست على طرف الفراش و قالت أسر؟ اصحى..

رد بصوت ناعس حاضر
خبطت على ظهره و قالت اصحى...
استيقظ أسر و فرك عينه و قال شهد انتي صداع
-انا؟
قام أسر و جلس و أسند ظهره على الفراش و قال اهاا لأننا سهرنا بليل
شهد بتوتر طب قوم بقا و انا خارجه...
حاوط خصرها بيده و قربها منه بشده حتى الصقها به و وضع قبله على شفتيها
شهد بخجل انا هطلع...

خرجت شهد و لاقيت عدي و مليكة قاعدين بيفطروا
شهد بعتاب إيه دا انتم بتاكلوا من غيري
غمز لها عدي و قال ما انت اللي كنت مشغول يا جميل
شهد بحرج مشغولة في ايه بس؟
أسر سحب كرسي و قعد جانبها و قال عدي...
-اعتبرني مقولتش حاجه، المهم هتعمل معاهم ايه؟
أسر بحيرة مش عارف بس المهم أعرف مين وراهم
مليكة باستفسار بس ممكن محدش فيهم يتكلم
أسر بتفكير وارد بس برضو اكيد ليها حل...

استيقظت سارة على صوته و قالت حاضر هقوم
ابتسم آدم و قال صباحية مباركة يا عروسه
ابتسمت سارة بخجل
-قومي اغسلي وشك و يلا عشان نفطر و نسافر
سارة بحزن لسه مصمم؟
-للأسف مش مطمن اسيبك هنا و خصوصا أن شغلي ملهوش مواعيد
-ماشي...
قبل آدم شفتيها و قال هستناكي برا...

-اتفضل؟
دخل ريان إلى عيادتها، و جلس أمامها رفعت جميلة نظرها و قالت هو انت؟
ريان بحزن مصطنع هو انتي مش الدكتورة بتاعتي
جميلة بحزم و جدية لو سمحت انا مبحبش كدا و ياريت تتفضل لأنك كويس و مش محتاج دكتور
-فعلا مش محتاج غير حاجه بس و هي أني اقعد معاكي حتى لو خمس دقائق
جميلة بضيق و انا هقعد معاك على أساس ايه؟

-إيه اساس بس عايز اتكلم معاكي
تنهدت جميلة و قالت إن شاء الله بعدين بقا
-ليه بعدين؟! ما ممكن دلوقتي
-انت عايز ايه؟
-و لا حاجه بس بيكون عندي شغل على طول و دا اكتر وقت فاضي ليا
جميلة ببرود و انا مالي
-اتفقنا هستناكي بعد الشغل
و قام ريان و لكن لفت انتبه اسمها الموجود على المكتب و قال بدهشه هو انتي من عيله البنهاوي...؟

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W